وزير الأوقاف: كشف الإرهابيين واجب شرعي ووطني    شاهد.. بعد شائعات التظاهر.. الهدوء يسيطر على كوبري قصر النيل    فيديو| عمرو أديب يكشف عن «جروب» سري للإخوان يدار من قناتي الشرق ومكملين    اليوم.. بدء الدراسة في 52 جامعة حكومية وخاصة    موسكو: عقوبات أمريكا ضد إيران ستزيد الوضع تعقيدا    بعد موافقة ترامب.. البنتاجون يكشف مهام القوات الأمريكية المتجهة إلى السعودية والإمارات    غدا: انطلاق مناورات "الموج الأحمر- 2" بمشاركة مصر    استقالة نائبة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الحد من التسلح    مخيم اللاجئين بجزيرة ليسبوس اليونانية "لن يستوعب وافدين جددًا"    أكثر من 15 ألف جامع سعودي يندد باستهداف منشآت النفط في خطبة الجمعة    الترجي يعلق على خسارة الزمالك السوبر المصري أمام الأهلي    أحمد فتحي يكشف حقيقة مشاجرته مع شيكابالا    فيديو| فاروق جعفر: أهداف مباراة السوبر جاءت من أخطاء فردية    إكرامي: «السوبر» بطولة احتفالية.. والأهلي لم يطلب التعاقد مع مدرب حراس جديد    قائمة الجونة لمواجهة الإسماعيلي في الجولة الأولى للدوري الممتاز    الزمالك يكشف سبب عدم استلام اللاعبين ميداليات مباراة السوبر    اتحاد الكرة ينعى الطفل "أدهم الكيكي"    بالأرقام .. ننشر أبرز جهود قطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة خلال 24 ساعة    ضبط 49 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. اعرف السبب    السيطرة على حريق نشب داخل كبينة كهرباء في الوراق    اليوم.. أولى جلسات محاكمة 35 متهما بالتجمهر والعنف ب "أحداث جزيرة الوراق"    مدير أمن المنوفية يتفقد الخدمات الشرطية بشبين الكوم    فضح كذب الإخوان.. محطة مترو السادات تعمل بشكل طبيعي ولم يتم غلقها.. فيديو    تحرير 493 مخالفة مرورية في حملة على طرق وشوارع الغربية    بعد تدهور حالة هنا الزاهد الصحية.. تصرف مفاجئ من أحمد فهمي    بيومى فؤاد يروى موقفا كوميداي أثناء مشاركته فى مسلسل ريح المدام    فيديو| تسجيل صوتي مسرب لعنصر إخواني يعترف بنشر فيديوهات لمظاهرات قديمة    حصاد اليوم الأول من "الجونة السينمائي".. نجوم الفن في العرض الخاص لفيلم "ستموت في العشرين".. رانيا يوسف بإطلالة محتشمة.. ساويرس ينشر صورة مع مينا مسعود.. والفنان العالمي: المهرجان يقدم صورة رائعة لمصر    محمود البزاوي: ساعدت في كتابة أعمال درامية ناجحة من الباطن    عثمان بن عفان.. تعرف على مولده ونسبه وسبب تسميته "ذي النورين"    دعاء في جوف الليل: نسألك اللهم من خير ما سألك منه عبدك ورسولك سيدنا محمد    بالصور.. مبنى هيئات التأمين الصحي الشامل ببورسعيد يحتفل باليوم العالمي لسلامة المرضى    المصري كيدز.. فوائد تطعيم الروتا للأطفال    تشييع جثمان الطفل أدهم "ضحية السوبر" إلى مثواه الأخير بدمياط    مطار أسوان يستقبل أفواجا سياحية قادمة من أسبانيا    بكاء عمرو السولية بعد إصابته في القدم خلال لقاء السوبر (فيديو)    "الهايكا" توافق على طلب تليفزيون تونس بإجراء مناظرات بين مرشحي الرئاسة    بعد قليل.. قطع المياه عن 6 مناطق بالقاهرة لمدة 12 ساعة    بالفيديو.. فضيحة جديدة للجزيرة القطرية    ولاء الدين وعمار أحمد يشعلان