البرلمان يؤجل البت في طلب اتخاذ الإجراءات القانونية ضد برلماني    شيخ الأزهر: نركز جهودنا على إحلال السلام والتواصل مع كافة الثقافات    مستشار بأكاديمية ناصر: تدمير إيلات رفع معنويات القوات المسلحة لاستعادة الأرض    البرلمان يوافق على منحة ب860 ألف يورو لتمويل مشروع الموائمة بالبيئات الصحراوية    مصطفى مدبولي يعقد جلسة محادثات موسعة مع نظيره الكويتي    مؤسسة عالمية: معدل نمو الإنشاءات في مصر ثاني أعلى معدل نمو بالمنطقة    وزارة البيئة: محطة رصد جديدة للهواء في رشيد.. ونتابع انبعاثات "بريتش بتروليوم"    محافظ الشرقية: الاستثمار هو حجر الزاوية للتنمية الاقتصادية والاجتماعية    تسليم 716 وحدة بمشروع الإسكان الاجتماعي بكفر الدوار في البحيرة    عبد العال : الرئيس السيسي وضع إفريقيا في مكانها اللائق خلال ترؤسه للاتحاد الإفريقي    مستشار الرئيس اللبنانى: الإصلاحات التى أعلن عنها الحريرى لم تأت متأخرة    الكرملين: بوتين وماكرون يبحثان هاتفيًا الوضع في سوريا وأوكرانيا    قوات الجيش اليمنى تحرز تقدما ميدانيا جديدا فى جبهة رازح بصعدة    مؤتمر #ليلة_الأبطال – زيدان: الكرة ذاكرتها قصيرة تنسى ما قمت به سريعا    مروان محسن يشارك في جزء من مران الأهلي    زيدان يقترب من الرحيل عن تدريب ريال مدريد    تعرف على جهود الشرطة لحفظ الأمن خلال 24 ساعة.. فيديو    الأرصاد: غدا انخفاض بدرجات الحرارة على معظم الأنحاء.. والعظمى بالقاهرة 29    صور.. ضبط 130كيلو لحوم وكبدة فاسدة بالسنبلاوين    بنفس الفستان.. دينا فؤاد وابنتها نسخة طبق الأصل    الخميس... أمسية الحماية الاجتماعية و رؤية مصر 2030    خلال 4 ثوان.. ياسمين صبري تستعرض أنوثتها بفيديو على إنستجرام    التضامن الاجتماعي وجمعية مصطفى محمود يوقعان بروتوكول تعاون لتقديم الرعاية الصحية للمسنين    ساري: أفتخر بتدريب كريستيانو رونالدو    تنفيذا لمبادرة رئيس الجمهورية انطلاق الملتقى التوظيفي لتشغيل الشباب بالدقهلية باستاد المنصورة    إحالة أحد أفراد الأسرة الحاكمة في الكويت إلى «الجنايات»    إصابة أربعة أشخاص في تفجير ب"باكستان"    الخارجية الأردنية: نتابع أحوال الأردنيين فى تشيلى بعد الأحداث المؤسفة هناك    تحرير 56 محضرًا تموينيًا في حملات رقابية بالمنيا    إصابة 14 شخصا إثر انقلاب سيارة ميكروباص بأسوان    عاجل| قطع المياه عن 3 قرى بقنا    رئيس موانئ دبى العالمية: نزاع مع جيبوتي يلحق ضررا بقدرتنا على الاقتراض    السيسي: نبذل مساعي حثيثة للخروج من تعثر مفاوضات سد النهضة    الجزيرة الإماراتي يفقد 5 نجوم في مواجهة الإسماعيلي بالبطولة العربية    قنصل كوريا بالقاهرة: الشباب الكوريون لا يقبلون على الزواج بسبب انشغالهم بالعمل    الخميس.. "الحوار الثقافي بين الشرق والغرب" بالأعلى للثقافة    هل خدمة "سلفني شكرًا" ربا محرم؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    الصدقة الجارية للميت لابد من كتابة اسمه عليها أم تكون بالنية؟ مجمع البحوث يجيب    إحالة اثنين من المسئولين بمستشفى بأسيوط للمحاكمة التأديبية    خاص| محامي «شهيد الشهامة» يكشف تفاصيل جديدة بقضية «راجح»    بعد تتويجه بأبطال إفريقيا.. يد «ميت عقبة» تتفوق على الجزيرة    أول رد رسمى من نسرين طافش على حقيقة زواجها من طارق العريان .. فيديو    «الداخلية» تطالب «تجار السلاح» بالحضور فورًا    جامعة السادات تشارك فى افتتاح أسبوع شباب الجامعات الإفريقي    وزيرة الصحة: الكشف بالمجان على 1.5 مليون مواطن خلال العام المالي 2019/2018    موافقة مبدئية من البرلمان على مشروع قانون إنشاء مدينة زويل    فيديو .. دار الإفتاء توضح حكم الزواج بزوجة ثانية بدون علم الأولى    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الاسكندرية ل5 نوفمبر    باستخدام القسطرة التداخلية.. فريق طبي بقسم جراحة الأوعية بجامعة أسيوط ينقذ حياة طفلة    رئيس جامعة المنيا يطلق ماراثون «سيناء في القلب»    بالخطوات.. طريقة عمل الوافل    أمين الفتوى: لا يجوز الجمع بين صلاتي العصر والمغرب    الابراج اليومية حظك اليوم برج الحوت الثلاثاء 22-10-2019    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    سموحة: تعرضنا للظلم في أزمة باسم مرسي.. وكنا نريد استمراره    دعاء في جوف الليل: اللهم تقبل توبتنا وأجب دعوتنا وثبت حجتنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





على جمعة يوضح الطريقة الصحيحة للسجود فى الصلاة
نشر في صدى البلد يوم 16 - 09 - 2019

قال الدكتور على جمعة، مفتى الجمهورية السابق، عضو هيئة كبار العلماء، إنه لا فرق فى السجود بين وضع اليدين على الأرض أولًا أم الركبتين.
