الأولى منذ 2015 .. السفير الأمريكي لدى الصين يزور التبت هذا الأسبوع    كل ما تريد معرفته عن أماكن الحصول على "تذاكر" مباريات كأس الأمم الأفريقية 2019    مقتل 12 إرهابيا في الشروق و أكتوبر في تبادل لإطلاق النار مع الأمن    إصابة 3 أشخاص فى حادث تصادم سيارتين أعلى الطريق بالحوامدية    حملات مرورية مكبرة على الطرق لرصد المخالفات بالقاهرة والجيزة    مشروعات تنمية سيناء.. الأبرز في صحف الاثنين    الأرصاد السعودية تتوقع استمرار هطول الأمطار وانخفاض درجات الحرارة    جوجل تعلق بعض معاملاتها مع هواوي    ملتقى الفكر الإسلامي يؤكد أهمية غرس قيم التقوى والرحمة في نفوس الأطفال    لأول مرة .. أمريكا تكشف عن الجزء الأول من "صفقة القرن"    مصدر بالخارجية السورية ينفي استخدام أسلحة كيميائية في كوباني    وزير النفط الكويتي: ملتزمون باتفاق خفض الإنتاج    النقطة 80 تكفي للتتويج .. الجماهير تنتظر ال82    عبد الحفيظ يدافع ويؤكد:    كلام قليل    توقعات بارتفاع أسعار العقارات 30% بنهاية العام    رئيس الزمالك يصرف مكافآت للفريق كله ماعدا واحد .. فمن هو؟    اتفاق جديد بين المجلس العسكري السوداني وقوى المعارضة    أحمد فهمي يقرر خطف بيومي فؤاد في الحلقة الرابعة عشر من مسلسل «الواد سيد الشحات»    رئيس وزراء العراق: سقوط صاروخ على المنطقة الخضراء لن يؤثر على افتتاحها    مينا عطا: أعمل بالراديو من 5 سنوات.. وأتمنى خوض مجال التمثيل    «القاهرة السينمائى» يستضيف مبادرة سكرين إنترناشونال لاكتشاف المواهب العرب نوفمبر المقبل    لمس أكتاف الحلقة 14 .. فتحي عبد الوهاب يهدد شريف الدسوقي بقتل عائلته    وفاة شخص أسفل عجلات مترو الشهداء    إسماعيل يوسف: الزمالك لا يستحق الخسارة والفوز بالكونفدرالية هدفنا    شاهد.. سهير البابلي في المستشفى.. وعمر زهران يكتفي بالدعاء    مسؤول أيرلندي يكشف حقيقة إعادة التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي    اكتمال الخط الملاحى المنتظم بين ميناء السخنة ودول شرق إفريقيا إبريل 2020    الزمالك يفقد النقاز أمام نهضة بركان في إياب نهائي الكونفدرالية    حريق يلتهم سيارة محملة بالتنر بجوار مستشفى البدرشين    اليوم.. صحة النواب تصدر توصياتها للموازنة العامة    اليوم.. طلاب أولى ثانوي يؤدون امتحان الأحياء "تابلت" و"ورقي"    خبير تربوي يكشف سبب توقف السيستم في امتحانات أولى ثانوي ..فيديو    اهتمام إعلامي أجنبي ب تميمة أمم أفريقيا "توت" .. صور    «التوتر فى الخليج».. بوادر حرب أم تصعيد كلامى بين واشنطن وطهران    السفير البريطاني يتحدث عن استئناف الطيران المباشر بين بريطانيا وشرم الشيخ.. ماذا قال؟    "الديهي": "جماعة الإخوان هم آكلي لحوم بشر"    بحضور جماهيرى كبير.. فرقة "رضا" تحيى الليلة التاسعة لبرنامج "هل هلالك"    ندى بسيوني: نتمنى الفوز للأبيض    وزيرة السياحة ومحافظ الجيزة يزوران السائحين المصابين في حادث الهرم (صور)    أمام «منتدى بوتسدام للحوار»..    إنتاج 451 ألف طن بوتاجاز    اختلف أفراد عصابة السرقة بالإكراه مع زميلهم فأحرقوه حيا فى "اسمع الحادثة"    الأزهر ووزارة الهجرة يبحثان مبادرة «مصر بداية الطريق»    القضاء الإدارى : لا يجوز للإدارة إعادة إصدار قرار بنقل الموظف    مجرد رأى    بضمير    الزائرة الصحية    خلال استقباله رئيس مجلس الشيوخ الكندي    قوص-نقادة.. معجزة هندسية علي نيل الصعيد    في ملتقي الفكر الاسلامي    فتاوي رمضانية    الأسماء الحسني    تاريخ الإخوان.. والعودة للصواب "1"    توك شو    لجان التفتيش.. كشفت "المستور" بمستشفي مطوبس    آخر موضة    الأطباء أجمعوا:    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في الإسماعيلية
الأزهر يطلق دعوة لإحياء قيم المؤاخاة بين المصريين
نشر في الوفد يوم 13 - 00 - 2013

أطلق علماء الأزهر المشاركون في القافلة الدعوية المشتركة بين مشيخة الأزهر ووزارة الأوقاف بمحافظة الإسماعيلية برعاية فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب - شيخ الأزهر- وفضيلة الدكتور محمد مختار جمعه وزير الأوقاف- دعوة للشعب المصري بضرورة إحياء قيمة المؤاخاة الإنسانية بما تحمله من معاني المودة والرحمة والتسامح الواردة في الكتب والأديان السماوية حتي تخرج مصرنا الحبيبة من المرحلة الراهنة.
