كلمة السيسى فى القمة التشاورية للشركاء الإقليميين للسودان    نمو صادرات الصين من وقود الطائرات إلى 30% العام الماضي    رئيس الوزراء يستمع إلى شكاوي المواطنين خلال زيارته لمحافظة بورسعيد    إيران: واشنطن ارتكبت خطأ جسيمًا بإشهار سلاح النفط ضدنا    قبل مواجهة الزمالك وبيراميدز.. «دياز» يتفوق على «جروس»    أيان راش: ما رأيته في تدريبات ليفربول يجعلني أتوقع النجاح    تعرف على فنادق إقامة وملاعب تدريب منتخبات أمم إفريقيا.. و«مجاهد»: لا نية لتغييرها    تأجيل محاكمة »اللبان« في قضية الرشوة الكبري بمجلس الدولة ل28مايو    رئيس الوزراء يتفقد مستشفى النصر للأطفال الجديد ببورسعيد    شاهد.. أحدث روبوت آلي يتعامل مع المتفجرات داخل مطار القاهرة    البورصة تختتم تعاملات جلسة منتصف الأسبوع بتراجع جميع المؤشرات واستقرارها فى المنطقة الحمراء بضغط من مبيعات المتعاملين على الأسهم القيادية    افتتاح معرض منتجات التعليم الفني الصناعي 2018- 2019: «معًا ننتج» (صور)    جامعة كفر الشيخ تحتفل بعيدها السنوي الثالث عشر.. السبت    رئيس الوزراء يهنئ الرئيس السيسي بعيد تحرير سيناء    وزير الداخلية يهنئ الرئيس السيسي ووزير الدفاع بمناسبة عيد تحرير سيناء    الليلة.. أحمد موسى يقدم حلقة خاصة من برنامج على مسئوليتي لمتابعة إعلان نتائج الاستفتاء    الأهلي نيوز : نقل لقاء الأهلي والمصري .. والعامري يعلق علي تجربة بيراميدز    رئيس النجوم يكشف أسباب اختيار رمضان السيد لقيادة الفريق    مطيع فخر الدين يمثل مصر في اجتماع عمومية الإتحاد الأفريقي للجودو    تأجيل محاكمة المتهمين بقتل «طالب الرحاب» ل27 يوليو    أستاذ بهندسة المنيا يحصل على جائزة الدولة التشجيعية في العلوم الهندسية    %65 زيادة في إيرادات هيئة الطاقة المتجددة    مفوضية اللاجئين: نشكر الرئيس السيسى على جهوده لتقديم الخدمة الطبية للاجئين    قائد شرطة الاحتلال الإسرائيلى وعشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى    أشرف صبحي: مصر نفذت أنشطة موجهة لمختلف فئات الشباب العربي ضمن فعالية القاهرة عاصمة الشباب العربي    شطب وإيقاف 7 لاعبين كرة ماء بالأهلي.. وتغريم النادي 275 ألف جنيه    إسرائيل تفرض سيادتها على الضفة بهذا التوقيت    عمرو أديب: آراء الإخوان متضاربة حول مشاركة المواطنين فى الاستفتاء.. فيديو    الأرصاد : ارتفاع تدريجي في درجات الحرارة بدءا من اليوم ..فيديو    تأجيل إعادة محاكمة 5 معتقلين بهزلية الوراق    فى أقل من 24 ساعة .. أجهزة الأمن تكشف غموض سرقة أحد الفنادق بالجيزة .. وتضبط الجناه    إصابة 6 أشخاص بحادث إنقلاب سيارة ببنها    ضبط عاطلين بحوزتهما مواد مخدرة بشبرا الخيمة    كلية الفنون التطبيقية بحلوان تنظم دورات تدريبية لذوي الاحتياحات الخاصة    الكشف عن مقبرة أثرية صخرية غرب أسوان    فرع ثقافة دمياط يكرم الأثري عاطف أبو الدهب    صور.. تنصيب ياسمين صبرى سفيرة للمرأة الأفريقية    الأوبرا تفتح أبوابها مجانا للجمهور احتفالا بأعياد تحرير سيناء    شاهد.. مصطفى قمر يكشف عن عمل جديد يجمعه ب يسرا    قريبآ.. «ليل خارجي» في أربعة دول عربية    نيوزيلندا: لا توجد معلومات استخباراتية تدعم ربط هجمات سريلانكا بهجوم كرايستشيرش    زلزال الفلبين يتسبب فى دمار هائل وعشرات القتلى والمصابين    وزيرة الصحة: إطلاق 25 قافلة طبية مجانية ب18 محافظة يستمر عملها حتى نهاية الشهر الجاري    نائب رئيس جامعة أسيوط يشيد بجهود مستشفى صحة المرأة    اختيار الشارقة عاصمة للاحتفال باليوم العالمي للكتاب لعام 2019    «الإفتاء»: أداء الأمانات تجاه الوطن والمجتمع والناس واجب شرعي    تعرف على أسعار اللحوم اليوم الثلاثاء بالسوق المحلي    11 ألفًا و750 جنيه سعر طن حديد "عز" بالأسواق المحلية    السيسي: السودان يشهد مرحلة استثنائية.. وتحية اعتزاز وتقدير للشعب السوداني    تعادل تشيلسي وتصريحات بوجبا أبرز اهتمامات الصحف الإنجليزية    التحقيق في نشوب حريق مصنع كراسي بالقناطر الخيرية    الأزهر يوضح خلاف العلماء حول مشروعية الصيام في النصف الثاني من شعبان    اليابان تخفف من لهجتها ضد كوريا الشمالية وروسيا في تقرير سياستها الخارجية    النبي والشعر (2) حسان بن ثابت    حُسن الظن بالله    %69 من قراء صدى البلد يؤيدون مقترحا بشأن اعتبار الزواج العرفي زنا    الذكاء الاصطناعي يمكنه تشخيص اضطراب ما بعد الصدمة من خلال تحليل صوت المريض    المتحدث العسكرى: القوات المسلحة حرصت على تأمين الاستفتاء والتيسير على المواطنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





في ذكرى ميلاده..تعرف على قصة حياة رسام الصمت لؤي كيالي ووفاته المأساوية
نشر في الوفد يوم 20 - 01 - 2019

يحتفل محرك بحث جوجل العالمى بالذكرى ال 86 لميلاد الفنان التشكيلي السوري لؤي كيالي، والذي ولد يوم 20 يناير 1934 بمدينة حلب.
