تحرك عاجل من البحرية الليبية ضد السفن التركية في البحر المتوسط    تزامنًا مع الأمطار.. "الكهرباء" تجهز فرق طوارئ وتوجه نصائح للمواطنين    الجيش الليبي:أنباء عن هروب عدد كبير من القيادات العسكرية لحكومة الوفاق    موريتانيا تستحدث معهدا للفنون وتقرر إنتاج أفلام وإقامة مهرجانين جديدين    صور| «حماقي» يُبهر جمهور الخليج بحفل ضخم في «موسم الرياض»    وفاة مخرج برنامج عمرو أديب في حادث سير    رئيس سلطة الانتخابات بالجزائر: إعلان النتائج الأولية عصر الجمعة    بالأرقام .. ننشر جهود الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات خلال 24 ساعة    محافظ أسوان: استضافة منتدى السلام والتنمية سنويًا يعكس الرؤية الثاقبة للقيادة السياسية    نقابة الإعلاميين تنعى المخرج شريف السقا    "الملكة" كارينا كابور بالساري الهندي    فريق عمل استدعاء ولي عمرو: "فيلم صعب وجنّونة"    سيطرة إسبانية إنجليزية على الأدوار الاقصائية للبطولات الأوروبية    ملف يلا كورة.. عودة الزمالك.. والتصويت لصلاح.. وأزارو مستعد    حوار| كريم العراقي: تكريم الرئيس أجمل لحظات حياتي    الزمالك يمنح لاعبيه راحة لمدة يوم بعد الفوز على بيراميدز    "أطفال بلا مأوى" بالفيوم ينجح في إنقاذ 3 أبناء وينقلهم لأسرهم    ضبط 155 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين: السيسي أوجد حوارًا غير مسبوق لشباب العالم    غدًا.. بدء فعاليات المؤتمر الوطني التاسع للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب    فيديو.. "عباقرة الخوص" صناع الأقفاص موهبة وراثية لأهالى قرية إمياى بالقليوبية.. مئات الأسر تعمل بالحرفة و5 ألاف قفص فاكهة وخضار يخرج يوميا لكل أسواق الجمهورية.. والأهالى: طلعنا ولادنا دكاترة ومهندسين من وراها    النائب محمد ماهر:منتدى التنمية منصة لأبناء أفريقيا..ومنتدى شباب العالم حدث عالمى لتلاقى الثقافات    دعاء في جوف الليل: اللهم إني أسألك نعيماً لا ينفد وقرّة عين لا تنقطع    سورة الكهف.. يستحب قراءتها يوم الجمعة وآياتها تحفظ من فتنة الدجال    "أمة اقرأ.. بين علماء الأمة وعلماء الفتنة".. موضوع خطبة الجمعة اليوم    مفاجأة صادمة عن إصابة "صلاح" قبل كأس العالم    استشاري جراحة: الصيام يخلص الجسد من السموم    ضبط 932 مخالفة في حمله مسائية لأمن المنوفية    اليوم.. تشييع جثمان شريف السقا من مسجد الشرطة بعد صلاة الجمعة    بعد صعق طالبان..برلماني المنوفية يتقدم بطلب احاطة عاجل لوزير الكهرباء    استطلاع رأي: حزب المحافظين سيفوز بأغلبية مقاعد البرلمان البريطاني    تحيا مصر يقدم خدمات مجانية ضمن مبادرة نور حياة    الحكومة عازمة على خفضه ل83%.. تفاصيل اجتماع "خطة النواب" بشأن الدين العام    15 مليار يورو موازنة تونس لعام 2020    أحمد شيبة يطمئن جمهوره عن حالة والدته الصحية:بقيت بخير وبتدعليكم    اخبار الرياضة.. اتحاد الكرة يحسم الجدل حول قانونية تعاقد الأهلى مع كهربا.. 3 أندية أوروبية تخطط لخطف صفقة الأهلي    عقوبات على البدرشين بسبب الاعتداء على الحكام    ارتفاع سعر الجنيه الاسترليني مع بدء عملية فرز الانتخابات البريطانية    جامعة سوهاج.. تجمد تعين حمو بيكا معيد بكليه الآداب    المتهمة بقتل طفليها بالدقهلية تمثل الجريمة في حضور النيابة: قتلتهما واحدًا تلو الآخر (تفاصيل صادمة)    "المستشار بجاتو".. رجل القانون المُثقف وحافظ استقلال القضاء    التفاصيل الكاملة لإصلاحات مشروع علاج الصحفيين    "النجار": الأزهر منارة كبيرة وكان مستهدف من الإخوان    إكسترا نيوز تبث تقريرا حول دور الرئيس السيسى فى تعظيم دور المرأة المصرية    سلمي رشيد مع ابنها وهنادي مهنا بملابس شتوية.. 