السيسي: نبذل مساعي حثيثة ومتوازنة للخروج من تعثر مسارات التفاوض حول سد النهضة    «الداخلية» تطالب «تجار السلاح» بالحضور فورًا    افتتاح محطة رفع صرف صحي بقرية أبو عاشور بالإسماعيلية بتكلفة 10 ملايين جنيه    بورصة دبي تنظم مزادا لبيع مليوني برميل من مزيج نفط خام عمان    رئيس مدينة دسوق يتابع استعدادات احتفالات مولد إبراهيم الدسوقى    تسليم عقود 716 وحدة سكنية بمشروع الإسكان الاجتماعي بأرض عاشور صالح في كفر الدوار    لبنان يقر موازنة 2020: تخفيض رواتب المسئولين ودعم الفقراء    بالفيديو.. سوريون يقذفون قافلة أمريكية أثناء انسحابها بالحجارة    وزير الدفاع الأمريكي: نبحث إبقاء قوة صغيرة في شمال سوريا لتأمين حقول النفط    اجتماع طارئ في منزل الخطيب لحل أزمة الدوري    الإنتاج الحربي يعلن تشكيله لمواجهة بيراميدز    ضبط 3 مسجلين خطر لاتهامهم بالاتجار في الآثار بحلوان    تأجيل محاكمة 555 متهما في «ولاية سيناء» ل27 أكتوبر    «صحة بورسعيد»: لا يوجد لدينا حالات التهاب سحائي.. ومصر خارج الحزام الإفريقي للمرض    موافقة مبدئية من البرلمان على مشروع قانون إنشاء مدينة زويل    السيسى يستقبل رؤساء وفود الدول المشاركة بفعاليات أسبوع القاهرة للمياه    إصابة أربعة أشخاص جراء انفجار بمدينة "كويتا" الباكستانية    جامعة الوادي الجديد تشارك في أسبوع الشباب الإفريقي (صور)    سعر اليورو اليوم الاثنين.. و18 جنيها للشراء    الدوري الإسباني .. موعد الكلاسيكو بين ريال مدريد وبرشلونة    لاعب مانشستر سيتي: جوارديولا أفضل مدرب في العالم    علي دائي: رونالدو سيحطم رقمي.. لقد نجح فيما فشل فيه ميسي    نيويورك تايمز: الصين تستضيف مونديال الأندية في نظامه الجديد    صور .. محافظ الشرقية يستقبل أعضاء وفد "أسبوع المياه" الهولندى    مجلس النواب يوافق على تغيير اسم مدينة زويل    القابضة لمياه الصرف : الشركة تستعد لاستقبال فصل الشتاء    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الاسكندرية ل5 نوفمبر    ولي أمر يتعدى على مدير مدرسة.. ومعلم يصيب طالبًا بكدمات في الشرقية    أصابة شخصين في إنقلاب سيارة بالغربية    محافظ الأقصر: افتتاح فرع جديد لمكتبة مصر العامة بطيبة    إطلاله ساحرة لنسرين طافش | صور    سخرية السوشيال ميديا فى مصر تغضب انتفاضة لبنان    صور.. وصول الأفواج السياحية استعدادا لاحتفالات تعامد الشمس على وجه رمسيس الثانى    فيديو .. دار الإفتاء توضح حكم الزواج بزوجة ثانية بدون علم الأولى    الإمام الأكبر: الأزهر يركز جهوده الخارجية على إحلال السلام    باستخدام القسطرة التداخلية.. فريق طبي بقسم جراحة الأوعية بجامعة أسيوط ينقذ حياة طفلة    محامي محمود البنا: دفاع "راجح" يخطط لإثبات أن الطعنات غير قاتلة    محمد حفظي: ملتقى القاهرة أصبح شاشة تعطي مؤشرات لمستقبل السينما العربية    "من هنا بدأت وإلى هنا أعود".. كواليس الحلقة الأولى لبرنامج لميس الحديدي.. صور    للمرة الأولى | سعوديات ينظمن رحلة لاستكشاف المملكة    سلفني شكراً.. دار الإفتاء تكشف حكم استخدام الخدمة    قائد القوات البحرية: ملحمة تدمير "إيلات" شعاع نور أحيا أمل كسر قيود الاحتلال    أفغانستان: مقتل 38 عنصرًا من قوات الأمن ومسلحى طالبان جنوبى البلاد    بالخطوات.. طريقة عمل الوافل    ركاب عالقون في مطار سانتياجو اثر الغاء رحلات بسبب الاضطرابات    محافظ الشرقية يستقبل أعضاء وفد "أسبوع المياه" الهولندي    أمين الفتوى: لا يجوز الجمع بين صلاتي العصر والمغرب    وزيرة الصحة: الكشف بالمجان