سعر الدولار اليوم الأحد 25/8/2019 بالبنوك والسوق السوداء    سعر الريال السعودي مقابل الجنيه المصري اليوم الأحد 25/8/2019    مستشاربالنقد الدولي يكشف دلالات خفض سعر الفائدة    زعيم كوريا الشمالية يشرف على تجربة منصة إطلاق صواريخ ضخمة    مصر تواصل صدارتها لدورة الألعاب الإفريقية بالمغرب برصيد 77 ميدالية    بديل جديد لصفقة نيمار في برشلونة    إنجي علاء: درة مفاجأة «بلا دليل»    الثقافة" تنفذ مشروع الأسابيع الثقافية الشاملة في 44 قرية بالمنيا    فالفيردي يُطالب جريزمان بإخراج النسخة الأفضل منه    #بث_الأزهر_مصراوي.. هل أصلي الفرض أولًا أم السنة؟    نائبة تطالب بمحاسبة ريهام سعيد لتجاوزاتها ضد المرأة    "لحقناها في الكوافير".. "قومي الطفولة" يحبط زواج طفلة بالمطرية    تامر حسني يختتم حفلات الميوزيك أرينا بمشاركة الچيبسي كينجز    وزير التربية والتعليم: الصف الثاني الثانوي العام المقبل فقط "سنة نقل"    "الحكايه روح" غدا بالمجان على مسرح الحديقة الدولية    نشأت الديهي: مشاركة مصر بقمة الدول السبع يعكس مكانتها الدولية    الرئيس الجزائري المؤقت يقيل قائد "الشرطة"    "الرقابة الإدارية" تلقي القبض على عدد من المسئولين الفاسدين لخيانتهم الأمانة    محافظ الفيوم واللجنة الوزارية يتفقدان بحيرة قارون ويعقدان لقاءاً لوضع الحلول الجذرية لمنع تلوث مياة البحيرة    المجلس القومى للمرأة يتقدم بشكوى ضد تامر أمين للأعلى للإعلام    «الأعلى للإعلام» يقرر حجب موقعين لممارسة الابتزاز ضد «هواوي»    بالفيديو.. خالد الجندى: هذه الأمور تبعد عنك شقاء الدنيا    مؤتمر التشريعات والتنمية المستدامة ينطلق بالإسكندرية    «الهواري» وكيلا لشئون التعليم والطلاب ب«تربية الأزهر» بالقاهرة    رونالدو وهيجواين فى هجوم يوفنتوس ضد بارما بافتتاح الدوري الإيطالي    علاج 2060 مواطنا بالمجان بقرية بالشرقية تنفيذا لمبادرة حياة كريمة    أحمد كريم: نطالب بانشاء هيئة لتنظيم سوق الأسمنت لانقاذ الصناعة من الانهيار    نائب رئيس هيئة قضايا الدولة: فرض رسوم على واردات البليت حماية للإنتاج المحلى    انتظام امتحانات الدور الثاني لطلاب الثانوية العامة والأزهرية بشمال سيناء    يوسف قبل مواجهة العربي: الأجواء الكويتية لا تتناسب مع طبيعة اللاعب المصري    رئيس لجنة الهرم بالوفد: زغلول والنحاس وسراج الدين تركوا إرثا عظيما للشعب المصري    العراق : تفجير بابل أمس أسفر عن إصابة ثمانية أشخاص فقط    توخيل: نيمار لن يلعب حتى يتم تحديد موقفه    اليوم اخر رحلات تفويج حجاج الجمعيات من مطار جده    ناقلة النفط الإيرانية “أدريان داريا” تحول وجهتها إلى تركيا    رئيس الوزراء يزور الأكاديمية البحرية بالعلمين الجديدة    " الإفتاء" توضح الضوابط الشرعية للصلاة فى المواصلات    مصرع عامل في انقلاب دراجة بخارية ببني سويف    عنيك في عنينا تكافح العمى بتوزيع 168 نظارة طبية لأهالي شارونة بالمنيا مجانا    اليوم..طقس حار رطب نهارا والعظمى بالقاهرة 36    طارق الشناوي: فيلم خيال مآتة افتقد المتعة    طلاب "تنسيق المرحلة الثالثة" يبدأون تسجيل رغبات القبول بالجامعات    اليابان وأمريكا تتوصلان لإطار اتفاق تجاري    حزب الأمة السودانى يدعوا العرب لدعم الحكومة الانتقالية    هل تبني طفل يترتب عليه حقوق البنوة؟.. البحوث الإسلامية ترد    كلوب يزف بشرى سارة لجماهير ليفربول بشأن إصابة أليسون    مصرع شخص وإصابة أخر فى حادث انقلاب سيارة بالطريق الدولي بالبحيرة    تسجيل أول حالة وفاة مرتبطة بتدخين السجائر الإلكترونية    الدكتور محمد يحيى رئيسًا لقسم العظام بطب بنات الأزهر بالقاهرة    "فؤاد" يتقدم بإحاطة حول ارتفاع نسبة الإستقالات بين الأطباء مؤخراً    موعد مباراة بيراميدز وبطل الكونغو في الكونفدرالية الأفريقية والقنوات الناقلة    8 سيارات إطفاء للسيطرة على حريق «سنيوريتا» بالشرقية    البشير يفجر مفاجأة جديدة عن أموال «بن سلمان» و«بن زايد»    حظك اليوم| توقعات الأبراج 24 أغسطس 2019    اليوم.. معامل التنسيق الإلكتروني بجنوب الوادي تستقبل طلاب المرحلة الثالثة    دار الإفتاء المصرية: “التاتو “حلال فى هذه الحالة ..!!    «التأمين الصحي الشامل»: النظام الجديد يستهدف تغطية الأسرة وليس الفرد    صلاح يقود ليفربول فى مواجهة نارية أمام أرسنال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خلافات "إخوان الأردن" تكشف حقيقتهم الإرهابية
نشر في البوابة يوم 22 - 03 - 2015

الأزمة بدأت بعد قضية الشهيد الأردنى، معاذ الكساسبة، إذ لم يصدر بيان رسمى عن الجماعة يصفه بالشهيد أو يعتبر تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» حركة إرهابية
دخلت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن النفق المظلم لتواجه أزمة حادة هي الأقسى منذ تأسيسها قبل سبعين عاما، بعدما أصبحت «برأسين» يتنازعان على قيادة الحركة ومكاتبها ومقارها أيضا، وذلك في أعقاب طلب المراقب العام الأسبق للإخوان بالأردن، عبدالمجيد الذنيبات، بترخيص الجماعة في الأرض كتنظيم مستقل عن مكتب الإرشاد العام في القاهرة، وبرر وجهة نظره بأن الجماعة لا يمكن أن تستمر تحت مظلة التنظيم الذي بات محظورا بحكم قضائى في القاهرة، لكن مجلس الشورى العام عقد اجتماعا عاجلا، وقرر فصل الذنيبات و6 من قيادات التنظيم أعلنوا تأييدهم له.