وأوضح «جمعة» فى إجابته عن سؤال: «أيهما أصح وضع اليدين على الأرض أولا أم الركبتين حين السجود؟»، أن هذه المسألة وغيرها من المسائل الشبيهة بها ظهرت منذ الثلاثنيات والأربعينيات، وذلك حين طبعت كتب «ابن القيم»، حيث ذكر فيها الرأيان وهما: "هل الواجب على المصلى عند القيام من السجود وضع اليدين على الأرض، أم الاعتماد على قوة ركبتيه؛ فيقوم بدون وضعهما"، والرأى الثانى هو المعتمد عنده.
وتابع أن علته فى ذلك النهى عن تشبه المصلى فى القيام من سجوده بالبعير؛ فالبعير ينزل بركبتيه ثم يديه ثانيًا ولا بد للمصلى من العكس فى رأيه، حيث إن البعير فى قوله ركبتيه من الأمام وليس من الخلف؛ وهى تقابل اليدين عند الإنسان، مبينًا: أن هذا الأمر لا يعرفه سوى المتخصصون فى تربية الجمال ورعايتها.
وأضاف أن مثل هذه الأمور خلقت خلافًا بين الناس فى وقتها وكاد يصل لحد الصراع؛ مستنكرًا الوقوف عند مثل هذه المسائل التى تؤدى إلى تسطيح عقل الأمة، وإشغالها عن قضاياها الأساسية.
معنى السجود وفضله
يذكر أن معنى السجود فى الاصطلاح هو: تذلّل العبد لله تعالى، وعبادته بالصفة المعروفة، وذلك بوضع الجبهة على الأرض، وهو من أعظم العبادات التي يتقرّب بها العبد إلى الله تعالى، فقال الله -سبحانه- في القرآن الكريم :«يتلون آيات الله آناء الليل وهم يسجدون»، فالسجود يرفع الدرجات، ويحطّ الذنوب والخطايا، كما أنّه سببٌ في دخول الجنة، وسببٌ في إجابة الدعاء، فقد قال رسول الله - صلّى الله عليه وسلّم-: «عليك بكثرةِ السجودِ للهِ فإنك لا تسجدُ للهِ سجدةً إلّا رفعَك اللهُ بها درجةً وحطَّ عنك بها خطيئةً».
حكم السجود
يعتبر السجود من فرائض الصلاة التي اتفق عليها الفقهاء، فعلى كلّ مصلٍّ أن يسجد مرتين في كلّ ركعةٍ من ركعات الصلاة، وإن كان الفقهاء اختلفوا في القدر الذي يجزئ به الفرض من السجود؛ فذهبوا إلى أربعة آراء:
- الرأى الأول وهو: لفقهاء المالكية: أنّه يُفترض في السجود أن يكون على أقلّ جزءٍ من جبهة المصلّي، وبجهته المعروفة، وهي ما بين حاجبيه إلى مقدمة رأسه، ويندب للمصلّي أن يسجد على أنفه، أمّا السجود على اليدين والركبتين وأطراف القدمين فهو سنةٌ عن النبي - صلّى الله عليه وسلّم-، ويُندب للمصلّي أن يلصق جميع جبهته بالأرض ويمكّنها.
-والرأى الثانى لفقهاء الحنفية فذهبوا إلى أنّ الحدّ المفروض من السجود أن يضع الساجد جزءًا من جبهته على الأرض، مع وضع إحدى اليدين، وإحدى الركبتين، وشيءٍ من أطراف أصابع القدمين، أمّا وضع أكثر الجبهة على الأرض فهو واجبٌ، ويكون السجود كاملًا إذا وضع الساجد جميع يديه، وركبتيه، وأطراف قدميه، وجبهته، وأنفه.
- أما الرأى الثالث والرابع لفقهاء الشافعية والحنابلة والذين يقولون بأنّ الحدّ المفروض من السجود أن يضع الساجد جزءًا من كلّ عضوٍ من أعضاء السجود السبعة الواردة في قول النبي- صلّى الله عليه وسلّم-: (أُمِرتُ أن أسجدَ على سبعةٍ أعظُمٍ، على الجبهةِ -وأشار بيدِه على أنفِه- واليدينِ، والركبتينِ، وأطرافِ القدمينِ، ولا نَكفِتَ الثيابَ والشعرَ)، وقال فقهاء الحنابلة لا بدّ للساجد أيضًا أن يضع جزءًا من أنفه زيادةً على ما جاء في الحديث النبوي، وقال فقهاء الشافعية إنّه يشترط في السجود أن يكون على بطون الكفين، وبطون أصابع القدمين.
شروط صحة السجود
يشترط في صحة السجود ثلاثة أمور يجب مراعاتها كي يكون السجود صحيحًا وهى:
- أولًا: أن يكون السجود على شيءٍ يابسٍ، تستقرّ الجبهة عليه؛ كالحصير، والبساط.
-ثانيًا: عدم وضع الجبهة على الكفّ، وقد ذهب كلٌّ من الشافعية، والمالكية، والحنابلة، إلى بطلان الصلاة بوضع الجبهة على الكفّ، بينما ذهب الحنفية إلى عدم بطلانها، مع كراهة وضع الجبهة على الكفّ.
-ثالثًا: ألّا يكون موضع الجبهة مرتفعًا عن موضع الركبتين أثناء السجود.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.