بالصور.. «سعفان» يتفقد غرفة العمليات المركزية بالقوي العاملة لمتابعة الاستفتاء    صلاح عبدالله: المشاركة في الانتخابات واجب وطني (فيديو)    الرئيس السيسى يوجه بإقامة قاعدة صناعية لمنتجات التكرير والبتروكيماويات    افتتاح معرض "سوبر ماركت أهلا رمضان" الثلاثاء المقبل بحضور رئيس الوزراء    وزيرا خارجية مصر وجنوب أفريقيا يؤكدان عمق العلاقات الوثيقة بين البلدين    اندلاع مواجهات بين الشرطة ومتظاهري السترات الصفراء في باريس    مقتل 4 من منفذي هجوم العاصمة الأفغانية    من القاهرة.. الرئيس الفلسطيني يوجه طلبا عاجلا إلى الدول العربية    "صن" الإنجليزية تنتقد استبعاد محمد صلاح من قائمة الأفضل فى إنجلترا    السودان يلغى اتفاقية جزيرة سواكن مع تركيا ويطالب إنقرة باخلائها    برهم صالح: قمة برلمانات دول الجوار مؤشر على الرغبة فى استقرار العراق    الأهلي نيوز : بعد جلسته مع الجهاز الفني.. الخطيب يجتمع مع لاعبي الأهلي    التعادل الإيجابي يحسم مباراة أودينيزي وساسولو في الكالتشيو.. فيديو    النجوم يعلن عن تشكيل مباراته أمام بتروجيت    محافظ البحر الأحمر يتفقد لجان الاقتراع    رئيس الزمالك يرد على استفزازات «آل الشيخ»    رئيس الوطنية للانتخابات: المجتمع المدني يسهم في تسيير الاستفتاء    باكستان تطالب إيران بالتحرك ضد المسئولين عن هجوم بلوخستان    بطريركية الأقباط الأرثوذكس: التعديلات الدستورية ساوت بين المصريين    محمد هنيدى يدلى بصوته فى التعديلات الدستورية بالمهندسين.. فيديو وصور    محمد نور ينتهى من تسجيل "اعمل الصح" للمشاركة في التعديلات الدستورية    عقاقير السيولة قد تمنع حدوث السكتات الدماغية دون خطر حدوث نزيف    التدخين قد يضاعف حالات الوفيات فى الدول الآسيوية    وزير التعليم العالي الأسبق يدلي بصوته على التعديلات الدستورية في الشيخ زايد    شاهد.. فنانة شهيرة تهاجم تركي آل الشيخ بملابس فاضحة    ممثلو الكنيسة المصرية في جوهانسبرج يدلون بأصواتهم في جنوب أفريقيا (صور)    4 لجان وافدين في العاصمة الإدارية تستقبل الناخبين من أنحاء الجمهورية والقاهرة    الأجهزة الامنية بأسوان تكشف غموض مقتل مزارع بسلاح نارى .. أعرف التفاصيل    القبض على أحد أخطر العناصر الإجرامية في تزوير المستندات الرسمية بالجيزة    الكونغو تصدر أول شحنة من خام الحديد    25 سفينة إجمالي حركة السفن بموانئ بورسعيد    غرفة عمليات حب الوطن ترصد: إقبال كبير من المواطنين في الساعات الأولى من الاستفتاء    علي ربيع يتجاهل زوجته .. ويغنى فكرة بمليون جنيه    شاهد.. إيمي سمير غانم سوبر مان في برومو سوبر ميرو    جابر عصفور: نشهد هذا العام احتفالات هامة في تاريخ الثقافة المصرية    على جمعة يوضح فضل إحياء ليلة النصف من شعبان    شاهد.. إقبال كثيف من الشباب والسيدات على لجان الاستفتاء بسوهاج    الوطنية للانتخابات: تنقية قواعد الناخبين بشكل دائم    إعلاءً لقيم حقوق الإنسان وإعادة تأهيل نزلاء السجون .. السماح لسجينات بإستقبال أطفالهن    زيدان يعلن انتهاء موسم لاعب ريال مدريد ألفارو أودريوزولا    ياسمين عبدالعزيز تواصل تصوير "لآخر نفس" ل رمضان    الكاف يعلن ملعب الزمالك في نصف نهائي الكونفدرالية    سقوط 3 عاطلين لسرقتهم توك توك بالاكراه فى التبين    تنفيذ 77239 حكما قضائيا فى حملة أمنية    معيط لسفيرة بلجيكا: نسعي لرفع معدلات النمو الاقتصادي الي 6%    سى إن إن: أوباما كان يعلم أنشطة التدخل الروسى منذ 2014 ولم يفعل شيئا    سعيد المصري: ملتقي القاهرة بوابة جديدة للإبداع الروائي    "الإفتاء" لهذا السبب إحياء ليلة منتصف شعبان ليس بدعة    «الأرصاد»: طقس غدا لطيف شمالاً معتدل جنوبًا.. والقاهرة 22 درجة    غرفة عمليات ب"الوطنية للإعلام" لمتابعة عملية التصويت    نجمة السوشيال ميديا "مرام" تتألق على مسرح "الحكمة" بالساقية    وزير الإسكان: تنفيذ 5 مشروعات لمياه الشرب والصرف الصحى فى القليوبية بتكلفة مليار جنيه    نائب مدير أمن الغربية يتابع لجان الاستفتاء على تعديلات الدستور بطنطا    مفتي الجمهورية يدين حرق 11 شخصًا على أيدي بوكو حرام الإرهابية في الكاميرون    د.مجدي بدران يكتب: الفطريات تفرز 70 مادة تسبب الحساسية    لبناء جسم جميل وصحي تناول هذه الاطعمة    وزير الأوقاف يوضح حديث خطبة الجمعة المقبلة عن عوامل بناء الدول    أفكار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"نيويورك تايمز": أمريكا تستحق رئيسًا كزعيمة نيوزيلندا
نشر في المصريون يوم 24 - 03 - 2019

نشرت صحيفة "نيويورك تايمز"، مقال رأي لهيئة تحرير الصحيفة، سلَّطت فيه الضوء على مجهودات رئيسة وزراء نيوزيلندا، "جيكيندا أرديرن" "العظيمة" في تعاملها مع الهجوم الإرهابي على المسجدين الذي راح ضحيته 50 شخصًا على الأقل.
