تونس تُجدد تجميد أصول وموارد تعود إلى 43 شخصا بسبب ارتباطهم بالإرهاب    الطبيب الشرعي: الممثل مايكل ويليامز توفي بجرعة مخدرات قاتلة    أحمد السعدني عن جروب بالعنبر:"فيه حاجات سافلة وصلاح عبد الله غادر منه.. والبنات بتدعلني بسونسون"    خطر الجدال على المجتمع    خذ بيد أخيك و كن بجواره عند الخطأ    مساعد وزيرة التخطيط: مبادرة حياة كريمة تستهدف تحسين مؤشر جودة الحياة    وزيرة الهجرة: تنظيم أول فعالية لدعم مبادرة حياة كريمة من المصريين بالخارج    شبورة مائية صباحا ونشاط للرياح على خليج السويس والبحر الأحمر    ضبط مصنعين بدون ترخيص و2 طن دقيق مدعم قبل بيعها بالسوق السوداء بأسيوط    الإسلام وحرصه على تماسك المجتمع    ضبط 82 الف قطعة حلوى مجهولة المصدر في كفر الشيخ    إزالة 476 حالة تعدٍ بالمباني على أملاك الدولة والأراضي الزراعية بالدقهلية    سعر الدولار أمام الجنيه المصري في بداية تعاملات اليوم السبت 25 سبتمبر    إيلون ماسك ينفصل عن حبيبته جرايمز بعد حفل Met Gala (تفاصيل)    وزير الخارجية يلتقي نظيره البرازيلي لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين    رئيس وزراء الكويت أمام الأمم المتحدة: أزمة كورونا كانت محفزا للتغيير    الصحة: تسجيل 568 إصابة إيجابية جديدة بفيروس كورونا.. و36 حالة وفاة    غلق 3 مقاه وضبط 80 ألف قطعة شيكولاته منتهية الصلاحية خلال حملة بكفر الشيخ    الأهلي يتحدى انبي في الكأس وسط توالي الطعنات المحلية    «لما زعل القولون انفجر».. زوجة نضال الشافعي تكشف تفاصيل أزمته الصحية بعد خروجه من المستشفى    السجن ثمانية أعوام هولندي أدين بسرقة لوحتين لفان جوخ وهالس    سمير صبري: فخور جداً بمشواري في عالم الفن وسعيد بتكريمي في «ديرجيست»|فيديو    تباين مؤشرات الأسهم الأمريكية في نهاية التعاملات    سد النهضة.. مقتل 20 مليون مواطن في حالة انهياره    نائبة أمريكية تدعوا لعزل جو بادين ونائبته    قبل المحاكمة.. الموظف في «السجود للكلب»: الطبيب أسلوبه وحش ومش بقبل منه أي هزار جانبي    الزمالك: 300 ألف دولار شرط جزائي في عقد كارتيرون.. ويحتاج النقاز    وزيرة الصحة: هناك 2.5 مليون شخص سجلوا لتلقى لقاح كورونا ولم يحضروا حتى الآن (فيديو)    مأساة في 15مايو.. مصرع أم وطفلتيها سقطوا من الطابق الخامس    كيف تعرف صدق الناس وأمانتهم؟ عمر بن الخطاب يقدم نصيحة ثمينة للمسلم    السفير السعودي بالقاهرة يوجه الشكر للقيادة المصرية على تهنئتها للملكة باليوم الوطني    فيديو.. البنك الزراعي: تخصيص 10 مليار جنيه لمشروع البتلو بتوجيهات من السيسي    «زى النهارده» اتفاقية مكافحة تجارة الرقيق 25 سبتمبر 1926    المفتي: حرية الاعتقاد يكفلها الإسلام ويؤيدها النص الدستوري    هيكل عظمي.. تفاصيل العثور على جثة شاب داخل شقة بكفر الشيخ    كارتيرون: هدفي قيادة الزمالك لحصد مزيد من البطولات    اليوم.. انطلاق «الدراسات الاستراتيجية وتحديات الأمن القومي» للأئمة والواعظات    المفتي: تنظيم النسل لا يتعارض مع حق الإنسان في الحياة    مرشحة مصرية في الانتخابات الإيطالية ل«المصرى اليوم»: رسالتي ضد أحزاب اليمين المتطرفة    رئيس المكسيك: بلادنا لن تكون مخيما للمهاجرين    شوقي علام: عقوبة الإعدام أُحيطت بضمانات كثيرة لم نعهدها في أي قانون آخر    منتجات مهمة لا تستغني عنها الأم في فترة الفطام    أستاذ الطب النفسي : 98% من حالات الانتحار خلفها أمراض نفسية وعضوية |فيديو    حظك اليوم السبت 25/9/2021 برج العقرب    فيديو.. محمد رشاد يكشف حقيقة علاقة أغنية ابن الأصول بحياته الشخصية    وائل جمعة: مصلحة المنتخب الأهم والحديث عن الانتماءات أمر مغرض    أحمد سامى: فيه لاعيبة صغيرة مطلعتش من البيضة عايزه تاخد 12 مليون جنيه    ضبط 15 طن ملح سياحات مجهولة المصدر داخل مصنع للصبغة بالمنوفية    حبس المتهمين بسرقة المواطنين بالإكراه تحت تهديد