156 دولة تشارك في خطة عالمية لضمان «توزيع عادل» لأي لقاح محتمل    اخبار الزمالك يكشف طارق يحيى يضم 20 لاعب لمواجهة طنطا واستبعاد 9 لاعبين    عضو لجنة الزراعة بالبرلمان: محسوبيات ورشاوى ببعض المحليات تعوق عددا كبيرا من الفلاحين عن سداد مقابل التصالح.. فيديو    أحمد عيد عبد الملك يختار تشكيل الزمالك المثالي على مر العصور    عاجل.. إغلاق ملاهي مطروح بعد إصابة 9 مواطنين    ريلمي تطلق Realme C17 تعرف على السعر والمواصفات..صور    في ذكرى رحيل يوسف عيد.. كيف أبهر أحمد زكي بأدائه؟    ميدو: كوبر الأنسب لقيادة الزمالك بعد باتشيكو    فتح باب القبول لرغبات جديدة بالجامعات الأهلية    شكري في "الأمم المتحدة": يجب الابتعاد عن تسييس حقوق الإنسان    ميدو يكشف أسباب تراجع مستوى مروان محسن    سمير غانم: اللى بيسألنى عن سوء حالتى الصحية بقول له «حمل كاذب»    فيديو.. وزيرة الهجرة: الشباب المصريون الدارسون بالخارج سفراء وجنود الدولة    "الري" تكشف حقيقة حدوث غرق في بعض المحافظات    فيديو..والد طفلة يكشف تفاصيل العثور على ابنته داخل "بالوعة" بعد اختفائها6 أيام    مصدر أمني يكشف حقيقة وقوع اشتباكات بين الشرطة ومواطنين بأسيوط    عضو مجلس الزمالك يرد على شوبير بشأن عودة كارتيرون: «خليه يدرب إبنك بدل قعدته على الدكة»    «الأوقاف» تحذر من استغلال المساجد في الدعاية الانتخابية    "الصحة" تكشف آخر تطورات فيروس كورونا في مصر    فيديو.. رئيس مدينة رشيد: عدم إزالة الأقفاص السمكية خلال الفيضان يتسبب في عبء    إصابة 3 من أسرة واحدة بتسمم غذائي في بني سويف    فيديو.. أشرف عبدالباقي: استغليت أزمة كورونا في العمل داخل الورشة    جو بايدن يزور ولاية ويسكونسن ويهاجم ترامب مجددا بسبب كورونا.. صور    محافظ دمياط: التعديات على نهر النيل لا تتخطى ال12 حالة    خالد جلال يكرم أحمد حلمي في سينما مصر    تعرف على علم الفراسة    حكم إنكار ركن من أركان الإيمان    تعرف على عدد القضايا التموينية التى ضبطت خلال 24 ساعة    بالدرجات.. الأرصاد تكشف حالة طقس اليوم    تامر عبد الحميد: أعلم برحيل كارتيرون عن الزمالك منذ 3 شهور    برلمان أيرلندا الشمالية يصوت ضد خطة جونسون لإلغاء جزء من بريكست    إصابة النجمة الهندية زارينا وهاب بفيروس كورونا    العناية الإلهية تنقذ صبري فواز وهيفاء وهبي من الموت في انفجار مرفأ بيروت.. تفاصيل    القصة الكاملة لأزمة رمضان والفيشاوي: آخرك معايا صورة    "الوطنية للنفط" في ليبيا تتوقع وصول إنتاج الخام إلى 260 ألف برميل    منذ تفشي كورونا.. أسباب تراجع معدل الإصابة ب الإنفلونزا    العدد في زيادة مستمرة.. محافظ الفيوم يرصد تطورات ملف التصالح في مخالفات البناء.. فيديو    تعرف على محور سورة التحريم    عاجل ..توقعات بتخفيض كبير في أسعار الفائدة بعد إلغاء البنك الأهلي وبنك مصر لشهادات "ابن مصر "    مسح يكشف أن الأمريكيين أصبحوا أكثر تشاؤما حيال آفاق التوظيف في ظل الجائحة    هيئة أمريكية: غيرنا بالخطأ إرشاداتنا حول انتقال كورونا عبر الهواء    رئيس برشلونة يفسد انتقال سواريز ل أتليتكو مدريد    العدوي حكما للزمالك وطنطا.. الظهور الأول مع القلعة البيضاء    جوارديولا: توقعت أن نعانى فى أصعب ملاعب البريميرليج    استعدادات مكثفة للقوائم ال3 المتنافسة فى انتخابات «النواب»    أشرف عبد الباقي: "أبطال مسرح مصر يستحقوا النقلة