قفزة في إصابات كورونا في دول بالشرق الأوسط كانت الأقل عالميًا    رئيس وزراء الكويت: ندعو إيران لاتخاذ تدابير بناء الثقة    دينا الشربيني تفاجئ الجمهور بفيديو لها أثناء رفعها أوزانا ضخمة من الأثقال    جونسون: بريطانيا تمتلك أمكانيات في طاقة الرياح كالسعودية في النفط    فيديو| الزراعة: نستخدم الذكاء الاصطناعي في ترشيد استهلاك المياه    عاجل.. ترامب يكشف موقفه من الاعتراف بنتيجة الانتخابات الرئاسية ويوجه رسالة لأنصاره    الخميس.. المرأة الإفريقية تحتفل بنصر أكتوبر بصالونها الثقافى «كونى أنتِ»    «الأرصاد» تعلن درجات الحرارة المتوقعة والمحسوسة اليوم السبت    موعد مباراة الأهلي وطنطا في الدوري المصري والقنوات الناقلة    في أول حوار ل سواريز بقميص أتليتكو: تحفزت للعب بأحد كبار إسبانيا.. وسيميوني يعرف كيف يتحدث إلي    فيديو.. ابنة رجاء الجداوي تكشف آخر كلمات الفنانة الراحلة    حكم صلاة الضحي    الجنايني: لم أجامل الزمالك.. والأهلي سيحصل على درع الدوري في الجولة الأخيرة    بيراميدز يرد على حقيقة التفاوض مع فايلر وثنائي الأهلي    فيديو جديد.. 3 رسائل مهمة من مرتضى منصور للاعبي الزمالك    مفاجآت في تشكيل الأهلي المتوقع لمواجهة طنطا بالدوري المصري    الأهلي يتسلم درع الدوري في مباراة طلائع الجيش    "لا لبسها مثير ولا فيها ملامح أنوثة".. مدرس يتحرش بطفلة.. ومواطنون يطالبون بالقصاص    السيطرة على حريق ب كافتيريا كلية التربية ببنها    مصرع أم وطفليها أسفل قطار حال عبورهم السكة الحديد بالمحلة الكبرى    حسام عوار يرفض برشلونة من أجل «البريميرليج»    أيمن المزين: رئيس طنطا بلغني بالإقالة تليفونيا بعد الهزيمة أمام بيراميدز    4 مرشحين جدد لانتخابات النواب بالدائرة الأولى في البحر الأحمر    بدعم من المستشار تركي آل الشيخ.. حماقي يتألق بحفل اليوم الوطني السعودي (صور)    فيديو.. عمرو أديب يكشف تفاصيل لقاء قيادات إخوانية بوزير الداخلية التركي    محمد المنسى قنديل: طبيعة مدينة المحلة كانت سببا في تكوين شلتها الأدبية    الأزهر يشيد بوعي المصريين وعدم انسياقهم لدعوات زعزعة الاستقرار    تعرف على أنواع النوافل فى الصلاة    فيديو.. تفاصيل البلاغ المقدم ضد محمد علي في إسبانيا والعقوبة المنتظرة    أول تعليق من يوسف حسن ناشئ المقاولون بعد العرض البلجيكي    ضربات موجعة تلاحق محترفى التهرب الضريبى على مستوى الجمهورية    شاهد.. منتقدو فيسبوك يشكلون مجلس إشراف موازي    لانخفاض أعداد الحالات.. تجميد صرف إعانات مصابى ووفيات كورونا في نقابة المعلمين    ارتفاع واردات مصر من التبغ الهندى بقيمة 46 مليون دولار خلال شهر    رئيس البحوث الزراعية: الدولة تبذل قصارى جهدها للحفاظ على جودة المنتج المصري    خالد عكاشة: السيسي يفتخر بالشعب أمام العالم.. وإعلام الإخوان يسيء للمصريين    إخواني منشق يكشف دور الجماعة التخريبي: كل ما يحدث في المنطقة منذ 100 