بدء فعاليات الأسبوع الثقافي الأول حول الهوية المصرية    أخرها أرفع وسام مدني.. التميز سمة المصريين دون غيرهم    محافظ الغربية: تلقينا أكثر من 134 ألف طلب تصالح بنحو 857 مليون جنيه    بنك القاهرة يعتمد نتائج أعمال الربع الثالث: 13 مليار جنيه زيادة فى القروض    رئيس صناعة النواب: السيسي يعيد صياغة العلاقة مع الدول الإفريقية    فريقا تفاوض أفغانستان وطالبان يوافقان على إجراء محادثات سلام    خارجية روسيا: لافروف يبحث مع نظيره الأرميني الوضع الراهن في ناجورنو كارا باخ    فرنسا: إصابة 37 شرطياً في اشتباكات مع محتجين بباريس    مصر تدعو لعدم إغفال إفريقيا فى خطط التطعيم بأمصال الوقاية من كورونا    أفشة: لقب أحسن لاعب جاء بسبب الهدف القاتل    آرسنال يكشف موقف محمد النني من مواجهة ولفرهامبتون بعد نتيجة مسحة كورونا    حبس المتهمة بإلقاء رضيعها فى شارع ب«النهضة»    للمرة الثالثة.. تجديد حبس والدي «طفل الموت جوعا» 15 يوما    التعليم: منح الطالب أكثر من فرصة لدخول امتحانات الثانوية بالدرجة الكاملة    حبس 4 أشخاص في إطلاق نار احتفالا بنائب سوهاج    كواليس لقاء قفشة مع لميس الحديدى بعد هدفه التاريخى فى نهائى القرن.. صور    الكينج يطرح «باب الجمال» خلال يومين    تفاصيل اجتماع أعضاء لجنة تحكيم مسابقة النحت بمؤسسة فاروق حسني (صور)    المنظمة العالمية لخريجي الأزهر تدين حادث الطعن الإرهابي بسويسرا    إرشادات يجب اتباعها للحفاظ على منزل آمن وخالى من فيروس كورونا.. فيديوجراف    الرعاية الصحية: 3 مليون خدمة طبية لمنتفعي التأمين الصحي الشامل ببورسعيد    الديهي: انحناء أمير قطر للعلم التركي لقطة غير مبررة    26 ألف إصابة بكورونا في إيطاليا خلال 24 ساعة    كهربا يتحدث عن إصابته بكورونا واللعب في مونديال الأندية.. وسر إشارته ل «الخطيب»    حبس عاطلين تحرشا بفتاة في المرج 4 أيام    ننشر مشروع قانون لائحة «الشيوخ» قبل عرضه بالجلسة العامة    فساد «غرفة خوفو» ينتهى بفصل 3 مسؤولين ب«الآثار»    «أبوشقة» يهنئ الأهلى.. ويؤكد: مصر الفائزة بالبطولة    بالفيديو| خالد الجندي يوضح مفاتيح الفرج العشرة.. تعرف عليها    بالفيديو| خالد الجندي: من يظلم المرأة سيتعرض لضيق في رزقه أو حياته    المقاولون يهزم بطل جيبوتى فى ذهاب الدور التمهيدى للكونفدرالية الإفريقية    إنتر يسقط ساسوولو ويقلص الضغوط عن «كونتي» بالدوري الإيطالي    ضبط 2129 عبوة مستحضرات صيدلية و13496 عبوة أدوية بأماكن غير مرخصة بدمياط    برعاية الرئيس.. وزيرة الهجرة تشارك بمعسكر «اتكلم عربي» للأطفال المصريين في أمريكا    رفض والدها التمثيل وحذرها من مشاهد عري.. 12 معلومة عن ميار الغيطي    اليونان تنتقد ضعف دور ألمانيا في مواجهة النزاع مع تركيا    إليسا تهنئ عاصي الحلاني بعيد ميلاده    انطلاق دورات الاستخدام الرشيد للفضاء الإلكتروني بمديريات الأوقاف في عدة محافظات    سفير إثيوبيا في الخرطوم: الحل في تيجراي عسكري فقط    محافظ أسوان: مشروع بنبان أكبر تجمع لمحطات الطاقة الشمسية في العالم    بعد مبادرة النقابة.. برلماني يطالب بتوثيق عقود معلمي المدارس الخاصة    حكاية فيديو تسبب في شائعة ارتباط عمرو دياب وإيمي سالم    مفاتيح الفرج العشرة .. خالد الجندي: موجودة في هذه السورة    المفتي: من حق الدولة هدم أي مسجد بشرط    قومى المرأة يعقد ندوة عن تحديات المرأة المصرية فى عالم متغير    الحكومة تنفي تكبد الموازنة العامة للدولة أعباءً إضافية نتيجة تمويل مشروعات العاصمة    ضبط متهم بالنصب على المترددين على مكاتب الشهر العقاري بالإسكندرية    "الغرف التجارية": تراجع أسعار الخضر والفاكهة في الأسواق    رئيس الوزراء يتفقد أعمال تطوير المعهد القومى للأورام    تشييع جثمان الدكتور جمال حجاج عضو مجلس النواب ببنها    بالحجاب الأبيض.. بماذا تدعو الوزيرة القبطية تحت سقف المسجد؟    الطائرات الأمريكية تنقل آلاف الجرعات من لقاح "فايزر" استعدادا لطرحه    رئيس قصور الثقافة: مسرح وسينما السادات يخدم أبناء المنوفية والبحيرة    إصابة جمال بلماضي بفيروس كورونا    مارادونا: الحكم التونسي علي بن ناصر يسترجع ذكريات مباراة «يد الرب» و«هدف القرن»    ميدو: الزمالك لعب بدون ظهيريه أمام الأهلي    تعرف على التوكل على الله وصوره    بالصور.. القاهرة حمراء.. جماهير الأهلي تنتشر في ربوع العاصمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





1.5 مليون جنيه تعويض ورثة أحد شهداء "مذبحة بورسعيد"
نشر في الوفد يوم 19 - 04 - 2019

حددت دائرة التعويضات بمحكمة جنوب القاهرة، جلسة 24 أبريل؛ لنظر دعوى التعويض المقامة من ورثة الشهيد محمد جمال توفيق، للمطالبة بدفع مبلغ مليون وخمسمائة ألف جنيه، تعويضا عن فقدهم عائلهم الوحيد في القضية المعروفة إعلاميا ب"مذبحة بورسعيد".
