وزير المالية: تيسيرات ضريبية جديدة لشركات التمويل الاستهلاكي    تأجيل محاكمة سما المصرى فى التحريض على الفسق والفجور ل 27 يونيو    تحرير 62 محضرا لمخابز ومحلات مخالفة في الدقهلية    ضبط 3 متهمين بسرقة مسكن في الزيتون    تعافي وخروج 5 حالات من مستشفى الواسطى المركزي ببني سويف    "الدستورية" تصدر حكما بشأن قواعد حساب مدد الخبرة العملية عند التعيين    قومي المرأة يصدر النسخة الثالثة من تقرير البرامج الداعمة خلال أزمة كورونا    معهد الصحة العامة بالإسكندرية يقدم 8 نصائح لمرافقي مرضى كورونا    توريد 166 ألفا و241 طن قمح ب 27 مركز تجميع وصومعة بأسيوط    محافظ المنوفية يعتمد نتيجة الشهادة الإعدادية العامة دور مايو 2020 بنسبة نجاح 99,74 %    لجنة الشئون العربية ب"النواب"تحذر من تآمر تحالف الشر ضد ليبيا    61 إصابة جديدة بكورونا في المغرب ترفع الإجمالي إلى 8132 حالة    مد فترة تسليم أبحاث طلاب سنوات النقل بجامعة بنها    «المقاولون العرب»: انتهاء تنفيذ 45% من أعمال طريق «باليسا كومنكولي» بأوغندا    محافظ المنيا يستقبل السكرتير العام الجديد لمباشرة عمله    امازون تكشف تأثر طلبات العملاء وكيفية تنفيذها بعد حريق مستودعها بكاليفورنيا (فيديو)    قضية كردي تصبح صرخة حاشدة للمحتجين في اليابان ضد الشرطة    عاجل.. السيسي يستقبل المشير خليفة حفتر ب"الاتحادية" (فيديو)    روسيا: دواء "ليفيليماب" الجديد يعالج المضاعفات الخطيرة لمرضى كورونا    الصين: لا وفيات أو إصابات محلية بكورونا وتسجيل 3 حالات وافدة من الخارج    ميسي يتدرب منفرداً في مران برشلونة استعداداً لاستئناف الليجا    ضياع هدف الأهلي.. المقاولون يجدد عقد مهاجمه    مرتضى منصور يوجه رسالة قوية لرئيس الأهلي    في الجول يكشف – مقترح جديد لتقليل نفقات استئناف الدوري المصري    قبل الزمالك .. الأهلي حاول ضم "بابل" واصطدم ب 60 مليون يورو    مختار مختار: الأهلي أكثر المتضررين حال إلغاء مسابقة الدوري    القوى العاملة: استكمال صرف 171 مليون جنيه ل 162 ألف عامل بالسياحة    انخفاض طلبيات التوريد الصناعية في ألمانيا بنسبة 25.8%    توقيع بروتوكول تعاون لتيسير إجراءات منح التراخيص واستيفاء الاشتراطات البيئية    اليوم.. انعقاد اجتماع أوبك لبحث خطط تمديد خفض الإنتاج    مساعد نائب «المجتمعات العمرانية» يتفقد الطريق الدائري الأوسطي بطريق الواحات    خلال تنقيبهما عن الآثار.. القبض على شخصين في 15 مايو    «الأرصاد»: طقس الأحد شديد الحرارة.. والقاهرة 39 درجة    ضبط صاحب كيان تعليمى وهمى بالجيزة ينصب على راغبى استكمال الدراسة بالخارج    الطالع الفلكي السّبْت 6/6/2020..زَخَمْ مُرتَفِع!    