رئيس البرلمان يحيل بيان طارق شوقي للجنة التعليم والبحث العلمي    شكري يستقبل السكرتير العام لاتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية    التعويض يصل ل30 ألف جنيه.. تذكرة القطار «بوليصة تأمين» ضد الحوادث    بورصة أبوظبي تختتم تعاملاتها بارتفاع المؤشر العام    محافظ أسيوط يتفقد أعمال كوبري منقباد العلوي بطريق أسيوط القاهرة الزراعي    وزيرة البيئة: نسعى لنشر فكرة الاستخدام الرشيد داخل المحميات    النمسا تحصل على 3.8 مليون جُرعة إضافية من لقاح كورونا    ترامب: لم تكن إدارتي عادية.. كانت «سنوات استثنائية»    ترامب: حققنا معجزة بالتوصل للقاح كورونا    تفاصيل جلسة «باتشيكو» مع لاعبي الزمالك    يلا شوت مشاهدة مباراة يوفنتوس ونابولي اليوم الأربعاء 20-1-2021 في نهائي السوبر الإيطالي    الكشف عن حكم كلاسيكو الهلال والنصر في السوبر السعودي    حجز تاجر 24 ساعة لحيازته لحوم ودواجن فاسدة    تفاصيل 5 اتهامات تواجه والد «طفل التعرية» منها الترويع والشروع في القتل    حبس المتهمين بخطف ربه منزل واغتصابها بالإسكندرية    بشرى: أرفض إطلاق لقب فنان على أي "بلوجر"    بإطلالة ملفتة.. مي عمر تخطف قلوب جمهورها بأنوثتها من كواليس لؤلؤ    مصطفى وزيري يكشف تفاصيل اكتشاف بردية فرعونية تتحدث عن كتاب الموتى    الشباب والرياضة تشارك أوقاف جنوب سيناء تطهير مساجد الطور- صور    الدحيل: استعداداتنا لمونديال الأندية مختلفة.. تعاقدنا مع لاعبين لتقوية الصفوف من أجل البطولة    الأهلي يفسخ تعاقده مع جيرالدو    عمرو وردة: هذه خطيبتي.. و«سيبوني ألعب كورة»| خاص    رئيس جامعة الأقصر يتابع أعمال إنشاء معامل الإختبارات الإلكترونية    "شوقي" من البرلمان: شراء الأبحاث يعيدنا مليون خطوة للخلف    الرئيس اللبناني: نقدر الدعم الذي تقدمه بريطانيا للقوات المسلحة اللبنانية    وزير التعليم: طالب الثانوية العامة سيمكنه دخول الامتحان 3 مرات للمادة الواحدة    سقوط تشكيل عصابى سرق 31 ألف لتر سولار من خط بترول فى الأميرية    رفع جلسة محاكمة المتهمة بسحل ودهس فتاة النزهة للمداولة    ننشر صورة أمين الشرطة شيهد الواجب فى حملة أمنية بقنا    نجاح اجتماعات المسار الدستوري الليبي بالغردقة..وتوقيع اتفاق بشأن الاستفتاء    جامعة الفيوم تستقبل الرئيس التنفيذي لوكالة الفضاء المصرية    محافظ المنوفية يتابع تنفيذ الأعمال الإنشائية لمجازر شبين الكوم وجنزور    تطورات الحالة الصحية ل وائل الإبراشي    النواب يواجهون طارق شوقي بمصير مسابقة ال120 ألف معلم    الإفتاء: حب الوطن والحنين إليه دليل الكمال الإنساني    الإفتاء: تجرد البعض من واجبات الأبوة ولوازم الأمومة حرام شرعا    تحرير 436 محضر عدم ارتداء كمامة فى حملة بدمياط    قوافل صندوق تحيا مصر تصل محافظة شمال سيناء    مؤتمر دولي بسلطنة عُمان لبحث قضايا التربية الإعلامية    شكري يبحث مع سكرتير عام "التجارة الحرة الأفريقية" سبل ضمان نجاح المنطقة القارية    مونديال اليد.. العملاق الكونغولي يزور الأهرامات    إلهام شاهين تهاجم النائب رياض عبد الستار: اعتذاره غير واضح وتجب محاسبته    سقوط عاطل لاتجاره في المواد المخدرة بالقاهرة    الألماني هاينفيتر يتصدر أفضل حراس مونديال اليد    وزير القوى العاملة: تحويل 6 ملايين جنيه مستحقات العمالة المغادرة للأردن    بعد مباراة الزمالك وقبل الأهلي.. جدول ترتيب الدوري المصري    وزير الري: جار حصر مساقي الأراضي الزراعية لتأهيلها ضمن مشروع تبطين الترع    غلق 76 منشأة وفض 3 أفراح وسوق تجاري بالمنيا    جينيفر لوبيز تصل واشنطن لإحياء حفل تنصيب بايدن.. وخطيبها: تشعر بالتوتر.. صور    فيديو| سعد لمجرد: أستعد ل«ديو غنائي» مع هذا المطرب    مفاجأة.. والد رضيعة "تجريد الملابس" ممتنع عن قيدها بسجلات المواليد    أنغام: في زمن قليلة فيه الفرحة فرحتوني    مناظرة 268 حالة طبية بشرية و152 بيطرية فى قافلة لجامعة جنوب الوادى ب حلايب وشلاتين    4 أكلات شتوية تمد الجسم بالطاقة والدفء    «الفنادق»: لن يسمح لحاملي وثيقة «زواج التجربة» بالإقامة    الأحد.. انطلاق أولى حلقات مسلسل "في بيتنا روبوت"    الرئيس السيسى: أزمة كورونا خلقت فرصة مهمة لتعزيز التحول الرقمى    مرصد الأزهر يستنكر تصريحات رئيس أساقفة «أثينا» حول الإسلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الأوقاف: ديننا دين السماحة واليسر ومن أدى المُتَيسر سقط عنه المُتَعذر

أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة أن ديننا الحنيف أساسه السماحة واليسر، ومن أدى المتيسر سقط عنه المتعذر؛ كمن تيمم عند فقد الماء فإنه يكفيه، ولا تلزمه الإعادة عند وجود الماء، ومن عجز عن الصلاة قائمًا صلى قاعدًا وسقط عنه القيام المتعذر، بل إن نبينا (صلى الله عليه وسلم) ليبشر من تعذر عليه ما كان يؤديه من الطاعات بفضل الله (عز وجل) وكرمه في إجراء ثواب ما كان يعمل، حيث يقول (صلى الله عليه وسلم): {إِذَا مَرِضَ الْعَبْدُ أَوْ سَافَر، كُتِبَ لَهُ مِثْلُ مَا كَانَ يَعْمَلُ مُقِيمًا صَحِيحًا} (صحيح البخاري).