عام كان سببها    عمرو أديب يكشف تفاصيل رفض منح محمد ناصر الجنسية التركية    مؤشرات الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع    "نسعى لتحقيق طفرة في صناعة الرياضة".. "أورا" تكشف تفاصيل مشروعها الرياضي في القاهرة الجديدة    خبير مالي: قطاعات السلع والخدمات الأكثر استفادة بقرار خفض الفائدة    رئيس كنترول الثانوية الأزهرية يكشف موعد إعلان نتيجة الدور الثاني    ماذا أفعل عند قيام الإمام لركعة خامسة في صلاة الظهر؟.. مجدي عاشور يوضح ما عليك فعله    علي جمعة: الدنيا بما فيها ليست أهلاً للبقاء ولا تتحملُ ما أعده الله لنا من النعيم    فيديو| المفتي: «الحمد لله الذي شرفني أن أكون من أبناء مصر»    لماذا لا نفقد دهون البطن بعد الرياضة والغذاء الصحي؟    بطريقة سهلة.. حضَّري الفول باللحمة المفرومة    الصحة العالمية لا تستبعد أن يودي فيروس كورونا بحياة مليوني شخص    وزير الأوقاف: التستر على دعاة الفوضى خيانة للدين والوطن    إيقاد شعلة الثورة السبتمبرية في مدينة المخا والألعاب النارية تزين سماء المدينة    مصرع شاب إثر سقوطه من أحد القطارات بالحوامدية    اعتداء مشين فى قلب مدينة فرنسية.. والسبب «تنورة قصيرة»    بيومى فؤاد يتحدث عن أصعب مشاهده فى حكاية "أمل حياتى"    أخبار الفن| الأيام الأخيرة في حياة رجاء الجداوي.. مي فخري من المايوه للحجاب.. عاهة في وجه نادين نجيم    بحضور نيللي كريم وخطيبها وإلهام شاهين.. ريهام حجاج تحتفل بعيد ميلادها (صور)    الصحة: تسجل 112 إصابة جديدة بفيروس كورونا و18 وفاة وتعافي 887 مصابًا    بيان كورونا ..مصر تتجه للتخلص من جحيم الوباء    أسعار الذهب اليوم السبت 26-9-2020.. المعدن الأصفر يبحث عن التعافي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تعرف على حالة لا يُقضى فيها الصوم عن الميت ..فيديو
نشر في صدى البلد يوم 15 - 04 - 2019

قال الشيخ أحمد وسام، أمين لجنة الفتوى بدار الإفتاء، إنه يجوز للابن أو الأقرباء أن يخرجوا كفارة الصيام عن أبيهم المتوفى.
ونصح «وسام» خلال لقائه ببرنامج «فتاوى الناس» المذاع على فضائية «الناس»، أن تعطى هذه الكفارة للفقراء، وإذا أراد أن يعطيها لجمعية خيرية يتأكد أنها سوف توصلها للفقراء والمساكين.
وكانت الإفتاء قد أكدت أنه إذا أفطر الصائم بعذر واستمر العذر إلى الموت فقد اتفق الفقهاء على أنه لا يصام عنه ولا فدية عليه؛ لعدم تقصيره، ولا يلحقه إثم؛ لأنّه فرض لم يتمكّن من فعله إلى الموت فسقط حكمه، كالحجّ.
وأوضحت الإفتاء في إجابتها عن سؤال: «ما حكم الكفارة عن ميت عليه صيام؟»، أنه إذا زال العذر وتمكّن من القضاء ولكنه لم يقض حتّى مات فللفقهاء فيه قولان: فالجمهور من الحنفية والمالكية والجديد من مذهب الشافعية وهو المذهب عند الحنابلة يرون أنه لا يُصام عنه بعد مماته بل يُطعَم عنه عن كل يوم مدٌّ؛ لأنّ الصوم لا تدخله النّيابة فى الحياة فكذلك بعد الوفاة، كالصّلاة.
