مفكر سياسي: الإخوان حاولوا تغيير يوم عيد الشرطة.. فيديو    وفد من الإعلاميين الأفارقة يتعرف على تجربة «قومي المرأة» للنهوض بأوضاعها    حملة "اتحضر للأخضر" ضمن مناقشات "طاقة النواب"    «وقف إنشاء شركات سياحية جديدة» يثير الغضب    النفط يهبط 2% ويتجه لخسارة أسبوعية بفعل مخاوف فيروس كورونا    البيت الأبيض: الانتهاء من محاكمة الرئيس مع نهاية الأسبوع    شاهد.. خطيب" الأقصى" يتحدى الاحتلال ويدخل المسجد محمولًا على الأكتاف    وزير الدفاع السعودي: ميليشيات إيران تهديد لأمن المنطقة    ارتفاع ضحايا زلزال تركيا إلى 6 قتلى    60 دقيقة.. الزمالك يبحث عن الهدف الأول أمام مازيمبي    مواعيد الجولة المقبلة في الدوري الإنجليزي الممتاز Premier League    لاعب الأهلى السابق: "مصر جابت محمد صلاح واحد ومش هتجيب غيره"    اختلف مع زوجته.. شاب ينهي حياته بالمنيا    حالة الطقس المتوقعة.. غدا السبت 25 يناير 2020    ضبط موظف أثناء قيادته سيارة ملاكي مهربة جمركي ابالقاهرة    اصابة 12شخصا فى حادث تصادم ميكروباص بسيارة نقل ببنى سويف    والد الشهيد كريم العايق: "بيجي كل يوم يتكلم معايا وبشوفه" (فيديو)    عضو بالبرلمان الأفريقي: على الشباب المصري استثمار خبراتهم في أفريقيا    عرض فيلم شارع حيفا بمهرجان جوتنبرج بالسويد    بعد التحقيق مع فادي الهاشم.. تحرك جديد من محامية قتيل فيلا نانسي عجرم    فيديو.. أحمد سعد يهدى الشرطة فى عيدها أغنية "يا بلادى"    كارول سماحة تتألق فى حفل أوبرا جامعة مصر.. وتغنى ل"عبد الوهاب وأم كلثوم"    الصحة: العزل الفوري لأي حالة يشتبه في إصابتها بفيروس كورونا    وزير الأوقاف: سلسلة "رؤية" علامة فارقة في الفكر المستنير    محافظ الأقصر يتفقد أعمال رصف وتطوير شوارع البياضية| صور    الكشف على 1644 حالة في قرية بقوص    أسعار الحديد مساء اليوم الجمعة 24 يناير 2020    شاهد.. سيد رجب يفتتح احتفالية "مصرنا" بكلمة عن مصر    أم بدون قلب.. "رحاب" تلقي بطفليها من الطابق الرابع ببنها وتحاول الانتحار    شخصيات خليجية تطمئن على "مبارك" هاتفيًا    ميجان ماركل تسلط الضوء على رحلاتها الخيرية عبر إنستجرام    رسميًا.. أيمن حفني ينضم لصفوف المقاولون العرب    فيديو| هنا الزاهد تغني "سالمونيلا": "تقودني للجنون"    تقرير أوكراني: أرسنال يتقدم بعرض لضم مدافع شاختار    «وضعت سُم فئران بدلًا من الفلفل السمر».. تفاصيل تسمم ربة منزل    جمال شعبان:300 ألف أمريكي يموتون بالسكتة القلبية سنويا و100ألف مصري يلقون نفس المصير    رئيس الوزراء يصدر قراراً بمهام واختصاصات وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية    الداخلية اللبنانية تنفذ مداهمات لضبط مرتكبى الاعتداء على متظاهرى مجلس الجنوب    "أفراح القبة" على مسرح الشباب بالمنيل    تشكيل الوحدة لمواجهة الحزم في الدوري السعودي    بعد الاعتداء عليها داخل البرلمان.. نائبة تونسية تقاضي راشد الغنوشي    مدحت العدل مداعبا المواطنين باستاد القاهرة: كلنا إيد واحدة أهلى وزمالك    هؤلاء لا يمكنهم الإقامة في المدينة بالدنيا ويذيبهم الله في النار بالآخرة    "المتحدة للخدمات الإعلامية" تحتفل بانطلاق قناة الزمالك    مصدر ب"التعليم": الانتهاء من تصحيح امتحانات الصف الثاني الثانوي    تعرف على المقصود بالمهر وفيمَ يُصرف وما قيمته.. "الأزهر للفتوى" يوضح    الطب الوقائي: مصر خالية من فيروس كورونا.. فيديو    وزير الأوقاف: الالتفاف خلف قيادتنا السياسية وجيشنا وشرطتنا جزء من صميم عقيدتنا    وزير الرياضة يبحث مع الوادا اتفاقية التعاون مع جنوب أفريقيا لمكافحة المنشطات    تعرضك للوقوع في مصيدة الشيطان.. 3 أمور يهملها كثيرون ويخسرون فرصة النجاة    الطيران تهنئ الشرطة بعيدها.. وعاملو المطارات يهدون رجال الأمن شيكولاتة    الصحة: فترة انتظار المرضى تراجعت ل17 يوما بدلا من 400.. وعالجنا 370 ألف حالة    فض إضراب 115 عاملًا بالفيوم وصرف العلاوة الدورية بعد رفعها ل150 جنيهًا    3 أسابيع قبل غلق حجز وحدات "سكن مصر".. بمقدم 50 ألف جنيه    رئيس الوزراء ينيب "جمعة" في افتتاح المسابقة العالمية للقرآن الكريم    محافظ القليوبية يتفقد عددا من المشروعات بشبين القناطر    حقيقة انخفاض منسوب مياه النيل    فيديو.. قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصي وتطلق "المطاطي" على المصلين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فورين بوليسي: انفصال سيداما يهدد خطط آبي أحمد لحكم إثيوبيا
نشر في صدى البلد يوم 06 - 12 - 2019

تصطدم خطط وطموح آبي أحمد رئيس وزراء اثيوبيا، بالطابع العرقي والأزمات الداخلية التي تشهدها البلاد، إلا أن الاستفتاء الأخير لانفصال أقلية "سيداما" يهدد تحركات آبي الذي يدفع الحزب السياسي الحاكم ، الجبهة الثورية الديمقراطية الشعبية الإثيوبية نحو حزب موحد بعيدا عن العرقية التي تحكم البلاد منذ نحو 3 عقود.
