مسئول لبناني: الحكومة تستهدف استعادة الثقة في القطاع المصرفي    هيئة ميناء دمياط تعلن استقبال 13 سفينة خلال آخر 24 ساعة    بتكلفة مليون ونصف.. محافظ الدقهلية يفتتح ملعب مركز شباب ميت معاند بأجا    قطع مياه الشرب عن 11 منطقة بمحافظة القاهرة    الرئيس السيسي ورئيس المجلس الأوروبي يبحثان هاتفيا مستجدات القضية الفلسطينية في ضوء الإعلان عن الرؤية الأمريكية    «المصالحة الروسي»: الجيش السوري يقوم بهجمات مضادة لهزيمة المسلحين في إدلب    رسميا.. مانشستر يونايتد يضم برونو فيرنانديز من لشبونة البرتغالى    بعد هدفه في دجلة | مصطفى محمد يحقق رقم جديد مع الزمالك    تتويج «سلة المغرب بنين» بذهبية البطولة الإفريقية للأولمبياد الخاص    الدفع ب 3 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق بمستشفى خاص في حلوان    "الرقابة الإدارية" تلقي القبض على رئيس الوحدة المحلية لمرسى علم    تجديد حبس صاحب عقار وآخر متهمين بالتنقيب عن الآثار بالمطرية    نبيل فاروق عن أحمد خالد توفيق: «نصي التاني راح منى»    الشريعة الإسلامية أنصفت المرأة وجعلت لها مكانة عظيمة    انطلاق أعمال الدورة ال40 للمجلس التنفيذي للإيسيسكو في أبو ظبي    "لما بنتولد" فى قصر ثقافة المانسترلي الخميس المقبل    «الصحة» تنفي رصد أي حالات مشتبه بإصابتها بفيروس كورونا المستجد    شيخ الأزهر يستقبل رئيس التجمع الثقافي الإسلامي بموريتانيا ومفتي زنجبار    بحضور عبد العال .. عاشور يضع حجر أساس نادى المحامين بالقاهرة الجديدة الاثنين المقبل    فودافون تعلن عن 1000 فرصة عمل جديدة في مصر عقب بيعها لSTC السعودية    نتيجة الشهادة الإعدادية.. تعليم الدقهلية: عملية التصحيح مستمرة والنتيجة أواخر الأسبوع القادم    الأرصاد تكشف حالة الطقس الأيام المقبلة| فيديو    كندا تدعو الأطراف اليمنية للحوار ووقف أعمال العنف    تعرف على أسعار الأسمنت المحلية اليوم    وزيرة الصناعة تجتمع مع الغرف التجارية .. الثلاثاء المقبل    رسمياً.. مانشستر يونايتد يُعلن ضم برونو فيرنانديز    مكانة لن يلغيها غيابه.. أصالة توجه رسالة لنجم كرة السلة الراحل كوبى براينت    عمرو دياب يطرح برومو أغنيته الجديدة "هيعيش يفتكرني"| فيديو    الإفتاء: التاريخ يشهد بأن القدس عربية وستظل كما هي    مؤشر جديد يقرب برونو فيرنانديز من مانشستر يونايتد    الكويت تكشف حقيقة وجود إصابات بفيروس كورونا    وكيل صحة الفيوم: حزمة من التدابير لمواجهة "فيروس كورونا" في حالة الأشتباه بالأصابة    ختام البرنامج التدريبي الخاص بمبادرة 100 مليون صحة للعاملين ببني سويف    اتفاقية تعاون بين منظمة خريجى الأزهر والهيئة الأوروبية للمراكز الإسلامية    تأجير عقار لبنك حلال أم حرام.. الإفتاء تُجيب    سفير مصر بالجزائر يبحث التعاون مع كاتب الدولة للجاليات الوطنية والكفاءات بالخارج    حبس صاحبة محل لحيازتها 1000 زجاجة خمور مجهولة المصدر بالمرج    محافظ سوهاج يعلن تكفل المحافظة بعلاج ضحية تعذيب والدتها بطما    إخلاء سبيل رئيسة دار أيتام العاشر من رمضان بكفالة 10 آلاف جنيه    انتشال جثث كوبي براينت وابنته و7 آخرين من الطائرة المتحطمة    أمين عام جامعة بنها : مجموعة واتس آب لسرعة التواصل مع الكليات    عاجل.. ماكرون يتهم أردوغان بعدم الوفاء