10 لقطات للنجوم في 24 ساعة    رئيس الوزراء الأرمني: اعتراف أمريكا بالإبادة انتصار    تعرف على الفرق المتأهلة إلى دور ال 32 من الدوري الأوروبي    مدير أمن المنيا يصدر حركة تنقلات موسعة بصفوف البحث الجنائي ومآمير المراكز    قراءة الفاتحة للميت.. هل يجوز إهداؤها لجميع موتانا؟.. تعرف على رد الإفتاء    المقاولون العرب يتصدر ترتيب الدوري المصري الممتاز    مصر من السما.. "ظهر" أكبر حقل غاز في مصر اكتشف في البحر المتوسط    في موسم الشتاء.. أخصائية طب الأطفال تقدم نصائح للوقاية من الإلتهاب الرئوي    مصطفى محمد يوجه رسالة نارية إلى منتقديه ..اعرف التفاصيل    شاهيناز: "ياعشاق النبى" أول أغنية قمت بغنائها فى طفولتى    مباحث الأموال العامة تكشف قضية فساد جديدة بسوهاج .. تعرف على التفاصيل    التأمين الصحي: نحرص على التواصل مع المواطنين وفقا لطبيعة كل محافظة    تفاصيل جولة محافظ القليوبية المفاجئة لمدينة قها    دعاء نزول المطر.. يغفر الذنوب ويستجاب لمن شهد سقوط الأمطار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هيومان رايتس : ميانمار أحرقت منازل الروهينجا بعد التوقيع على اتفاق إعادة اللاجئين
نشر في صدى البلد يوم 19 - 12 - 2017

ذكرت منظمة "هيومن رايتس ووتش" يوم الاثنين، أن الجيش الميانمارى أحرق العشرات من منازل الروهينجا فى غضون أيام من التوقيع على اتفاق إعادة اللاجئين من بنجلاديش، مشيرا إلى أن الاتفاق كان مجرد "حيلة للعلاقات العامة".
وقالت المنظمة الحقوقية، مستشهدة بتحليل صور الأقمار الصناعية، إن المباني في 40 قرية دمرت منذ أكتوبر ونوفمبر، ما رفع العدد الإجمالي إلى 354 قرية تم تدميرها جزئيا أو كليا منذ أغسطس الماضي.
وذكرت المنظمة فى تقرير لها انه تم حرق العشرات من المبانى فى نفس الاسبوع وقعت ميانمار وبنجلاديش مذكرة تفاهم يوم 23 نوفمبر لبدء عودة اللاجئين من بنجلاديش خلال شهرين.
وقال مدير منظمة هيومن رايتس ووتش في آسيا في التقرير إن "تدمير الجيش البورمي لقرى الروهينجا في غضون أيام من توقيع اتفاق إعادة اللاجئين مع بنجلاديش يدل على أن الالتزامات بعودة آمنة كانت مجرد حيلة للعلاقات العامة"، مضيفا أن تعهدات السلامة للعائدين لا يمكن أن تكون مأخوذ على محمل الجد.
وكانت الهجمات القاتلة التي شنها متمردون روهينغيا في 25 اغسطس ادت الى شن حملة عسكرية شرسة على الاقلية المسلمة التي تعيش في شمال ولاية راخين في ميانمار.
وقد فر أكثر من 655 ألف منهم عبر الحدود إلى بنجلاديش منذ ذلك الحين، ما أسفر عن روايات مروعة عن الاغتصاب، والقتل خارج نطاق القانون، والحرق المتعمد.
ووصفت الولايات المتحدة والأمم المتحدة العملية بأنها تطهير عرقي.
واقترح رئيس حقوق الانسان ان العملية تتضمن "عناصر من الإبادة الجماعية".
وردا على الضغوط الدولية، وقعت حكومة اونج سان سو كى المدنية اتفاقية مع بنجلاديش فى اواخر نوفمبر لبدء اعادة لاجئين من الروهينجا فى غضون شهرين، لكن "هيومن رايتس ووتش" قالت إنه من الصعب الاعتقاد بأن ذلك يمكن أن يتم بشكل مسؤول.
وأضافت أن "ميانمار تلعب أكثر الألعاب ساخرة، مع أونغ سان سو كي وفريقها يوقعان اتفاق إعادة اللاجئين الذي لا يتضمن ضمانات حقيقية لحماية العائدين، بينما على أرض الواقع تواصل قوات الأمن حملتها لإشعال القرى التي يريدها الروهينجا، كما قال فيل روبرتسون، نائب مدير قسم آسيا في منظمة هيومن رايتس ووتش، لوكالة فرانس برس.
وقالت جماعات الاغاثة انهم سيقاطعون معسكرات جديدة اقيمت فى شمال راخين.
وفي الأسبوع الماضي، أصدرت منظمة أطباء بلا حدود استطلاعا وجد أن ما يقرب من 7000 من الروهينجا قتلوا في عنف راخين.
وقد وضع الجيش هذا العدد بالمئات ونفى استهداف المدنيين او ارتكاب فظائع بينما قالت سو كيى ان العمليات الامنية الرئيسية توقفت فى اوائل سبتمبر الماضي
وكانت ميانمار قد اتهمت المتمردين فى الماضى بإشعال الحرائق فى القرى.
وقال المتحدث باسم الحكومة، زاو هتاى، لوكالة فرانس برس: لست متأكدا من عدد القرى المتضررة، دون تقديم تعليق اضافى على تقرير المنظمة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.