دلال عبد العزيز: كنت مرعوبة من الوقوف أمام الزعيم في "فلانتينو"    ياسمين صبري تقضي إجازتها الصيفية مع أسرتها في الساحل الشمالي    نبيل الحلفاوي يدعو لأشرف زكي بالشفاء: "ليعود كما كان دينامو"    صناع السينما يترقبون إعادة فتح دور العرض لطرح واستكمال 5 أفلام    عبد الدايم تعتمد نتيجة مسابقتي "كاتب ورسام" و"الأدبية المركزية"    رئيس الحكومة يتلقى تقريرين حول تداعيات أزمة "كورونا" على سوق الطاقة المحلي والعالمي    "الخدمات البيطرية": تحصين 900 ألف رأس ماشية ضد "الحمى القلاعية"    "الوزراء" يكشف عن جهود الحكومة للوقاية واحتواء فيروس "كورونا" في 100 يوم    وزيرة الصحة توجه بإنشاء غرفة عمليات بمستشفى أبوقير النموذجي لاستقبال البلاغات    الحكومة تنشر فيديو للطريقة الآمنة لارتداء الكمامة وكيفية التخلص منها    وكيل الأزهر السابق يدعو المتعافين من كورونا إلى التبرع بالبلازما..للزكاة عن صحتهم    غدا.. البابا تواضروس يلقي عظة الأحد عبر القنوات الفضائية    النوم سلطان... بدرية طلبة تنشر فيديو كوميدي لحفيدتها    "أسباب رفع البلاء".. موضوع خطبة الجمعة المقبلة    دعاء الزواج.. يفضل قراءته في قيام الليل والساعات المباركة    حسب انحسار فيروس كورونا.. أحمد عمر هاشم: العودة للمساجد يجب ان تكون بالتدريج    محمد عثمان: استقلت للرد على مرتضى بقوة.. ومجلس الأهلي طالبني بالصمت    ابنة رجاء الجداوي: والدتي مازلت في الرعاية المركزة.. إدعولها    إسرائيل لاعب خفي في أزمة سد النهضة.. وزير الرى الأسبق: مصر قادرة على حماية نفسها    شوقى غريب يطلب خوض 16 مباراة ودية قبل أولمبياد طوكيو 2021    لست محجبة فهل يقبل الله صلاتي وصيامي؟.. وسيم يوسف يجيب    تفاصيل الاحتفال بتساعية عيد القديس أنطونيوس البدواني بدون جماهير    مواقيت الصلاة اليوم السبت 6 يونيو 2020    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ما مدى صحَّة حديثِ «الصَّيحة»؟ وهل هناك أصلٌ لأبيات كتاب «عظائم الدُّهور» المُنتشرة؟
نشر في المصريون يوم 05 - 04 - 2020

في ظلِّ ما تبذله الدَّولة ومؤسساتُها من جهود لمواجهة فيروس كورونا بالأساليب العلمية ونشر الوعي؛ انتشرت في الآونة الأخيرة على مواقع التَّواصل الاجتماعي بعض الشَّائعات والأباطيل المبنيّة على? الخرافة، والتي لا مُستند يُعضّدها من صحيح العلم والدَّين، ولا نرى? في نشرها إلَّا بثًّا للخوف في قلوب النَّاس.
وقال مركز الأزهر العالمي للفتوى الالكتروينة، من ضمن هذه الشائعات انتشار حديثٍ نُسِبَ إلى سيِّدنا رسول الله ?، عُرِفَ على الصَّفحات الإلكترونية بحديث «الهدَّة» أو «الصَّيحة» أو «النَّفخة» التي ستقع في رمضان هذا العام -لا قدّر الله-؛ لأن يوم الخامس عشر منه سيوافق يوم جُمُعة، وهذا نصُّ الحديث المُتدَاوَل: عَنِ ابْنِ مَسْعُودٍ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: «إِذَا كَانَتْ صَيْحَةٌ فِي رَمَضَانَ فَإِنَّهُ يَكُونُ مَعْمَعَةٌ فِي شَوَّالٍ، وَتَمْيِيزُ الْقَبَائِلِ فِي ذِيِ الْقَعْدَةِ، وَتُسْفَكُ الدِّمَاءُ فِي ذِيِ الْحِجَّةِ وَالْمُحَرَّمِ، وَمَا الْمُحَرَّمُ»، يَقُولُهَا ثَلَاثًا، «هَيْهَاتَ هَيْهَاتَ، يُقْتَلُ النَّاسُ فِيهَا هَرْجًا هَرْجًا»