وقال وزير الأوقاف - في تصريح اليوم /الثلاثاء/ - إن شعائر الإسلام قائمة على الطاقة والوسع، ولا يكلف الله نفسا إلا وسعها والله رؤوف بعباده، لأن الدين قائم على رفع الحرج، واستشهد بما جاء عن أبي هريرة (رضي الله عنه)، عن النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: {دَعُونِي مَا تَرَكْتُكُمْ، إِنَّمَا هَلَكَ مَنْ كَانَ قَبْلَكُمْ بِسُؤَالِهِمْ وَاخْتِلاَفِهِمْ عَلَى أَنْبِيَائِهِمْ، فَإِذَا نَهَيْتُكُمْ عَنْ شَىْءٍ فَاجْتَنِبُوهُ، وَإِذَا أَمَرْتُكُمْ بِأَمْرٍ فَأْتُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ} (صحيح البخاري)، وعَنْ عَائشَةَ (رَضيَ اللهُ عنها) أنَّ النَّبيَّ (صلى الله عليه وسلم) دخَلَ عليها وعندَها امرأةٌ، قال: «مَنْ هذه؟» قالت: هذه فُلانةٌ، تذْكرُ مِنْ صَلاتِها، قال: « مَهْ »، عليكم بِما تُطِيقونَ ، فوَ الله لا يَمَلُّ اللهُ حتَّى َتملُّوا»( صحيح البخاري).
وأضاف أنه عن أنس بن مالك (رضى الله عنه) قال: دَخَلَ النبيُّ (صلى الله عليه وسلم) المسْجد فَإِذَا حَبْلٌ مَمْدُودٌ بيْنَ السَّارِيَتَيْنِ، فَقالَ: "ما هذا الحَبْلُ"؟ قالوا: هذا حَبْلٌ لِزَيْنَبَ، فَإِذَا فَتَرَتْ تَعَلَّقَتْ، فَقالَ النبيُّ (صلى الله عليه وسلم): (لا، حُلُّوهُ، لِيُصَلِّ أَحَدُكُمْ نَشَاطَهُ، فَإِذَا فَتَرَ فَلْيَقْعُدْ) (صحيح البخاري).
وأشار وزير الأوقاف إلى ما جاء عن أبي هريرة (رضي الله عنه) أنَّ النبي (صلى الله عليه وسلم) قال: (فَإِنَّمَا بُعِثْتُمْ مُيَسِّرِينَ، وَلَمْ تُبْعَثُوا مُعَسِّرِينَ) (صحيح البخاري)، وعَنْ أم المؤمنين السيدة عَائِشَةَ (رَضِيَ الله عَنْهَا)، قَالَتْ: « مَا خُيِّرَ النَّبِيُّ (صلى الله عليه وسلم) بَيْنَ أَمْرَيْنِ إِلَّا اخْتَارَ أَيْسَرَهُمَا مَا لَمْ يَكن إثْمًا، فَإِذَا كَانَ الإِثْمُ كَانَ أَبْعَدَهُمَا مِنْهُ» (صحيح البخاري).
ولفت إلى أن من رحمة الله (عز وجل) أن شعائر الإسلام قائمة على الطاقة والوسع، حيث يقول الحق سبحانه: {لَا يُكَلِّفُ الله نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا} (البقرة : 286)، ويقول تعالى في شأن الحج: {ولله عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا} (آل عمران : 97)، ويقول سبحانه في شأن الصوم: { فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ} (البقرة : 184)، ويقول (عز وجل): {وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ} (البقرة: 184).
وأوضح وزير الأوقاف إن بعض المفسرين قال: "أي على الذين لا يطيقون الصيام فدية طعام مسكين، وقال بعضهم المراد: على الذين يطيقونه بمشقة بالغة أو غير محتملة"، ويقول سبحانه في شأن الإنفاق: {لِيُنفِقْ ذُو سَعَةٍ مِّن سَعَتِهِ وَمَن قُدِرَ عَلَيْهِ رِزْقُهُ فَلْيُنفِقْ مِمَّا آتَاهُ الله لَا يُكَلِّفُ الله نَفْسًا إِلَّا مَا آتَاهَا سَيَجْعَلُ الله بَعْدَ عُسْرٍ يُسْرًا} (الطلاق: 7)، فالدين قائم على اليسر ورفع الحرج ، حيث يقول الحق سبحانه: { يُرِيدُ الله بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ} (البقرة: 185)، ويقول سبحانه: {وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ} (الحج : 78)، مضيفا: وفي المتاح والمباح سعة بالغة ، غير أن بعض الناس دون أن يؤدي المتاح والمباح لا يتعلق إلا بالمتعذَّر، وكأنه يبحث عن شماعة ليعلق عليها تقصيره.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.