ننشر نص رسالة المجمع إلى البابا تواضروس    بالأسماء ..أزمة فى حزب الوفد بعد الثورة ضد الرئيس    برلماني: إخضاع خريجي الطب لامتحان لمزاولة المهنة.. و«الأطباء»: الطالب وأهله طفحوا الدم    المغربي يشيد بنجاح انتخابات اتحاد الطلاب في جامعة بنها    الرئيس يوجه بمواصلة تطوير منظومة الجمارك.. أهمها تطبيق منظومة الشباك الواحد    الجمعة.. قطع المياه عن فيصل والهرم 6 ساعات    سحر نصر: الحكومة أوشكت على إنهاء لائحة قانون عربات الطعام    الشركات تهرب من مصر.. وخطة السيسي لجذب الاستثمارات الأجنبية تتبخر    سعر الدولار مساء اليوم الأربعاء 21-11-2018    «مصر الخير» تسلم عقود 300 مشروع للسيدات المعيلات بالمنيا    مباحثات إماراتية فرنسية بشأن القضايا الإقليمية والدولية    الخارجية تدين الهجوم الإرهابي بالعاصمة الأفغانية    البرلمان السوداني يجيز قانون الانتخابات وسط انسحاب 60 نائبا    أول رد سعودي على تقارير بشأن تغيير في قيادة المملكة بسبب مقتل خاشقجي    القوات العراقية تصفي 15 عنصرا من "داعش" داخل نفق كبير    ألمانيا: البريكست يُظهر المخاطر التي تواجه استمرار النمو في أوروبا    نجم الأهلي السابق: هذا اللاعب خليفة حسام عاشور    فيديو.. حرس الحدود يفوز على المصرى 3 / صفر    بالصورة .. تفاصيل إجتماع الرئيس السيسى مع وزير الشباب والرياضة    ضبط 8 أطنان دقيق ومخلل و16 ألف عبوة حلوى مجهولين المصدر بالإسكندرية    فصل الطالب متعاطي المخدرات    كشف هوية قتيلتي العبور.. أم مدمنة وابنتها متغيبتين منذ 4 أشهر    إصابة 5 أشخاص باختناق في حريق علي شاطئ بورسعيد    جنح رمل الإسكندرية تجدد حبس «عضو 6 أبريل» بتهمة إهانة رئيس الجمهورية    حبس المدرس المتهم بالتحرش ب 5طالبات في البحيرة    درة تخطف الأنظار في حفل افتتاح مهرجان القاهرة السينمائي    تامر حسني يهنئ فيروز بعيد ميلادها ال83    شاهد.. العثور على قطع أثرية تعود إلى عهد رمسيس الثاني    جولة تفقدية لوزيرة الصحة غدا لمحافظة القليوبية لمتابعة تنفيذ مبادرة الرئيس للقضاء على فيروس"سي"    «مستقبل وطن» ينظم قافلة طبية بالمجان لأهالي كفر شحاتة بدمياط    أخبار قد تهمك    أخبار قد تهمك    بسبب تعليقاته على الحكم قبل دربي مانشستر.. الاتحاد الإنجليزي يحذر جوارديولا    "الأرصاد": انخفاض في درجات الحرارة.. وأمطار غزيرة ورعدية    إسكواش.. تأهل 6 لاعبين مصريين إلى الدور الثالث ببطولة هونج كونج المفتوحة    «يويفا» يُعلن تصنيف المنتخبات في قرعة يورو 2020    اقتحام الاحتلال الإسرائيلي مناطق متفرقة شمال وجنوب الضفة الغربية    المولد النبوي الشريف.. فرقة التلقائيين تحتفل بطور سيناء    غدًا.. الموسيقار هاني شنودة ضيف الليلة عندك    مقتل 7 حوثيين وإصابة 11 آخرين في هجوم للجيش اليمني شمالي صعدة    بالتواريخ.. تعرف على مواعيد إمتحانات الفصل الدراسي الأول    منطقة البحر الأحمر الأزهرية تحتفل بالمولد النبوي الشريف    الأحد.. المتحف المصري بالتحرير يحتفل باليوم العالمي للقضاء علي العنف ضد المرأة    ذكرى رحيل الفنانة ليلى مراد فى كاريكاتير "اليوم السابع"    مجلس الوزراء يوافق على إنشاء كلية العلاج الطبيعي بجامعة بنها    اتحاد الكرة: لم نطالب الأهلي بتقديم شكوى ضد الترجي    مصر تسترد من سويسرا 26 قطعة أثرية مهرّبة    النطق بالحكم على 40 متهمًا في «التمويل الأجنبي» 20 ديسمبر    ساديو ماني: آمل أن أفوز بجائزة أفضل لاعب أفريقي    أخبار قد تهمك    شيخ الأزهر: الشريعة الإسلامية لها السبق في الاهتمام بمصلحة الطّفل وحقوقه    افتتاح مؤتمر «أفاق جديدة في الطب التكاملي» بطب جامعة الأزهر    استخراج قشرة لب من القصبة الهوائية لطفل بعد 3 أيام بمستشفى بنها الجامعي    شاهد.. رسالة "الأوقاف" للمطرب مالك زين بعد إعلانه ترك الإسلام    الاسكان: نسبة تعثر الحاجزين بمشروع الإسكان الاجتماعي صفر    ..وقرينة الرئيس تهنئ الشعب بالذكري العطرة    المنظمة العالمية لخريجي الأزهر تطالب بمكافحة الإرهاب    أخبار قد تهمك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مزارعو كفر الشيخ: نعاني البطالة بعد قرارات خفض مساحات زراعة الأرز
نشر في المصري اليوم يوم 21 - 11 - 2010

شكا عدد كبير من المزارعين بمحافظة كفر الشيخ، من أن القيود التى فرضتها الحكومة لخفض استهلاك مياه النيل، استجابة لضغوط دول حوض النيل، أدت إلى منعهم من زراعة الأرز، مؤكدين أن هذه القيود جعلتهم «بلا عمل».