السريعة للنجومية"    هاني سعد: مصر تشهد نهضة حقيقية.. والإعلام يلعب دورا مهما في دعم المبدعين    كريم أبو زيد يكشف لفاطمة مصطفى على "9090" سر ابتعاده 10 سنوات عن الغناء    الجزيرة تتلقى صفعات المصريين: معندناش إخوان هنا.. وتحيا مصر ويحيا السيسي    طارق شوقي: التعليم الفني بمصر سيصبح معتمدا من ألمانيا والدول الأوروبية    علي فايق رئيسا لمدينة برج البرلس وعايدة ماضي رئيسا لمدينة دسوق    عبد المنعم السعيد: ما حدث من تقدم كبير في المملكة العربية السعودية هو نتاج الإصلاح العميق    "تويتر" يحقق في تحيز عرقي في آليته لعرض الصور    مصدر أمني ينفي مزاعم إعلام الإخوان حول حدوث اشتباكات بين الشرطة وعدد من المواطنين بأسيوط    ميدو: الأهلي عرض على حسام غالي العودة للعمل في النادي    اللجنة العليا للفيروسات: مصر من أوائل الدول استخداما للكورتيزون في علاج كورونا    مراحل الزهايمر ونصيحة مهمة ل المرضى.. فيديو    ما هى موجبات الوضوء ؟ .. البحوث الإسلامية يُجيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مضاعفة منحة الاتحاد العالمي لأدوية مرضى الهيموفيليا بمصر
نشر في صوت البلد يوم 05 - 08 - 2020

استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرًا من الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لرئيس مجلس الوزراء، ورئيس لجنة الاستغاثات الطبية، بشأن جهود اللجنة لدعم مرضى نزف الدم "الهيموفيليا" بمصر.
وفي مستهل التقرير، أكد الدكتور حسام المصري أن لجنة الاستغاثات الطبية بمجلس الوزراء حريصة على تنفيذ توجيهات رئيس مجلس الوزراء، مشيرً إلى أن اللجنة اجتمعت مع نخبة من أساتذة أمراض الدم بجامعات القاهرة، وعين شمس، ورئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى النزف، وعضو الاتحاد العالمي للهيموفيليا، والجهات الحكومية ذات الصلة من التأمين الصحي، والعلاج على نفقة الدولة بالمجالس الطبية المتخصصة، وذلك لمناقشة التحديات التي تواجه مرضى نزف الدم "الهيموفيليا" بمصر، وذلك في ضوء المبادرات التي تقوم بها اللجنة بهدف التنسيق والمساعدة في تقديم خدمة متميزة للمواطنين.
ولفت التقرير إلى أنه تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من المحاور الهامة والخاصة بوضع مرضى الهيموفيليا، حيث تم استعراض أبرز الإحصائيات والأرقام حول نسب الإصابة وتقسيماتها على المستوى الدولي بشكل عام، وداخل جمهورية مصر العربية بشكل خاص.
كما تناول الاجتماع الأعراض والصعوبات التي يواجهها مرضى الهيموفيليا منذ سن الطفولة وحتى الكبر، مع الاستطراد في شرح البروتوكولات الطبية المختلفة للأدوية الخاصة بالمرض، ومدى مساهمة كل من التأمين الصحي، ومنظومة العلاج على نفقة الدولة، ومنظمات المجتمع المدني الدولية والمحلية.
وفي ذات السياق، أشار الدكتور حسام المصري إلى الدور البارز التي تقوم به جمعية أصدقاء مرضى النزف "الهيموفيليا"، ومناقشة التحديات التي تؤثر على تلقي المرضى للعلاج والأدوية، والتي كان أبرزها الاحتياج لتوفير الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية، كذلك تأخير الإفراج الجمركي عن شحنات الأدوية المقدمة كمنح من منظمات عالمية لمرضى الهيموفيليا، الأمر الذي قد يترتب عليه إعادة توجيه تلك الشحنات لدول أخرى خشية انتهاء تاريخ صلاحيتها قبل إنهاء اجراءات الإفراج الجمركي عنها، مما يؤثر بصورة بالغة على المرضى.
