شروط وموعد فتح باب التقدم لقبول الطلاب بمدارس المتفوقين في الشرقية    سعر الدولار فى البنوك اليوم الإثنين    زلزال بقوة 6.2 درجة يضرب شرق إندونيسيا    الحكومة البريطانية تعقد اجتماعا طارئا لبحث إرسال قوات إلى الخليج    تقارير: باريس سان جيرمان وافق على رحيل نيمار    بدء امتحان الأحياء والديناميكا والفلسفة للثانوية العامة في موعده بالدقي    ارتفاع تدريجي في درجات الحرارة.. الأرصاد تعلن حالة طقس اليوم    تحرير 850 مخالفة مرورية وتمشيط 6 مزارع فى حملة مكبرة بالمنوفية    مصر تتوصل لتسوية مع إسرائيل بشأن اتفاق للغاز الطبيعي    إسرائيل تشن حملة اعتقالات واسعة ضد الفلسطينيين بالضفة الغربية    عن ملتقى بناة مصر.. رشا مجدي: خطوة مهمة ونتائجه إيجابية.. فيديو    مصرع 2 وإصابة 4 آخرين في تصادم سيارة إسعاف وشاحنة    حريق هائل بمجمع محال تجارية في نجع حمادي بقنا    كرسي «مرحاض» يكشف أمراضك القلبية    الرئيس السيسى يبدأ اليوم جولة أوروبية تشمل بيلاروسيا ورومانيا    «الصحفيين» ترفع حظر النشر عن «مرتضى منصور»    نتائج أولية.. تقدم مرشحة يسار الوسط فى انتخابات الرئاسة بجواتيمالا    مصرع طالب ومزارع إثر انقلاب جرار زراعى بالترعة فى سوهاج    أخبار ماتفوتكش| السيسي: مصر تدعم الإمارات وليبيا في مواجهة التحديات    «السيسي» يبدأ جولة أوروبية تشمل بيلاروسيا ورومانيا اليوم    غينيا حددت شكل الفراعنة أمام زيمبابوي    الاسماعيلي يبحث في دفاتره القديمة عن فوتا وكرول !!    الكهرباء تعود للأرجنتين وأوروجواي بعد انقطاع شامل    سوبر كورة.. كيف تصرف "ميسي" فى غرفة الملابس بعد السقوط أمام كولومبيا    برنامج تدريبى للشباب السيناوي على تنفيذ وإقامة المشروعات    بالإرقام .. ننشر جهود الإدارة العامة لمباحث الضرائب والرسوم خلال 24 ساعة    خالد سليم يوجه رسالة ل والده في يوم الأب العالمي    متحدث «البترول» يوضح خطة تعميم عدادات الغاز مسبقة الدفع (فيديو)    خلال تفقده استاد القاهرة لمتابعة الترتيبات النهائية لأمم إفريقيا..    هذا ما قالته ريهام سعيد عن دينا الشربيني وعلاقتها بعمرو دياب    شاهد..هدية رجاء الجداوي لعمرو أديب بمناسبة يوم الأب العالمي    أمين عام الفتوى: وردت إلينا أسئلة كثيرة حول مشاكل الحياة الزوجية والطلاق    المنتخب يهزم غينيا بثلاثية وديا.. وصلاح يصنع الفارق..    يوفر 8000 فرصة عمل .. ملتقى توظيف لجمعية مصر النيل بالجيزة    «التعبئة والإحصاء» يعلن عن انطلاق الاستراتيجية الوطنية لتطوير الإحصاءات    مندوب مصر بالاتحاد الإفريقي يستقبل كبير مستشاري برنامج الأمم المتحدة للإيدز    هاني رمزي: كأس الأمم الأفريقية لن يخرج من مصر    وزير الصناعة يلغى قرار تحديد نسبة التصنيع المحلى للسيارات عند 46%    العامة للاستثمار: 74% زيادة فى حجم الاستثمارات اليابانية لمصر    في قاعدة محمد نجيب العسكرية..    بالنسبة لهم انطلقت البطولة مع وصول أول وفد.. استعدادات المتطوعين ب"كأس الأمم" فى "شباب وبس"    ضمير وطن    من بين 552 لاعباً ب "كان 2019":    غداً ولأول مرة    خواطر فنية    يالا نخرج    فوضى الترميم تشوه ميادين وتماثيل «عروس المتوسط»    محدّث مباشر كوبا أمريكا - أوروجواي (2)-(0) الإكوادور.. كافاني يضيف الثاااااني    خاطرة دعوية    الرئيس يوجه بتفعيل آليات صندوق تكريم الشهداء والمصابين    الإسكان    الصحة    مشروع تخرج ل 8 طالبات بإعلام "مصر الدولية"    مشاكسات    فيديو.. أحمد كريمة يطالب بإقامة دعوى قضائية ضد قناة العربي بسبب سب الصحابة    الحد الأدنى 225 درجة.. محافظ كفر الشيخ يعتمد تنسيق القبول بالثانوي العام    خالد الجندي: الخلاف في جمع الستة البيض والقضاء مشكلة لمن يرفض التدين    المرأة الحائض.. هل يجوز لها زيارة القبور؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خطيب الحرم المكي يوضح حقيقة قضاء رسول الله اعتكاف رمضان في شوال
نشر في صدى البلد يوم 24 - 05 - 2019

قال الشيخ الدكتور أسامة خياط، إمام وخطيب المسجد الحرام، إنه كان رسول الله –صلى الله عليه وسلم- يجتهد في العشر الأواخر المباركة من شهر رمضان ما لا يجتهد في غيرها.
