حملة تطهير بالدقهلية لتعقيم مكاتب البريد والمدارس المخصصة لصرف المعاشات وكل منشآت المحافظة    الأرثوذكسية توعي الأطفال بخطورة كورونا    اعتماد تعديلات المخططات التفصيلية بنطاق حي غرب المنصورة و14 قرية بعدد 9 مراكز في الدقهلية    تعرف على خطة الزراعة عقب ظهور حالات إصابة بإنفلونزا الخنازير في الصين    رويترز : روسيا مستعدة لتخفيضات كبيرة جدا في انتاج النفط    تسجيل 75 وفاة جديدة بفيروس كورونا في تركيا    محافظ الوادي الجديد يفتتح صوبا زراعية من مخلفات النخيل l صور    الصحة العالمية تدعو الدول لتوحيد الجهود في مواجهة وباء كورونا    سندات كورونا.. الاتحاد الأوروبى يبحث عن طوق نجاة وميركل تعتبره الاختبار الأصعب    الصحة العالمية: الكمامات ليست حلا سحريا للوقاية من كورونا    المغرب: 1113 إصابة جديدة بكورونا و71 وفاة    بعد رونالدو وإيتو وإنزاجي.. قابِلوا مهاجم رونالدينيو الجديد داخل السجن    7 أخبار رياضية لا تفوتك اليوم    حان وقت الرحيل.. راموس يدق ناقوس الخطر في ريال مدريد    "زحام قبل الحظر".. تكدس مروري في محاور القاهرة والجيزة    حملة لتموين سفاجا على المخابز البلدية    وزير التعليم يكشف آلية تقديم طلاب المنازل للبحث بديل الامتحان    مقتل شخصين وإصابة 3 آخرين فى مشاجرة بالأسلحة النارية ببولاق الدكرور    محمد رمضان يتحدى كورونا ويصور مسلسله "البرنس"    وزير الثقافة تنعى شيخ الموزعين المايسترو إبراهيم الراديو    الأوروبيون وكورونا سقوط أم صعود؟    احذر فالوقوع فيها سهل.. 3 أفعال في ليلة النصف من شعبان تحرمك من مغفرة الله    جامعة القاهرة: عودة معهد الأورام للعمل بشكل طبيعي غدا    ضبط 400 كيلو لحوم ودواجن غير صالحة للاستهلاك الآدمي بمركز ميت غمر بالدقهلية    ماليزيا تمنع مواطنيها فى سنغافورة من العودة إلا بعد ثبوت خلوهم من كورونا    أخبار الأهلي : سموحة يستفسر عن وضع أكرم توفيق مع الأهلي..تعرف على التفاصيل    الاتحاد الإنجليزي يعلن.. تخفيض راتب ساوثجيت.. ومقترح لأصحاب الرواتب العالية    وزير الرياضة يشيد بتبرع اللاعبة فريدة عثمان لصندوق "تحيا مصر"    «ابدأ حلمك أون لاين».. «الثقافة» تطلق منصة رقمية لورشة تدريب الممثل    بالفيديو.. تقرير يكشف إجراءات الإمارات الاستثنائية لمواجهة كورونا    هل يجوز قضاء الصوم عن الميت    حكم حرق جثث الموتى خوفا من انتشار فيروس كورونا ؟ الإفتاء تجيب    انتهاء أعمال المرحلة الأولى من كوبرى قلما بالطريق الزراعي قبل شهر رمضان    إعمار دبي تعلق مشروعات بناء بسبب فيروس كورونا    فلسطين: إصابات جديدة بكورونا ترفع الحصيلة إلى 253 حالة    الأمل يعاود ليفربول للتويج بلقب الدوري الإنجليزي    رجائي عطية يوافق على قيد مستوفي المدد القانونية من محامي الجدول العام    وزير الرياضة يدعو الرياضيين للمساهمة في مواجهة فيروس كورونا    خبير لوائح: الجبلاية لا تملك تحديد مصير الدورى..وتكافؤ الفرص يصدم الأهلاوية    طلاب الصف الأول الثانوي يؤدون امتحان اللغة الأجنبية الأولى بالبحيرة    "الأوقاف" تطلق صفحة "وعي" في إطار مبادرة "معا لخطاب ديني مستنير" خلال 48 ساعة    فيديو| شيرين تتجاوز المليون مشاهدة بأغنية «مش قد الهوى»    دينا فؤاد عن تقديمها شخصية "زوجة هشام العشماوي" ب"الاختيار": صعبة    وزارة الثقافة تحتفل بليلة النصف من شعبان إلكترونيًا    حكومة النمسا تعلن عدم إقامة فعاليات رياضية بحضور جماهير حتى نهاية يونيو    تعرف على مواعيد صرف مرتبات شهر ابريل بعد تقديمها    طقس الغد معتدل.. والصغرى بالقاهرة 14    إخلاء سبيل 4 متهمين بالانضمام لجماعة إرهابية    8 يونيو.. محاكمة رامي صبري بتهمة التهرب الضريبي    "الرعاية الصحية" تتسلم أصولا ب 8 مليارات جنيه.. وبدء إجراءات نقل 8 آلاف موظف للهيئة |صور    زيادة الامتيازات والتكليفات.. 