بالتزاماته فيما يتعلق بليبيا    وزير التنمية المحلية يتفقد غدًا أعمال تطوير مسار العائلة المقدسة بالبحيرة    حظك اليوم توقعات الابراج برج الحوت الخميس 30-1-2020    محافظ المنيا يوقع 126 عقدًا جديدا لتقنين أوضاع أراضي أملاك الدولة    البابا تواضروس يستقبل السفير الأمريكي بالقاهرة    نادي القومي يختتم استعداداته للمشاركة في بطولة الصيد للبراعم    إزالة "سور" يشعل أزمة بين حى ثان الزقازيق ونادى الشرقية الرياضى.. مستندات وصور    أول تعليق ل"كوكا" بعد التوقيع لأوليمبياكوس اليوناني    150 ألف مستخدم لتطبيق معرض الكتاب 2020    مجلس جامعة بني سويف يكرم الطالب المثالي    الأمن العراقي: العثور على مخبأ للصواريخ واعتقال أحد إرهابيي "داعش" بالأنبار    أخبار الأهلي : رسالة هامة من وليد سليمان لصالح جمعة بسبب فايلر    ألمانيا: ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 4 حالات    زلزال بقوة 3ر7 درجة يضرب كوبا    انطلاق مسابقة بورسعيد المحلية لحفظ القرآن الكريم- صور    ما حكم الشرع في تعاملات الفوركس؟.. "الإفتاء" تجيب    ما حُكْمُ شُرْبِ أبوالِ الإبِل للاسْتِشْفاء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"أزهريون على المنهج" يجيب عن سؤال بشأن المنتحر وخلوده في النار
نشر في البوابة يوم 08 - 12 - 2019

أجاب فريق أزهريون على المنهج، عن سؤال حرمة الانتحار، وحكمه وأثره في الدين، وقالوا: إن الانتحار حرام، وأوضحوا أن المنتحر ليس بكافر، وليس مخلدًا في النار.
وعن تفسير قول النبي صلى الله عليه وسلم: " مَنْ قَتَلَ نَفْسَهُ بِحَدِيدَةٍ فَحَدِيدَتُهُ فِي يَدِهِ يَتَوَجَّأُ بِهَا فِي بَطْنِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا فِيهَا أَبَدًا، وَمَنْ شَرِبَ سَمًّا فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَهُوَ يَتَحَسَّاهُ فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا، وَمَنْ تَرَدَّى مِنْ جَبَلٍ فَقَتَلَ نَفْسَهُ فَهُوَ يَتَرَدَّى فِي نَارِ جَهَنَّمَ خَالِدًا مُخَلَّدًا فِيهَا أَبَدًا"؟، قيل: إنّ هذا من باب التشديد والتهديد والوعيد وليس على حقيقته، ومن باب التنبيه على أنّ ذلك هو الجزاء الأمثل له ولكن الله يعامل العباد بفضله لا بعدله.
وأوضح "أزهريون" أن الداعي لهذا التأويل والحديث واضح وصريح، فالحديث على هذا المعنى يتوافق مع النصوص القرآنية قطعية الثبوت والدلالة ومنها قوله تعالى: "إنّ الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء".
ووجه فريق أزهريون على المنهج، كلمة لمن تراوده فكرة الانتحار، وقال: "إنّك تريد الانتحار للتخلص من هموم الدنيا ولعلمك بأن الله أرحم بك من الخلق، ولكنك جهلت أنّ الله رحمان الدنيا كما هو رحمان الآخرة، وأنك لو رجعت إليه في الدنيا لأخذ بيديك وأعانك على نفسك وعلى الخلق.
واعلم أنّك بفعلتك هذه جحدت نعمة الله ورفضتها ألا وهي نعمة "الحياة".
واعلم أنّ الحياة لم تخلق للراحة واللعب ولكنها دار اختبار على كل حال.
إنك بفعلتك هذه لا تقتل نفسك فقط ولا تفسد حياتك فقط، ولكنك:
تقتل أباك
وتقتل أمك
وتقتل إخوتك
وتقتل أصدقاءك
وتقتل أحبابك
وتفسد حياتهم جميعًا
فلا تكن أنانيًا وتتعبهم لأجل راحتك.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.