نص قرار رئيس المحكمة بإحالة المتهمين بقتل «إبيفانيوس» للمفتي    رفض طعن هشام جنينة على حكم «القضاء الإداري» بإعفائه من منصبه    ماجد نجم يكشف ل صدى البلد تفاصيل إنشاء كلية ل التغذية بجامعة حلوان    وزير الدفاع يتفقد وحدة التدريب الأساسي للمشاة ويلتقي الجنود المستجدين    شاهد الأمن الوطني يكشف وثيقة خطيرة بخط مرسي عن دخول إسرائيل لسيناء    بالصور.. محافظ الوادي الجديد يتفقد معرض أجري بيزنس الدولي    محافظ القليوبية: تخصيص أراض لبناء مشروعات خدمية جديدة    «إسكان النواب» توافق على قرض بقيمة 300 مليون دولار لخدمات الصرف الصحي بالمناطق الريفية    وزارة التموين: احتياطي مصر الاستراتيجي من القمح يكفي 4 أشهر    انطلاق فعاليات مجلس الأعمال المصرى السعودى بحضور ممثلين للشركات بالمملكة    فيديو| السيسي يستقبل العاهل السعودي في شرم الشيخ    الرئيس السوادني يعين وزير الدفاع نائبًا له مع الاحتفاظ بمنصبه    الجيش اليمني يحرر مواقع جديدة في حجة من قبضة الميليشيا الانقلابية    فيتنام تؤكد على ضمان الأمن والسلامة خلال القمة الأمريكية - الكورية الشمالية الثانية المرتقبة    القوات الفنزويلية تطلق الغاز لتفريق مظاهرة أمام جسر حدودي مع كولومبيا    الأهلي: لم يصلنا إخطار من نادي أحد بشأن مؤمن زكريا    الأهلي يفقد «الشناوي» في مباراة الجونة    مهند غزلان يحصد برونزية مصر الدولية للتايكوندو    شاهد.. بعد عودته من الإصابة هاري كين يسجل هدف في خسارة توتنهام أمام بيرنلي    سولاري: ريال مدريد سيقاتل على لقب الليجا حتى النهاية    رفض طعن 3 معتقلين على حكم المؤبد بهزلية كنيسة كفر حكيم    سقوط طالبة جامعية من قطار أثناء مروره في محطة مطاي بالمنيا    تأجيل محاكمة مرسي وآخرين في اقتحام الحدود الشرقية ل 28 فبراير    ارتفاع في الحرارة وسقوط أمطار على هذه المناطق غدًا    "جنى" الملاك الصغير فقدت حياتها بسبب مشاجرة بالأسلحة النارية فى الوراق    بالصور.. مدير الشرطة المتخصصة يتفقد قوات تأمين المؤتمر العربي الأوروبي بشرم الشيخ    ضبط 376 قضية تموينية و843 كيلو لحوم ودواجن غير صالحة بأسيوط    شاهد.. وفيق: دعوات تحرير المرأة وإنصافها في المجتمع تأتي من الرجال    النجمة العالمية باربرا بوشيه تزور معبد أبو سمبل    تامر حسني عن حفل جدة: «بالصبر والاجتهاد قدرت أحول نجاحي من محلي إلى دولي»    تعرف علي تفاصيل حفل الهضبة القادم في جامعة MSA    محمد مهران يواصل تصوير "أبو العروسة2" أمام سيد رجب    حوار| محسن محيى الدين: تاريخ «كوثر» أعادني للسينما    ما حكم إفساد المرأة على زوجها أو الرجل على زوجته؟    غدا.. بدء الحملة القومية للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال بكفر الدوار    قافلة طبية لجامعة طنطا بقرية ميت حبيب بسمنود.. 9 مارس    توفير وسائل انتقال مجانية لكبار السن والمرضى لحملة 100مليون صحة بالوادى الجديد    الوادي الجديد تستعد لانطلاق حملة «100 مليون صحة» اعتبارا من مارس المقبل    خاص مصدر من سموحة يكشف ل في الجول تفاصيل عقد حسام حسن.. ومنصب جديد لحنفي    إجراءات جديدة بانتخابات الصحفيين    بعد وفاته بساعات .. #مصطفى_الشامي يتصدر تريند تويتر    تشميع 3 صيدليات وضبط أدوية مجهولة المصدر بالشرقية    مقتل 6 من صيادي السمك بالعراق على يد داعش    منظمة التحرير الفلسطينية: حكومة الاحتلال الإسرائيلي تستغل الانتخابات لتتوسع بالاستيطان    البرلمان يوافق مبدئيًا علي قانون الدفع غير النقدي    الزمالك اليوم | تعرف على شرط الزمالك للافراج عن مستحقات اللاعبين    وزيرة الصحة: مبادرة الرئيس لقوائم الانتظار انتهت من 93 ألف عملية جراحية    عمل إذا فعلته أدخلك الجنة    رئيس البرلمان: يجب التفكير بهدوء في مسألة رفض التصويت على إسقاط عضوية نائب صدر بحقه حكم نهائي    البنك المركزي: مبادرة التمويل العقاري لمحدودي الدخل مستمرة