وزيرة الصناعة: تحويل السيارات موديل 2000 وما بعدها للعمل بالغاز شرط كفاءة الموتور    الإسكان تحدد 9 شروط للتصالح مع الدولة في ملف مخالفات البناء    وكالة: التحالف بقيادة السعودية يعترض صاروخين وطائرات مسيرة أطلقها الحوثيون    أحدث استطلاع للرأي يظهر تقدم دودا في انتخابات الرئاسة البولندية    وزيرة الدفاع الفرنسي: تدخل تركيا في ليبيا غير مقبول.. وحفتر يكافح داعش    فيديو.. الجيش الوطني الليبي: تركيا أصبحت مرتبكة جدا في عملياتها بعد الضربة الجوية لقاعدة الوطية    مرتضى منصور: تصرفات الخطيب بعد الفيديو المفبرك سقطة كبيرة وعيب.. والأهلي هرم في مصر    بعد تألقه أمام كريستال بالاس: تريزيجية يحتفل بعيد ميلاد عبد الله السعيد.. شاهد    ضبط رئيس مجلس إدارة شركة استثمار عقاري نصّب على مواطنين بزعم توظيف أموالهم    فيديو.. محمد وزيري يرد على هيفاء: هي زوجتي ولست مدير أعمالها.. واتهاماتها غير صحيحة    جون سينا يساند إميتاب باتشان ونجله بعد إصابتهما بفيروس كورونا    السعودية تعلن عودة نشاط المراكز الترفيهية في المملكة    صور.. محافظ سوهاج يتفقد محطة معالجة صرف صحى الهجارسة بتكلفة 72.4 مليون جنيه    إزالة 3 حالات تعدي على الطريق العام باطسا في الفيوم    لطفى لبيب: الرئيس مهتم بالتنمية والتربية ولو وافتنى المنية هاكون مطمن على ولادى    عقوبة الغبية و النميمة    عقوبة الخوض فى أعراض الناس    إخماد حريق داخل أرض فضاء ببولاق الدكرور دون إصابات    بعد عطل بشبكة الأكسجين .. صحة القليوبية: انتهاء أعمال إصلاح حميات بنها غدا    لأول مرة منذ 4 أشهر.. نيويورك الأمريكية بدون وفيات بسبب كورونا    السودان: محتجون يعتدون على رئاسة شرطة مدينة كتم فى شمال دارفور    نائب رئيس جامعة طنطا يعود لممارسة مهام عمله بعد تماثله للشفاء من كورونا    "علام" يكشف ألاعيب إثيوبيا للهروب من مفاوضات السد    حوار – مدرب المنتخب يتحدث عن الخروج بأقل الخسائر ضد كينيا وجزر القمر.. وفرص الأهلي والزمالك قاريا    الاتحاد التونسي يعلن موقفه من استضافة دوري أبطال أفريقيا بعد اعتذار الكاميرون    آخر كلام.. الإنتاج الحربي يعلن موقفه من ضم مدافع الأهلي.. فيديو    طارق سليمان: أنا من راهنت على الشناوي وناجي تسلمه بخبرات كبيرة    نور عبد الواحد: ميسي أفضل من رونالدو    في صراع المراكز الأوروبية.. تعادل بين نابولي وميلان    خطوات المحافظة محرك سيارتك من التأثيرات السلبية عقب التحويل لغاز    جامعة الملك فيصل ضمن أفضل 8 جامعات آسيوية في جائزة التايمز الدولية    حبس متهم باغتصاب فتاة وإنكار نسب طفلتها بالدقهلية    مصادرة 2000 عبوة عصير للبيع بأزيد من التسعيرة في حملة لتموين الغربية    حبس شاب طرد والديه من المنزل وهددهما بالسلاح الأبيض فى الدقهلية    السعودية تطلق الهوية الإعلامية لحج 1441    بالفيديو.. عمرو أديب يواجه مدير أعمال هيفاء وهبي بشائعة تهديده لها.. والأخير: "أنا مش بلطجي"    منصور عامر يتحدث عن كتابه الجديد "هكذا توافقت أخلاقنا"    منعًا للتفخيم.. قرار بمنع مناداة أي مسئول ب «معالي الوزير والباشا» في محافظة قنا    مجدي الهواري: أول حفل لمسرحية "علاء الدين" سيخصص لجيش مصر الأبيض    "بعث رسائل تهديد للفنانين".. منير مكرم يكشف سرقة هاتفه    مصرع شخصين فى حادثى سير منفصلين بالبحيرة    مصر للطيران تمنح العاملين بالقطاع الطبى تخفيض 20% على الرحلات الدولية    بها يكتمل الإيمان.. 