سعر اليورو اليوم الخميس 24 سبتمبر 2020 في البنوك المصرية    حملة لإزالة الأقفاص السمكية بنهر النيل بدسوق    الهند: ارتفاع الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا إلى 5 ملايين و732 ألفا و519 حالة    الصحة البريطانية تعلن توفير 30 مليون جرعة من لقاح كورونا المنتظر    فيروس كورونا يضرب مصرف لبنان ويصيب عشرات الموظفين    باتشيكو مديرا فنيا للزمالك.. هل يكرر البرتغالي نجاح فيريرا أم فشل إيناسيو    الأرصاد: طقس اليوم معتدل على القاهرة والوجه البحري حار جنوبا    أرتيتا: من الصعب على أوزيل اللعب في تشكيلة أرسنال المتطورة    صندوق النقد يقر برنامج الإصلاحات الاقتصادية الخاص بالسودان    أحمد الفيشاوي يهاجم محمد رمضان مرة أخرى: الدنيا مولعة .. وبيرد على حاجة لسة منزلتش    موجز السوشيال ميديا: عمر كمال يطمئن جمهورة حول إصابته ب كورونا.. بوسي شلبي تستعيد ذكريات الطفولة.. رسالة مؤثرة من ماجد المصري إلى حسن حسني    شاهد.. تسريب صوتي للمقاول الهارب يهين والده: "لما أرجع هديله بالجزمة"    مساعد وزير العدل: لا دور لمصلحة الشهر العقاري في مصالحات مخالفات البناء    بطريرك الأقباط الكاثوليك ينعي شهداء الوطن من رجال الشرطة    "سول" تأسف لمقتل أحد موظفيها على يد الجيش الكوري الشمالي    رئيس فنزويلا يدعو أعضاء الأمم المتحدة إلى التصدى للعقوبات الأمريكية    ترامب: لقاح كورونا المرشح وصل إلى المرحلة النهائية من التجارب السريرية    وزيران ألمانيان في الحجر الصحي بسبب "كورونا"    سمير صبري ل"الوطن": أصالة ارتكتب جريمة ازدراء أديان.. وطلبت منعها من السفر    محافظ مطروح:تجهيز مركزا تكنولجياً لاستقبال طلبات التصالح علي المباني المخالفة قبل أخر موعد لتلقي الطلبات    «قمرُ سيدنا النبي» تضئ مسرح الهناجر ضمن برنامج «عودة الروح»    رسميا.. أتليتيكو مدريد يعلن انضمام لويس سواريز    تطوير العشوائيات: الانتهاء من تطوير الأماكن غير الآمنة والعشوائية 2021 ..فيديو    شاهد.. اعترافات مؤسس التنظيم الإرهابي الذي حاول الهروب من سجن طرة    الصحة: تسجيل 121 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا.. و16 حالة وفاة    دعاء في جوف الليل: اللهم خلصنا من كل الشدائد والمصاعب في خير وعافية    «Epic Games» تمنح 10 دولارات مقابل التسجيل في لعبة «Rocket League»    «قمرُ سيدنا النبى» تضئ مسرح ساحة مركز الهناجر    ابنة "كبير الرحيمية" تستغيث: ابنى مريض نفسي واعتدى عليا بالضرب    نجم الأهلي السابق: فايلر سيرحل عن الأهلي    سيف زاهر عن إمكانية رحيل فايلر: والله العظيم بحب الأهلي.. وأثق في معلوماتي    صور| ماجد المهندس يتألق في حفل اليوم الوطني السعودي    تعرف على ترتيب الدوري المصري الممتاز بعد فوز الأهلي على إف سي مصر    بكري سليم : لا يوجد مبرر لرحيل إيهاب جلال عن المقاصة.. وفوجئنا باستقالته    أحمد بلال: محمد يوسف سيواجه صعوبات.. الأهلي يحتاج لمدرب لديه شخصية    قصة إسلام أم أبي هريرة رضي الله عنه استجابة لدعاء النبي    أبرزهم الحسيني وأحمد حسن.. ننشر نواب القائمة الوطنية لانتخابات البرلمان بالقاهرة والدلتا    الحكومة تعلن صرف متأخرات المساندة التصديرية قبل نهاية العام الجارى    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما هو نسبة زكاة المال وما هو حد النصاب؟    