القوات المسلحة تهنئ السيسى والمسئولين ورجال الجيش بذكرى المولد النبوى الشريف    تحت شعار «كنيسة مصر.. تاريخ وفخر»..    فى الغربية: 14 مرشحا بدائرة زفتى    تكريم علماء مصر والعالم الفائزين بمسابقة الأوقاف    مؤتمر يناقش ترتيبات "المنظومة الجديدة"    اعتبارا من اليوم .. حجز 7 آلاف وحدة إسكان فاخر إلكترونيا    اتحاد المصارف العربية يوصى بدعم تمويل البنية التحتية    بنزين «95 محسَّن» أول ديسمبر بالسعر الحالى    رئيس مؤتمر التنوع البيولوجي: هناك تقدم ملموس على مستوى المناطق المحمية    حلاوة المولد من الطفولة للخطوبة    168.5 مليار جنيه قيمة الإنتاج الصناعي في 3 شهور    نيتانياهو يجرى محاولة أخيرة لإنقاذ حكومته    الرئيس العراقى يستعرض مع رئيس مجلس الشورى السعودى علاقات التعاون    مدبولى: مباحثات مع إثيوبيا خلال أسبوعين حول سد النهضة    خلال المؤتمر الإقليمى لتطوير أداء العمليات..    وزير الدفاع اطمأن علي إنشاءات "الإقليمي لمكافحة الإرهاب"    الكويت: جميع دول مجلس التعاون ستحضر القمة الخليجية المقبلة في الرياض    ماي تتمسك بخطتها للخروج من الاتحاد الأوروبي    ترامب: وقف المساعدات العسكرية لباكستان لأنها لم تقدم شيئا للولايات المتحدة    جماهير السنغال تهاجم «مانى» بسبب صلاح    الأهلى يطير إلى الإمارات غدا لمواجهة «الوصل» فى كأس زايد    الزمالك يحدد 3 ملاعب لمباريات الكونفيدرالية.. ويسدد مستحقات المحمدى    منافسة عربية أفريقية خماسية    ميمي يوجه رسالة للجماهير البورسعيدية    أبو جريشة: مركزنا بالدوري لا يليق باسم الإسماعيلي.. ونحتاج دعم الجماهير    شوبير: المنتخب قد يلعب ودية في مارس    "اسمع الحادثة": قبل وفاتها تطلب العفو عن قاتلها.. حرقا الزوج حيا بعد فشلهما فى قتله مرتين    "كاترين" طلبت دفنها بالأقصر بالقرب من "حتشبسوت"    الحكومة والنقابة تتابعان قضية مقتل الصيدلي المصري بجدة    رأي    «جنايات سوهاج» تصدر قراراً في واقعة قتل عامل ونجله 3 من أقاربهما (تفاصيل القضية)    لأول مرة.. «الواقع الافتراضى» فى مهرجان القاهرة السينمائى    سيد درويش.. وألحان خالدة    أكشن    وفاء عامر تنتظر كشف "السر"    البوصلة التى ضاعت    إصلاح الخطاب الدينى اكتفى بالستر    كلمة حق    وجهة نظر    وكيل «تعليم كفر الشيخ» ترد على واقعة احتفال «حضانة» بالمولد النبوي بالخناجر والسيوف    لن نوفيك حقك    تم إخلاؤه لترميمه منذ عام 2010    هوامش حرة    صحتك بالدنيا    في مؤتمر "ألبا" للفيروسات الكبدية    انتهاء تصوير الجزء ال2 وال3 من سلسلة أفلام «أفاتار»    دعاء صلاح: أقدم فرص عمل للنساء فى «حكايتك».. والدراما شوهت صورة المرأة    الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»    شركة تركية تضخ 80 مليون دولار فى السوق المصرية    شاومى تطرح Mi 8 LiteوMi 8 Proبمصر    مدير أمن الجيزة يفاجئ «وحدة مرور الوراق» ويسجل إشادته فى «دفتر الأحوال»    ربة منزل ضحية فخ «الملثم» والشقيقتين    دجلة يكرم 1000 لاعب من الأبطال الرياضيين    610 ملايين جنيه لإنشاء 104 مدارس ب«كفرالشيخ»    قيادات وفدية تلجأ للقضاء    «نورا» تعود إلى مدرستها بصحبة محافظ أسيوط    3.6 مليون عميل للمحمول ب«WE» وزيادة 10% فى مشتركى الهاتف الثابت    100 مليون صحةتنقذ «فارسكور» من الأمراض الفتاكة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





من خلال «الدستور الأصلي» تعرف على «أبو الحسن الشاذلي» بجنوب البحر الأحمر الذي يتوافد إليه الآلاف من بقاع الأرض

افتتح أمس الجمعة ضريح الشيخ "أبو الحسن الشاذلى " بمدينة مرسى علم جنوب محافظة البحر الأحمر بحضور مفتى الجمهورية الدكتور شوقى علام يرافقه الدكتور على جمعه المفتى السابق ، واللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الأحمر ، واللواء حمدي الجزار مدير الأمن ، و ممثلين عن بعض الدول ( المغرب – الاردنالكويت ) كما حضر الافتتاح أعضاء المجلس الأعلى للتصوف و بحضور عدد من كبار العلماء ، وبلغت مساحته 4 آلاف متر بلغت تكلفة إنشاءه 12مليون جنيه .