3 حقوق واجبة للنبي على المؤمنين يوضحها الأزهر للفتوى    دعاء في جوف الليل: اللهم ثقل موازيننا وحقق إيماننا وارفع درجاتنا    وفيات كورونا في البرازيل تتجاوز 72 ألف حالة    "وول ستريت جورنال": أمريكا تدرس خيارات محدودة للتعامل مع الصين بسبب هونج كونج    نابولي ضد ميلان.. مالديني: من الغريب مواجهة جاتوزو خصمًا    وكيل الصحة يفتتح تطوير مستشفى حميات سوهاج    وائل الساعي: عودة العمل بديوان عام وزارة الصحة والجهات التابعة لها    وزيرة التخطيط: مبادرة زيادة الاستهلاك تهدف لتوفير السلع للمواطنين بتخفيضات 20%    وزير التعليم السعودي: نعطي الأولوية في الاستثمار لبرامج التربية الخاصة والتعليم العالمي    وفاة طفل جراء حادث تصادم بالبحيرة    أمين الفتوى: أداء الفرائض والطاعات لا تهاون فيها ويجب نصح الأبناء وتعويدهم عليها    رئيس حي حلوان: حريق سوق توشكى طال 90% من البضائع    مصطفى درويش يعلن عن تجهيزه لسيارة نقل للموتى    المتحدث باسم تطوير العشوائيات يكشف أبرز التطويرات بالمرحلة الثالثة لمشروع الأسمرات    صور.. جمهور الأوبرا ملتزم بالكمامات والتباعد الاجتماعى فى حفل وهابيات    صحة الإسكندرية تستجيب لاستغاثة طبيب أصيب بكورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





" المالية": تمويل مشروعات قناة السويس بنظام شهادات الاستثمار .. بدون حد أقصي
نشر في إيجي برس يوم 18 - 08 - 2014

كشف هاني قدري وزير المالية عن اتاحة الاكتتاب في شهادات استثمار تمويل مشروع تطوير وازدواج وتوسعة المجري الملاحي لقناة السويس بدون حد اقصي، مشيرا الي انه سيتم السماح باكتتاب بعض انواع الشركات المصرية وذلك وفق ضوابط معينة تحددها لائحة اصدار الشهادات التي يتم صياغتها حاليا تمهيدا لإعلانها خلال ايام.
وقال في تصريحات صحفية ان عائد شهادات استثمار القناة سيتم سداده من ايرادات هيئة قناة السويس المتوقع ارتفاعها تدريجيا من 5.5 مليار دولار حاليا لأكثر من 13 مليار دولار خلال الاربع سنوات المقبلة بفضل عمليات توسعة وتعميق المجري المائي للقناة وهو ما سيجذب سفن الحاويات العملاقة الي جانب تقديم بعض الخدمات اللوجستية للسفن العابرة .
وأضاف قدرى ، ان الحكومة تدرس امكانية اصدار شهادات باليورو والدولار استجابة لرغبات المصريين العاملين بالخارج، لافتا الي انه فور الاعلان عن المشروع وآليات تمويله تلقت الحكومة ردود فعل واسعة وايجابية ترحب بالمشروع القومي العملاق الذي سيغير وجه الاقتصاد المصري وسيضيف قدرات جديدة له وسيمتد تأثيره الايجابي لأجيال قادمة.
وكشف وزير المالية ، عن ان مشروع توسعة القناة يأتي ضمن حزمة من المشروعات لتنمية محور القناة تشمل اقامة عشرات المناطق الصناعية والخدمية الجديدة وتجمعات عمرانية علي جانبي القناة ، وهو ما يتطلب جذب استثمارات ضخمة من الدول العربية والاجنبية بجانب الاستثمار المحلي.