18 توصية برلمانية للأطباء لدعمهم في مواجهة كورونا    عمال شركة المحلة يصنعون ماكينات في الورش لإنتاج الكمامات لسد حاجة المستشفيات    توقعات الابراج حظك اليوم الثلاثاء 7 ابريل2020| الابراج الشهرية | al abraj حظك اليوم | الابراج وتواريخها | توقعات الابراج لشهر ابريل 2020    يوميا عبر الفيديو كونفرنس.. رئيسة جامعة القناة تتابع منظومة التعليم عن بعد    جامعة الأزهر تطلق "أمنك وأمانك في سلامة مكانك" لمكافحة كورونا    الأزهر العالمي للفتوى يواصل سلسلة منشوراته لمواجهة الشائعات    ضبط تشكيل عصابى انتحل صفة رجال شرطة للنصب على المواطنين بمصر القديمة    وزير الأوقاف: أبواب الرحمة لم تغلق ومن المحن تولد المنح    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حجية الحكم الجنائي لدي المحاكم المدنية
نشر في الأهرام اليومي يوم 22 - 11 - 2013

يثور التساؤل بالشارع المصري حاليا عقب ثورته المجيدة في يناير2011 عن مصير القضايا المتداولة أمام المحاكم المدنية بشأن شق التعويضات المدنية والتي قام أهالي الشهداء بالادعاء مدنيا أمام المحاكم الجنائية والتي كانت تنظر قضايا قتل المتظاهرين
وفي ذلك يؤكد المستشار أحمد عاشور رمضان بهيئة قضايا الدولة بقنا أن الجريمة هي سبب الدعوي الجنائية وهي في ذات الوقت أساس الدعوي المدنية التابعة باعتبارها منشأ للضرر المرتب للتعويض المدني وكان الأصل أن تطرح هذه أمام المحاكم المدنية بيد أنه استثناء أجيز طرحها أمام المحاكم الجنائية تطبيقا لأخذ المشرع وتبنيه للمادة265 من القانون الجنائي التي نصت علي أنه إذا رفعت الدعوي المدنية أمام المحاكم المدنية يجب وقف الفصل فيها حتي يحكم نهائيا في الدعوي الجنائية المقامة قبل رفعها أو أثناء السير فيها, وهو ما يتعين علي المحكمة المدنية أن تترقب صدور الحكم الجنائي من المحكمة المختصة لتحكم بالتعويض أو ترفضه, وذلك بكون الحكم الجنائي له حجية أمام القضاء المدني أي أن يلتزم القاضي المدني عند طرح الدعوي المدنية عليه بالحكم الصادر من المحكمة الجنائية وهو ما يعرف قانونا بأن الحكم المدني يدور وجودا وعدما مع الحكم الجنائي وهو ما أكدته المادة1351 من القانون المدني الفرنسي الذي قرر قاعدة حجية الشيء المحكوم فيه مادامت اتحدتا من ناحية الخصوم والسبب والموضوع, فالحضور في الدعوي المدنية تمثل النيابة العامة في الدعوي الجنائية فهي تقوم مقام جميع من تمسهم الجريمة بمن فيهم المجني عليه والسبب في كل الدعويين منشؤه الفعل الضار الذي استوجب العقاب والتعويض وهناك وحدة في الموضوع حتي ولو أن الدعوي الجنائية موضوعها العقوبة والدعوي المدنية موضوعها التعويض إلا أننا نجد أن الدعوي الجنائية تعتبر مسألة أولية بالنسبة إلي الدعوي المدنية ولذا يصبح موضوعها واحدا في نظر القانون.
ومن ناحية أخري فإن النظام العام يوجب علي القاضي المدني عدم معاودته للبحث في ما بحثه القاضي الجنائي لكون القضاء الجنائي معترفا به من الجميع باعتباره حقيقة وهو عنوان عليها بمرور الدعوي الجنائية بمراحل مختلفة وإجراءات معقدة مما يجعل الحكم الصادر جنائيا ممثلا للحد الأقصي من الضمانات بالنسبة إلي المتهم والنيابة ويكون تعبيرا صحيحا وحجة بالنسبة إلي جميع المحاكم خصوصا أنه من غير المستساغ ولاعتبارات النظام العام أن يصدر الحكم الجنائي بإدانة متهم جنائيا وبعدها يأتي القاضي المدني ويحكم برفض الدعوي المدنية والعكس بالعكس إذا قضت ببراءة المتهم جنائيا فوجب علي المحكمة المدنية القضاء برفض الدعوي المدنية لكونها لا تستطيع إسناد الجريمة والتعويض عنها لشخص برأته المحكمة الجنائية.
وهو ما أكدته محكمة النقض الفرنسية بقولها:( للأحكام الجنائية حجية بالنسبة إلي الكافة فلا يستطيع القاضي المدني أن ينكر ما قرره القاضي الجنائي بشأن وقوع الجريمة وتكييفها القانوني وثبوتها علي المتهم).
وهو نفس ما تواترت علية محاكم النقض المصرية بأحكامها و طبقته..
الخلاصة أن جميع القضايا المحكوم فيها جنائيا بالبراءة أصبح لزاما علي المحاكم المدنية عند نظر شق التعويض القضاء برفض الدعوي, والعكس المحكوم فيها جنائيا بالإدانة أصبح لزاما علي المحاكم المدنية عند نظر شق التعويض القضاء بالأحقية في التعويض المدني.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.