بالصور.. مغارة دير "درنكة" بعد تجديدها وافتتاحها على يد مطارنة وأساقفة الكنيسة    وزير الري يبحث موقف تنفيذ برنامج التعاون مع الحكومة الهولندية    ألمانيا تسجل 847 إصابة جديدة بفيروس كورونا    واشنطن ولندن تتهمان إيران بالهجوم على ناقلة نفط تديرها شركة إسرائيلية    اليوم الأخير.. طلاب الثانوية العامة "علمي" يؤدون امتحان الجيولوجيا والتفاضل والتكامل    حملات مرورية بمحاور القاهرة والجيزة لرصد مخالفى المرور    اليوم.. قافلة طبية مجانية في قرية الأبطال بالإسماعيلية    القوى العاملة تنفي التواصل مع المواطنين عبر هواتفهم بشأن منحة ال 500 جنيه    مواطنون: العملات البلاستيكية عملية عن الورقية وهتوفر كتير    «وعكة صحية غامضة».. تفاصيل نقل راشد الغنوشي إلى مستشفى عسكري    تحطم مروحية خاصة في كاليفورنيا يسفر عن مقتل 4 أشخاص    انطلاق تدريبات عسكرية مشتركة بين روسيا وأوزبكستان    استقرار أسعار الذهب في بداية تعاملات اليوم 2 أغسطس    تأخيرات حركة القطارات بمحافظات الصعيد.. الاثنين 2 أغسطس    مصرع 3 أشخاص وإصابة 4 آخرين في حادث تصادم بسوهاج    النيابة تعاين موقع حريق عزبة خير الله.. والتحريات تنفي الشبهة الجنائية    3 أعمال فنية شارك فيها حمو بيكا قبل مسرحية «شمسية و4 كراسي»    د.حماد عبدالله يكتب: "أسطورة" قوة العفاريت !!    أسعار اللحوم البلدي اليوم الأثنين 2/8/2021.. وبلغ سعر كباب حلة 130 جنيها    الكشف على 117 ألف طفل بكفر الشيخ في مبادرة «100 مليون صحة»    أولمبياد طوكيو 2020.. أسامة السعيد يودع منافسات الرماية 50 مترًا «بندقية»    محافظ الدقهلية يقدم التهنئة للقيادات الأمنية الجديدة بعد حركة التغيرات الأخيرة    10 تصريحات لهاني يونس عن رأس الحكمة وزيارة رئيس الوزراء لقرى المنوفية    دراسة: خمسة أخطار لمراقبة الصهاينة الاتحاد الإفريقي أبرزها حلم "من الفرات للنيل"    من أهم علماء الليزر بالعالم.. أحمد زويل من جامعة الإسكندرية إلى نوبل    قبل «حالة اكتئاب».. تعرف على دويتوهات رامي صبري مع النجوم    البرهان: نتطلع لإقامة علاقات طبيعة مع الولايات المتحدة    العثور على شاب مطعون في البطن بالفيوم    أولمبياد طوكيو.. أسامة السعيد يودع منافسات الرماية    هاني شاكر يطمئن جمهوره بحفل كامل العدد بدار الأوبرا المصرية    برزنتيشن لايف توجه صفعة للخطيب وعضو مجلس الزمالك السابق يتهم الاهلي بالخيانة    رفع 140 طن مخلفات وقمامة من قرى وأحياء المنيا | صور    نائب المصري البورسعيدي: نسعى لخطف مركز في المربع الذهبي    اليوم إنطلاق مؤتمر الإفتاء بمشاركة وفود من 85 دولة.    