وأكد العلماء إن جانباً كبيراً من العنف الذي شهدناه على الساحة المصرية ونشاهده على الساحة الدولية يرجع إلى فقدان أو ضعف الحس الإنساني، واختلال منظومة القيم، مما يجعلنا في حاجة ملحة إلى التأكيد على الاهتمام بمنظومة القيم الإنسانية، والتنوع الثقافي والحضاري ، والانطلاق من خلال المشترك الإنساني بين البشر جميعاً .
وأوضح العلماء في خطبة الجمعة بمساجد الإسماعيلية أن الشرائع الإسلامية أجمعت على جملة كبيرة من القيم والمبادئ الإنسانية ، من أهمها: حفظ النفس البشرية قال تعالى: ” أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً ” .ولهذا قدَّر نبينا صلى الله عليه وسلم للنفس الإنسانية حرمتها، فلما مرت عليه جنازة يهودي وقف لها، فقيل له : إنها جنازة يهودي ، فقال صلى الله عليه وسلم: أليست نفساً ؟!.
ومن القيم التي أجمعت عليها الشرائع السماوية كلها: العدل، والتسامح، والوفاء بالعهد، وأداء الأمانة ، والصدق في الأقوال والأفعال ، وبر الوالدين ، وحرمة مال اليتيم ، ومراعاة حق الجوار،والكلمة الطيبة، وذلك لأن مصدر التشريع السماوي واحد، ولهذا قال نبينا صلى الله عليه وسلم :- ” الأنبياء إخوة لعلَّات أممهم شتى ودينهم واحد ”
وأشار العلماء إلى ان الشرائع قد تختلف في العبادات وطريقة أدائها وفق طبيعة الزمان والمكان، لكن الأخلاق والقيم الإنسانية التي تكون أساساً للتعايش لم تختلف في أي شريعة من الشرائع،
كما أشار العلماء إلي أن جميع الشرائع السماوية قد اتفقت وأجمعت على هذه القيم الإنسانية السامية، من خرج عليها فإنه لم يخرج على مقتضى الأديان فحسب، وإنما يخرج على مقتضى الإنسانية وينسلخ من آدميته ومن الفطرة السليمة التي فطر الله الناس عليها . .
وشدد العلماء على ان مصر لن يقهرها الفقر أو الجوع وإنما الفرقة والاختلاف.
وفي خطبة الجمعة بمسجد الحمد استعرض الدكتور محمد عبدالعاطي رئيس قسم الدراسات الإسلامية بكلية التربية جامعة الأزهر بعضا من القيم الخلقية التى تعد قاسما مشتركا بين البشر جميعا مهما اختلفت معتقداتهم وأجناسهم وألوانهم ولغاتهم ومنها "العدل والحرية والمؤخاة الإنسانية والصدق والوفاة بالعهد وحفظ النفس.
وحث فضيلته جموع المصلين على وجوب التمسك بهذه القيم والتحلي بها في واقعنا ومعاشنا ومعاملاتنا لأنها ليست من جملة القيم الإنسانية فحسب بل كونها من اوجب الواجبات على كل مسلم ومسلمة.
وأورد فضيلته جملة من النصوص الدينية التي تظهر عظمة الإسلام فى الحث على التمسك بالقيم الإنسانية وإيجاد السبل للعيش السلمي المشترك بين أبناء الأمة خاصة وبين المسلمين وغير المسلمين الذين يعيشون معهم على أرض واحدة في وطن واحد.
وقال الدكتور رمضان عبد العزبز عطا الله رئيس قسم التفسير وعلوم القران بكلية أصول الدين والدعوة بالمنوفية في خطبته بمسجد بدر بالشيخ زايد إن المتأمل للقرآن الكريم والسنة النبوية يجد فيها أن الله سبحانه وتعالي أمر المؤمنين بالتعامل الحسن مع الأخر أيا كان هذا الأخر مسلما أو غير مسلم ذكرا كان أو أنثي طالما كان الأخر مسالما.
