بالفيديو| التعليم: خريجو كليات التربية غير مؤهلين للعمل كمدرسين    لجنة الشئون العربية بمجلس النواب تكرم وزير الأوقاف    فهمي: نشر الأخبار الكاذبة ينال من أمن المجتمع    رحلة مريض الاكتئاب من «الإحساس بالقلق» إلى «الانتحار»    زراعة البرلمان: حملة "خليها تكاكي" ممنهجة ..وطريقة وحيدة لخفض أسعار الدواجن    صرف العلاوة الخاصة ل10 آلاف عامل بشرم الشيخ    أبو اليزيد: 3.3 مليون طن استهلاك مصر السنوي من السكر    وزير الخارجية فى لقاء مع رئيس ايرلندا يدعو للمشاركة في المشروعات القومية الكبرى فى مصر    ولي عهد أبوظبي والرئيس الفرنسي يبحثان هاتفيا القضايا الإقليمية والدولية    محافظون بالبرلمان الأوروبي يفشلون مجددا في دخول فنزويلا    ليون ضد برشلونة.. فالفيردي: مباراة الغد ستكون معقدة فى ملعب مخيف    الحكومة: تزويد ملاعب كأس الأمم بأحدث تكنولوجيا واي فاي    بالفيديو| وزير الشباب والرياضة: برامج سياحية للجماهير استعدادا لأمم أفريقيا 2019    بث مباشر| مباراة تشيلسي ومانشستر يونايتد    بث مباشر.. مباراة تشيلسي أمام مانشستر يونايتد بكأس الاتحاد الإنجليزي    أرقام مبشرة في ملخص الظهور الأول لزيزو أمام إنبي    تموين الفيوم يضبط نص طن دقيق بلدي قبل بيعه للسوق السوداء    ثلوج ودرجات حرارة تحت الصفر.. موجة صقيع تضرب السعودية    فيديو.. التضامن: استمرار التقدم لحج الجمعيات حتى 7 مارس المقبل    القبض على 5 موظفين بتأمينات السلام لاتهامهم بالرشوة    افتتاح معرض آثار الصاغة في قصر المنيل..صور وفيديو    حسن الرداد يشارك جمهوره بكواليس مسلسل الزوجة ال 18    وائل جسار يستعد لطرح أغنية «شكله بيهزر»    فيديو| سمر تطرح «ضحكينا يا دنيا» بالتعاون مع مدين    2000 كتاب في معرض أسوان احتفالا بتعامد الشمس    برلمانيون عن حملة الكشف عن السمنة والتقزم: ضرورية لطلاب المدارس    بدء حملة التطعيم ضد شلل الأطفال 24 فبراير بالسويس    اتحاد الفلاحين: الأمطار ساعدت على هجوم أسراب الجراد لمصر    المالية: لن نفرض أي ضرائب جديدة على المواطنين    برلماني: تجهيز محطة نويبع خطوة جيدة لتطوير الموانئ    رفعت رشاد: "لا مرشح للدولة في نقابة الصحفيين.. ومن لديه دليل يظهره"    الاحتلال الإسرائيلي يعتقل إمام مسجد بمدينة القدس    محمد منير يطرح أغنية «ابعد عينيك عني» عبر يوتيوب    رمضان عبد المعز يكشف عن طريقتين لحل المشاكل الزوجية.. فيديو    فيديو.. رمضان عبدالمعز: اتباع الهوى يؤدي إلى الهلاك    غدا إعادة محاكمة مرسي وآخرين باقتحام السجون والحدود الشرقية    تامر أمين يقف دقيقة حدادا على الهواء.. فيديو    تجريع 810 ألف تلميذ ضد الطفليات المعوية بمدارس الشرقية    علي جمعة يحذر من مقولة أنت كافر    "أطفال بلا مأوى": إنقاذ 16 ألف حالة ودمجهم بأسرهم أو بدور الرعاية    إحالة مسئولين ب"إشارات السكة الحديد" إلى التحقيق    تدريبات خاصة لحراس مرمى المصرى    «ريبيري» يلحق بمعسكر البايرن استعدادًا لليفربول    صباح جديد    الجباس وبيبو يقودان هجوم دجلة لمواجهة المقاصة في الدوري    شاهد.. كيف يستغل الحوثيون طلاب المدارس لحماية دباباتهم من قصف التحالف    تعرف على رسالة القمص الراحل صليب متى ساويرس الأخيرة للمسلمين    النائب جمال عباس يتقدم بطلب إحاطة ل 3 وزراء حول أزمة رواتب المعلمين    ضبط عاطل يخترق حسابات الفتايات على الانترنت لابتزازهم بالقاهرة    غدا.. «كرنفال في حب مصر» لأبناء الشهداء بالحديقة الثقافية بالسيدة زينب    السجن المشدد 15 سنة لعاطل قتل طالب فى مشاجرة بالفيوم    محافظ بني سويف: تعاون ثلاثي مع الجامعة وجمعية مستقبل بني سويف لدعم القطاع الصحي    نقابة الإعلاميين تعلن تأييدها للتعديلات الدستورية المقترحة    ملاهي الطفل بمدرسة «الشهيد جاويش» هدية أهالي العريش في مبادرة «رد الجميل»    رئيس السكة الحديد يفاجئ ورش الإشارات بالقاهرة ويحيل مسئولين للتحقيق    دار الإفتاء تنعى شهداء القوات المسلحة: عرسان الجنان (فيديو)    زيادة ساعات انتظار المرضى في أقسام الطوارئ بالمستشفيات البريطانية    حكم الشرع في إثبات عقد الزواج بلغة الإشارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الدعاء.. والصيام..!!
