تحويل مبادرة «الصغيرة» لكيان دائم    «الإمارات دبى» يدعم التحول الرقمى والشمول المالى    التنمية الصناعية يزيد القروض 30% والودائع 34% والأرباح 35% خلال عام 2018    انفجار سيارة مفخخة بالعراق وسقوط قتلى وجرحى    ساندرز: ترامب يتفق مع زعيم كوريا الشمالية بشأن جوبايدن    الإمارات تعلن دعمها الكامل للسودان في تحقيق استقرارها وأمنها    المؤشرات الأولية تظهر تقدم حزب الشعب في انتخابات البرلمان الأوروبي بالنمسا    كودجو يقود هجوم نهضة بركان أمام الزمالك بنهائي الكونفدرالية    الشوربجي يتوج بلقب بريطانيا المفتوحة للإسكواش للمرة الثالثة في تاريخه    محافظ الشرقية يأمر بتوفير كافة أوجه الرعاية الصحية لمصابي طريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي    التعليم: نجاح سيستم امتحانات أولى ثانوي بنسبة 97.98% في اليوم الخامس    "القاهرة والناس" تُسوّد شاشتها على "يوتيوب" خلال عرض "شيخ الحارة"    «WATCH IT» تعلن استمرارها في إيقاف قرصنة المحتوى المصري    خريطة ليالى رمضان الثقافية والفنية فى العشر الأواخر من شهر رمضان بالأقصر    هل ارتفاع كرات الدم البيضاء مؤشر على الإصابة بالسرطان؟.. فيديو    سيولة مرورية بشوارع الجيزة    درجات الحرارة ستصل إلى 65 درجة في يونيو    أخبار الأهلي : النادي الأهلي يرد على توقيع الهارب كوليبالي للنجم الساحلي التونسي    ميرور: قبل نهائي الدوري الأوروبي.. كانتي يعاني من إصابة في الركبة    توريد 1٫2 مليون طن قمح في المحافظات    فيلم"المؤخرات العارية" يثير ضجة في مهرجان كان+18    مسلسل هوجان الحلقة 21 محمد إمام ينتقم من بهلول.. ولطفي الحراق يتزوج على "نوجة"    كان يلقى جبريل كل ليلة.. الإفتاء توضح كيف كانت حياة النبى فى رمضان    خالد الجندى: رسول الله اعتبر الفقراء هم سادة الناس|فيديو    انتهاء مهلة تقديم الترشيحات للانتخابات الرئاسية الجزائرية بإيداع ملفين لمترشحين اثنين    «البورصة» تربح 6.7 مليار جنيه    امتحانات أولى ثانوي .. السيستم نجح في 154 مدرسة بمحافظة الجيزة اليوم    الصحف الإسبانية ميسي وحيداً..وخيبة أمل لبرشلونة وفالفيردي    توقعات بفوز الحزب الحاكم في بلغاريا بأغلبية الأصوات في انتخابات البرلمان الأوروبي    صفقة القرن.. مليارات الدولارات من دول عربية لإتمامها وفلسطين غائبة    فيديو... أحمد فتحي بعد مقلب رامز في الشلال: أقولهم إيه في البلد؟    وزيرة السياحة تبرز احتفال جوجل بمرور 65 عاما على اكتشاف مركب خوفو    إقامة أول قداس في كنيسة السيدة العذراء ولوقا الطبيب ب جوسفورد الأسترالية    الفريق محمد فريد يشارك في إفطار قوات الدفاع الجوي    دعاء ليلة القدر .. الإفتاء توضح حكم زيادة كلمة كريم عليه    طعنه بمطواة..عامل بمحل ملابس يقتل زميله ببولاق الدكرور    إخلاء سبيل 8 مواطنين بعد حبسهم احتياطيًّا 4 سنوات!    بالمستندات.. الأعلى للإعلام يمنع بث "شيخ الحارة"    طريقة عمل كحك العيد دايت    صلاة التهجد .. الأزهر يوضح أحكامها والطريقة الصحيحة لأدائها    دعاء اليوم الواحد والعشرين من شهر رمضان المبارك    تفاصيل زيارة وزير النقل التفقدية إلى محافظة الإسكندرية (صور)    اعتماد «صيدلة الأهرام الكندية» من "جودة التعليم"    الرقابة الإدارية تضبط عددا من قضايا الاستيلاء علي المال العام    تأجيل محاكمة محافظ المنوفية السابق في قضية الكسب غير المشروع إلى الغد    محمد الننى يستعد مع أرسنال لنهائي الدوري الأوروبي.. صور    بروتوكول تعاون بين جامعتي "عين شمس" و"مايو"    إنشاء امتداد مبنى أورام قنا بتكلفة 80 مليون جنيه    اختفاء المخدرات من المدرسة في الحلقة ال20 من «ولد الغلابة»    محافظ المنيا: «100 مليون صحة» تفحص 2.5 مليون مواطن بالمحافظة    تناول كوبين من اللبن الرايب قبل الإفطار وشوف النتيجة.. فيديو    «كاف»: طارق حامد «قلب الأسد» مفتاح تتويج الزمالك بالكونفدرالية    الأهلي نيوز : فضيحة جدول عامر حسين وأبوريدة لفوز الزمالك بالدوري    %97 نسبة نجاح السيستم.. محافظ أسوان يتابع انتظام سير امتحانات الصف الأول الثانوى    إلغاء تصاريح السفر المجانية للعاملين بالسكك الحديدية    محافظ كفر الشيخ يعتمد نتيجة الإعدادية بنسبة نجاح 82.11% (صور)    فى مستهل التعاملات.. استقرار أسعار مواد البناء اليوم الأحد 26 مايو 2019    عبد الحفيظ: الأهلي لم تؤجل له مباراة واحدة للحصول على راحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«ليلة النصف من شعبان».. منحة ربانية كيف تغتنمها؟
نشر في المصريون يوم 19 - 04 - 2019

يحتفل المسلمون غدًا، في شتى بقاع الأرض، بمناسبة ذكرى ليلة النصف من شعبان لعام 1440 هجريًا، التي يُكن لها المسلمون حول العالم منزلة خاصة، لا سيما أنه تم فيها تحويل القبلة من بيت المقدس إلى البيت الحرام بمكة المكرمة، استجابة لرغبة رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وليلة النصف من شعبان، وهي الليلة التي تسبق يوم 15 شعبان، وتبدأ من بعد صلاة المغرب وحتى دخول صلاة فجر اليوم التالي.