الحفل الشعري ببيت السناري    وكالة الطاقة الذرية تدعو إلى تطوير التشغيل الآمن للمنشآت النووية    إخواني هارب يعترف بإذاعة صور وفيديوهات قديمة لإشاعة الفوضى بمصر|فيديو    اسعار الذهب اليوم السبت 21-9-2019 بعد ارتفاعها 2 جنيه للجرام    فصل التيار الكهربائي عن بعض المناطق في بنى سويف السبت    رئيس الطائفة الإنجيلية يشارك في تنصيب راعٍ لكنيسة نزلة أسمنت    باختصار.. أهم الأخبار العالمية والعربية حتى الساعة 12.. مصرع 4 أشخاص فى تحطم حافلة بأمريكا.. ترامب يهدد بإطلاق سراح سجناء داعش فى وجه دول أوروبا.. وإصابة 51 فلسطينيا بالرصاص فى اعتداء الاحتلال على مسيرات غزة    دار الإفتاء: حب الوطن فطرة ومن الإيمان    «التجريبى والمعاصر» يُسدل الستار عن فعالياته بتكريم رموز المسرح    «كما أنا» يفتتح الموسم الفنى ل «جاليرى مصر».. غدًا    «فيديوهات توعية» من كبار الأطباء بأطفال المنصورة لتثقيف الأمهات والآباء    بحيرة البردويل.. منبع الخير المُكبل بالصيد الاستثنائى    منظومة التأمين الصحي الشامل تحتفل باليوم العالمي لسلامة المرضى    "الإنتاج الحربي": مشروع ضخم لصناعة محطات طاقة شمسية في مصر    وزير الأوقاف: من يدعو للتخريب يصد عن سبيل الله    أولياء أمور بمدينة نصر: مشاكل مدرسة المستقبل في طريقها للحل    الحكومة ترد على بيع «ثروة لا تقدر بثمن»    حكم النوم أثناء خطبة الجمعة .. هل يبطل الوضوء والصلاة    الحكومة تنفي مجددا طرح أرض مستشفى الأورام «500500» للاستثمار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نقطة ضعف حفتر.. خطوط الإمداد تحت نيران "الوفاق"
نشر في المصريون يوم 25 - 04 - 2019

أصبحت خطوط إمداد قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، الممتدة على أكثر من ألف كلم من محاور القتال في العاصمة الليبية طرابلس، تشكل نقطة ضعف لتلك القوات وعبئا متزايدا عليها.
وفي ظل استمرار المعارك، باتت قوات حفتر - يقود قوات الجيش في الشرق - هدفًا لغارات تنفذها مقاتلات حكومة "الوفاق" المعترف بها دوليا، وعرضةً لمرمى نيرانها، بل والسيطرة على بعضها.
وتقوم قوات حفتر، بنقل السلاح والرجال والمؤن والوقود، من مدينة بنغازي (ألف كلم شرق طرابلس)، جوا إلى قاعدة الجفرة الجوية (وسط)، ومنها تحمل في شاحنات وتنقل برا عبر طرق صحراوية طويلة إلى مدينتي غريان (100 كلم جنوب طرابلس)، وترهونة (90 كلم جنوب شرق طرابلس)، ومنهما إلى منطقة قصر بن غشير (نقطة ارتكاز رئيسية في الضاحية الجنوبية للعاصمة).
ومن قصر بن غشير، توزع الإمدادات إلى مختلف محاور القتال الرئيسية في، "مطار طرابلس الدولي" (القديم)، ومناطق "خلة الفرجان"، و"عين زارة"، و"وادي الربيع"، وسابقا في مدينة العزيزية وحي "السواني" (30 كلم جنوب غرب طرابلس) قبل أن تسيطر عليهما حكومة الوفاق.
وخلال الأيام الأخيرة، أعلنت قوات الوفاق، السيطرة على أجزاء من مناطق حساسة في كل من منطقة "الهيرة"، التي لا تبعد عن مدينة غريان سوى بضعة كيلومترات، وقطع طريق الإمداد الرئيسي "غريان قصر بن غشير".
والأربعاء، أعلنت "الوفاق" سيطرتها على أجزاء من منطقتي "سوق السبت"، و"السبيعة" (50 كلم جنوب طرابلس)، وذكرت أن جسر السبيعة، بات في مرمى نيران قواتها.
