التعليم العالي: 180 ألف طالب وطالبة يسجلون في تنسيق المرحلة الثالثة    «وزير الرى» يوجه بحصر المساكن المخالفة المتأثرة بارتفاع منسوب المياه واتخاذ إجراء بشأنها    أول صورة للشاب المصري المطعون على يد سعودي من داخل المستشفى    ارتفاع الأسهم الأوروبية بعد خسائر أمس مع صعود أسهم التكنولوجيا    الأوقاف تعلن توزيع 16 طن لحوم أضاحي على المستحقين بأربع محافظات بالصعيد.. غدا    80 طلب جديد للتصالح في مخالفات البناء بالطود قبل انتهاء المده المحددة بالأقصر    وزير الطاقة اليونانى: منتدى غاز المتوسط يمثل بداية حقيقية لتعاون أكثر استدامة    القوى العاملة: مصري يحصل 294 ألف جنيه مستحقات عن فترة عمله بالسعودية    سوهاج وقنا دخلتا الخريطة.. خبير اقتصادي يكشف عن نقلة نوعية في الصعيد    سلطنة عُمان: سياستنا الخارجية تساند السلام والتسامح والحوار الإيجابى    الخارجية الأمريكية: الأوروبيون سيحترمون العقوبات ضد طهران    الداخلية الأفغانية: مقتل وإصابة 328 مدنيا جراء هجمات طالبان في أسبوعين    البرلمان الكويتي يناقش مشروع قانون لتنظيم التركيبة السكانية.. غدا    طارق يحيى Vs رضا عبد العال.. 4 تعديلات في تشكيل الزمالك ضد طنطا الليلة    سواريز يتورط في فضيحة "غش" للحصول على الجنسية الإيطالية    استعجال التحريات في دهس سيارة 3 أشخاص بالمرج    استعدادا لنوات الشتاء.. نماذج محاكاة مفاجئة ب 4 أنفاق في الإسكندرية    إخماد حريق داخل مطعم في الأزبكية دون إصابات    نهاية سعيدة" لحوت علق وسط "نهر التماسيح" بأستراليا    مصرع طالب وإصابة 9 أشخاص آخرين في حادث تصادم سيارتين بالبحيرة    أشرف عبدالباقي يكشف كواليس وفاة علاء ولي الدين    باحث في شئون الجماعات الإرهابية يكشف خطط "الإخوان" لاستغلال مشاكل المواطنين    مصر والإمارات تبحثان استئناف حركة تصدير الدواجن المصرية    ولادة ناجحة ل 5 توأم بمستشفى قنا الجامعي    رئيس جهاز بدر يتفقد استعدادات استقبال موسم الشتاء    أحمد عيد: حسن شحاتة اللاعب الأكمل في تاريخ الكرة المصرية    الإعدام شنقا للمتهم بقتل طالب بإشعال النيران فى جسده بالشرقية    فان دايك: ما قدمه فابينيو أمام تشيلسي يستحق الثناء    الأقصر تستعد للموسم الدراسي الجديد    خالد جلال يكرم أحمد حلمي بمركز الإبداع الفني بدار الأوبرا    مكتبة الإسكندرية: إطلاق النسخة العربية من مكنز اليونسكو    موقف متحيز.. أول تعليق من تركيا بعد فرض الاتحاد الأوروبي عقوبات على إحدى شركاتها    باحث في شؤون الإرهاب: ال BBC تؤكد على فشل دعوات التظاهر الإخوانية فشلًا ذريعًا    إطلاق المرحلة الثالثة من مبادرة "رد الجميل" لخدمة أهالي جزيرة شندويل بسوهاج    وفاة الممثل الكوميدى الفرنسى مايكل لونسديل عن عمر ناهز 89 عامًا    بالفيديو.. نجلاء بدر تغني مع سمير غانم في طفولتها    ليه مطلعتش ملك؟.. يوسف عيد "موال غنائي" لم يستمع إليه أحد    مواعيد مباريات الثلاثاء 22 سبتمبر.. الزمالك يواجه طنطا ومانشستر يونايتد يلعب في الكأس    فيديو| الأرصاد تحذر من السيول في فصل الخريق    الشعب السعودي يحتفل باليوم الوطني السعودي ال90    محاضر اقتصاديات صحة يكشف السيناريو الأسوء لجائحة كورونا (فيديو)    بعد قرار عودة صلاة الجنازة للمساجد.. تعرف على فضلها وحكمة مشروعيتها    النشرة المرورية| تعرف على الحالة المرورية بشوارع وميادين القاهرة الكبرى..الثلاثاء    محكمة الزقازيق الابتدائية تتلقى 216 طلبًا للترشح لمجلس النواب    صور.. بدء فعاليات مؤتمر توقيع ميثاق تحويل منتدى غاز شرق المتوسط لمنظمة دولية    سقوط 3 قذائف هاون داخل المنطقة الخضراء بالعراق    «صحة القليوبية» تواصل الكشف على المستهدفين ضمن المبادرة الرئاسية 100 مليون صحة    وَلَا تَنسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ.. درس الوفاء فى حياتنا اليومية    مصر تدعو المجتمع الدولي للتصدي للدول الداعمة للإرهاب    ميدو: أيمن حفني هو من طلب الرحيل عن الزمالك    اللواء محمد إبراهيم : الشعب المصري سيظل الظهير الرئيسي للقيادة السياسية    أشرف عبد الباقي: خايف على نجوم مسرح مصر من الشهرة السريعة    ميدو يهاجم لاعب المنتخب بعد قوله "اللعب في رابعة أفضل من اللعب في منتخب مصر"    ميدو: كوبر الأنسب لقيادة الزمالك بعد باتشيكو    مصدر أمني يكشف حقيقة وقوع اشتباكات بين الشرطة ومواطنين بأسيوط    حكم إنكار ركن من أركان الإيمان    تعرف على علم الفراسة    تعرف على محور سورة التحريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإقليمي للدراسات الاستراتيجية :
موقف صباحي صعب إذا ترشح السيسي
نشر في الأخبار يوم 18 - 02 - 2014


حمدين صباحى
توقعت دراسة للمركز الاقليمي للدراسات الاستراتيجية بالقاهرة انخفاض نسبة الأصوات التي سيحصل عليها المرشح الرئاسي حمدين صباحي في الانتخابات الرئاسية القادمة عن عدد الاصوات التي حصدها في انتخابات عام 2012 وذلك بسبب توجه الكثير من رموز حملته السابقة من التيار الناصري والشخصيات العامة لدعم المشير عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع والانتاج الحربي.