واشتهر كيالي بفنان الحزن النبيل ورسام الألم الصامت، وبدأ أولى خطواته بالرسم في عام 1945.
أنهى كيالي دراسته الثانوية في عام 1954، ودرس القانون في كلية الحقوق جامعة دمشق، واشترك عام 1955 في معرض جامعي، وفاز بالجائزة الثانية وقتها.
وفي عام 1956 أوفد إلى إيطاليا لدراسة الفن في أكاديمية الفنون الجميلة، وهناك ظهرت موهبته وهو طالب، وشارك في معارض ومسابقات عديدة. وحصل على الجائزة الأولى في مسابقة سيسيليا لمركز العلاقات الإيطالية العربية في روما، وعديد من الميداليات الذهبية في مسابقة رافينا عام 1959.
التقى بالفنان السوري وهبي الحريري وشكلا صداقة قوية، حيث ساعده وهبي الحريري في الفن، وقدم له الكثير من العون والنصائح، وعرّفه على الفنان فاتح مدرّس في عام 1955، والذي كان له الكثير من الفضل على كيالي في بداية طريقه الفني، وعرضت أولى لوحاته في مدرسة التجهيز بحلب عام 1952.
مثّل كيالي والفنان فاتح مدرّس بلدهما سوريا في معرض بينالي في مدينة البندقية في إيطاليا، ولفتت لوحاتهما نظر العديد من الفنانين المتواجدين في
المعرض وقتها.
نظّم كيالي أول معرض شخصي له في روما في عام 1959 في صالة "لافونتانيلا"، كما مثّل بلده سوريا إلى جانب الفنان "فاتح مدرّس" في معرضه بعنوان "لابيناليه" في مدينة البندقية في عام 1960.
نال كيالي الجائزة الثانية في مسابقة بعنوان "ألاترى"، واستمر في إقامة المعارض، حيث أقام معرضه الخاص الثاني في صالة المعارض بمدينة روما.
أقام كيالي معرضه الثالث في صالة الفن الحديث العالمي في مدينة دمشق، وكان ذلك المعرض من أهم المعارض الأولى له في مدينة دمشق بسبب تأثر الوسط الفني بأسلوب وتقنيات وأفكار كيالي، ثم أنشأ معرضه الرابع في نفس الصالة في عام 1962.
سافر كيالي إلى إيطاليا في عام 1964 حيث أقام معرضه الخامس في صالة "كايرولا" في مدينة ميلانو الإيطالية، وأقام معرضه السادس في صالة " الكارنييه" في مدينة روما.
نجحت معارض كيالي، حيث صل سعر لوحاته التي قدمها بصالة الفن الحديث في دمشق إلى 350 ألفًا للوحة الواحدة، وباع حينها 37 لوحة، كانت تلك
المبيعات من أعلى المبيعات لأي معرض فني في سوريا.
ومدح كيالي العديد من الفنانين العالميين، وشبّه أحد الفنانين العالميين الوجوه التي يرسمها كيالي بالوجوه التي يرسمها الفنان الإيطالي الشهير "موديلياني"، حيث تميزت لوحاته بأسلوب متفرد من وجوه طويلة وأجساد نحيلة، وعيونها تنطق بنظرات حزن وبرود.
معرضه ووالدته سبب اكتئابه
استقر كيالي في مدينة دمشق في منطقة معلولا، وكان في تلك الفترة يعاني الاكتئاب، وتأثر بدمشق، وأشأ لوحات عن أبنيتها الحجرية العظيمة، ثم عاش فترة قصيرة في جزيرة أرواد السورية، ورسم العديد من اللوحات التي لها علاقة بالبحر والجو الساحلي هناك.
كان معرضه السابع الذي أقامه في دمشق سبب اكتئابه، وذلك بعد سهام النقد المسمومة التي صوبها إليه الفنانون المحليون؛ فصب جام غضبه على لوحاته، ومزق الكثير منها، واعتكف في دمشق ثم عاد لحلب مسقط رأسه، وكانت وفاة والده كيالي القاضية له، وخضع بعدها للعلاج، ولكنه رغم ذلك، أصر على المشاركة في العديد من المعارض بدمشق.
رحيل المبدع العظيم
توفي كيالي إثر حريقٍ شبَّ في منزله في حلب بسبب سقوط لفافة تبغٍ على سريره أضرمت النيران به، نُقل كيالي إلى المستشفى الجامعي في حلب ومن ثم إلى المستشفى العسكري في حرستا في العاصمة دمشق، لكنه توفى فى 26 يناير عام 1978 ودفن فى حلب فى مقبرة الصالحين.
أقامت نقابة الفنون الجميلة حفل تأبينٍ لكيالي بعد وفاته في دار الكتب الوطنية في حلب، يرافقه معرضٌ للعديد من أعماله في صالة المتحف الوطني في حلب.
شاهد الصور..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.