بهذه «الشروط»    جامعة القاهرة تنظم الملتقى القومي الأول لوحدات ضمان الجودة بكليات التمريض    «لاسارتي» يعلن قائمة الأهلي استعدادًا ل«الجونة»    أمريكا وروسيا تبحثان سبل رفع حظر سفر قادة فى طالبان من أجل محادثات السلام    اتحاد نقابات العمال العرب: الإعلام له دورًا كبيرًا في الارتقاء بالأمم    بدء التصفيات الأولية لمسابقة الأزهر العالمية ل " القرآن الكريم ".. اليوم    مصطفي خاطر ل أمير كرارة: بحب أخرج الشارع تقيل حبة    هنكمل مشوارنا    بعد أن كشفت زيف دعاواهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذا الفنان وأدوات التواصل الحديثة
نشر في العالم اليوم يوم 24 - 10 - 2013

صديقي الفنان بسمي ميلاد الساكن في مدينة تامبا بولاية فلوريدا يستيقظ كل صباح ليذهب إلي المطبعة التي يملكها، ولابد أنه يفكر في بعض اللحظات في رحلة الثلاثة وأربعين عاما التي عاشها بالولايات المتحدة رفضا للحياة في القاهرة التي أعطاها كل إخلاصه، ولم تمنحه سوي الجحود في كثير من الأحيان، لكن قلبه الذي كان قبلة المحبة للعديد من أبناء جيلينا كانت تدفعه كل مساء ليجمعنا في منزله الكائن في شارع عمر بن الخطاب بمصر الجديدة، وكانت زوجته المحاسبة اللامعة ببنك الإسكندرية سهير جريس تعتني بنا جميعا، خصوصا كاتب هذا السطور أعظم مستدين من كل بنوك مصر ولكنه قادر دائما علي السداد، ومعي توءم روحها الطبيب الجراح فؤاد بشاي ميخائيل زوج صديقتها الأثيرة طبيبة الأسنان شادية لبيب سوريال، وحين فوجئنا بوصول قبول طلبات الهجرة التي قدمها كل من فؤاد وبسمي أيقتت أني سأعاني من الوحدة الصعبة، فكل منهما يمثل جزءا كبيرا من ضميري وإحساسي بأنه من غير المطلوب مني أن أتكلم حتي يفهمني أحد، فقد كانت نظرة واحدة من فؤاد أو بسمي أو مني قادرة علي أن تنقل آلاف الحقائق التي لا تحملها الكلمات، وأحسست أني فقدت فرصة الاستماع إلي كونشيرتو البيانو رقم واحد لتشايكوفسكي، ولن أشاهد لعب بسمي بالألوان الزيتية التي أهدتها له السيدة جمالات شقيقة الراحل العظيم فنانا الكبير كمال خليفة، وكان لعب بسمي بالألوان يحكي حكاية واحد من الملونين العظام علي مدي التاريخ المصري الحديث، ولوحة الألوان غالبا ما تكون تجريدية، لكنها تملك خصوصية منح العين حكايات وحكايات، فهي تنقي الروح تماما.
طبعا تعاهدنا علي أن نتراسل وكانت الخطابات بيننا قليلة لكنها تحمل الكثير من الأفكار والرؤي، وطبعا كان بسمي هو الوحيد الذي لم يزر مصر منذ هجرته، عكس زوجته سهير التي زارت القاهرة ثلاث مرات، أما فؤاد بشاي فقد ارتبط بأسرة اللوتس بطلب القاهرة التي أسست وجدانه الموسيقي، وهي دفعة من كلية الطب يندر وجود مثيل لها من فرط تفوق أعضائها فضلا عن تعدد هواياتهم الفنية.
وطبعا تعددت رحلاتي إلي الولايات المتحدة، لا لشيء إلا لأجلس مع الجراح الذي يملك رؤية فريدة للكون وهو فؤاد بشاي، ولأرتوي من عناق الألوان التي يضعها بسمي في لوحاته، خصوصا أن السماء في قرية تامبا تمنحه كل يوم منافسة شرسة بين ألوانه وألوان السحاب الذي تتغير درجات الألوان فيه كل لحظة.
وأخيرا جاء التواصل الإلكتروني، فصرت أتراسل مع بسمي عبر الإنترنت بالرسائل، ولكن منذ اكتشاف التواصل عبر الإسكايب، صار من السهل أن أتحدث مع فؤاد مرتين أو ثلاثاً أسبوعيا، أما بسمي، فهو مازال رافضا للإسكايب، لعله يعلم أن الرؤية عن بعد لن تمنح القلب نفس الحميمية التي ينالها الأصدقاء باللقاء المباشر، ولكن بما أن الإسكايب يمكن أن ينقل اللوحات، لذلك فأنا أطلب من بسمي ألا يحرمني من رؤية لوحاته وأن يقوم بتركيب برنامج الإسكايب علي الكومبيوتر الخاص به، ويا بسمي أنت تعلم أن لوحاتك تغسل الروح التي تجيد أنت قراءة أسرارها بألوانك، فلا تحرمنا من تلك العملية التي تخفف عن أمثالي ضغوط الحياة في القاهرة المجنونة بالتوتر التي أحيا فيها.
منير عامر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.