وفي استجابة سريعة لأبرز التحديات، قامت لجنة الاستغاثات الطبية بالتنسيق مع الدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، بهدف إنهاء إجراءات الإفراج الكلي لشحنة كاملة من الأدوية الخاصة بمرضى الهيموفيليا والمتواجدة بالجمارك منذ يوم 15 يوليو الماضي.
وعقب إنهاء إجراءات الإفراج الجمركي المذكورة أعلاه، أرسل الاتحاد العالمي للهيموفيليا خطابًا يتوجه فيه بالشكر إلى رئاسة مجلس الوزراء على الجهد المبذول في إنهاء إجراءات الشحنة والاهتمام البالغ من الحكومة المصرية بمرضى نزف الدم، مع الإشارة إلى مضاعفة التبرعات السنوية من شحنة الأدوية المخصصة لمصر لتصل إلى 10 ملايين وحدة دولية (ضعف قيمتها الحالية)، الأمر الذي يشير إلى قيمة التكامل والعمل الجماعي الذي بدا واضحًا وجليًّا في ممارسات الحكومة المصرية وحرصها على مشاركة كافة الأطياف في الآونة الأخيرة.
ويُشار إلى أن الاتحاد العالمي للهيموفيليا هو منظمة كندية دولية غير ربحية، تأسست في عام 1963، وتتمثل مهمتها في تحسين واستدامة الرعاية بمرضى الهيموفيليا واضطرابات النزيف الوراثي الأخرى، ويضم الاتحاد حاليًا 140 دولة عضوًا ومعترفًا بها من قبل منظمة الصحة العالمية منذ عام 1969.
وسلط التقرير الضوء على استجابة مجلس الوزراء وتحمله تكلفة الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية لكافة المستحقين من مرضى الهيموفيليا.
وكلف الدكتور حسام المصري فريقه المعاون بوضع خطة يتم من خلالها العمل على إزالة العراقيل والصعوبات التي تؤثر على توفير الأدوية والعلاج اللازم، وكذلك دراسة إمكانية زيادة قيمة قرارات العلاج على نفقة الدولة لمرضي الهيموفيليا، كما كلف بدراسة بروتوكولات الأدوية الخاصة بحماية ووقاية المرضى من تدهور وضعهم الصحي والعمل علي سرعة تفعيل قانون الإعاقة لمرضى النزف، وضرورة تصنيع أدوية بديلة محليًا؛ فضلاً عن تحسين جودة الحياة التي يحظى بها مرضى الهيموفيليا في مصر، وكذلك العمل على رفع الوعي المجتمعي بمثل هذا النوع من الأمراض الوراثية، عن طريق التوعية الميدانية ووسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.
استعرض الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، تقريرًا من الدكتور حسام المصري، المستشار الطبي لرئيس مجلس الوزراء، ورئيس لجنة الاستغاثات الطبية، بشأن جهود اللجنة لدعم مرضى نزف الدم "الهيموفيليا" بمصر.
وفي مستهل التقرير، أكد الدكتور حسام المصري أن لجنة الاستغاثات الطبية بمجلس الوزراء حريصة على تنفيذ توجيهات رئيس مجلس الوزراء، مشيرً إلى أن اللجنة اجتمعت مع نخبة من أساتذة أمراض الدم بجامعات القاهرة، وعين شمس، ورئيس مجلس إدارة جمعية أصدقاء مرضى النزف، وعضو الاتحاد العالمي للهيموفيليا، والجهات الحكومية ذات الصلة من التأمين الصحي، والعلاج على نفقة الدولة بالمجالس الطبية المتخصصة، وذلك لمناقشة التحديات التي تواجه مرضى نزف الدم "الهيموفيليا" بمصر، وذلك في ضوء المبادرات التي تقوم بها اللجنة بهدف التنسيق والمساعدة في تقديم خدمة متميزة للمواطنين.