مرتضى منصور: تعنت اللجنة الخماسية مرفوض.. لسنا ناديا من إسرائيل    خريج"مستقبلنا الرقمي": تعاقدت مع شركات في كندا وأمريكا وفرنسا والإمارات    تنبيه من الأزهر بعد انتحال صفحات على ال«سوشيال ميديا» اسم الإمام الأكبر    عصابات وبلطجية فى قبضة قطاع الأمن العام .. أعرف التفاصيل    .. العبوا غيرها!    مصطفى الفقي: الإخوان تلقت ضربة في 2013 ولا يستطيع أحد تهديد استقرار مصر..فيديو    "متأمر وأهبل".. عبد الله أحمد يظهر فى لايف المقاول الهارب من مغاغة وكفر عثمان وكوم حمادة    أضرار ماء سلق الدجاج.. وأهم فوائده    الباحثة سامية صابر تناقش رسالة الدكتوراة بعنوان "العوامل الاجتماعية للمواطنة الرقمية وعلاقتها بالأمن الاجتماعي"    لأول مرة .. بنك المعرفة المصري يقدم منحة لتشخيص أمراض المحاصيل    نشرة الحصاد من تليفزيون اليوم السابع: باتشيكو مديرا فنيا لنادى الزمالك رسميا.. والحكومة تخصص 400 مليون جنيه لتطوير العشوائيات.. وطقس لطيف على القاهرة والوجه البحرى    ضبط 20 قضية تموينية متنوعة في أسوان    «القومي للمرأة» ينعي شهداء الشرطة الذين استشهدوا خلال تصديهم لهروب 4 مساجين    الأحد.. التشغيل التجريبي لمركز «العزيمة» لعلاج الإدمان بالمجان في الغردقة    هدفه العمل السري .. مشهد إنشاء جماعة الإخوان على لسان حسن البنا .. فيديو    اجتماع رئيس جامعة الأقصر بمسئولي وحدة إدارة الأزمات والكوارث بالجامعة    رئيس الشئون الوقائية الصحية يحذر من تناول الأطفال دون 6 شهور لقاح الإنفلونزا    مرصد الإفتاء: حروب الجيل الخامس تسعى للانتقاص من جهود وإنجازات التنمية والاستقرار    مرصد الإفتاء: حروب الجيل الخامس تسعى للانتقاص من جهود وإنجازات التنمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





على جمعة يوضح الطريقة الصحيحة للسجود فى الصلاة
نشر في صدى البلد يوم 16 - 09 - 2019

قال الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق، عضو هيئة كبار العلماء، إنه لا فرق فى السجود بين وضع اليدين على الأرض أولًا أم الركبتين.
وأوضح «جمعة» فى إجابته عن سؤال: «أيهما أصح وضع اليدين على الأرض أولا أم الركبتين حين السجود؟»، أن هذه المسألة وغيرها من المسائل الشبيهة بها ظهرت منذ الثلاثنيات والأربعينيات، وذلك حين طبعت كتب «ابن القيم»، حيث ذكر فيها الرأيان وهما: "هل الواجب على المصلى عند القيام من السجود وضع اليدين على الأرض، أم الاعتماد على قوة ركبتيه؛ فيقوم بدون وضعهما"، والرأى الثانى هو المعتمد عنده.
وتابع أن علته فى ذلك النهى عن تشبه المصلى فى القيام من سجوده بالبعير؛ فالبعير ينزل بركبتيه ثم يديه ثانيًا ولا بد للمصلى من العكس فى رأيه، حيث إن البعير فى قوله ركبتيه من الأمام وليس من الخلف؛ وهى تقابل اليدين عند الإنسان، مبينًا: أن هذا الأمر لا يعرفه سوى المتخصصون فى تربية الجمال ورعايتها.
