ارتفاع أسعار الفراخ اليوم السبت    أسعار اليوم.. استقرار أسعار الخضراوات والذهب والعملات الأجنبية والدولار    وزير النقل يشهد التشغيل التجريبي لنظم كهربة إشارات أبراج مغاغة ..صور    اليوم .. وزير الكهرباء أمام طاقة النواب حول قراءات العدادات الوهمية    «العصار»: لجنة «مصرية - كورية» لبدء التصنيع العسكري والأنظمة الدفاعية    وفد رفيع من جزر القمر يصل شرم الشيخ للمشاركة في القمة العربية الأوروبية    البنتاجون: الولايات المتحدة ستحتفظ بوجود لها في قاعدة التنف جنوب سوريا    مسئولون روس: أمريكا تستعد لغزو فنزويلا    مقتل وإصابة 30 حوثيا في معارك مع قبائل حجور بمحافظة حجة اليمنية    فيديو.. خطيب «الأقصى»: الاحتلال متحفز للسيطرة على المسجد المبارك وتحويل باب الرحمة إلى كنيس    طيران النرويج: إقلاع طائرة بوينج كانت قد تقطعت بها السبل في إيران    اليوم.. جمعية عمومية لاتحاد الكرة وسط تهديدات بالبطلان    موعد مباراة الإسماعيلي وشباب قسنطينة الجزائري والقنوات الناقلة بالبطولة الأفريقية    برشلونة يخشى غضب إشبيلية في الدوري الإسباني.. اليوم    الأرصاد: طقس معتدل والصغرى بالقاهرة 11    اليوم.. الحكم في طعون الإعدام والمؤبد لخلية وجدي غنيم    ضبط 502 هارب من أحكام قضائية بالمنيا    تعرف إلى أبرز الهزليات أمام قضاة العسكر اليوم    اليوم.. محاكمة المتهمين في فساد المليار دولار    الهضبة يكشف عن أغنيته الجديدة: كلمات تركي آل شيخ.. وألحان عمرو مصطفى    ماجد المصري ينتهي من تصوير مسلسل «بحر» مارس المقبل    بدء التصفيات الأولية لمسابقة الأزهر العالمية ل " القرآن الكريم ".. اليوم    الثوم والبصل يقللان خطر سرطان القولون    ترامب يرشح كيلي كرافت لمنصب سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة    عمرو دياب يوجه رسالة قوية لتركي آل الشيخ    الأسهم الأمريكية تصعد بدعم من آمال التجارة    بعد نقل ملكية نادي بيراميدز.. تركي آل الشيخ يعلن مفاجأة جديدة للاستثمار في قطاع مختلف بمصر    الزمالك في معسكر مغلق بالإسكندرية اليوم استعدادًا لبيترو أتليتكو    ٤ طرق للجنة.. بينها «صلة الأرحام»    مليار يورو حجم الاستثمار بين «دايملر وبي إم دبليو» في مشروع مشترك بينهما    كينيا تسعى من أجل خفض معدل الاصابة بالإيدز خلال 2019    البشير يعين حكومة جديدة بالسودان ويبقي وزراء الدفاع والخارجية والعدالة    بالصور ..مرتضى منصور يتفق مع ضياء رشوان على حل ازمة الصحفيين فى الزمالك    مصطفي خاطر ل أمير كرارة: بحب أخرج الشارع تقيل حبة    بعد 40 عاما من اختفائها.. أمريكي يواجه اتهامات بقتل زوجته    أحمد شاكر: عرض مسرحيتين جديدتين بالمسرح القومي    رسميا – حسام حسن مديرا فنيا ل سموحة.. وإبراهيم مديرا للكرة    جماعة الإخوان تتوعد المصريين بتنفيذ عمليات إرهابية    حتي لاتتحول جامعة السادات لبؤرة تفريخ للإرهاب    «الإسكندرية السينمائي» يحتفل بمرور مائة عام على ثورة 1919    فى الشرقية: 3 عقبات أمام المنتجين    رئيس أحد: مؤمن زكريا خارج النادي.. يعاني من "خلل" ومستحيل أن يمارس الكرة    انعقاد الجمعية العمومية السنوية لفرع نقابة "التمريض" بالغربية.. اليوم    عمرو أديب يعلق على راتب محمد صلاح الشهري: أنا فقير جنب صلاح..فيديو    إفريقيا تزين الاحتفالات بتعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى    عمرو أديب: المخابرات التركية وراء اختراق حساب مروة هشام بركات    «الأهرام» تنشر مذكرات الفريق أول محمد صادق (3)..    لا تغرب شمسه    إجتهاد    مصرية عضوة فى المجلس الاستشارى الدولى ل «فيس بوك»    حالة حوار    إلا العناية المركزة    هنكمل مشوارنا    البابا تواضروس لشباب المغتربين:    تنشيط مبادرة الجذور للاطمئنان علي أبنائنا بالخارج    استغلوا التوكيلات لابتزاز الموكلين    بعد أن كشفت زيف دعاواهم    "100 مليون صحة".. تفحص 91% من سكان العاصمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مزارعو كفر الشيخ: نعاني البطالة بعد قرارات خفض مساحات زراعة الأرز
نشر في المصري اليوم يوم 21 - 11 - 2010

شكا عدد كبير من المزارعين بمحافظة كفر الشيخ، من أن القيود التى فرضتها الحكومة لخفض استهلاك مياه النيل، استجابة لضغوط دول حوض النيل، أدت إلى منعهم من زراعة الأرز، مؤكدين أن هذه القيود جعلتهم «بلا عمل».