على 1.5 مليون مواطن خلال العام المالي 2019/2018    موعد مباراة آرسنال اليوم أمام شيفيلد يونايتد والقنوات الناقلة    الابراج اليومية حظك اليوم برج الحوت الثلاثاء 22-10-2019    القوى العاملة: ملتقي توظيف الدقهلية يوفر 9500 فرصة عمل لائقة للشباب    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    محاكمة 5 مسئولين بأحد البنوك بسبب أوامر توريد ب 72 مليون جنيه    بعد شائعة انفصالهما.. فنان شهير يوجه رسالة إلى أصالة وطارق العريان    سموحة: تعرضنا للظلم في أزمة باسم مرسي.. وكنا نريد استمراره    بشرى من النبي لمن يصلي الفجر.. تعرف عليه من الداعية النابلسي    دعاء في جوف الليل: اللهم تقبل توبتنا وأجب دعوتنا وثبت حجتنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس رومانيا: نقدر جهود السيسي لدعم الأمن في المنطقة
نشر في البوابة يوم 23 - 02 - 2019

أعرب كلاوس يوهانس رئيس رومانيا عن تقديره الكبير لجهود الرئيس عبدالفتاح السيسي والسلطات المصرية لدعم الأمن في منطقة الشرق الأوسط، مؤكدا أن مصر تعد عاملا معتدلا ومساهما حيويا للاستقرار في هذه المنطقة.
جاء ذلك في حوار لرئيس رومانيا الذي يمثل وفد بلاده في القمة العربية – الأوروبية بشرم الشيخ وتترأس بلاده حاليا مجلس الاتحاد الأوروبي.
وأكد الرئيس الروماني - فى حواره لوكالة أنباء الشرق الأوسط اليوم السبت - على أهمية القمة العربية - الأوروبية، باعتبارها أول اجتماع يعقد بمشاركة الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية، فضلا عن ارتباط المنطقتين العربية والأوروبية بعضهما البعض بشكل كبير، مشيرا إلى وجود العديد من المشاكل الملحة التي يتعين على دولنا التعامل معها مثل الهجرة والأصولية والإرهاب .
كما أعرب عن اعتقاده بالحاجة إلى العمل سويا وإيجاد طرق للتحرك المشترك لإدارة التوترات الحالية وعدم الاستقرار في المنطقة، وكذلك إلى توحيد الجهود من أجل التصدي أكثر للتحديات طويلة ومتوسطة الأمد من بينها تغير المناخ والتنمية المستدامة وخلق الوظائف، موضحا أن الشعوب الأوروبية والعربية تتوقع التوصل إلى نتائج ملموسة مما يتطلب التركيز على المبادرات والتدابير المختلفة التي تحقق القيمة المضافة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بهدف القضاء على العوامل التي تولد المشاكل مثل مشكلة الهجرة .
وعبر الرئيس الروماني عن اعتقاده أن النهج البراجماتي بين الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية يعد الطريق الوحيد للتوصل إلى نتائج ملموسة، ويمكن من خلال الشراكة وتعميق التعاون أن نكون فعالين في إدارة هذه التحديات بطريقة دائمة وذات مصداقية، مؤكدا أن هذه القمة تعد هامة لأنها تبدأ عملية يمكن من خلالها تعديل مواقف كلا الكتلتين العربية والأوروبية حيال مجموعة من القضايا العالمية والإقليمية .
واستطرد قائلا "إن قمة شرم الشيخ ترسل رسالة سياسية هامة من خلال تنظيمها بالإضافة إلى قرار استمرار تنظيم اجتماعات مماثلة على أساس منتظم ".
وردا على سؤال حول التحديات في أوروبا، قال يوهانس إن الاتحاد الأوروبي يواجه تحديات متعددة من بينها "البريكست" والهجرة والقضايا الأمنية والدفاعية والتحرك الخارجي للاتحاد الأوروبي في بيئة غير متوقعة دوليا، مشيرا إلى ترؤس رومانيا، لأول مرة، مجلس الاتحاد الأوروبي في النصف الأول من عام 2019، وتعتبر الأشهر القليلة المقبلة فترة معقدة للاتحاد والطريقة التي سوف نتمكن من خلالها التغلب على التحديات وتحقيق النتائج التي سوف ترسم مسار تحركاتنا في السنوات المقبلة .