وأضاف أن مثل هذه الأمور خلقت خلافًا بين الناس فى وقتها وكاد يصل لحد الصراع؛ مستنكرًا الوقوف عند مثل هذه المسائل التى تؤدى إلى تسطيح عقل الأمة، وإشغالها عن قضاياها الأساسية.
معنى السجود وفضله
يذكر أن معنى السجود فى الاصطلاح هو: تذلّل العبد لله تعالى، وعبادته بالصفة المعروفة، وذلك بوضع الجبهة على الأرض، وهو من أعظم العبادات التي يتقرّب بها العبد إلى الله تعالى، فقال الله -سبحانه- في القرآن الكريم :«يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون»، فالسجود يرفع الدرجات، ويحطّ الذنوب والخطايا، كما أنّه سببٌ في دخول الجنة، وسببٌ في إجابة الدعاء، فقد قال رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم-: «عليك بكثرةِ السجودِ للهِ فإنك لا تسجدُ للهِ سجدةً إلّا رفعَك اللهُ بها درجةً وحطَّ عنك بها خطيئةً».
حكم السجود
يعتبر السجود من فرائض الصلاة التي اتفق عليها الفقهاء، فعلى كلّ مصلٍّ أن يسجد مرتين في كلّ ركعةٍ من ركعات الصلاة، وإن كان الفقهاء اختلفوا في القدر الذي يجزئ به الفرض من السجود؛ فذهبوا إلى أربعة آراء:
- الرأى الأول وهو: لفقهاء المالكية: أنّه يُفترض في السجود أن يكون على أقلّ جزءٍ من جبهة المصلّي، وبجهته المعروفة، وهي ما بين حاجبيه إلى مقدمة رأسه، ويندب للمصلّي أن يسجد على أنفه، أمّا السجود على اليدين والركبتين وأطراف القدمين فهو سنةٌ عن النبي - صلّى الله عليه وسلّم-، ويُندب للمصلّي أن يلصق جميع جبهته بالأرض ويمكّنها.
-والرأى الثانى لفقهاء الحنفية فذهبوا إلى أنّ الحدّ المفروض من السجود أن يضع الساجد جزءًا من جبهته على الأرض، مع وضع إحدى اليدين، وإحدى الركبتين، وشيءٍ من أطراف أصابع القدمين، أمّا وضع أكثر الجبهة على الأرض فهو واجبٌ، ويكون السجود كاملًا إذا وضع الساجد جميع يديه، وركبتيه، وأطراف قدميه، وجبهته، وأنفه.
- أما الرأى الثالث والرابع لفقهاء الشافعية والحنابلة والذين يقولون بأنّ الحدّ المفروض من السجود أن يضع الساجد جزءًا من كلّ عضوٍ من أعضاء السجود السبعة الواردة في قول النبي- صلّى الله عليه وسلّم-: (أُمِرتُ أن أسجدَ على سبعةٍ أعظُمٍ، على الجبهةِ -وأشار بيدِه على أنفِه- واليدينِ، والركبتينِ، وأطرافِ القدمينِ، ولا نَكفِتَ الثيابَ والشعرَ)، وقال فقهاء الحنابلة لا بدّ للساجد أيضًا أن يضع جزءًا من أنفه زيادةً على ما جاء في الحديث النبوي، وقال فقهاء الشافعية إنّه يشترط في السجود أن يكون على بطون الكفين، وبطون أصابع القدمين.
شروط صحة السجود
يشترط في صحة السجود ثلاثة أمور يجب مراعاتها كي يكون السجود صحيحًا وهى:
- أولًا: أن يكون السجود على شيءٍ يابسٍ، تستقرّ الجبهة عليه؛ كالحصير، والبساط.
-ثانيًا: عدم وضع الجبهة على الكفّ، وقد ذهب كلٌّ من الشافعية، والمالكية، والحنابلة، إلى بطلان الصلاة بوضع الجبهة على الكفّ، بينما ذهب الحنفية إلى عدم بطلانها، مع كراهة وضع الجبهة على الكفّ.
-ثالثًا: ألّا يكون موضع الجبهة مرتفعًا عن موضع الركبتين أثناء السجود.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.