نشر في الأخبار يوم 16 - 08 - 2010

قوله تعالي: »وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون«..!
كثيرا ما كنت اسائل نفسي، وأقلب الكتب لعلي أجد اجابة، عن سبب ورود هذه الآية بين آيات الصيام رغم ان الظاهر انها ليست داخلة في موضوع الصيام، قبلها حديث عن شهر رمضان وصيامه، وبعدها حديث عن أحكام الجماع في رمضان، لكنها وسط آيات الصيام، ولم أجد اجابة، إلا ان الحق تبارك وتعالي هداني إلي حديث شريف يقول: »ثلاثة لا ترد دعوتهم: الإمام العادل، والصائم حتي يفطر، ودعوة المظلوم، يرفعها الله فوق الغمام، وتفتح لها أبواب السماء، ويقول لها الرب: وعزتي لانصرنك ولو بعد حين«.. وحديث آخر صحيح أيضا: »ان للصائم عند فطره دعوة لا ترد« ومعني هذا ان هناك علاقة أكيدة بين الصيام والدعاء وهي علاقة طردية، كلما صح الصيام وخلص لله، كلما كانت اجابة الرب محققة، ولله في خلقه شئون..!
ولم أجد غضاضة في قبول اقتران الصيام بالدعاء وتلازمهما بين يدي الله، وكذلك أفهم سر كون الصيام وسيلة لقبول الدعاء، ذلك لانه عبادة شديدة الخصوصية، اذ هي لا يدري حقيقتها إلا الله عز وجل، فضلا عما يلازم عبادة الصوم من تطوعات، في الصلاة والقرآن والصدقات حيث انه موسم شامل للخيرات، والنبي »صلي الله عليه وسلم« يورد الحديث القدسي الذي يقول فيه رب العزة سبحانه: »من عادي لي وليا فقد بارزته بالحرب، وما تقرب إلي عبدي بشيء أحب إلي مما افترضته عليه، ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتي أحبه، فإذا احببته كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها ورجله التي يبطش بها، ولأن سألني لأعطيته ولأن أعاذني لأعيذنه« وهكذا يكون المؤمن في رمضان وهو عنده موسم للخير، تتوالي فيه الطاعات، وتتظاهر النوافل في الصلاة والزكاة والأذكار والقرآن، وكل ذلك مما يحبه الله ويرضاه ومن ثم يكون الداعي قريبا من ربه، مسموعا في مناجاته وافتقاره إلي مولاه الذي يحب من يسأله ويطلب منه، ولا سيما أولئك الذين يخصونه بالعبادة وحده دون شريك ولا مثيل ولا نظير..!
ومن اشارات الآية ان الحق تبارك وتعالي، لم يجعل في قضية الدعاء، وسيطا بين العبد وربه، اذ قال رب العزة: »وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان« بينما في الآيات الأخري المتضمنة للتساؤلات، يدع للنبي »صلي الله عليه وسلم« دورا للتعليم والبيان، كقوله تعالي: »ويسألونك عن المحيض قل هو أذي« أو قوله عز وجل: »يسألونك عن الأهلة قل هي مواقيت للناس والحج«.. أو قوله عز من قائل: »يسألونك عن الخمر والميسر قل فيهما اثم كبير ومنافع للناس«.. وهكذا يتفضل رب العزة سبحانه وتعالي بمنع الوسيط بينه وبين خلقه العابدين الفقراء إليه، الذين يقدمون طاعتهم له بين يدي سؤالهم وحاجتهم وفقرهم، ومن أجل ذلك أعطي العهد بإجابتهم، والله يقول الحق وهو يهدي السبيل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.