وأوضح «خياط» خلال خطبة الجمعة اليوم بالمسجد الحرام بمكة المكرمة، أنه كان من ألوان التَّعبُّد الذي كان النبي صلى الله عليه وسلم يحافظ عليه في هذه العشر, الاعتكافُ في المسجد، مستشهدًا بما ورد عن عائشة رضي الله عنها «أنَّ النَّبيَّ كان يَعتكِفُ في العَشْرِ الأواخِرِ مِن شَهرِ رَمَضانَ، حتى توَفَّاهُ اللهُ عزَّ وجلَّ».
وأضاف أنه -صلى الله عليه وسلم- كان إذا تَرَكَ الاعتكاف في رمضان قضاه، كما جاء في الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها «أنَّه صلواتُ اللهِ وسلامُه عليه ترك الاعتكاف سَنَةً ثم قضاه في شوال»، قائلًا : ولاريبَ أنَّ لهذه المحافظة النَّبَويَّة على هذه العبادة، ما يبعث على معرفة المقصود منها، ذلك المقصودُ الذي أوضحه الإمام ابن القيم بقوله: «إنه لما كان صلاحُ القَلبِ، واستقامتُه على طريق سَيْره إلى الله تعالى، متوقِّفًا على جَمْعِيَّته على الله.
وتابع: ولَمِّ شَعَثه بإقباله بالكُلِّيَّةِ على الله تعالى، فإنَّ شَعَثَ القَلْب لا يَلَمُّه إلا الإقبالُ على اللهِ تعالى، وكان فُضولُ الطَّعامِ والشَّرابِ، وفُضُولُ مخالطةِ الأنامِ، وفُضُولُ الكَلامِ، وفُضُولُ المنامِ، مما يزيده شَعَثًا، ويُشَتِّتُه في كلِّ وادٍ، ويقطعه عن سيره إلى الله تعالى، أو يُضْعِفُه أو يَعُوقُه ويُوقِفُه: اقتَضَتْ رحمةُ العَزيزِ الرَّحيمِ بعبادِه، أنْ شَرَعَ لهم مِنَ الصَّومِ ما يُذْهِبُ فُضُولَ الطَّعامِ والشَّرابِ، وشَرَعَ لهم من الاعتكاف الذي مقصودُه وروحُه عُكُوفُ القَلْبِ على الله تعالى.
واستطرد: وجَمْعِيَّتُه عليه، والخلوةُ به، والانقطاعُ عن الاشتغال بالخلق، والاشتغالُ به وحده سبحانه، بحيث يصيرُ ذكرُهُ وحبُّه، والإقبالُ عليه في محلِّ همومِ القلب وخَطَراته، فيستولي عليه بدلَها، ويصيرُ الهمُّ كلُّه به، والخطراتُ كلُّها بذكره، والتَّفكُّرِ في تحصيل مراضيه، وما يُقَرِّبُ منه، فيصير أُنْسُه بالله بدلًا عن أُنْسِه بالخلق، فيُعِدُّه بذلك لأنسه به يوم الوَحْشَةِ في القبور حين لا أنيسَ له، ولا ما يَفْرحُ به سواه، فهذا مقصودُ الاعتكافِ الأعظم».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.