مارس.. توفير 2693 فرصة عمل براتب يصل إلى 6 آلاف جنيه    من داخل مسجد المشير.. الاستعدادات الأخيرة لمراسم تشييع جنازة حسني مبارك العسكرية (صور)    وزيرة التعاون الدولى تعقد اجتماعات مع نواب رئيس البنك الدولى لبحث سبل التعاون    غدا.. قطع المياه عن 3 مناطق بالقاهرة 12 ساعة    البترول: إقامة مشروعات بتروكيماويات بالعلمين الجديدة ومنطقة قناة السويس    في رسالة بالعربية.. رئيس إسرائيل ينعي مبارك    هل ينعقد الحوار السياسي الليبي في جنيف بدون طرفي النزاع؟    رسمياً.. كاف يحرم زيمبابوى من استضافة المباريات الدولية    اتحاد كرة اليد يرد.. هل اعتذرت مصر عن المشاركة في كأس القارات؟    تحرير 26 مخالفة تموينية وإنذار عدد من المصانع والمنشات بمركز سمالوط    ب 110 طربة حشيش.. سقوط أحد العناصر الإجرامية في مطروح    أشهر حكايات مبارك مع نجوم الفن.. "المنتصر بالله والزعيم" أبرزهما    الدعاء عند دفن الميت.. تعرف على كيفيته و3 آداب شرعية عند الدفن    الصحة تتعاقد على مستلزمات وقائية والوزراء يوافق    رويتزر: مرتضى منصور "غريب الأطوار" و"مثير للجدل"    “عودوا إلى خالقكم”.. اليوم بدأت إجراءات محاكمة عادلة بدون فريد الديب    الصناعة :31% زيادة في الصادرات المصرية لأمريكا العام الماضي    انتحار سائق ب"الحبة القاتلة" بسبب زوجته في المنوفية    في 24 ساعة.. الداخلية تضبط 270 قضية مخدرات وتنفيذ 89 ألف حكم قضائي    الكويت.. ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 18    مكتبة الإسكندرية ضمن القائمة القصيرة لجائزة الشيخ زايد للكتاب    فرج عامر يطالب الموسيقيين باتخاذ قرارات حاسمة ضد حمو بيكا    جامعة مصر تنظم ندوة «توعية المجتمع بذوي الإعاقة» بكلية التربية الخاصة    حكم إعطاء زكاة المال للفقير غير المسلم.. أمين الفتوى يوضح الضوابط الشرعية    علي جمعة: استقبلوا "رجب" بالتوبة الجديدة والدعاء إلى الله بأن يقيمنا في الحق    اتحاد الكرة يؤكد للأهلي: الزمالك مهزوم وسيُخصم منه 6 نقاط    بسبب كورونا.. لافتة في زفاف خليجي: السلام بس باليد"    روسيا تفضح أردوغان: تركيا تسهل عملية نقل «المرتزقة» إلى ليبيا    شبورة تصل إلى حد الضباب.. الأرصاد تعلن طقس اليوم    محافظ سوهاج ومدير الأمن يشهدان صلح عائلتي "الخطاطبة" و " العتامنة " في جرجا    رئيس الوزارء يقرر تشكيل لجنة لتراخيص المنشآت الفندقية و السياحية برئاسة وزير السياحة    رئيس أكاديمية البحث العلمي : التحالفات القومية كلمة السر فى تعميق التصنيع المحلى    إثيوبيا تتراجع عن المشاركة في اجتماعات سد النهضة بواشنطن    طلاق نوال الزغبي بعد 12 عامًا من الانفصال    إطلاق حملة لرفع الوعي السياحي لدى المصريين    وزير التعليم العالي يستقبل مساعد المدير العام لليونسكو لأولوية إفريقيا والعلاقات الخارجية    أسطورة مانشستر يونايتد: صلاح سيرحل لريال مدريد أو برشلونة    المصري: نتفاوض لزيادة الحضور الجماهيري أمام نهضة بركان    كيف استعدت "الكهرباء" لتشييع جنازة وعزاء مبارك؟    "الأدب مع سيدنا رسول الله" (صلى الله عليه وسلم).. أحدث إصدارات وزير الأوقاف    ننشر الجدول المقترح لامتحانات الثانوية العامة    أسعار السمك اليوم الأربعاء 26-2-2020.. البلطي يبدأ من 23 جنيها للكيلو    الجزائر تعلن أول إصابة مؤكدة بفيروس «كورونا»    مطار القاهرة يعزل 10 ركاب بسبب الحمى الصفراء    ارتفاع حصيلة المصابين بفيروس "كورونا" فى برلين إلي 18 حالة    مركز: زلزال شدته 6.2 درجة يضرب إندونيسيا    رئيس الجهاز: تنفيذ 24 الف وحدة سكنية بمشروع الإسكان الاجتماعي بمدينة 15 مايو    الجبلاية تفتح تحقيقا موسعا مع "الغندور"    السيطرة على حريق نشب داخل محكمة دمنهور    «التعليم» تنتهي من وضع الجدول المقترح لامتحانات الثانوية العامة    لماذا يترحمون على حسني مبارك؟    ميلانيا وإيفانكا ترامب بالزى الهندي    القناة الناقلة للحلقة الجديدة من مسلسل "قيامة عثمان"    جنازة عسكرية لمبارك بأمر السيسى    الأمين العام للأمم المتحدة ينعي الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك    كلوب يكشف شرط ضم لاعبين جدد لليفربول    ما حكم استخدام المال الذي اختلط فيه الحلال بالحرام؟    بايرن ميونخ يسحق تشيلسي على أرضه ووسط جمهوره بثلاثية في دوري الأبطال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسؤولة دولية تدعو لتعزيز الحكم الرشيد من أجل إحداث تحول هيكلي لاقتصاديات أفريقيا
نشر في صدى البلد يوم 05 - 12 - 2017

دعت فيرا سونجوي، الرئيس التنفيذي للجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا، زعماء وقادة الدول الأفريقية والاقتصاديين وصانعي السياسات بها إلى تعزيز الحكم الرشيد والذي يعتبر أساسا لإحداث تحول هيكلي في اقتصاديات دول القارة الأفريقية.
وأضافت سونجوي - في كلمة ألقتها اليوم أمام المؤتمر الاقتصادي الأفريقي الثاني عشر المنعقد في أديس أبابا حاليا وينظم بالتعاون بين البنك الأفريقي للتنمية وبرنامج الأمم المتحدة الانمائي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا ويعقد تحت شعار "الحكم الرشيد من أجل إحداث تحول هيكلي لاقتصاديات أفريقيا" - أنه يتعين على دول القارة اتباع وتعزيز المؤشرات القياسية للحكم الرشيد في القارة.
وقالت "هناك اجماع متزايد على أن الدول الافريقية تحتاج إالى بيئة ادارية اكثر ملاءمة لتمكينها من اتباع سياسات عامة أفضل وفى النهاية تحقيق نتائج افضل بما فى ذلك التحول الهيكلى لاقتصادياتها وتحقيق التنمية الشاملة".
وطالبت دول القارة بتعزيز عوامل الانتاج (رؤوس الأموال والأراضي والعمالة) داخل قطاعاتها الاقتصادية المختلفة وعبرها لدعم بشكل أفضل التنمية الشاملة من خلال زيادة القيمة المضافة وتعزيز التنوع الاقتصادي وزيادة الإنتاجية والتصنيع بهدف السعي وراء تحقيق موضوع مؤتمر هذا العام "الحكم الرشيد من أجل احداث تحول هيكلي لاقتصاديات أفريقيا".
وقالت إن التحول الاقتصادي بمرور الوقت يمكن أن يدفع العناصر الرئيسية للحكم الرشيد والتي تتمثل في المسؤولية والمشاركة والشفافية، مشيرة الى أن القارة حققت بلا شك تقدما في مجال الحكم الرشيد خلال العقد والنصف الماضيين وكذلك تحولا هيكليا في اقتصادها، وأن القارة شهدت أيضا أطول فترة من النمو وهي من عام 2000 إلى عام 2013 حيث انخفضت الديون مقابل مستويات الناتج المحلي الاجمالي وتراجع العجز في الميزانية إلى أقل من 5 في المئة في غالبية الدول خلال تلك الفترة وانخفضت نسبة الناس الذين يعيشون تحت مستوى الفقر في القارة الى اقل 50 في المئة للمرة الأولى.