الزياني: رؤية البحرين حول السياسة الخارجية قائمة على الالتزام بالقانون الدولي    برج الجوزاء اليوم.. تتلاشى مشاكلك تدريجيا    حملة لرفع الإشغالات بطنطا| صور    بأمر موسيماني.. الأهلي يرفض التعاقد مع هذا اللاعب    نيابة زفتى تُعاين موقع غرق قارب صيد بدهتورة| صور    "تعرف على تفسير قول الله "قالوا ربنا أمتنا اثنتين وأحببتنا اثنتين    إستخراج 153 شهادة من مركز تطعيم المسافرين بالفيوم    بالفيديو| رمضان عبد الرازق: التقوى دعوة كل الأنبياء وأقصر طريق لرضا الله    وزارة الصحة: تسجيل 49 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و4 حالات وفاة    فيديو.. الصحة: حلول رقمية لاستخراج شهادات معتمدة للحاصلين على لقاحات كورونا    النشرة الدينية| قصة صحابي تحدث بعد موته.. وعلة عدم خروج المرأة من المنزل بعد وفاة زوجها    أستاذ علوم سياسية: الجزائر قادرة على تحريك المياه الراكدة في مفاوضات سد النهضة    وجيه أحمد : غير مسموح لأى مسئول بالهجوم على الحكام    15 رسالة نارية من حسين لبيب.. الزمالك لا يثير التعصب ونحن الأكثر تتويجا في القرن الماضي    إصابة 10 أشخاص جراء إطلاق نار في نيويورك الأمريكية    برلماني: "اتكلم عربي" جرس إنذار للجميع للحفاظ على اللغة والهوية المصرية    الأنبا باسيليوس يحتفل بذكرى وفاة مؤسس الرهبنة    البابا تواضروس يستقبل الأنبا دوماديوس    تعرف على معنى قول الله يوم تبدل الأرض غير الأرض والسماوات وبرزوا لله الواحد القهار    بطريرك الكاثوليك ينعي شهداء الوطن    حظك اليوم الإثنين 2/8/2021 برج الميزان    هاني رمزي: محمد الشناوي العمود الفقري لمنتخب مصر والأهلي    حكم الشرع فى حمل المصحف المسجل    نائب محافظ القاهرة توجه بتطوير ميادين وشوارع العاصمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تقرير الحساب الختامي للموازنة العامة للدولة يكشف وجود مصروف بلغ 8.5مليون جنيه لبند وسائل النقل لوزارة الإعلام

كشف تقرير الحساب الختامي للموازنة العامة للسنة المالية 2019/ 2020، انه تبين وجود مصروف فعلي لوزارة الدولة للإعلام لبند وسائل نقل وانتقال بالباب السادس شراء الأصول غير المالية بلغ نحو 8.5 مليون جنيه منها نحو 5 مليون جنيه يمثل قيمة عدد 4 سيارات خصصت للوزير.
وأكد تقرير لجنة الخطة والموازنة حول الحساب الختامي للموازنة العامة للدولة عن السنة المالي الماضية، عدم الالتزام بالحد الأقصى للأجور في بعض الجهات والوظائف، رغم إصدار المجلس عدة توصيات في الحساب الختامي لعام 2017 /2018 وكذلك في الحساب الختامي للعام 2018/2019 بتشكيل لجنة من الجهاز المركزى للمحاسبات وهيئة الرقابة الإدارية والتفتيش المالى تتولى حصر كافة المبالغ الزائدة عن الحد الأقصى للدخول.
و بدأ مجلس النواب برئاسة المستشار الدكتور حنفى جبالى رئيس مجلس النواب، جلساته العامة اليوم الأحد مناقشة تقرير لجنة الخطة والموازنة عن التقرير العام، بشأن حساب ختامى الموازنة العامة للدولة وحساب ختامى موازنات الهيئات العامة الاقتصادية، وحساب ختامى موازنة الهيئة القومية للإنتاج الحربي، وحساب ختامى الخزانة العامة عن السنة المالية 2019 / 2020.
واستعرض الدكتور فخرى الفقى، رئيس لجنة الخطة والموازنة بمجلس النواب، تقرير لجنة الخطة والموازنة بشأن الحساب الختامى للموازنة العامة للدولة للعام المالى 2019/2020.