السلاح بمصر القديمة    فيديو. تامر أمين يهنيء الزمالك لتجديد تعاقده مع باتريس كارتيرون    بدء تسجيل رغبات الطلاب في الجامعات الخاصة    التنمية الحضرية: 318 مليار جنيه لتطوير 160 ألف فدان عمران بالحضر    تفاصيل مقتل أحد الجنود الفرنسيين في مالي بعد الاشتباك مع مجموعة إرهابية    قمة إنجليزية بين مانشستر سيتي وتشيلسي.. وريال مدريد يصطدم بفياريال.. مواعيد مباريات اليوم    حظك اليوم السبت 25/9/2021 برج الثور    كلوب: صلاح آلة أهداف ومن أفضل من رأيتهم في حياتي    إصابة نجل الرئيس البرازيلى جايير بولسونار بفيروس كورونا    مواقيت الصلاة اليوم السبت 25/9/2021 حسب التوقيت المحلي لكل مدينة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تونس تنتظر اليوم إعلان اسم رئيس الحكومة الجديد.. العباسي ويعيش أبرز المرشحين
نشر في النهار يوم 03 - 08 - 2021

تتجه أنظار التونسيين إلى قصر الرئاسة بقرطاج، حيث يتوقع أن يعلن الرئيس التونسي قيس سعيد، اليوم الثلاثاء، عن اسم رئيس الحكومة الذي سيقود البلاد خلال المرحلة الاستثنائية القادمة، ويتولى مهمة محاولة إخراجها من الأزمة الاقتصادية والمالية والاجتماعية التي تعيشها.
وعيّن الرئيس قيس سعيّد، حتّى الآن 3 أسماء لتسيير أبرز الوزارات، حيث اختار مستشاره الأمني خالد غرسلاوي للإشراف على وزارة الداخلية، وقام بتكليف امرأة بتسيير أعمال وزارة الاقتصاد والمالية ودعم الاستثمار وهي سهام البوغديري، وتسمية الخبير في تكنولوجيا المعلومات والأمن الرقمي نزار بن ناجي لتسيير وزارة تكنولوجيات الاتصال.
لكن بعد أسبوع من قرارات سعيّد إقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي وتجميد البرلمان، لا يزال التونسيون بانتظار ما سيفعله سعيّد ويترقبون سدّ شغور أهمّ منصب في الدولة والإعلان عن الشخصية التي ستقود الفريق الحكومي الذي بدأ باختيار أعضائه، والتي من المرجح أن يعلن عنها مساء اليوم الثلاثاء، حسب تأكيدات النائب عن "حركة الشعب" هيكل المكي.
وحتى اليوم، لم يكشف الرئيس قيس سعيد الذي يقود لقاءات متتالية مع القوى الوطنية والمدنية الفاعلة في البلاد، عن خطته القادمة وتصوراته للمرحلة المقبلة، وعن هوية رئيس الحكومة القادمة، لكن يتم تداول بقوّة اسمي وزير المالية الأسبق نزار يعيش ومحافظ البنك المركزي مروان العبّاسي، وهما شخصيتان ذات خلفية اقتصادية ومالية.
ومروان العبّاسي، التقاه الرئيس قيس سعيّد قبل يومين بقصر قرطاج، وقال له "سنعمل معا على تحقيق أهداف الشعب التونسي في الشغل والحرية والكرامة الوطنية"، في تصريح التقطه التونسيون، واعتبروا أن فيه إشارة إلى أن العباسي قد يكون رئيس الحكومة القادم.
والعبّاسي محافظ البنك المركزي منذ 2018، هو خبير اقتصادي، لديه سيرة مهنية حافلة، حيث اشتغل سابقا مستشارا في المعهد العربي لرؤساء المؤسسات، ثم خبيرا بالمعهد التونسي للدراسات الاستراتيجية، ومستشارا اقتصاديا لوزير التجارة والسياحة والصناعات التقليدية.
وعمل العبّاسي أستاذا للاقتصاد في جامعات بروكسيل ونيويورك واليابان وتونس، كما اشتغل بمجموعة البنك الدولي كخبير اقتصادي أول ومنسق قُطْري للبرامج في ليبيا، قبل أن يعين في سنة 2010 ممثلا للبنك الدولي في ليبيا وفي 2012 مديرا لمكتبه.
والاسم الثاني المرشح لمنصب رئيس الحكومة، هو كذلك شخصية ذات توجهات وخبرات اقتصادية ومالية، وهو وزير المالية الأسبق في حكومة إلياس الفخفاخ نزار يعيش، الذي عرف بمواقفه الصارمة من الفساد وبمهنيته أثناء توليه الوزارة.
ونزار يعيش من المقربين للرئيس قيس سعيد، حيث سبق أن التقى به في شهر مارس الماضي، وقدم له عرضا مفصلا لوضعية الاقتصاد والمالية العمومية والميزانية وتهديداتها المباشرة على الأمن القومي، وأيضا مجموعة من المقترحات والتصوّرات لحلول وإصلاحات لمساعدة تونس في الأزمة الاقتصادية الراهنة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.