واشارت الدراسة إلي أن الكتلة التصويتية المحتملة لحمدين صباحي في حال ترشحه من المحتمل أن تتفتت ، فالمحافظات التي حصل فيها علي النسبة الأكبر من أصوات ناخبيها في الانتخابات الرئاسية السابقة، والتي تتمثل في القاهرة بنسبة 57.72٪ والإسكندرية بنسبة 16.13٪ من أصواتها، والدقهلية بنسبة 43.32٪ والغربية بنسبة 48.22٪ من اصواتها ستتغير اتجاهات تصويتها من حمدين إلي المشير السيسي وذلك بسبب رغبة سكان هذه المحافظات في الاستقرار، ومواجهة عمليات العنف التي تشهدها البلاد.
أما الكتل التصويتية المتوقع ثبات نسبتها لصالح حمدين صباحي فتتمثل في كلٍّ من كفر الشيخ، وهي المحافظة التي حصل صباحي علي نسبة 13.26٪ من أصواتها في الانتخابات السابقة، وبورسعيد التي حصل حمدين علي 14.04٪ من أصواتها، ودمياط التي حصل حمدين علي نسبة 57.32٪ من أصواتها. أما كتلة حمدين التصويتية في محافظات الصعيد فسيفقد جزءًا كبيرًا منها بحكم التركيبة القبيلة والعصبيات، وانتشار التيار الصوفي بين سكان تلك المحافظات، والتي من المحتمل أن تغير اتجاهها نحو المشير السيسي في حال ترشحه ، وبالنسبة للفئات العمرية فمن المرجح أن الكتلة الأكثر عددًا، والتي تتوجه أصواتها لصباحي هي كتلة الشباب " المسيس " التي ترفع دائمًا شعار "لا للحكم العسكري"، لأنها ستري فيه مرشح الثورة، ولكن قد تنقسم هذه الكتلة التصويتية في حال ترشح خالد علي الذي سيدعمه الجزء الأكثر ثورية من هؤلاء الشباب. وبالتالي من المحتمل أن يحصل صباحي علي ما يقترب من 60٪ من الكتلة التصويتية للشباب دون سن 35 عامًا، والتي تقترب من 7 ملايين ناخب، في حال كونه المرشح الوحيد المنافس للمشير السيسي.
أما بالنسبة للكتلة التصويتية للنساء فمن المحتمل أن يفقد حمدين صباحي في الانتخابات المقبلة ما يقرب من 90٪ من أصوات النساء التي حصل عليها في الانتخابات السابقة، وذلك لأنها ستتوجه للمشير السيسي، باعتباره يمثل لهن الأمان المفقود، بدليل خروجهن بنسبة تزيد عن 65٪ للتصويت علي الدستور بنعم.
أما كتلة الفلاحين والصعايدة وقاطنو المناطق العشوائية فسيفقدها أيضًا حمدين هذه المرة لأنها ستصوت من منطلق الحفاظ علي الأمن القومي المصري، والاستقرار، ولأن هذه المناطق ستلصق شعار الناصرية بالمشير السيسي وليس بصباحي، بدليل أن هناك حملات بدأت تنتشر في الأقاليم ترفع شعار: "يا جمال نام وارتاح.. مصر جالها عبد الفتاح".
واشارت الدراسة الي أن جميع القوي الإسلامية التي ساندت المرحلة الأولي من خارطة الطريق سترفض التصويت لحمدين صباحي، فالكتلة الصوفية -وهي الأكثر عددًا- ستعلن عن دعمها بوضوح للمشير السيسي في حال ترشحه، وأيضًا فإن جزءًا كبيرًا من الدعوة السلفية، خصوصًا تلاميذ الشيخ ياسر برهامي، وذراع الجبهة السلفية السياسي (حزب النور)؛ سيرفضان التصويت لحمدين، من منطلق أن شروط مرشحهم تنطبق علي المشير السيسي. وكذلك سترفض جماعة التبليغ والدعوة -إن شاركت في العملية الانتخابية- دعم حمدين، لأنها ستوجه أصواتها للسيسي، بدافع الحفاظ علي مؤسساتها الخدمية. وبالتالي ستكون محصلة حمدين صباحي من أصوات الكتلة الإسلامية منعدمةً في كل الأحوال.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.