عمرو أديب يكشف حقيقة بناء استراحة المعمورة ب 250 مليون جنيه    فيديو| أحمد موسى: «أنا لا أخشى التهديدات»    ياسمين صبرى تشجع ميسي «بعد الأفضل في العالم»    أرامكو تفوض مزيدا من البنوك لإدارة طرحها    المؤتمر والمعرض الدولي "جيوميست 2019يناقش التنمية المستدامة للبنية التحتية في مصر و العالم العربي    فيديوجراف| قمة العمل المناخي 2019    الأمين العام للأمم المتحدة: الطبيعة غاضبة ونحن نخدع أنفسنا    الزبيدي يطالب بالإفراج عن "القروي" ضمانا لمصداقية انتخابات تونس    الاتحاد الأوروبي يرحب بإعلان تشكيل لجنة الدستور السورية    ماذا قدمت مصر لمساعدة السودان في أزمة السيول؟    ليونيل ميسي: الجوائز الفردي أمر ثانوي    حسام حسن: حزين من إدارة الأهلي    جدول ترتيب أندية الدوري بعد انتهاء الجولة الأولى    مدرب الاتحاد: الحكم أقر بلمسة يد محمود علاء.. ولكن    سقوط عاطل وطالب بهيروين بسوهاج    السكة الحديد تنفي وقوع حريق بإحدى قطاراتها في محيط محطة المنيا    "الأرصاد" تحذر من طقس الغد: شبورة مائية ورياح على هذه المناطق    عبدالدايم تجدد الثقة في عبدالجليل مستشارًا ل«السينما» ورئيسًا ل«الرقابة»    محمد أبو العينين: فيديوهات تظاهر عمال كليوباترا مفبركة وتروجها صفحات الإخوان    صور| "حضن وتورتة".. هكذا احتفلت ريهام حجاج بعيد ميلادها مع زوجها    زوجة هيكل: مشاركة الصحفيين العرب تضاعفت 5 مرات هذا العام    يوجهها للخونة.. محمد رمضان يطرح أغنية هما عايزنها فوضى.. فيديو    خبز القرع العسلي برقائق الشيكولاتة    منظمة الصحة العالمية ترحب بإعلان الأمم المتحدة حول التغطية الصحية الشاملة    "الحلم الإفريقي" تهنئ مهاب مميش لفوزه بأفضل مدير تنفيذي لطريق الحرير الجديد    رئيس جامعة عين شمس يكرم عددا من أبطال حرب أكتوبر المجيدة    صدمة قوية لجماهير الهلال قبل مبارة التعاون في الدوري السعودي    فيديو| ثروت الخرباوي: التنظيم السري ل«الإخوان» قتل حسن البنا    مقتل 4 حوثيين وإصابة آخرين في اشتباكات بمحافظة إب اليمنية    محمد حماقي ل الشعب السعودي: كل عام وأنتم بخير وأمان    عائد الوديعة البنكية حلال أم حرام؟ .. الإفتاء تجيب    دورة مجانية لأطباء الأسنان ب"أزهر أسيوط"    إحالة 12 طبيب للتحقيق لعدم تواجدهم في مواعيد العمل الرسمية بكفر شكر    «المسجد الأقصى» في مرمى إرهاب المتطرفين الإسرائيليين    فيديو| موقف محرج ل"دانا حمدان" ب"الجونة".. وميس تتدخل    بتكليف رئاسي.. خطة شاملة لإنقاذ بحيرات مصر    فيديو.. خالد الجندى: اللهم احشرنا مع السيسي في الجنة    عدلي رسلان في معسكر نادي الحمام بالساحل الشمالي    تداعيات كارثية ل «"بريكست"» على قطاع السيارات الأوروبى    فحص 24 ألف طالب بجامعة الزقازيق ضد فيروس سي    وكيل "تعليم دمياط" يشدد على استخدام السبورة الذكية وتوزيع الكتب الدراسية    وزير الدفاع يتفقد إجراءات القبول بالكليات العسكرية    أسهو خلف الإمام في الصلاة هل أقوم بسجدتين سهو أم أختم الصلاة مع الإمام؟    وزيرة التخطيط تستعرض الجهود المبذولة في إطار التحول الرقمي (تفاصيل)    وزير الرياضة يتعهد بحل أزمة إيقاف الاتحاد المصري للمصارعة دوليًا    صلاة الجماعة في المسجد .. الإفتاء تحدد 4 فضائل لأدائها في بيت الله    عاجل - فالفيردي يطلق تصريحا ناريا بشأن إقالته من قيادة برشلونة    رصف وتركيب إنترلوك.. رئيس حي شرق مدينة نصر يقود حملة نظافة لتطوير الشوارع    مرصد الكهرباء: 16 ألفا و600 ميجاوات زيادة احتياطية في الإنتاج اليوم    السجن 5 سنوات لرئيس شركة زور خطابات ضمان ب 25 مليون جنيه    من السيسي للأمم المتحدة.. خريطة لعلاج أزمات «الصحة» عالميًا    شخصية اليوم في علم الأرقام.. ماذا يقول تاريخ ميلادك؟    دعاء ما قبل النوم .. لغفران الذنوب والحماية من همزات الشيطان    نقل معلمة منعت تلميذ من الذهاب لدورة المياه في الدقهلية    وزيرة الصحة: إرسال فريق طبي مصري لمسح وعلاج فيروس سي إلي جنوب السودان    طاقم طائرة «مصر للطيران» يُنقذ حياة راكب تعرض لوعكة صحية    بالصور .. تفاصيل ضبط مرتكبى واقعة سرقة سيارة أجرة كرهاً عن قائدها بالأقصر    جوائز الأفضل - رونالدو.. الرهان على دوري الأمم الأوروبية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ننشر أول صورة ل"إسراء وأسماء" ضحية والدهما في الحوامدية
نشر في الوفد يوم 17 - 08 - 2019

تنشر الوفد أول صورة للفتاتين "إسراء وأسماء" ضحية والدهما بالحوامدية، بعد أن استدرجهما إلى قطعة أرض زراعية وذبحهما بسبب شكه في سلوكهما.
