"مقابل تعويض عادل".. البرلمان يوافق على تعديلات بنزع ملكية العقارات للمنفعة العامة    حسين زين يلتقي القائم بأعمال نقيب الإعلاميين    المالية: استمرار تطبيق آلية رفع الحجز عن الممولين    "أمين عام أوبك" ووزير الطاقة الجزائرى يبحثان تطورات سوق النفط العالمية    وزير الخارجية السعودى يؤكد ضرورة عدم التدخل فى شؤون الدول العربية    سانا: احتراق منازل مدنيين جراء اعتداء الاحتلال التركي على ريف الرقة    مستوطنون يهود يقتحمون أراض ببلدة غرب بيت لحم بالضفة الغربية    لبنان: الأعطال تضرب إشارات السير وأنظمة المراقبة التلفزيونية    الدوري الإيطالي .. ساري مدرب يوفنتوس يتحدث عن مباراة الفريق أمام ميلان    بسبب التزويغ .. إحالة العاملين فى 3 مراكز شباب بالقليوبية للتحقيق    أخبار الأهلي : "الإمارات" تقطع الطريق على الأهلي لضم "الأسطورة"    بعد تجديد حبسهم .. إيداع أسرة منار سامى فتاه التيك توك سجن مركز طوخ    178 ألف طالب وطالبة يؤدون امتحانات الدبلومات الفنية العملية    دماء على الأسفلت.. مصرع 5 أشخاص فى حادث سير على الطريق الإقليمى بالمنوفية    السعودية.. مدينتان تلامسان نصف درجة الغليان    بترت ساقه بسبب مضاعفات كورونا.. وفاة الفنان نك كورديرو    ياسمين صبحي تحلق نحو العالمية بأعمال تمثل الفن المصري المعاصر    وكيل أوقاف السويس: تعليق إقامة الجمعة حتى إشعار آخر    أخطر من كورونا.. ما لا تعرفه عن "طاعون الموت الأسود"    13 متعافيًا جديدًا من كورونا بحميات بني سويف    حبس المتهمين بسرقة أجهزة الكترونية من مركز تعليمي بالمعادي    إدراج ممدوح حمزة على قوائم الممنوعين من السفر    جامعة الأزهر: امتحانات اليوم اتسمت بالهدوء وتنفيذ الإجراءات الاحترازية    المحكمة العليا الأمريكية تفرض قيودا على الناخبين فى السباق الرئاسى    محمد علاء يطلب الدعاء لوالدته: "هتعمل عملية قلب مفتوح"    بعد تبرع ابنة "الحريري" وأرملة "طرابيك".. ياسر صادق عن متحف الفن: "وجدنا مقتنيات لفنانين بالروبابيكيا"    حكومة هونج كونج تأمر المدارس بالاستغناء عن كتب تنتهك قانون الأمن القومي    بالفيديو| خالد الجندي: الأطقم الطبية المشاركة في مواجهة كورونا لهم أجر المجاهدين    بيان عاجل بالبرلمان يحذر من حرمان الصحفيين من العلاوات الخمس    شرم الشيخ والغردقة تستقبلان طائرتين من أوكرانيا وسويسرا على متنهما 286 سائحا    استشاري مناعة: كورونا أصبح أقل خطورة من الفترة الماضية    الجامعات المصرية واقتصاد المعرفة    معلنا مشاركته فى الدوري.. شوبير ساخرا: هو الزمالك اكتشف دلوقتي علاج كورونا    السودان: وفد رفيع يعد معتصمين فى وسط دارفور بتلبية مطالبهم    السجن 7 سنوات للمتهم بقتل الطفل ياسين بسبب 20 جنيها ثمن علبة سجائر بالشرقية    حكم التوسل بالنبي لرفع وباء كورونا    مدبولي: إزالة مخالفات البناء فورًا في هذه الحالة (فيديو)    قيادى سودانى : أثيوبيا ستملأ سد النهضة سرا    وزير التعليم ينشر مراجعة ليلة الإمتحان لمواد غدا لطلاب الثانوية العامة    رئيس جامعة المنوفية يتابع أعمال لجنة إدارة ومواجهة أزمة فيروس كورونا    أوباما يدافع عن نفسه بعد أنباء مفاوضات الأهلي    "السياحة والآثار" تبدأ في رقمنة أعمال ترميم الآثار    دور الفنون والعمارة في مواجهة التطرف بالأعلى للثقافة    "دي خرافات"..