«الإنتاج الحربى» تتصدر تصنيع الأسلحة والذخيرة والمعدات العسكرية    71 ألف طالب ينضمون للجامعات الخاصة والأهلية    حفل استثنائي تحت سفح الأهرامات الخطوط السعودية تحتفل بالذكرى ال 75 على تسيير رحلاتها إلى مصر    رئيس جامعة أسيوط يشهد احتفال معهد تكنولوجيا المعلومات بتدريب الدفعة ال 43    مواعيد انقطاع وضخ المياه في 3 محافظات.. اعرف المناطق    النواب الروسي يصادق على قانون ضمّ المناطق الأوكرانية    إصابتان بالرصاص الحي قرب رام الله.. وقوة إسرائيلية خاصة تختطف شابا من بيت لحم    تشافي يتحدث عن عودة ميسي لبرشلونة    عامل يختلق واقعة اعتداء زوجته على ابنه حرقا.. «عاوز يرجع لمراته»    من شابه أباه فما ظلم.. سافنتي بابو يعيد أمجاد والده في نيل جائزة نوبل للطب    تراجع سعر سلة (أوبك) بواقع 42 سنتًا ليستقر عند 92.34 دولار للبرميل    تعرف على مدة غياب مدافع الإسماعيلي عن الدراويش    محمد التاجي منتقدا تناول قضايا المرأة: بتفتح المواضيع على البحري.. وبيطلعوا عقدهم علينا    رئيس وزراء لبنان: اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل يسير على الطريق الصحيح    نهاية "ملكة الكوكايين" 16 سنة سجنا وغرامة21مليون دولار    شيخ الأزهر يعزي إندونيسيا في ضحايا حادث تدافع المشجعين في ملعب كرة قدم    نائب محافظ الجيزة يتفقد عددا من المدارس بالحوامدية والبدرشين    الإحصاء: انخفاض الرقم القياسي للصناعات التحويلية والاستخراجية خلال يوليو    منتخب الصالات يبدأ معسكرًا مفتوحًا استعدادًا لتصفيات كأس الأمم    بالصور.. وزير الرياضة و3 محافظين يشهدون مهرجان الهجن الدولي    «لم ينته شيء بعد».. يورجن كلوب قبل مباراة رينجرز في دوري أبطال أوروبا    «لايف المصري اليوم».. الخميس والسبت إجازة رسمية بمناسبة 6 أكتوبر والمولد النبوي الشريف    «التعليم»: فتح «سيستم» تقسيط المصروفات الدراسية للمدارس الرسمية والرسمية للغات    إصابة ربة منزل و3 أطفال بحروق بعد اشتعال النار في ميكروباص بقنا        شاهد بث مباشر.. إحالة أوراق قاتل سلمى بهجت بالشرقية إلى المفتي    تحقيق عاجل من النيابة اللإدارية في وفاة تلميذة مدرسة العجوزة    مصرع عامل أثناء العمل بمشروع الصرف الصحي في مغاغة بالمنيا    رئيس مياه القناة وسكرتير الإسماعيلية يتفقدان اصطفاف سيارات التعامل السريع مع الشتاء    وزير الداخلية مهنئا الرئيس السيسي بذكرى أكتوبر: رمز للفخر والإعزاز    «صحة النواب» تناقش «المسؤولية الطبية».. وتحفظات على الحبس الاحتياطى للطبيب    الأمن يحاصر جامعة طهران ويعتقل عشرات الطلاب.. ماذا يحدث في إيران ؟ (تقرير)    " عذرًا رسولَ الله ".. شعر / منصور عياد    حزب الشعب الجمهوري يستعرض انجازات وفعاليات شهر سبتمبر بمختلف المحافظات    هل التغيرات المناخية تزيد من نسبة الأعاصير؟.. علاء النهري يجيب| فيديو    انتظام صرف المعاشات وإلغاء نظام الشرائح    بعد خروجه من حسابات إيهاب جلال..عمرو مرعي يوافق على الانتقال للإسماعيلي في صفقة تبادلية    مادلين طبر: خضعت لعمليات تجميل.. وبعاكس نفسي أمام المراية    مستشار المفتي: الإعلان عن ميثاق إفتائي لمواجهة التغيرات المناخية قريبا    بالتعاون مع منظمة اليونسكو.. وزير التنمية المحلية يفتتح فعاليات مؤتمر أسوان لمدن التعلم 2022    دار الإفتاء: شراء حلوى المولد النبوى والتهادى بها جائز شرعاً    هاني الناظر: الاكتئاب يسبب ظهور أعراض الشيخوخة المبكرة ويقلل من عمر الإنسان    محافظ سوهاج يتفقد أعمال تطوير المستشفى العام    بدء رصف طريق كفر عشما - العراقية بالشهداء    غدًا «الشيوخ» يبدأ دور الانعقاد الثالث    كل الأعمال بين القبول والرد إلا هذه الصلاة.. علي جمعة يوضح    سيدي يوسف القرضاوي    ناهد السباعي : سعيدة بإختيار «19 ب» للمسابقة الدولية بمهرجان القاهرة السينمائي    رسميا.. نقابة الفنانين بسوريا ترفض إقامة حفل ل محمد رمضان بدمشق    الحكومة توضح حقيقة نقص أدوية الأورام في المستشفيات الحكومية    نواقض الوضوء .. احذر 9 مبطلات وتعلم كيفية الطهارة في 7 خطوات    اشتباكات في اليمن بعد ساعات من إعلان تعثر تمديد الهدنة    حظك اليوم وتوقعات الابراج الثلاثاء 4-10-2022 برج الحمل على الصعيد المهني والعاطفي    الرئيس البرازيلي: التعاون مع روسيا في مجال الأسمدة مسألة حياة لنا    خالد عبد الغفار يؤكد أهمية دعم برامج تحسين المؤشرات الصحية للأطفال بالتعاون مع اليونيسيف    صلح على الهواء بين ابنة سعيد صالح وفكري صادق (فيديو)    «صناعة الدواء»: مشروعات لإنتاج عقاقير السرطان والمناعة والتخدير محليا    أنشيلوتي: كنا نستحق الفوز على أوساسونا.. وبنزيما لم يكن في يومه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المهندس طارق جمال الدين:صممت أول روبوت للخدمة المنزلية والتمريض
نشر في آخر ساعة يوم 09 - 10 - 2018

شهد العالم طفرة كبيرة مؤخرا في مجال الروبوتات، واستطاع الباحثون تطوير آلات قادرة علي القيام بالعديد من المهام خلال وقت قصير، حتي أنهم طوروا روبوتات تشبه البشر إلي حد كبير كالروبوت صوفيا الذي صممته شركة "هانسون روبوتيكس" بهونج كونج. أما الجديد فهو إنجاز إلكتروني عبارة عن روبوت صممه المهندس المصري طارق جمال الدين، وسماه"ريمو روبو" وهو الأول من نوعه في مجال الخدمة المنزلية والتمريض، يقوم بمهام الممرضة في المنزل، ولاقي الروبوت استحسانا كبيراً خلال مؤتمر كوريا العالمي للروبوتات.. تفاصيل أكثر في الحوار التالي:
• ماذا يعني الاسم الذي أطلقته علي الروبوت "ريمو روبو" ؟
- اسم remoکobo ست" المقطع الأول منه " کemo مستوحي من ريما، وهو نهاية النهار إلي حلول الظلام ومنه استمداد الحياة، أما معني الاسم التقني فهو كالآتي:
"ک" بمعني کeal life .
"e" بمعني Entertainment.
"m" بمعني micro controlling
"o" بمعني open source.
حدثنا عن فكرة الروبوت ومهامه؟
الفكرة من وراء الروبوت هي صناعة روبوت يستطيع التفاعل مع أفراد الأسرة وفي نفس الوقت التعامل مع الحوادث بشكل تلقائي، وتتعدد مهام ريمو روبو ما بين التفاعل ومتابعة أفراد الأسرة ، والتعرف علي الأشخاص والأشياء المحيطة، والتواصل مع خدمات الإنترنت المختلفة عبر الحوسبة السحابية، بالإضافة إلي التواصل مع أفراد الأسرة داخل المنزل وخارجه .
كيف واتتك فكرة هذا الروبوت؟
- جاءت الفكرة من وحي حياة تعيشها سيدة حسناء حيث تسكن في مدينة بعيدة عن أبنائها، وهم يعملون في مدينة أخري، ومع مرور الوقت وتباعد المسافات.. تولدت لدينا فكرة إيجاد منصة لتسليتها ومتابعتها بشكل غير مباشر وتقديم الرعاية الطبية لها، ومن هنا كانت تلك السيدة نقطة البداية الحقيقية للتنفيذ لأنه نمط حياة الكثيرين من كبار السن، وبعد حوالي سنة ونصف من العمل، رأي کemoکobo النور، وكفكرة عامة كانت لدينا فكرة تطوير روبوت لديه بعض الإمكانيات الطبية مسبقا، ولكن لم تكن محددة وواضحة، ولم تكن هناك إدارة متكاملة وماديات لتنفيذها.
هل روبوت "ريمو روبو" ابتكر خصيصاً لمساعدة المرضي فقط؟
- علي الرغم من وجود الجانب الطبي كجزء أصيل في الروبوت، بحيث إنه يعمل علي تنبيه أفراد الأسرة عند وقوع مكروه للمريض والاتصال بسيارة الإسعاف، ولكنه ليس مخصصا للمرضي علي الإطلاق ، فالروبوت يعمل بشكل تلقائي كعضو في أفراد الأسرة، ولكن التركيز علي المجالات المختلفة هي عبارة عن وظائف إضافية نبنيها، منها الطبي ومجالات أخري وذلك أولا ليتناسب مع كل الفئات والأسر، وثانيا ليتابع الحوادث المنزلية بشكل تلقائي وبدون شعور من أفراد الأسرة وإحساسهم بالمراقبة.