وأوضح أحد الفلاحين أن هذه الفترة هى ذروة موسم العمل فى حصاد الأرز، وأنهم ينتظرونها طوال العام، «لكن بعد منع زراعة المحصول فى عدة مناطق لتوفير المياه لم يعد لدينا عمل».
من جانبه قال أحمد نصر، عضو الغرفة التجارية بكفر الشيخ، إن العديد من المهن تقوم على زراعة الأرز، ومنها صوامع معالجة المحصول، وعمال النقل البرى وكذلك المهن المرتبطة بتصديره، مؤكدا أن مصر اضطرت لخفض استهلاكها من المياه تحت ضغط دول حوض النيل، لذلك قررت الحد بنسبة كبيرة من زراعة الأرز الذى يستهلك كمية كبيرة من المياه.
وأضاف «نصر» أن هذا الخفض يؤدى إلى انعكاسات سلبية على توافر هذه السلعة الأساسية، وعلى أسعارها، وكذلك على الصادرات والعمال الزراعيين، معترفاً بأن الحفاظ على موارد المياه أصبح ضروريا بالنسبة لمصر خصوصا بعد مطالبة دول منابع النيل بنصيبها من مياه النيل.
وحذر نصر من فقدان مصر أسواقا كانت تصدر إليها الأرز، اكتسبتها بصعوبة، و«بعدما كانت تربح عملات صعبة سوف تضطر إلى الاستيراد وإنفاق هذه العملات». وصرح مصدر مسؤول بوزارة الزراعة، طلب عدم ذكر اسمه، بأن المزارعين المصريين أضيروا مرتين بسبب القيود المفروضة لتحديد مساحة الأرز، «الأولى بسبب تقليل المساحة، وبالتالى خفض إنتاجهم من المحصول، والثانية لعدم فتح باب للتصدير حتى يتم توفير الأرز لاحتياجات السوق المحلية»، مشيرا إلى أن المزارع يبيع الأردب ب 75 جنيهاً محليا مقابل 1500 دولار للتصدير.
وتساءل حبيب آيب، أستاذ بالجامعة الأمريكية، خبير فى مجال إدارة المياه: «لماذا يتم تقليص مساحات زراعة الأرز رغم أنه سلعة أساسية»، منوها بأنه فى الوقت نفسه تتم زراعة الفراولة التى يتم تصديرها، والتى يستهلك زراعة الكيلوجرام الواحد منها ألفى متر مكعب من المياه.
وقال الدكتور عبد العظيم طنطاوي، الخبير الدولي في زراعة الأرز: إن أزمة مزراعي الأرز تعود إلى خفض مساحة زراعة المحصول على مستوى الجمهورية، حيث بلغت المساحة المنزرعة في محافظات زراعة الأرز حوالى مليون و230 ألف فدان، بعد أن كانت في السابق حوالى مليون ونصف المليون فدان.
وأشار إلى أن الهدف هو ترشيد استخدام المياه المستخدمة في زراعة الأرز، علاوة على بعض المشاكل التي واجهت مزارعي الأرز هذا العام، وأهمها نقص مياه الري وعدم وصول المياه لنهايات الترع في المحافظات الشمالية: كفر الشيخ، والدقهلية، ودمياط، والبحيرة، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار مستلزمات الإنتاج الكيماوي والسولار الخاص بخدمة الأرض. ونتيجة لذلك أهمل المزارعون في تنفيذ التوصيات الفنية لزيادة الإنتاجية.
وأضاف طنطاوي أن جملة إنتاج الأرز والشعير أصبحت لا تتعدى 4.5 مليون طن، وكانت في الماضي ستة ملايين طن، وأصبح إنتاج الأرز فقط لا يتعدى 2.6 مليون طن، في الوقت الذي تحتاج فيه البلاد لتغطية الاستهلاك الذي يصل إلى 3.2 مليون طن، أي أن هناك عجزاً يقدر ب 600 ألف طن أرز أبيض، الأمر الذي ساهم بشكل كبير في ارتفاع أسعار الأرز هذا العام، لنقص المعروض عن الحاجة، حيث ارتفع سعر الطن من 1500 جنيه إلى1900 جنيه، خلال شهرين من بداية موسم زراعة الأرز الذي من المنتظر أن ينتهي بعد ثمانية أشهر، وهو ما يشير إلى استمرار ارتفاع سعر الأرز المصري.
من جانبه، أكد مصدر مسؤول بوزارة الزراعة، رفض نشر اسمه، أن القيود التي فرضت من تحديد مساحة الأرز، لترشيد استهلاك المياه أضرت بالمزارعين، بالإضافة إلى غلق باب التصدير، مشيراً إلى أن المزارع يبيع أردب الأرز ب 750 جنيهاً مصرياً في مقابل 1500 دولار للتصدير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.