وكشف تقرير اللجنة عن عدد من الملاحظات الهامة، منها، عدم إلتزام وزارة التخطيط، بموافاه المجلس بتقرير المتابعة السنوي للوقوف على حجم ما تم إنجازه من مشروعات، وذلك رغم توصية البرلمان أكثر من مرة في هذا الشأن تنفيذا لما جاء في قانون اعداد الخطة العامة للدولة والذى يقضى بأن يقدم وزير التخطيط الى مجلس النواب تقرير المتابعة السنوي بعد اعتماده من مجلس الوزراء في مدة لاتجاوز سنة من انتهاء السنة المالية.
أيضا من الملاحظات، استمرار اشتمال هيكل الموازنة العامة للدولة على دواوين عموم لبعض الوزارات لها وحدتين موازنتين وذلك بالمخالفة لمبدأ وحدة وشمول النظام الموازني.
وأكد التقرير، تأخر الحكومة كثيرا في انهاء إجراءات دمج الوزرات من الناحية المالية، فرغم مرور سنوات عديدة على قرار الدمج الا ان هناك عدد من الوزارات بها موازنتين، منها وزارات مثل التضامن الاجتماعى بها وحدة موازنة وزارة التضامن الاجتماعى بها موازنة قطاع التأمينات وقطاع الشئون الاجتماعية، وكذلك وزارة التعليم العالى والبحث العلمى، بها وحدة موازنة ديوان عام الوزارة ووحدة مكتب وزير الدولة لشئون البحث العلمى، وزارة الإسكان أيضا بها وحدتين، وكذلك وزارة النقل ووزارة السياحة والاثار.
كما رصد تقرير اللجنة استمرار ظاهرة عدم الإستفادة من بعض المشروعات الممولة من المنح والقروض في الأغراض والأهداف المحددة لها في الإتفاقيات الممولة بشأنها. مما أدى إلى إهدارها.
وأضاف التقرير، أيضا تبين للجنة من خلال تقارير الجهاز المركزى للمحاسبات، وجود عدد من المعوقات تمثلت في انخفاض وتأخر في معدلات السحب من بعض الاتفاقيات وعدم السحب من البعض الاخر وهو ما اثر سلبا على مدى الاستفادة من المشروعات الممولة من تلك الاتفاقيات أو التاخر في تنفيذها، ما ترتب عليه تحمل الدولة أعباء مالية تمثلت في سداد عمولة ارتباط على المبالغ غير المسحوبة من بعض اتفاقيات القروض، وذلك يرجع لعدة أسباب منهاعدم دقة اعداد دراسات الجدوى المعدة قبل التوقيع على الاتفاقية، أو عوامل تنظيمية وإدارية وتمويلية وغيرها من الأسباب.
ورصد التقرير، تسجيل الجهاز المركزى للمحاسبات لملاحظات في تقاريره السنوية عن نتائج فحصه للحسابات الختامية للموازنة العامة للدولة، سبق له تسجيلها في تقاريره السنوية عن الحسابات الختامية السابقة، دون اتخاذ الحكومة أي إجراءات لتفادى تلك الملاحظات.
ورأت اللجنة ان هذا الأمر لايتفق مع مقتضيات ترشيد الإنفاق الذى تنتهجه الدولة ولايتفق مع توصيات البرلمان.
كما رصدت اللجنة سنويا استمرار ظاهرة تزايد أرصدة الديون المستحقة للحكومة " المتأخرات" عاما بعد عام ومازالت تؤكد على ما أشارت اليه في تقاريرها السابقة.
وأكدت ان هذا التزايد المستمر يمثل عبء على ثقيلا على حساب ختامى الموازنة ويحد من قدرة الحكومة من الانفاق على المشروعات العامة ويسهم في نقص الإيرادات العامة للدولة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.