أدلى المتهم بذبح ابنتيه بالحوامدية باعترافات تفصيلية في التحقيقات التي أجرتها نيابة حوادث جنوب الجيزة الكلية لجريمته التي نفذها صباح يوم الجمعة.
وقال المتهم نصر.ا.ع.ع 52 سنة مشرف إنتاج بشركة السكر بالمعاش: إنه انفصل عن والدة ابنتيه منذ عام 2003 وتزوج بعدها قرابة 11 مرة وأن زوجته الأخيرة توفيت منذ 3 سنوات بمرض السرطان ولم يتزوج بعدها مرة أخرى.
وعن السبب في ارتكابه الجريمة قال انه منذ فترة سمع إحدى ابنتيه تتحدث في الهاتف لأحد زملائها بالجامعة مكالمة جنسية ونهرها وقام بتحذيرها وطلب منها قطع علاقتها بهذا الشاب كما أنه قام بتحذير زميلها من الاتصال بابنته مرة أخرى.
وأضاف المتهم في تحقيقات استمرت قرابة 8 ساعات متواصلة أن فوجئ بابنته تتحدث في الهاتف مرة أخرى مكالمة جنسية مع ذات الشاب ما دفعه للتحدث إليه مرة أخرى وتحذيره من الاتصال بابنته وقرر التخلص من ابنتيه خاصة بعد علمه بأن الأخرى كانت تعلم علاقة شقيقتها بالشاب وتخفي عنه الأمر، وأنه جلس معهما جلسة عتاب سجلها على
هاتفها، لكنهما لم يستمعا له.
وعن يوم الجريمة قال المتهم إنه اصطحب الفتاتين بعدما اخبرهما بمرافقته للذهاب في "مشوار" وعن وصوله بالقرب من كوبري الحوامدية تحجج بالجلوس في قطعة الأرض الزراعية المجاورة للكوبري لينال قسطا من الراحة بعد المشي لمسافة طويلة.
واستطرد المتهم قائلا إنه أخرج السكين الذي أعده لارتكاب الجريمة ووقف خلف ابنتيه أثناء جلوسهما علي الأرض وقام بذبح رقبتيهما بحركة واحدة من الخلف ثم ذهب الي قسم الشرطة المواجه لمسرح الجريمة وقام بتسليم نفسه لضباط المباحث.
وقال المتهم وعن حريق شقته الذي سبق الجريمة بقرابة 10 أيام أن ماس كهربائي تسبب في التهام النيران لشقته وجهاز ابنتيه وكان الجيران يحاولون مساعدته لجمع أموال وإعادة تأسيس شقته وإحضار أثاث جديد بدلا من المحترق.
وجهت النيابة للمتهم تهمة القتل العمد لابنتيه وقررت حبسه 4 أيام علي ذمة التحقيقات وطلبت تحريز هواتف المجني عليهما للتأكد من أقوال المتهم وطلبت تفريغ كاميرات مراقبة تم تحريزها أظهرت المتهم والقتيلتين أثناء سيرهما متوجهين لمسرح
الجريمة.
تلقي اللواء محمد الشريف مساعد وزير الداخلية مدير أمن الجيزة إخطارا بالعثور علي جثتي فتاتين مذبوحتين علي حافة ترعة الجيزاوية بالحوامدية، انتقلت علي الفور قوات الأمن إلى مكان الواقعة وتبين أن الجثتين لشقيقتين وأن وراء ارتكاب الجريمة والدهما.
وشرحت التحريات بإشراف اللواء محمود السبيلي مدير الادارة العامة للمباحث أن المتهم في العقد السابع من العمر موظف بشركة السكر بالمعاش وابنتيه في العشرينات من عمرهما تدرسان بكلية الهندسة وشرحت التحريات أن المتهم استدرج ابنتيه صباح الجمعة وسار بهما في الشارع وتوقف بجوار ترعة الجيزاوية وقام بذبح الكبرى ثم الصغرى وترك جثتيهما وسط الشارع وتوجه حاملا السكين الملطخة بالدماء إلى قسم الشرطة وأبلغ بارتكابه الجريمة.
انتقلت قوة أمنية رفقة المتهم الي المكان الذي ارشد عنه وعثر علي القتيلتين، وقال المتهم ان شكه في سلوك ابنتيه دفعه لارتكاب الجريمة، ناقش ضباط المباحث عدد من جيران وأهالي المنطقة الذين قرروا أن المتهم وابنتيه المجني عليهما حسني السمعة وسلوكهما جيد للغاية وأضافت احدي الجارات أن منزل المتهم تعرض لحريق هائل منذ قرابة 10 أيام التهم محتوياته بالكامل وأن المنزل كان بداخله جهاز احدي الفتاتين وأموال لجهاز الاخري والحريق دمرها بالكامل ما دفع الأهالي لتجميع الأموال كتبرعات وتعويض للموظف العجوز عما لحق به.
وأضافت السيدة أن المتهم اتصل هاتفيابأحد المتطوعين لجمع التبرعات له ليلا قبل ساعات من ارتكاب الجريمة وطلب منه التوقف عن جمع الأموال له مرددا: "أنا هخلص الحكاية دي خالص" ليفاجأ أهالي البلدة بالكامل بالجريمة صباحا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.