وردا علي اسباب قصر المشاركة علي الافراد وبعض انواع الشركات المملوكة بالكامل لمصريين لتمويل مشروع ازدواج قناة السويس قال الوزير ان القناة لها مكانة وخصوصية لدي الشعب المصري لا تسمح بتواجد او مشاركة اي نشاط اجنبي ،لافتا الي ان الفرصة متاحة للمستثمرين العرب والاجانب للمشاركة في مشروعات تنمية محور القناة الي جانب المشروعات القومية الاخري لمصر مثل مشروع استصلاح مليون فدان، واستكمال مشروع توشكي الي جانب انشاء 3 الاف كيلو متر من الطرق الاستراتيجية، وانشاء مدن مليونية جديدة للخروج من الوادي الضيق ومشروعات الامن الغذائي.
وأشار الي ان الحكومة وهيئة القناة درستا افضل سبل تمويل المشروع الجديد لقناة السويس وبعد تقييم كافة البدائل المتاحة للتمويل وجد ان افضل آليتين هما شهادات الاستثمار والأخر قروض مجمعة من الجهاز المصرفي الوطني المصري، خاصة ان محور تنمية قناة السويس يتطلب عددا من المشروعات الكبري الاساسية مثل توسعة وتعميق المجري الملاحي وإنشاء عشرات المواني والمناطق الصناعية واللوجستية بتكلفة اجمالية تتراوح بين 58 و60 مليار جنيه.
وقال ان الحكومة وجدت أن طرح شهادات الاستثمار في المرحلة الاولي يتيح الفرصة لكل مواطن مصرى للمشاركة بالفعل في تمويل المشروع، لافتا الي ان هذه الشهادات ستكون ايضا اداة لجذب رؤوس الاموال المستثمرة خارج الجهاز المصرفي ليس فقط من خلال العائد المرتفع المقرر للشهادات وانما ايضا بفضل المكانة العالية للمشروع ومخاطبته للحس الوطني لدي المصريين.
واكد الوزير ان الوضع الاقتصادي لمصر يتحسن بالفعل وبصورة متزايدة نظرا لامكانيات الاقتصاد المصري وتنوع مصادر نموه، لافتا الي خروج الاقتصاد من دائرة الازمة التي شهدها خلال الثلاث سنوات الماضية حيث كان يسجل معدلات نمو اقل بكثير من طاقته القصوي الكامنة.
وقال ان هذا التحسن يرجع بصورة كبيرة للخطوات التي تتخذها الدولة علي صعيد الملفين السياسي والاقتصادي حيث تم انجاز اول مرحلتين من خارطة طريق المستقبل وهما انجاز الدستور والانتخابات الرئاسية ، ونتجه للمرحلة الثالثة وهي اجراء انتخابات برلمانية ، كما اتخذت الحكومة عددا من الاجراءات لاعادة بناء الثقة في الاقتصاد الوطني علي المدي المتوسط والطويل منها برامج وسياسات للحماية الاجتماعية واخرى لتحسين جودة الحياه للمواطن المصرى موضحا أن الحكومة تسير فى الشقين الاقتصادى والاجتماعى معا.
وأضاف ان كل الاجراءات الاصلاحية التى تقوم بها الحكومة و منها تحريك أسعار الطاقة وترشيد الدعم واصلاح منظومتى دعم الخبز والسلع التموينية استهدفت زيادة قدرة الاقتصاد المصري علي توليد فرص العمل والتشغيل باعتبارها خط الدفاع الاول ضد الفقر، لافتا الي ان الدولة بلورة رؤية اقتصادية جديدة تركز علي تحقيق التنمية الشاملة وليس مجرد نمو اقتصادي يستفيد منه البعض.
وأوضح ان التنمية والنمو سياستان متلازمتان يحكمان عمل الحكومة والدولة حيث يحددان النهج الاقتصادي المصري وهما ايضا من اهم التحديات التي تواجهها الحكومة لاستعادة ثقة مجتمع الاعمال المصري والعربي والدولي، لافتا الي حرص الحكومة علي الالتزام بتوجهات اقتصاد السوق الحر وبرامج وسياسات الحماية الاجتماعية لتحسين جودة حياة المواطن المصري.
وأكد ان الحكومة تسير في اجراءات اصلاح الشقين الاقتصادي والاجتماعي يدا بيد فكلاهما مكمل للآخر.
ودعا المستثمرين المصريين والعرب والأجانب للإسراع في الاستثمار والمراهنة علي مستقبل الاقتصاد المصري واغتنام الفرص الاستثمارية العديدة التي تتوافر بالسوق المصرية، مشيرا الي ان تروس الاقتصاد كانت تعود للوراء في الفترة السابقة اما الان ندفعها وبقوة للإمام.
صدى البلد


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.