من أسمائها..
ويطلق على هذه الليلة «ليلة البراءة وليلة الدعاء وليلة القِسمة وليلة الإجابة وكذلك الليلة المباركة وليلة الشفاعة وليلة الغفران والعتق من النيران».
حادث تحويل القبلة
ولهذه الليلة أهمية خاصة في الإسلام؛ لأنه تم فيها تحويل القبلة من بيت المقدس إلى البيت الحرام بمكة المكرمة، وذلك في العام الثاني من الهجرة على أرجح الآراء، بعد أن صلى المسلمين قرابة 16 شهرًا تقريبًا تجاه المسجد الأقصى.
وجاء تحويل القبلة من بيت المقدس إلى البيت الحرام استجابة لرغبة الرسول، حيث كان يقلب وجهه في السماء، متمنيًا تحويلها، فأنزل الله عليه قوله تعالي «قد نرى تقلب وجهك في السماء فلنولينك قبلة ترضاها فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيثما كنتم فولوا وجوهكم شطره»، وقد كان ذلك في صلاة العصر على الأرجح، إذ صلى الرسول الركعتين الأوليين تجاه بيت المقدس، ثم اتجه في الركعتين الأخريين إلى المسجد الحرام.
فعن البراء بن عازب، قال: «أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان أول ما قدم المدينة نزل على أجداده -أو قال أخواله- من الأنصار وأنه -صلى الله عليه وسلم- صلى قِبَل بيت المقدس ستة عشر شهرًا أو سبعة عشر شهرًا، وكان يعجبه أن تكون قبلته قِبل البيت، وأنه صلى أول صلاة صلاها صلاة العصر وصلى معه قوم».
فضل تلك الليلة
وورد في فضل وأهمية ليلة النصف من شعبان، أحاديث نبوية كثيرة، منها ما رواه البيهقي في شعب الإيمان عن أبي ثعلبة الخشني رضي الله عنه قال: «قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا كان ليلة النصف من شعبان اطلع الله إلى خلقه، فيغفر للمؤمنين، ويملي للكافرين، ويدع أهل الحقد بحقدهم حتى يدعوه»، وكذلك ما ورد عن أبي موسى رضي الله عنه قال: «قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن الله ليطلع في ليلة النصف من شعبان فيغفر لجميع خلقه، إلا لمشرك أو مشاحن»، وقد قال عطاء بن يسار: «ما من ليلة بعد ليلة القدر أفضل من ليلة النصف من شعبان، يتنزل الله تبارك وتعالى إلى السماء الدنيا، فيغفر لعباده كلهم، إلا لمشرك أو مشاجر أو قاطع رحم».
دعاء مأثور
وقد اشتهر دعاء مأثور في هذه الليلة أخرجه ابن أبى شيبة ف المصنف وابن أبى الدنيا في الدعاء عن ابن مسعود رضي الله عنه, وورد عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: «ما دعا قط عبد بهذه الدعوات إلا وسع الله عليه في معيشته: يا ذا المن ولا يمن عليه يا ذا الجلال والإكرام, يا ذا الطول والإنعام، لا إله إلا أنت ظهر اللاجئين وجار المستجيرين ومأمن الخائفين, إن كنت كتبتني عندك في أم الكتاب شقيًا، فامح عنى اسم الشقاء وأثبتني عندك سعيدًا موفقًا للخير, وإن كنت كتبتني عندك في أم الكتاب محرومًا أو مقترًا على في الرزق، فامح حرماني ويسر رزقي وأثبتني عندك سعيدًا موفقًا للخير فإنك تقول في كتابك الذي أنزلت «يمحو الله ما يشاء ويثبت وعنده أم الكتاب».
وبينما يفتي بعض العلماء بجواز صيام ذلك اليوم، يرى آخرون، أن ما ورد عن فضل تلك الليلة لا يعني أن يخصص هذا اليوم بصيام أو أنه تخصص ليلته بقيام بل يكون المسلم في هذا اليوم كغيره من الأيام لا يحدث فيه عبادة أو ذكرًا مخصوصًا.
المفتي
وقال الدكتور شوقي علام، مفتي الجمهورية، إن ذكرى ليلة النصف من شعبان وهي ذكرى تحويل القبلة إلى بيت الله الحرام، مصداقًا لقول المولى عز وجل في سورة البقرة «قد نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاء فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنتُمْ فَوَلُّواْ وُجُوِهَكُمْ شَطْرَهُ».
وأكد في بيان له، أن هذه الذكرى تبعث برسالة وحدة الصف والتكاتف بين أبناء الأمة الإسلامية والعربية، لمواجهة التحديات والمخاطر والمؤامرات التي تحيط بالأمة في وقتنا الراهن، مصداقًا لقول المولى عز وجل: «وإن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون»، وقوله تعالى أيضًا «واعتصموا بحبل الله جميعًا ولا تفرقوا».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.