قَالَ: قُلْنَا: وَمَا الصَّيْحَةُ يَا رَسُولَ اللَّهِ؟
قَالَ: «هَدَّةٌ فِي النِّصْفِ مِنْ رَمَضَانَ لَيْلَةَ جُمُعَةٍ، فَتَكُونُ هَدَّةٌ تُوقِظُ النَّائِمَ، وَتُقْعِدُ الْقَائِمَ، وَتُخْرِجُ الْعَوَاتِقَ مِنْ خُدُورِهِنَّ، فِي لَيْلَةِ جُمُعَةٍ، فِي سَنَةٍ كَثِيرَةِ الزَّلَازِلِ، فَإِذَا صَلَّيْتُمُ الْفَجْرَ مِنْ يَوْمِ الْجُمُعَةِ فَادْخُلُوا بُيُوتَكُمْ، وَاغْلِقُوا أَبْوَابَكُمْ، وَسُدُّوا كُوَاكُمْ، وَدِثِّرُوا أَنْفُسَكُمْ، وَسُدُّوا آذَانَكُمْ، فَإِذَا حَسَسْتُمْ بِالصَّيْحَةِ فَخِرُّوا لِلَّهِ سُجَّدًا، وَقُولُوا: سُبْحَانَ الْقُدُّوسِ، سُبْحَانَ الْقُدُّوسِ، رَبُّنَا الْقُدُّوسُ، فَإِنَّ مَنْ فَعَلَ ذَلِكَ نَجَا، وَمَنْ لَمْ يَفْعَلْ ذَلِكَ هَلَكَ». [الفتن لنعيم بن حماد (1/ 228)]
وتابع الصواب: أن هذا الحديث مُنكرٌ لا تصحُّ نسبته إلى سيِّدنا رسول الله ?، وحَكَمَ عليه بعض العلماء بالوضع والكذب كالإمام العقيليّ، والإمام ابن الجوزيّ، والإمام ابن القيم، والإمام الذهبيّ رحمهم الله، وغيرهم.
وأضاف كما أنَّ التَّاريخ يُكذِّبه؛ لكثرة موافقة الجُمُعة للخامس عشر من شهر رمضان الكريم دون هدَّة، أو صيحة، أو نفخة ولله الحمد.
واكمل, من هذه الأباطيل والشائعات أيضًا: بعض الأقاويل التي تزعم أن وباء كورونا مذكور في كتاب «عظائم الدهور» لأبي علي الدبيسي المتوفى? في القرن السادس الهجري (565ه)، وهذا كذب أيضًا؛ للآتي:
أولًا: لا يوجد كتاب بهذا الاسم، كما أن مؤلفه شخصية مغمورة ومبهمة.
ثانيًا: الكلام الوارد بشأن هذا الفيروس؛ فيه ما فيه من الركاكة والضعف، ولا يتماشى? مع أساليب الكتابة العلمية الرَّصينة في القرن السَّادس الهجري.
ثالثًا: قافِية القصيدة المُنتشِرة ورويّها غير موحدَين في حين أنَّ قصايد الشِّعر العربي لم تخرج عن وحدة القافية والرّويّ حتى العصر الأندلسي، والأبيات منسوبة للعصر العباسي.
رابعًا: جاء في الكلام المُتداول كثيرٌ من الأمور الغيبيّة التي لا يمكن لأحد من البشر الاطلاعُ عليها بحال من الأحوال، إلا أن تكون معجزة لنبي، قال تعالى?: {عَالِمُ الْغَيْبِ فَلَا يُظْهِرُ عَلَى غَيْبِهِ أَحَدًا. إِلَّا مَنِ ارْتَضَى مِنْ رَسُولٍ فَإِنَّهُ يَسْلُكُ مِنْ بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ رَصَدًا} [الجن: 26، 27].
لذا؛ يُحذِّر مركزُ الأزهر العالميُّ للفتوى الإلكترونية مِن تَدَاول هذه المنشوراتِ وأمثالها؛ لِمَا في نشْرها مِن بثٍّ للخوف، وترويجٍ للكَذِب على سيدنا رسول الله ? والعلم والعلماء، والله سبحانه يحذِّر من الكذب والتعاون على الإثم فيقول: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى? وَلَا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ} [سورة المائدة: 2]، ويقول أيضًا: {مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ} [سورة ق: 18].


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.