الإفتاء ترد على تبرير التحرش    «الطائفة الإنجيلية» تعلن تعليق فتح الكنائس حتى نهاية يوليو    الاحتلال الإسرائيلي يُخطر الفلسطينيين بهدم 30 منزلًا ومنشأة في القدس    لا توجد عروض رسمية .. حلمى طولان يحارب وهم لاعبيه في الرحيل ل الأهلى والزمالك    التفاصيل الكاملة لمشروع مونوريل العاصمة الإدارية    بمباركة البابا تواضروس.. إنتاج أول فيلم عن «شهداء ليبيا» بإشراف مطرانية سمالوط    الفنان محمد صلاح يعلن إصابته بفيروس كورونا المستجد    صحة القليوبية : تخصيص 4 مستشفيات للكشف على المتقدمين لانتخابات الشيوخ    أخبار الأهلي : تعرف على مخطط تركي آل الشيخ لخطف صفقة من العيار الثقيل من الأهلي    تداول 15 سفينة بميناء دمياط في 24 ساعة    بدء امتحانات الخدمة الاجتماعية ببنها وتطبيق الإجراءات الاحترازية والوقائية    مطار القاهرة يستقبل 54 رحلة جوية.. ومغادرة 53 آخرين لوجهات مختلفة    فينجادا ل ناصر ماهر: أبق في الأهلي أو انتقل لنادي اكبر    تعرف على حكم الغش فى الامتحان    حسين زين: عصر نهب ماسبيرو انتهى وهناك إعلام مضاد كلما قويت الدولة زاد هجومه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بكين تتهم واشنطن بإفشال اتفاق التجارة.. وشركات أمريكية تعتزم مغادرة الصين
نشر في المصري اليوم يوم 23 - 05 - 2019

قال السفير الصينى لدى الولايات المتحدة في مقابلة مع شبكة «فوكس نيوز» الإخبارية الأمريكية، إن واشنطن قامت مرارًا «بتغيير موقفها فجأة» وأفشلت اتفاقات كان من شأنها إنهاء النزاع التجارى بين البلدين، وندد السفير سوى تيانكاى أيضًا ب«الدوافع السياسية» لقرار البيت الأبيض منع نقل أو بيع التكنولوجيا الأمريكية لعملاق الاتصالات الصينى هواوى.
وقال تيانكاى: «نشعر بقلق بالغ، من شأن مثل تلك الخطوات تقويض ثقة الناس في الوظيفة الطبيعية للسوق». وطالما شكت واشنطن بوجود صلات عميقة بين هواوى والجيش الصينى، ويأتى قرارها ضد الشركة في خضم النزاع التجارى المحتدم.
وبعد هدنة لستة أشهر، اندلع النزاع مجددًا في 10 مايو الجارى عندما فرضت الولايات المتحدة زيادة على رسوم جمركية عقابية على ما قيمته 200 مليار دولار من السلع الصينية المستوردة بعد انهيار محادثات في واشنطن، وردت بكين بالمثل بعد 3 أيام، وقالت إنها ستزيد الرسوم على ما قيمته 60 مليار دولار من الصادرات الأمريكية اعتبارًا من الأول من يونيو المقبل.
وفى المقابلة، قال تيانكاى إن إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب هي المسؤولة عن فشل التوصل لاتفاق. وأضاف: «بمراجعة عملية المحادثات التجارية بيننا في السنة الأخيرة، يتضح أن الجانب الأمريكى هو الذي قام أكثر من مرة بتغيير موقفه فجأة وخرق الاتفاق المبدئى الذي تم التوصل اليه».