وأوضح أن "البريكست" يعد واحدا من أهم الملفات في أجندة رئاستنا، وذلك مع قرب الموعد النهائي لانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، مؤكدا أن هدفنا المشترك في تلك اللحظة الحساسة هو تجنب الانسحاب غير المنظم لبريطانيا من الاتحاد لأننا نعتقد اعتقادا راسخا بأن مثل هذا السيناريو سيكون له عواقب سلبية خطيرة للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة .
وأفاد بأنه تم التفاوض مع الجانب البريطاني لفترة طويلة وظلت 27 دولة في الاتحاد خلال عملية التفاوض منفتحة باستمرار من أجل التوصل إلى حل مقبول لكلا الطرفين، معربا عن اعتقاده بأن اتفاقية الانسحاب تعد حلا وسطا متوازنا التي توفر الإطار القانوني الصلب لانسحاب بريطانيا من الاتحاد .
وأعرب عن اعتقاده بأن هذه الاتفاقية تعد أداة أكثر ملائمة للحد من النتائج السلبية الناتجة عن البريكست بالإضافة إلى ضمان اليقين القانوني للمواطنين وبيئة الأعمال، وأننا سوف نواصل استعدادتنا لجميع النتائج من بينها موقفنا لرئاسة مجلس الاتحاد الأوروبي .
وقال يوهانس إن الاتحاد يواجه تحديا آخر حاليا وهو الهجرة الذي يتطلب التوصل إلى نهج شامل بشأنه، ومن المهم تحديد التوازن الصحيح بين التدابير قصيرة الأجل التي تهدف إلى إنقاذ الأرواح وتحسين حماية الحدود والإجراءات طويلة الأمد الرامية إلى معالجة الأسباب الجذرية للهجرة وهي الفقر وعدم الاستقرار والنزاع المسلح والبطالة وقلة الفرص وسوء الإدارة.
وأكد على الحاجة إلى مزيد من تعزيز التعاون مع الشركاء الآخرين وبلاد المنشأ وبلاد العبور.. مشيرا إلى أن قمة شرم الشيخ تعد فرصة طيبة لتعزيز التعاون مع الدول العربية في ضوء العمليات التي بدأت بالفعل في هذا المجال، مؤكدا عزم رومانيا - كرئيس مجلس الاتحاد الأوروبي - مواصلة العمل على جميع العناصر التي تحدد النهج الشامل حول الهجرة.
وأعرب عن ثقته في أن الاتحاد الأوروبي في هذه اللحظة الصعبة التي تمثل تحديا للمشروع الأوروبي، سيتصرف ببراجماتية وبمسئولية لضمان استمرار الأجندة الأوروبية ويهدف إلى المساهمة في جعل أوروبا أكثر تماسكا وتوحدا، مؤكدا على العزم أن يكون هناك دور بناء في هذه المفاوضات والقرارات التي سوف ترسم مستقبل الاتحاد الأوروبي.
وقال إن الحل في مواجهة التحديات الرئيسية التي تواجه الاتحاد الأوروبي الآن وهو التماسك بالمعنى الأوسع وهذا ينجلي بوضوح في شعار رئاستنا للاتحاد الأوروبي والتماسك قيمة أوروبية مشتركة، معربا عن قناعته أنه يمكن أن نبني فقط مستقبلا موثوقا به للاتحاد الأوروبي من خلال تعزيز قيمه الأساسية الجوهرية .
وأشار إلى فعالية مهمة تحت رئاستنا وهي القمة غير الرسمية في 9 مايو بمدينة سيبيو الرومانية التي سوف يكون لها دور مهم في إعداد الأولويات الاستراتيجية المستقبلية للاتحاد، مؤكدا أن هذه القمة تعد فرصة جيدة للدول الأعضاء في الاتحاد للتفكير معنا حول الطريقة التي نري بها مستقبل المشروع الأوروبي.
وشدد الرئيس الروماني على ضرورة أن تكون سياسات الاتحاد الأوروبي أقرب إلى المواطنين حتى نتمكن من استعادة مصداقية وضمان استدامة الاتحاد وهذا يتطلب تعزيز النهج الذي يركز على تحقيق النتائج الإيجابية مع الترويج لسياسات تتسم بالصدق في بلادنا.. ويعد هذا المسعى أكثر ضرورة بينما نستعد لانتخابات البرلمان الأوروبي الذي سوف تعقد بنهاية مايو القادم، معربا عن أمله أن تسمح لنا نتائج هذه الانتخابات بمواصلة جهودنا لتعزيز المشروع الأوروبي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.