وتابعت: ذهب أصحاب الحديث وجماعة من السلف كطاوس والحسن البصرى والزهرى وقتادة وأبو ثور، والإمام الشّافعى فى القديم، -وهو معتمد المذهب الشافعى والمختار عند الإمام النّوويّ، وقول أبى الخطّاب من الحنابلة-: إلى أنّه يجوز لوليّه أن يصوم عنه، زاد الشّافعيّة: ويجزئه ذلك عن الإطعام، وتبرأ به ذمّة الميّت، ولا يلزم الولى الصّومُ بل هو إلى اختياره وإن كان أَولَى من الإطعام؛ لِمَا رواه البخارى ومسلم من حديث عائشة رضى الله عنها عن النّبى صلى الله عليه وآله وسلم: «مَنْ مَاتَ وَعَلَيْهِ صِيَامٌ صَامَ عَنْهُ وَلِيُّهُ»، ورويا أيضًا من حديث ابْنِ عَبَّاسٍ رضى الله عنهما قَالَ: «جَاءَ رَجُلٌ إلى النَّبِى صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ: يَا رَسُولَ اللَّهِ، أن أُمِّى مَاتَتْ وَعَلَيْهَا صَوْمُ شَهْرٍ، أَفَأَقْضِيهِ عَنْهَا؟ فَقَالَ: لَوْ كَانَ عَلَى أُمِّكَ دَيْنٌ أَكُنْتَ قَاضِيَهُ عَنْهَا؟ قَالَ: نَعَمْ، قَالَ: فَدَيْنُ اللهِ أَحَقُّ أن يُقْضَى».
وواصلت: أما الإمام أحمد والليث وإسحاق وأبو عبيد فقالوا: لا يُصام عن الميت إلا النذر فقط؛ حملًا للعموم فى حديث أم المؤمنين السيدة عائشة رضى الله عنها على خصوص حديث ابن عباس رضى الله عنهما الذى بينت رواياتُه أنه صوم نذر.
والمراد بالولى الذى له أن يصوم عن الميت: القريب مطلَقًا، ويجوز للأجنبى عن الميت أن يصوم عنه بإذن وَلِيِّه.
وأكملت: قال الإمام النووي فى "شرح مسلم": "وهذا القول -يعنى جواز قضاء الصوم الواجب عن الميت مطلَقًا- هو الصحيح المختار الذى نعْتَقِدُهُ، وهو الذى صَحَّحَه مُحَقِّقُو أصحَابنا الجامِعون بَين الفقه والحَدِيث؛ لِهذه الأحَادِيث الصَّحِيحَة الصَّرِيحة.
وأفادت: وأمَّا الحَدِيث الوَارِد «مَنْ مَاتَ وَعَلَيْهِ صِيَامٌ أُطْعِمَ عَنْهُ» فَلَيْسَ بِثَابِتٍ، وَلَوْ ثَبَتَ أَمْكَنَ الجَمْعُ بَيْنَهُ وبَينَ هَذِهِ الأحَادِيث بِأَن يُحْمَلَ عَلَى جَوَاز الأمْرَينِ؛ فإِنَّ مَنْ يَقُول بِالصِّيَامِ يَجُوز عِنْده الإِطْعَام، فَثَبَتَ أن الصَّوَابَ المُتَعَيِّنَ تَجْوِيزُ الصِّيَامِ وتَجْوِيزُ الإِطعام، والوَلِى مُخَيَّرٌ بَيْنهمَا، وَالمُرَاد بِالْوَلِيِّ: الْقَرِيب، سَوَاء كَانَ عَصَبَةً أو وَارِثًا أو غَيْرَهُمَا، وقِيلَ: المُرَاد الوَارِث، وقِيلَ: العَصَبَة، والصَّحِيح الأوَّل، ولو صام عنه أَجْنَبِى أن كَانَ بِإِذْنِ الوَلِى صَحَّ وإِلَّا فَلا فى الأَصَحّ، وَلا يَجِب عَلَى الوَلِى الصَّوْم عَنْهُ، لَكِنْ يُسْتَحَبّ".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.