ويعني ذلك أنه أصبح بإمكان قوات الوفاق قطع الطريق على إمدادات حفتر القادمة من غريان وحتى من ترهونة، اللتين تمثلان القاعدتين الرئيسيتين المتقدمتين في محيط طرابلس، ومنهما يتم تموين القوسين الشرقي والغربي للعمليات العسكرية.
ومنذ بداية الهجوم على طرابلس، في 4 أبريل/ نيسان الجاري، ركز طيران "الوفاق" على استهداف مراكز وخطوط إمداد قوات حفتر، وتم قصف غريان عدة مرات.
كما استهدفت "الوفاق" تمركزات "حفتر" في محافظة الجفرة (وسط)، ومنطقة "الشويرف" (على الطريق بين الجفرة وغريان)، وبلدة "مزدة" على نفس الطريق جنوب غريان، وبلدة "سوق الخميس" (55 كلم جنوب طرابلس على محور ترهونة قصر بن غشير).
وبالمقابل لجأت قوات حفتر، إلى الاستعانة بمدنيين لتهريب السلاح إلى محاور القتال عبر نقاط سيطرة قوات الوفاق، وأعلنت الأخيرة استهدافها شاحنة إمداد تابعة لحفتر، في منطقة "بوابة السدادة"، جنوب شرقي مدينة مصراتة (200 كلم شرق طرابلس)، وسيطرت عليها بالكامل.
وبسبب قطع طرق الإمداد، تعرضت مجموعات مسلحة لقوات حفتر، في الجبهات المتقدمة ب"عين زارة" و"وادي الربيع"، للحصار، ومع ذلك تم اللجوء إلى طرق زراعية وترابية لتموين هذه المجموعات.
وتمكنت قوات الوفاق من السيطرة على آليات لحفتر في جبهات قتال متعددة، بعد نفادها من الوقود، الأمر الذي يعكس الصعوبات التي تواجهها قوات حفتر في تموين المحاور المتقدمة، ما يضعف فعاليتها القتالية.
وتتجلى الصعوبات التي تواجهها قوات حفتر، بوجود أزمة وقود في كل من ترهونة وغريان، وتأثر المواطنين بهذه الأزمة، وانتشار التهريب وتخزين المواطنين للوقود، ما أدى إلى تذمر السكان وقلقهم من استمرار الأزمة منذ سيطرة قوات حفتر على مدينتهم.
وسبق لقوات الوفاق أن هددت بمهاجمة "منبع" خطوط إمداد قوات حفتر على مستوى محافظة الجفرة، انطلاقا من قواتها المتمركزة في محافظتي سرت ومصراتة شمالا، وهو ما لم يحدث.
وبالنسبة إلى خطوط إمداد قوات الوفاق لمحاور القتال فهي قريبة جدا، فطرابلس نفسها منطقة إمداد، إضافة إلى مدينتي مصراتة، والزاوية (50 كلم غرب طرابلس) وبدرجة أقل الزنتان (170 كلم جنوب غرب طرابلس).
وهددت قوات حفتر بمهاجمة بلدة القربولي (40 كلم شرق طرابلس)، لقطع طرق إمداد مصراتة لجبهات القتال، لكنها لم تفتح هذا المحور.
وتجلى تأثر قوات حفتر، بأزمة نقص الإمدادات، من خلال تقهقرها على أكثر من جبهة، خاصة في حي السواني وبلدة الزهراء ومدينة العزيزية (القوس الغربي)، وأيضا في عين زارة ووادي الربيع ومعسكر اليرموك والمطار القديم (القوس الشرقي).
وفي 4 أبريل/ نيسان الجاري، أطلق حفتر عملية عسكرية للسيطرة على العاصمة طرابلس، في خطوة أثارت رفضًا واستنكارًا دوليين، إلا أن العملية لم تحقق تقدما ملموسا على الأرض، ولاقت عدة انتكاسات في بعض المناطق.
ومنذ 2011، تعاني ليبيا صراعًا على الشرعية والسلطة يتركز حاليًا بين حكومة "الوفاق" في طرابلس (غرب)، وخليفة حفتر، الذي يقود الجيش في الشرق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.