وأكد أن النصوص القرآنية والسنة النبوية أكدت تكريم الله للإنسان دون النظر إلى لونه أو جنسه وكذلك الأمر بالمعاملة الحسني إلى غير المسلمين من أهل الكتاب وقبول هداياهم وأحل طعامهم والتزوج منهم وعيادة مرضاهم وهذا دليل على أن القيم الإنسانية في الإسلام لا تحصي ولا تعد.
وفي خطبته بمسجد الصالحين اكد الشيخ محمد عز الدين وكيل وزارة الأوقاف أن المولي عز وجل كرم بني آدم جميعا وطالبهم بعبادته وأنعم عليهم بنعمة العقل وصورهم فأحسن صورهم وأمرهم بالمعاملة الحسنة منوها إلى أن المولي سيحاسب كل من قصر في ذلك مستدلا على ذلك بما ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية.
وقال الدكتور نادي حسين عبدالجواد الأستاذ بجامعة الأزهر في خطبة الجمعة بمسجد الشيخ زايد إن الإسلام خاطب إنسانية الإنسان التي يجب أن يتعامل من خلالها مع جميع الكائنات على وجه الأرض لكي يتحلي بكل جميل ويتخلي عن كل رذيل ويتعامل مع الناس بما هو آهله من تسامح وعفو وإيثار غيره على نفسه.
كما خاطب الإسلام الإنسان من خلال ما منح من أدوات تكليف لكي يتعامل معها بعقل واتزان وبفكر واع وقلب منيب فطلب منه عبادة الله وتعمير الأرض على أساس من التعايش البشري والتعاون الإنساني مشيرًا إلى ان الرسول عليه الصلاة والسلام خير من يقتدى به في العطاء والعفو والتسامح مع الناس جميعًا مستدلا بما حدث يوم الحديبية.
وأكد الدكتور رمضان محمد حسان الأستاذ بكلية الدرسات الإسلامية بالقاهرة في خطبة الجمعة بمسجدعين غصين بسرابيوم إن كثيرا من العنف الذي نشهده هذه الأيام على الساحة المصرية والدولية يرجع إلى فقدان أوضعف الحس الإنساني واختلال منظومة القيم الإنسانية ومنها حق الجوار وحسن المعاملة مما يجعلنا في حاجة ملحة للاهتمام بمنظومة القيم الإنسانية من التسامح وحسن المعاملة والعفو وحفظ النفس والوفاء بالعهد وهذه القيم وغيرها اتفقت عليها جميع الشرائع السماوية.
وقال الدكتور حسن خليل الباحث الشرعي بمشيخة الأزهر في خطبته بمسجد الرحمن إن الإسلام دين التعاون والرحمة والتقوى , دين الإخوة الصادقة التي تسعد بسعادة جميع البشر وتتألم لتألم أي فرد من بني الإنسان.
وأشار إلى أن الإسلام دين المحبة و المودة التي لا يتحقق الإيمان إلا بتحقيقها عمليًا بين بني الإنسان فالإسلام دين وضع الحقوق في مكانها دون مجاملة أو مبالغة بين الغني والفقير فلا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى والعمل الصالح , موضحا أن جملة القيم الإنسانية التي أمر الإسلام بتحقيقها بين الناس جميعًا كفيلة بأن تحقق السعادة للبشر جميعا.
وقال الدكتور محمد سالم عاصي الأستاذ بجامعة الأزهر في خطبة الجمعة بمسجد عمر بن الخطاب بعنوان" القيم الإنساينة من خلال سورة العصر" إنه من المعلوم أن القيم الإنسانية تسري من خلال مقاصد الشريعة الإسلامية وأول شيء في سورة العصر الإيمان بالله سبحانه وتعالى فقضية الإيمان تعني بنيان الأمة الإسلامية والتي أساسها الأول ولبتنها الأولى بنيان الفرد والمجتمع الصالح أساسه الفرد الصالح والإنسان الصالح هو مسلم سورة العصر.
واستشهد في خطبته بما قام به النبي صلي الله عليه وسلم خلال بداية الدعوة الإسلامية بمكة وأنه ظل ثلاثة عشر عامًا شغله الأول غرس العقيدة الصحيحة في العقول وفي النفوس مشيرًا إلى أن جميع الأنبياء جاءوا جميعهم لتحرير الناس من عبادة غير الله.
وأضاف أن الإيمان لا يكمل إلا بالعمل فعلم بلا عمل كشجر بلا ثمر , وكسحاب بلا مطر , يأتي بعد ذلك التواصي بالحق وتقبل الوصية من غيرك يليها التواصي بالصبر.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.