وتحت عنوان "أمريكا تستحق قائدًا مثل "جيكيندا أرديرن"، رئيسة وزراء نيوزيلندا"، قالت الصحيفة، في مقالها، إن "الولايات المتحدة بتاريخها تستحق رئيسًا بشخصية ورؤية زعيمة نيوزيلندا قادرًا على جمع الشعب وليس تفريقه" .
وتابعت الصحيفة: أن عملية قتل 50 من المصلين المسلمين في نيوزيلندا، على يد أسترالي من المتطرفين البيض يبلغ من العمر 28 عامًا، سيتم التدقيق فيها لفترة طويلة، بحثًا عن الطريقة التي يتم بها نشر الكراهية العنيفة على وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت، ولكن يجب على العالم الآن أن يتعلم من الطريقة التي استجابت بها رئيسة وزراء نيوزيلندا "جاسيندا أرديرن" للرعب.
وأضافت أنه خلال أيام من واقعة هجوم الجمعة الإرهابي، استمعت رئيسة الوزراء إلى مطالب شعبها الغاضب، وأعلنت أن حكومتها ستقوم بتقديم قيود جديدة على الأسلحة ذات الطراز العسكري التي استخدمها منفذ هجوم "كرايستشيرش"، ويستخدمها كثيرٌ من منفذي الهجمات الإرهابية في الولايات المتحدة، وقامت بتنفيذ وعدها.
والخميس الماضي، أعلنت رئيسة الوزراء الحظر على جميع الأسلحة ذات الطراز العسكري الآلية ونصف الآلية، وكذلك أجزاء الأسلحة التي يمكن استخدامها لتحويل البنادق العادية لأسلحة فتّاكة، وقالت: "هذا الأمر يعنينا جميعًا، فهذا في مصلحة بلادنا ومن أجل أماننا".
وفي وقت سابق هذا الأسبوع، قالت "أرديرن" للبرلمان، إن "مواقع التواصل الاجتماعي يجب أن تتعامل مع السهولة التي تمكن بها المستخدم من بث صور الكراهية والعنف"، مضيفة: "لا يمكننا ببساطة أن نبقى جالسين ونتقبل حقيقة أن ما يُقال عبر هذه المنصات ليس من مسؤوليتهم".
وأشارت الصحيفة، إلى أن رئيسة الوزراء النيوزيلندية لم تقدم اقتراحات فورية للحد من انتشار "فيسبوك"، و"تويتر"، وغيرها من منصات النشر عبر الإنترنت، وليس من الواضح ما الذي يمكن فعله دون انتهاك حرية التعبير.
لكنها أوضحت أنها تعتقد أن برامج التواصل الاجتماعي هذه، مثل مصنعي الأسلحة وتجارها، تتحمل بعض المسئولية عن المذبحة التي ارتكبت في "كرايستشيرش" والعديد من المجتمعات في السنوات الأخيرة.
وأوضح المقال أن اقتراح السلاح الجديد سيتطلب تعريفين كبيرين قبل أن يصبح قانونًا ملزمًا، حيث إن قوانين نيوزيلندا الحالية متساهلة نسبيًا، وهناك نسبة كبيرة من بين 1.2 مليون إلى 1.5 مليون قطعة سلاح مملوكة لنحو 250 ألف شخص غير مسجلة.
وفي المقابل، يتعارض موقف نيوزيلندا، بشكل صارخ، مع الطريقة التي قاومت بها "الرابطة الوطنية للبنادق" وحلفاؤها السياسيين في الولايات المتحدة، أي قيود على الأسلحة مثل AR-15، البندقية شبه الآلية المستخدمة في العديد من عمليات القتل الجماعي.
وتابعت الصحيفة: أن "في نيوزيلندا، تطلب الأمر إطلاق نار جماعي واحد لإيقاظ الحكومة، ولكن في الولايات المتحدة، لم تكن سلسلة من عمليات القتل الجماعي، والتي شملت 26 قتيلاً في مدرسة في نيوتاون، 49 في ملهى ليلي في أورلاندو، 58 في حفل موسيقي في لاس فيجاس؛ 17 في مدرسة في باركلاند بولاية فلوريدا، كافية".
حظر سلاح الإرهابيين المفضل (AR-15) لم يكن سوى أحد المجالات التي أظهرت فيها "أرديرن" كيف تبدو القيادة في وقت الأزمات، وبدلاً من رسائل مبتذلة، ارتدت وشاح رأس أسود وقادت مجموعة من السياسيين لزيارة أسر الشهداء؛ وحثت التلاميذ على "جعل نيوزيلندا مكانًا لا يوجد فيه تسامح مع العنصرية".
كما قالت للأسر الحزينة: "لا يمكننا أن نشعر بأحزانكم، لكن يمكننا أن نكون معكم في كل مرحلة".
واختتمت الصحيفة، مقالها، بأن بعد كل هذا، يجب على قادة العالم أن يتحدوا في إدانة العنصرية بشكل واضح، ومشاركة ضحاياها في أحزانهم، وتجريد الكارهين من أسلحتهم، بعد أن قادت "أرديرن" الطريق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.