واختصمت الدعوى رقم 182 لسنة 2019، رئيس مجلس الوزراء، ووزير الشباب والرياضة، ورئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، ومحافظ بورسعيد، كل منهم بصفته وشخصه.
وجاء في موضوع الدعوى، أن الشهيد محمد جمال طالب المرحلة الأولى في الثانوية العامة، ووفاته تأثرت بها عائلته.
وأضافت أنه بجلسة في عام 2015، قضت المحكمة في الجناية رقم 437 لسنة 2012 جنايات بورسعيد، بمعاقبة حوالي 42 متهما بأحكام مختلفة تتراوح من الإعدام للحبس سنة، وذلك تأسيسا على ما اقترفوه عام 2012 بدائرة قسم شرطة المناخ، قتلوا المجني عليه موروث الطالبين عمدا مع سبق الإصرار والترصد، بأن بيتوا النية وعقدوا العزم على قتل بعض جمهور النادي الأهلي الاولتراس انتقاما منهم لخلافات سابقة واستعرضا القوة أمامهم وأعدوا لهذا الغرض أسلحة بيضاء مختلفة الأنواع ومواد مفرقعة وأدوات
أخرى تستخدم في الاعتداء على الأشخاص وتربصوا لهم في استاد بورسعيد.
وتبين أن المتهمين تيقنوا سلفا قدومهم اليه لحضور مباراة كرة القدم بين فريقي النادي الأهلي والنادي المصري وإثر إطلاق الحكم لصافرة نهاية المباراة هجموا عليهم في المدرج المخصص لهم بالاستاد وما أن ظفروا بهم حتى انهالوا على بعضهم ومنهم مورث الطالبين ضربا بالأسلحة والحجارة، كما أنه تم إلقائه من اعلى المدرج وحشرا في السلم والممر المؤدي إلى بوابة الخروج مع إلقاء المواد المفرقعة عليهم.
وأكدت الدعوى أن المتهمين تقدموا بطعن أمام محكمة النقض والتي قضت بعدم جواز الطعن على الأحكام الصادرة ضدهم لعدما تيفنت وثبت بالدليل القاطع وفوع الفعل ونسبه إلى المتهمين فأضحى الحكم الجنائي الصادر نهائيا وباتا وحائزا لحجية وقوة الأمر المقضي به.
واستندت الدعوى على نص المادة 456 من قانون الإجراءات الجنائية بالبراءة أو الادانة قوة الشيء المحكوم عليه أمام
المحكمة المدنية في الدعاوي التي لم تكن قد فصل فيها نهائيا فيما يتعلق بوقوع الجريمة وبوصفها القانوني ونسبها إلى فاعلها ويكون للحكم بالبراءة هذه القوة سواء بني على انتفاء التهمة أو على عدم كفاية الأدلة ولا تكون له هذه القوة اذا كان مبنيا على أن الفعل لا يعاقب عليه القانون.
ويرجح حجية الحكم الجنائي على القضاء المدني إلى أن سلطات القضاء الجنائي أوسع التثبت من حصول الواقعة في حق المتهم ذلك أن المحاكمة الجنائية يسبقها عادة تحقيق مفصل فمن الطبيعي أن تكون النتائج التي ينتهي إليها القضاء الجنائي أقرب للحقيقة من أيه نتيجة يمكن أن ينتهي إليها بقضاء آخر، ومن جهة أخرى فان الدعوى الجنائية ملك للمجتمع بأسره وترفع بأسمه ولذلك كان من الضروري ان يكون الحكم الصادر فيه حجة على الكاف فضلا على أنه ليس من المصلحة حصول تضارب في الأحكام فيصدر القاضي الجنائي حكما قم يصدر القاضي المدني حمما اخر على خلافه.
يذكر أن ورثة الشهيد مصطفى محمد يوسف رمضان وهم كل من محمد يوسف، عطيات حسن معوض، تقدموا بدعوى تعويض إلى دائرة التعويضات بمحكمة جنوب القاهرة للمطالبة بدفع مبلغ مليون وخمسمائة ألف جنيه تعويضا عن فقدهم عائلهم الوحيد في القضية المعروفة إعلاميا ب «مذبحة بورسعيد»، وحملت الدعوى رقم 181 لسنة 2019.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.