وقالت انه على الصعيد السياسي شهدت المزيد من الدول الأفريقية انتخابات أكثر تشاركية وديمقراطية؛ فيما زادت مشاركة المرأة في صنع القرار عبر أنحاء القارة. كما قالت إن التحسن في الحكم الرشيد أدى الى انخفاض عدد ضحايا العنف السياسي بكل أشكاله من حوالي 200 ألف قتيل في عام 1999 إلى حوالي 30 ألفا في عام 2016، وذلك بالرغم من حدوث انتكاسات في الصراعات السياسية والتي جرت ملاحظاتها في حالات بوروندي وجمهورية أفريقيا الوسطى والصومال وكذلك عودة ظهور الصراعات في جنوب السودان والتوترات السياسية في عدد من الدول الأفريقية الأخرى حيث تعكس بعض هذه الصراعات بشدة غياب عمليات الحكم الرشيد الفعالة والشاملة والتي يتعين على كل فئات المجتمع أن يحظوا بفرصة من أجل التأثير في صانعي السياسات ومنع التوترات السياسية التي تؤدي الى حدوث صراعات.
وقالت "مع ذلك هناك اجماع تقريبا على أن تسارع النمو الاقتصادي في القارة الأفريقية في الفترة من 2000 إلى 2013 والتي نما خلالها اقتصاد القارة بمعدل 5 في المئة سنويا على الأقل، لم يترجم إلى توفير للوظائف بشكل كبير ولم يؤد الى فرص عمل كبيرة مستدامة. وعلاوة على ذلك، وبالرغم من أن اقتصاد أفريقيا يتعافى حاليا بمعدل نمو متوقع يبلغ 3.1 في المئة في عام 2017 مع زيادة ملحوظة في القيمة المضافة للتصنيع، مازال التقدم في مجال التنمية الاجتماعية محدودا وخاصة ما يتعلق بالفقر وعدم المساواة والحماية الاجتماعية".
وأشارت إلى أن احداث تحول هيكلي في اقتصاديات القارة يعتبر مهما بالنسبة لأفريقيا من أجل التعجيل بالنمو الاقتصادي واستدامته وتوفير فرص العمل اللائق والحد من الفقر وانعدام المساواة.
وعلى صعيد التجارة، قالت المسؤولة الدولية إن هناك تقدما أحرز في العمليات التي تحكم الاندماج الإقليمي حيث حققت المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا، وكذلك المجموعة الاقتصادية لدول شرق أفريقيا ومجموعة تنمية الجنوب الأفريقي مجتمعتين، تقدما في مجال ادماج هذه المناطق وخلق سوقين مشتركين كبيرين يشملان 300 و 600 مليون شخص على التوالي، ولكن يتعين بذل المزيد وبشكل خاص لضمان حرية حركة الأشخاص والبضائع. وأشارت إلى أن هناك مفاوضات جارية وهي مفاوضات منطقة التجارة الحرة القارية التي يقودها الاتحاد الافريقي وتهدف إلى إقامة أكبر منطقة تجارة حرة في العالم تضم أكثر من 1.3 مليار شخص.
وقالت إن التدفقات المالية غير المشروعة لأموال القارة إلى الخارج، تضر بشكل كبير باقتصادياتها وتحد من قدرتها على إجراء الاستثمارات المطلوبة في التعليم والصحة والعلوم والتكنولوحيا والبنية التحتية وتحقيق هدفها في دفع التصنيع.
وأوضحت أن تقديرات الأمم المتحدة تشير إلى أنه خلال الفترة من 2000 إلى 2015، خسرت أفريقيا 73 مليار دولار سنويا من خلال التدفق غير المشروع لأموالها إلى الخارج. وقالت إنه بالاضافة إلى ذلك تفقد القارة ما يقدر بنحو 27 مليار دولار أخرى سنويا من خلال قنوات أخرى ليصل مجموع ما تخسره القارة نحو 100 مليار دولار سنويا، مشيرة الى أن هذه التقديرات محافظة والأرقام الحقيقية قد تكون أكبر من ذلك.
وقالت إن هذه الأموال المفقودة تمثل 4 في المئة من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي للقارة ولذلك فإن تعزيز الهياكل المؤسسية التي صممت للتصدي لهذه التدفقات المالية غير المشروعة يجب أن تحظى بأولوية في هذه القارة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.