وتابع: «الصين تبقى على استعداد لمواصلة محادثاتنا مع زملائنا الأمريكيين للتوصل إلى نتيجة. بابنا لا يزال مفتوحا». غير أن المسؤولين الأمريكيين أرجأوا في وقت سابق هذا الأسبوع ل90 يومًا تطبيق حظر التعامل مع هواوى، وقالوا إن تلك الفترة ضرورية لتجنب تعطل كبير في استخدام الهواتف.
وأدت الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة إلى انسحاب عدد ليس بالقليل من الشركات الأمريكية المتواجدة في الصين، ونقل مقارها أو تعتزم القيام بذلك، وبحسب دراسة نُشرت، أمس، أجرتها غرفة التجارة الأمريكية في الصين لدى أعضائها، تؤكد ثلاثة أرباع الشركات أن الزيادة المتبادلة للرسوم الجمركية على المنتجات الصينية والأمريكية كان لها «تأثير سلبى» على أعمالها.
وبالإضافة إلى زيادة الرسوم التي تتسبب برفع تكلفة الإنتاج، يعتبر عدد من الشركات أنها ضحية المنافسة بين القوتين، قالت قرابة نصف الشركات البالغ عددها 250 والتى شاركت في الدراسة، إنها سجّلت تدابير انتقامية غير جمركية في الصين منذ العام الماضى، وأكدت «خُمس» هذه الشركات مثلًا أنها تواجه زيادة في عمليات التفتيش أو تباطؤًا في عمليات العبور الجمركى، وبحسب الدراسة، قال 35% من الشركات المشاركة في الدراسة إنها تتوجه نحو اتباع استراتيجية بعنوان «فى الصين من أجل الصين»، وهى تقوم على الاستثمار في هذا البلد فقط لتلبية السوق المحلية وليس للتصدير إلى الولايات المتحدة أو دول أخرى، وتشير أكثر من 40% من الشركات التي أجابت عن الأسئلة إلى أنها نقلت مواقع إنتاجها أو تعتزم القيام بذلك، في اتجاه يُفضل أن يكون المكسيك أو جنوب شرق آسيا، وتقول أكثر من نصف الشركات الأمريكية إنها مستعدة لتحمل المزيد من المفاوضات الطويلة بين واشنطن وبكين في حال يسمح ذلك بمعالجة «المشاكل الهيكلية» والتوصل إلى شروط منافسة عادلة للمستثمرين الأجانب. وعلى عكس رغبة ترامب، تعتزم 6% من الشركات المشاركة في الاستطلاع إعادة مصانعها من جديد إلى الولايات المتحدة.
في السياق ذاته، طلبت شركة الخطوط الجوية «تشاينا إيسترن» الصينية تعويضات من شركة بوينج الأمريكية العملاقة، على خلفية وقف الطائرة (737-ماكس) وتأخير التسليم في أعقاب سقوط وتحطم طائرتين من نفس الطراز في إثيوبيا وإندونيسيا، وفق ما أكد متحدث باسم الخطوط، أمس، وكانت وكالة أنباء الصين الجديدة أفادت بطلب التعويضات في وقت سابق، دون أن تورد أي تفاصيل مالية أو سواها.
وأكد متحدث باسم «تشاينا إيسترن» التقرير، دون مزيد من التفاصيل، وفى 11 مارس أصبحت الصين أول دولة تطلب من أسطولها الجوى الداخلى وقف رحلات الطائرة في أعقاب تحطم طائرة تابعة للخطوط الإثيوبية طراز 737-ماكس بعد دقائق على إقلاعها من أديس أبابا، ما أدى إلى مصرع جميع ركابها وعددهم 257 شخصًا بينهم 8 صينيين، وجاءت تلك الكارثة بعد تحطم طائرة تابعة لشركة «لايون أير» من نفس الطراز، في أكتوبر بعد وقت قصير على إقلاعها من جاكرتا، ما أودى بحياة 189 شخصًا كانوا على متنها، وكانت أسباب التحطم نسبت بشكل كبير لجهاز تعزيز المناورة على الطائرات من طراز ماكس في كارثة الطائرة الإثيوبية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.