وأوضح أحد الفلاحين أن هذه الفترة هى ذروة موسم العمل فى حصاد الأرز، وأنهم ينتظرونها طوال العام، «لكن بعد منع زراعة المحصول فى عدة مناطق لتوفير المياه لم يعد لدينا عمل».
من جانبه قال أحمد نصر، عضو الغرفة التجارية بكفر الشيخ، إن العديد من المهن تقوم على زراعة الأرز، ومنها صوامع معالجة المحصول، وعمال النقل البرى وكذلك المهن المرتبطة بتصديره، مؤكدا أن مصر اضطرت لخفض استهلاكها من المياه تحت ضغط دول حوض النيل، لذلك قررت الحد بنسبة كبيرة من زراعة الأرز الذى يستهلك كمية كبيرة من المياه.
وأضاف «نصر» أن هذا الخفض يؤدى إلى انعكاسات سلبية على توافر هذه السلعة الأساسية، وعلى أسعارها، وكذلك على الصادرات والعمال الزراعيين، معترفاً بأن الحفاظ على موارد المياه أصبح ضروريا بالنسبة لمصر خصوصا بعد مطالبة دول منابع النيل بنصيبها من مياه النيل.
وحذر نصر من فقدان مصر أسواقا كانت تصدر إليها الأرز، اكتسبتها بصعوبة، و«بعدما كانت تربح عملات صعبة سوف تضطر إلى الاستيراد وإنفاق هذه العملات». وصرح مصدر مسؤول بوزارة الزراعة، طلب عدم ذكر اسمه، بأن المزارعين المصريين أضيروا مرتين بسبب القيود المفروضة لتحديد مساحة الأرز، «الأولى بسبب تقليل المساحة، وبالتالى خفض إنتاجهم من المحصول، والثانية لعدم فتح باب للتصدير حتى يتم توفير الأرز لاحتياجات السوق المحلية»، مشيرا إلى أن المزارع يبيع الأردب ب 75 جنيهاً محليا مقابل 1500 دولار للتصدير.
وتساءل حبيب آيب، أستاذ بالجامعة الأمريكية، خبير فى مجال إدارة المياه: «لماذا يتم تقليص مساحات زراعة الأرز رغم أنه سلعة أساسية»، منوها بأنه فى الوقت نفسه تتم زراعة الفراولة التى يتم تصديرها، والتى يستهلك زراعة الكيلوجرام الواحد منها ألفى متر مكعب من المياه.
وقال الدكتور عبد العظيم طنطاوي، الخبير الدولي في زراعة الأرز: إن أزمة مزراعي الأرز تعود إلى خفض مساحة زراعة المحصول على مستوى الجمهورية، حيث بلغت المساحة المنزرعة في محافظات زراعة الأرز حوالى مليون و230 ألف فدان، بعد أن كانت في السابق حوالى مليون ونصف المليون فدان.
وأشار إلى أن الهدف هو ترشيد استخدام المياه المستخدمة في زراعة الأرز، علاوة على بعض المشاكل التي واجهت مزارعي الأرز هذا العام، وأهمها نقص مياه الري وعدم وصول المياه لنهايات الترع في المحافظات الشمالية: كفر الشيخ، والدقهلية، ودمياط، والبحيرة، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج الكيماوي والسولار الخاص بخدمة الأرض. ونتيجة لذلك أهمل المزارعون في تنفيذ التوصيات الفنية لزيادة الإنتاجية.
وأضاف طنطاوي أن جملة إنتاج الأرز والشعير أصبحت لا تتعدى 4.5 مليون طن، وكانت في الماضي ستة ملايين طن، وأصبح إنتاج الأرز فقط لا يتعدى 2.6 مليون طن، في الوقت الذي تحتاج فيه البلاد لتغطية الاستهلاك الذي يصل إلى 3.2 مليون طن، أي أن هناك عجزاً يقدر ب 600 ألف طن أرز أبيض، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في ارتفاع أسعار الأرز هذا العام، لنقص المعروض عن الحاجة، حيث ارتفع سعر الطن من 1500 جنيه إلى1900 جنيه، خلال شهرين من بداية موسم زراعة الأرز الذي من المنتظر أن ينتهي بعد ثمانية أشهر، وهو ما يشير إلى استمرار ارتفاع سعر الأرز المصري.
من جانبه، أكد مصدر مسؤول بوزارة الزراعة، رفض نشر اسمه، أن القيود التي فرضت من تحديد مساحة الأرز، لترشيد استهلاك المياه أضرت بالمزارعين، بالإضافة إلى غلق باب التصدير، مشيراً إلى أن المزارع يبيع أردب الأرز ب 750 جنيهاً مصرياً في مقابل 1500 دولار للتصدير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.