هل لديك اختراعات مماثلة؟
- بالفعل نعمل علي الكثير من الأنظمة الأخري الجديدة، ومنها ما هو تحت التطوير حالياً، ولكن بعض الأنظمة مرتبطة ب کemoکobo وهناك نظام روبوت آخر اسمه کoboHospital وهو نظام روبوت منفصل تماما يعمل علي أي بيئة تشغيل وفكرته الحفاظ علي المعلومات الخاصة بالمرضي والتاريخ المرضي بالكامل لأي شخص منذ استلامه والتعامل مع كل أجزاء المنظومة الطبية من إسعاف وطبيب وتشخيص وعلاج وغيرها، بشكل تلقائي ورقمي وشخصي مع الحفاظ علي سرية معلومات المستخدمين، وهو روبوت سحابي علي شبكة الإنترنت .. مما يتيح الوصول له والاستفادة منه بدون الحاجة لحمل أي شيء معك من بلد لبلد، بالإضافة إلي مشروع يدمج کemoکobo مع کoboHospital يطلق عليه اسم " کemoکobo-کoboHospital Integration features." وتم دمجها مع ريمو روبو وذلك ليتمكن من تنفيذ الأوامر المتعلقة بالصحة بشكل تلقائي، كما أن هناك روبوت جديداً من Arabicکobotics تحت التطوير وسيتم الإعلان عنه من خلال إدارة التطبيقات، بعد مروره علي مراحل التطوير الداخلية.
كيف وجدت العمل ضمن فريق المجموعة العربية للروبوتات وما هي مهامها وأهدافها؟
- Arabic کobotics هي مجموعة عمل لمطورين ومحترفين وهواة من البلاد العربية، والعمل بها سهل وميسر جدا ويتوافق مع هواية الإنسان ومهاراته وابتكاراته، كما أن هناك العديد من الفعاليات المقامة تحت مظلة الروبوتات العربية، مثل: Hackathonت Arabicکobotics 2019 وهو معلن في صفحة الروبوتات العربية في موقع فيس بوك والموقع الرسمي للروبوتات العربية، وبإمكان أي هاو أو محترف التقديم من خلال: [email protected]کobotics.com التي تكون بيئة ممتازة للمنافسة المثمرة وفرص للانضمام لفريق العمل أو العمل في السوق العالمي حسب رأي المحكمين في العمل ضمن فريق عمل الروبوتات العربية.
ما التحديات التي واجهتك أثناء تنفيذ فكرتك ؟ وكيف استطعت صناعة نموذج منه كما هو واضح؟
- هناك عدة تحديات منها التحدي المادي حيث كان التنفيذ قائما بالكامل علي حساب أعضاء الفريق الشخصي وكان العبء عاليا جدا، وواجهنا تحدي انتظار وصول الأجزاء المهمة في الروبوت، واستيراد بعض القطع التي تتطلب أشهر من الانتظار في معظم الأحيان، ولكن مع ذلك تمكنا من الوصول لطريقة وصناعة النموذج بالاستعانة ببعض القطع والروبوت Totaکobot وهو روبوت نستخدمه في بعض المشروعات الصغيرة، وقد تم استخدامه في بعض الحلقات المرحة علي اليوتيوب في قناة خاصة به.
هل تلقيت عروضا من أجل خروج ريمو روبو للواقع؟
- نعم، هناك بعض الشركات التي أرادت تطوير الروبوت أو عرض العمل لديها وترك الروبوتات العربية، لكن هناك إصرار ومبادئ لدينا لإبقاء الروبوتات العربية، مجموعة عربية كمبادرة منا لتغيير نظرة العالم لإمكانيات مصر والدول العربية في المساهمة في الابتكار والتصنيع، وإيمانا منا أنه مع وجود الإرادة والكفاءات بإمكان الفرق العربية منافسة نظيراتها في العالم.
كيف تري مستقبل الروبوتات بمصر والعالم؟
- في مصر في الوقت الحالي مساهماتها ضئيلة جدا برغم وجود الكوادر والكفاءات الرائعة فيها. هناك أمل إذا تم خلق البيئة المناسبة لهم حسب طبيعة عملهم وتشجيعهم من خلال البرامج وتسهيل احتياجاتهم. وإن تمكنت مصر من تنفيذ ذلك ستستطيع المنافسة وإلا ستتراجع كثيرا. ويعتبر »Arabicکobotics Hackathon 2019»‬ مبادرة منا في إثبات أن في مصر الكفاءات العديدة، أما بالنسبة للعالم فأري أنه قطع أشواطا عديدة في مجال الروبوتات وتم ميكنة أغلب مجالات الحياة، فأغلب الوظائف والمصانع تعمل الآن بالروبوتات، وهناك منافسة شديدة في كيفية تطوير القطاعات التي تعمل بالروبوتات ورفع أدائها.
ما الخطوة القادمة بالنسبة لاختراعاتك في هذا المجال؟
- هناك مشروعات جديدة تحت التطوير ويتم دراستها مع الدكتورة ريما أبوخيط مديرة التطبيقات والخطط في مجموعة عمل الروبوتات العربية، ربما يتم الإعلان عنها بعد Arabicکobotics Hackathon 2019.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.