برزت الأزمة بعد قضية الشهيد الأردنى، معاذ الكساسبة، إذ لم يصدر بيان رسمى عن الجماعة يصفه بالشهيد أو يعتبر تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» حركة إرهابية، كما امتنع الإخوان المسلمين بصفة رسمية عن المشاركة بصلاة الغائب على الشهيد، مما أثار لغطا حولهم في الشارع الأردنى.
على الجانب الآخر، أعلن 27 قياديا بجماعة الإخوان في الأردن، رفضهم الاعتراف بقرار مجلس شورى الجماعة المتضمن فصل عبدالمجيد ذنيبات على خلفية اتصاله مع السلطات الأردنية بهدف تصويب الوضع القانونى للجماعة وتسجيلها كحزب سياسي، ووصفوا القرار، في بيان لهم، ب«الجائر والباطل»، ثم قدمت جماعة «الذنيبات» أوراقا للحكومة الأردنية تثبت تورط عدد من قيادات الجماعة في قيادة تنظيم سرى مسلح يطلق عليه اسم «التنظيم الخاص»، وهو ما دفع الحكومة لعدد من الإجراءات ضد الجماعة.
وحصل عبدالمجيد الذنيبات، بداية مارس على ترخيص لجمعية أهلية تحمل اسم «الإخوان المسلمين»، وأعلن فك ارتباط الجماعة بالتنظيم الدولى والجماعة في القاهرة، وهو ما أثار غضب التنظيم الدولى الذي عقد اجتماعا طارئا في العاصمة التركية إسطنبول بحضور المراقب العام الجديد للجماعة بالأردن، همام سعيد، وأعلن عن تبرؤه الكامل من الذنيبات وجمعيته، وكان رد «الذنيبات»: «إنه يعمل على إعادة صياغة العلاقة مع الدولة الأردنية على أساس العمل على ترخيص الجماعة وفقا للقانون خوفا من حلها، وتصويب أوضاعها مع تفكيك الروابط بالتنظيم المصرى وبحركة حماس تحديدا التي يشتبه بأنها تسيطر على القرار في جماعة الإخوان الأردنية».
وانتقل التوتر بين الطرفين إلى ساحات القضاء بسبب النزاع حول المقار المملوكة للتنظيم، في الوقت الذي كشف فيه مصدر مطلع بجماعة الإخوان بالأردن عن امتلاك الجماعة لمبالغ واستثمارات مالية كبيرة، حتى إنها تجاوزت مليارا ونصف المليار دينار أردنى في القطاع الطبى وكلها مسجلة باسم جمعيات ومراكز فرعية وقيادات تابعة للجماعة، ولا يستطيع «الذينبات» الحصول عليها تحت أي ظرف.
ووسط ذلك كله، كشر «المرشد الجديد» همام سعيد عن أنيابه وألمح إلى أن الجماعة قد تعمل بشكل غير قانونى بقوله: «إنه واذا تعذر العمل في إطار رسمى فلن يتوقف بل يستمر»، محذرًا من أنه إذا كان هناك ضرر يترتب للتصرف مع الجماعة، فالمتضرر الأول هو النظام، فالعمل دون مقار ظاهرة ومع الاستمرار في العمل قد لا نضبط الظلم الذي لا يتحمله أحد، بينما أكد المرشد السابق للجماعة عبدالمجيد ذنيبات، الذي يقود الإخوان الجدد، أن الجماعة القائمة ليست أردنية قانونا وبحوزتها وثائق تؤكد أن تأسيسها في عام 1945، كان بوصفها فرعًا للقاهرة، وطعن الذنيبات في شرعية القيادة الحالية للجماعة، لاستخدامها المال السياسي للسيطرة على الحركة، وقال: «إن هناك تنظيما سريا يقود الجماعة ويتحكم بمفاصلها، مستندا إلى المال الذي يُغدق على نشاطات الحركة».
من النسخة الورقية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.