تسلط مجلة "فورين بوليسي" الضوء في تقرير لها على الاستفتاء الأخير، حيث صوت 98.51% من الناخبين لصالح انفصال سيداما وإنشاء إقليمهم الجديد، موضحة أن تلك النتيجة تشير إلى وجود مطالب بتفويض أكبر للسلطة.
وأوضحت أنه بالرغم من تلك المطالب فإن الحزب الحاكم ، وهو ائتلاف من 4 أحزاب، يحاول تغيير أسلوب الحكم في البلاد بعيدا عن الولايات ويدفع البلاد نحو حزب موحد، إلا أن تلك التوترات يمكن أن تعيد تشكيل السياسة الاثيوية خاصة مع اقتراب إجراء الانتخابات المقرر لها في مايو.
وعقب موافقة أحزاب " أورومو الديمقراطي" و"أمهرا الديمقراطي" على اندماج الائتلاف الحاكم، عقب تشكيل "حزب الازدهار" ليحل محل الائتلاف الحاكم "الجبهة الثورية الديمقراطية الاثيوبية " استعدادًا للانتخابات العامة المقررة في مايو 2020، قال وزير الدفاع الإثيوبي ليما ميجيرسا إنه يرفض الدمج المتعجل للأحزاب السياسية، مضيفا أنه يعارض فلسفة آبي الجديدة لتوحيد البلاد.
قررت 3 من الأحزاب الأربعة المكونة للجبهة، الاندماج تحت مظلة الحزب الجديد، بينما رفضت جبهة تحرير شعوب تيجري تلك الخطوة وقاطعت اجتماع المجلس، حيث يخشى الحزب الذي سيطر على الجبهة طوال العقود الماضية من ضعف نفوذه بسبب الاندماج.
تنقسم إثيوبيا رسميًا إلى 9 ولايات إقليمية على أساس العرق واللغة ودولتين إداريتين ، بما في ذلك العاصمة أديس أبابا، كما أنها تضم أكثر من 90 مجموعة اثنية، أبرزها "الأورومو" وأمهرة وغيرهم من القبائل والأعراق المتفرقة في مختلف البلاد.
كما يشير التقرير إلى أن انفصال سيداما وحصولهم على الحكم الذاتي وإنشاء إقليمهم الخاص، جاء بعد أكثر من عام من طلب جماعة "سيداما" إجراء هذا الاستفتاء، موضحا أن البعض يخشى من أن تؤدي محاولة سيداما لإقامة ولايتهم الذاتية إلى سلسلة من مثل هذه الطلبات، مما قد يعيد تشكيل المشهد السياسي في ذلك البلد.
ووفقا للمجلة، فإنه منذ تولي آبي أحمد السلطة، شكل النزاع العرقي تحديا خطرا في البلاد، حيث أسفر أكثر من 70 حادث عنف عن مقتل أكثر من 500 شخص منذ تأدية آبي لليمين في ابريل 2018، موضحة أن تصاعد العنف تسبب في أزمة نزوح بالبلاد، حيث تم تشريد أكثر من 150 ألف شخص خلال النصف الأول من عام 2019
وأكدت المجلة أنه رغم أن المجتمع الدولي قد أثنى على جهود آبي لجهوده لإحلال السلام ، إلا أنه كان أقل مهارة في إدارة التهديدات التي يتعرض لها الاستقرار والأمن داخل حدود إثيوبيا.
وذكرت أن مستقبل إثيوبيا يعتمد على إيجاد الطبقة السياسية لطريقة لإدارة التوجه نحو فكرة "الحزب الموحد"، في ظل مطالب وطنية بالحكم الذاتي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.