ويتوافد الآلاف إلى ضريح أو الحسن الشاذلي من كل بقاع الأرض المنتمين للطرق الصوفية الشاذلية ، وذلك من مختلف الدول العربية بمشاركة أهالي محافظة البحر الأحمر ، ومحافظات وسط الصعيد المجاورة، لحضور اليوم الختامي ، لمولد القطب الصوفي سيدي أبو الحسن الشاذلي، بالقرب من ضريحه ومسجده المقام جنوب البحر الأحمر بمنطقة وادي حميثرة تحديداً بقرية أبو الحسن الشاذلي، ، وقبل عيد الأضحي ب ب15 يوم يتكرر المشهد في كل القرى ، سيارات نقل تنقل رجالاً ونساء كما يصطحبون الأطفال معهم ، ويفترشون سطح سيارتهم ومعهم طعامهم ، ويعلو كابينة القيادة مكبر صوت يردد التواشيح ، والأغاني الدينية ، على هيئة مهرجان ديني كبير وتدق الطبول والمزمار ، لتهون عليهم مشقة الطريق إلى صحراء "عيزاب" عن طريق إدفو أو القصير أو قنا حيث يتجهون بقلوبهم إلى عرفات الله ويقضون العيد فى رحاب ساحة الشيخ العابد.
و توافد إليه أحبابه من كل البلاد مرددين "شاذلي يا أبو الحسن" هذا هو النداء الذي يردده الجميع، إضافة إلى غناء القصائد ، وترديد الابتهالات ، والجميع يخرج فى آن واحد عقب صلاة العصر ، حيث تلتف كل جماعة حول المقام ، وتؤدي أذكارها والبعض يشارك بالغناء ، والرقص بالطبل والمزمار ، النساء أيضاً لهن نصيب كبير حيث يشاركن في الاحتفال و تشارك بعض السيدات بوضع طبقا به حناء فوق رأس واحدة منهن ، وتذهب به نحو المقام معها إحدى العرائس و تشبه ليلة الدخلة ، فيتم الغناء على الدف والطبلة مرددين "شاذلي يا أبو الحسن". ويتم توزيع الحناء على الجميع داخل المقام وذبائح تنحر على الأعتاب .
و بعد صلاة العشاء هناك ساحات تمتلئ بالزائرين وذلك لاستقبال كبار المنشدين ، والمداحين ، وتلتف كل مجموعة حول شيخا شهيرا ليقوم بالمدح طوال أيام الاحتفال ، بالإضافة إلى القصائد ، وقص قصص الأولياء حتى مطلع الفجر .

وتستمر الاحتفالات بالمولد عشرة أيام متتالية وتنتهي مع تكبيرات صلاة عيد الأضحى المبارك ، ووسط طقوس شعبية يغلب عليها الطابع الديني والذي اعتاد عليه المصريون في احتفالهم بموالد أوليائهم .

ولد أبو الحسن الشاذلي في أواخر القرن السادس الهجري ( 593ه/1196م) في إقليم غماره بالقرب من مدينة سبته بالمغرب، وينتهي نسبه إلى الإمام الحسن بن على رضي الله عنه اكتسب لقبه "الشاذلي" من قرية شاذلية التي بدا فيها بالوعظ ، والتعليم ،وفى طريقه إلى الحج مع مرافقة ، توفى الشاذلي ودفن في وادي حميثرة بالبحر الأحمر حسبما أوصى تلاميذه، وهنا أصبح ضريحه مزارًا وملجأ للصوفيين والباحثين عن الهدوء والتأمل .

ومن مظاهر الاحتفال بمولد سيدي "أبو الحسن الشاذلى" توافد العديد من الطرق منها : "الطريقة السعدية : نسبة الى الشيخ سعد الدين الشيباني ، " والطريقة الرفاعية " نسبة إلى الشيخ احمد الرفاعى ، "والطريقة الجيلانية " "والطريقة الدسوقية " وقد توافد هذا العام هد ما يقرب من100الف ، هم قادمون من كل محافظات مصر ، ومن دول المغرب ، وتونس ، ويقول الشيخ إبراهيم أحد مشايخ الطرق الصوفية بالغردقة أن هناك يوم الخميس والجمعة لمن يريد التبرك دون الاحتفال ، وقال أن بداية الاحتفال بمولد سيدي الشاذلي منذ 700 سنة وعن ارتباط الاحتفال بالمولد بالتزامن مع موسم الحج قال : الشيخ إبراهيم إن علاقة الاحتفال بالحج سببه أن الشيخ "أبو الحسن الشاذلى" اثناء رحلته الى منطقة حميثرة بالبحر الأحمر كان ينوى الحج إلى بيت الله الحرام إلا أنه توفى قبل الذهاب للحج ومن ثم تم الاحتفال بالمولد تزامنا بموسم الحج .

وتستعد محافظة البحر الأحمر من كل عام لهذه الاحتفالية الكبرى مبكراً ، من خلال توفير جميع الإمكانيات لتأمين المواطنين طوال أيام الاحتفال حتى عودتهم فى أول أيام عيد الأضحى ، بالإضافة إلى خدمات طبية هناك .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.