ولفت التقرير إلى أنه تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من المحاور الهامة والخاصة بوضع مرضى الهيموفيليا، حيث تم استعراض أبرز الإحصائيات والأرقام حول نسب الإصابة وتقسيماتها على المستوى الدولي بشكل عام، وداخل جمهورية مصر العربية بشكل خاص.
كما تناول الاجتماع الأعراض والصعوبات التي يواجهها مرضى الهيموفيليا منذ سن الطفولة وحتى الكبر، مع الاستطراد في شرح البروتوكولات الطبية المختلفة للأدوية الخاصة بالمرض، ومدى مساهمة كل من التأمين الصحي، ومنظومة العلاج على نفقة الدولة، ومنظمات المجتمع المدني الدولية والمحلية.
وفي ذات السياق، أشار الدكتور حسام المصري إلى الدور البارز التي تقوم به جمعية أصدقاء مرضى النزف "الهيموفيليا"، ومناقشة التحديات التي تؤثر على تلقي المرضى للعلاج والأدوية، والتي كان أبرزها الاحتياج لتوفير الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية، كذلك تأخير الإفراج الجمركي عن شحنات الأدوية المقدمة كمنح من منظمات عالمية لمرضى الهيموفيليا، الأمر الذي قد يترتب عليه إعادة توجيه تلك الشحنات لدول أخرى خشية انتهاء تاريخ صلاحيتها قبل إنهاء اجراءات الإفراج الجمركي عنها، مما يؤثر بصورة بالغة على المرضى.
وفي استجابة سريعة لأبرز التحديات، قامت لجنة الاستغاثات الطبية بالتنسيق مع الدكتور تامر عصام، رئيس هيئة الدواء المصرية، بهدف إنهاء إجراءات الإفراج الكلي لشحنة كاملة من الأدوية الخاصة بمرضى الهيموفيليا والمتواجدة بالجمارك منذ يوم 15 يوليو الماضي.
وعقب إنهاء إجراءات الإفراج الجمركي المذكورة أعلاه، أرسل الاتحاد العالمي للهيموفيليا خطابًا يتوجه فيه بالشكر إلى رئاسة مجلس الوزراء على الجهد المبذول في إنهاء إجراءات الشحنة والاهتمام البالغ من الحكومة المصرية بمرضى نزف الدم، مع الإشارة إلى مضاعفة التبرعات السنوية من شحنة الأدوية المخصصة لمصر لتصل إلى 10 ملايين وحدة دولية (ضعف قيمتها الحالية)، الأمر الذي يشير إلى قيمة التكامل والعمل الجماعي الذي بدا واضحًا وجليًّا في ممارسات الحكومة المصرية وحرصها على مشاركة كافة الأطياف في الآونة الأخيرة.
ويُشار إلى أن الاتحاد العالمي للهيموفيليا هو منظمة كندية دولية غير ربحية، تأسست في عام 1963، وتتمثل مهمتها في تحسين واستدامة الرعاية بمرضى الهيموفيليا واضطرابات النزيف الوراثي الأخرى، ويضم الاتحاد حاليًا 140 دولة عضوًا ومعترفًا بها من قبل منظمة الصحة العالمية منذ عام 1969.
وسلط التقرير الضوء على استجابة مجلس الوزراء وتحمله تكلفة الأطراف الصناعية والأجهزة التعويضية لكافة المستحقين من مرضى الهيموفيليا.
وكلف الدكتور حسام المصري فريقه المعاون بوضع خطة يتم من خلالها العمل على إزالة العراقيل والصعوبات التي تؤثر على توفير الأدوية والعلاج اللازم، وكذلك دراسة إمكانية زيادة قيمة قرارات العلاج على نفقة الدولة لمرضي الهيموفيليا، كما كلف بدراسة بروتوكولات الأدوية الخاصة بحماية ووقاية المرضى من تدهور وضعهم الصحي والعمل علي سرعة تفعيل قانون الإعاقة لمرضى النزف، وضرورة تصنيع أدوية بديلة محليًا؛ فضلاً عن تحسين جودة الحياة التي يحظى بها مرضى الهيموفيليا في مصر، وكذلك العمل على رفع الوعي المجتمعي بمثل هذا النوع من الأمراض الوراثية، عن طريق التوعية الميدانية ووسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.