أسعار الذهب في مصر اليوم الاثنين 23 مايو 2022    هيونداي موتور تعتزم استثمار أكثر من 10 مليارات دولار في أمريكا حتى 2025    فرص تدريب للطلاب بالبنك الأهلي المصري 2022.. تؤهلهم للعمل المصرفي    ضعف الإنتاج يهبط بصادرات القمح الكندي.. «خامس أكبر منتج عالمي»    الخشت: التغيرات المناخية ليست ترفا وتتصدر أولوياتنا لتأثيرها على مستقبل الأرض والبشرية    فرنسا تسجل 16 ألفا و965 إصابة جديدة بكورونا و3 حالات وفاة    الصين: الإستراتيجية الأمريكية في آسيا مآلها الفشل    زلزال بقوة 5.5 درجة ريختر يضرب منطقة «هوكايدو» اليابانية    حكومة إسرائيل: لا نية لتغيير الوضع القائم في الحرم القدسي    حالة الطقس.. ارتفاع تدريجي في درجات الحرارة يستمر لنهاية الأسبوع    ورقي ثم إلكتروني| بدء امتحان الرياضيات للصف الأول الثانوي    بالأسماء.. إصابة 9 عمال في انقلاب سيارة ميكروباص ب«زراعي بني سويف»    إيقاف الحركة الجوية بمطار بغداد لسوء الأحوال الجوية    ربنا يسعدكم...خالد سليم يهنئ بوسي وزوجها بحفل زفافهما    فارس فى المركز الأخير.. مليون جنيه إيرادات 4 أفلام    مبروك عطية: أقسم بالله الفيسبوك مذكور في القرآن    الصحة: قوافل طبية في 7 محافظات يومي 23 و24 مايو الجاري    سعر الجنيه الإسترليني اليوم الاثنين 23-5-2022 مقابل الجنيه في البنوك المصرية    وزير الرياضة يشهد نهائى بطولة العالم للإسكواش.. والنهائى مصرى رجال وسيدات    محافظ أسيوط: فوز 90 حاجا و38 احتياطيا بالقرعة الإلكترونية لحج الجمعيات    نيابة أسوان تقرر حبس مستريح السيارات وشقيقيه 4 أيام عل ذمة التحقيقات    في سن اليأس .. نصائح مهمة للسيدات    هل لدغة النحلة تسبب الوفاة؟.. أستاذ علاج سموم وإدمان يجيب | فيديو    ميدو: الأهلي اتفق مع إيهاب جلال على استبعاد بعض لاعبيه الدوليين| تفاصيل    ألبانيزي يؤدي اليمين الدستورية رئيسا لوزراء أستراليا    الجيش الأوكراني يعلن مقتل أكثر من 55 جنديا روسيا في ميكولايف وخيرسون    أكثر من 5000 متفرج في المهرجان الدولي للطبول والفنون التراثية | صور    وزارتا الثقافة والسياحة والاثار يختتمان فعاليات اول مهرجان للموسيقى والغناء في تل بسطا بالشرقية    برج الحوت اليوم.. عليك أن تكون مستعداً للتعاون مع الجميع    فيديو.. عمرو أديب يغني مع فرقة مسار إجباري «ما تفوتنيش أنا وحدي»    الأمم المتحدة: الحرب في أوكرانيا تزيد النازحين قسرا حول العالم إلى 100 مليون    الزمالك يبحث عن استعادة الانتصارات في مواجهة «خارج التوقعات» أمام أسوان    ماس كهربائي يتسبب في حريق داخل «حوش» بسوهاج    البنك الأهلي يعلن إنشاء 30 فرعًا خلال ال10 سنوات المقبلة في العاصمة الإدارية    عصام عبد الفتاح: «عليا الطلاق بالتلاتة» ما قولت للحكام يطردوا سيد عبد الحفيظ    النشرة الدينية| قصة حصار النبي وأصحابه في شعاب مكة.. و5 أمور تحمي من السحر والحسد والشياطين    القومي للمرأة: قرارات النائب العام ساهمت في تمكين المطلقة من منزل الزوجية في 3 أيام    بوسي ترقص في حفل زفافها برفقة نجوم الفن.. فيديو وصور    بازوكا: محمد صلاح من أعلام مصر.. فيديو    ماري لويس: 2.4 مليار دولار إجمالي صادرات الملابس الجاهزة    الأنبا يوساب يرقي 3 من كهنة إيبارشية الأقصر إلى درجة القمصية    مقتل رجل بالرصاص في قطار أنفاق نيويورك    خبراء يدعون إندونيسيا للإسراع بمكافحة تفشي الالتهاب الكبدي الحاد    مواقيت الصلاة اليوم الاثنين 23 -5 -2022    فياريال يصعق برشلونة بثنائية ويتأهل للمؤتمر الأوروبي    تعرف على شرح دعاء اللهم طهرني من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس    مايا مرسي: غير مسموح بالمساس بمكتسبات المرأة    فيديو.. هشام إسماعيل: بنسبة 90% يوجد جزء سابع من مسلسل الكبير    الزمالك يرفض تجميد أشرف بن شرقي بسبب مفاوضات الأهلي    بطريرك الأرمن الكاثوليك يزور السفير البابوي بمصر في مقر سفارة الفاتيكان    تعرف على شرح دعاء اللَّهُمَّ أعِنَّا عَلَى ذِكْرِكَ وَشُكْرِكَ وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ    هل ينظر ملك الموت إلى كل شخص خمس مرات في اليوم؟.. انتبه    بمليون جنيه.. ضبط 150 طربة حشيش بحوزة عنصر إجرامى بالإسماعيلية    خبير تكنولوجيا المعلومات : مسلسل الاختيار كشف عن كتائب الإخوان الإلكترونية ..فيديو    إيسترن كومباني: ندعم الأهلي ونلتزم بقرار رابطة الأندية.. فيديو    الأوقاف تعلن عن مسابقة المقاصد القرآنية    احذر.. 10 أعراض تكشف إصابتك بمرض السكر    سامح عاشور: التنسيق بين المعارضة مهم قبل بدء الحوار الوطني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المهندس طارق جمال الدين:صممت أول روبوت للخدمة المنزلية والتمريض
نشر في آخر ساعة يوم 09 - 10 - 2018

شهد العالم طفرة كبيرة مؤخرا في مجال الروبوتات، واستطاع الباحثون تطوير آلات قادرة علي القيام بالعديد من المهام خلال وقت قصير، حتي أنهم طوروا روبوتات تشبه البشر إلي حد كبير كالروبوت صوفيا الذي صممته شركة "هانسون روبوتيكس" بهونج كونج. أما الجديد فهو إنجاز إلكتروني عبارة عن روبوت صممه المهندس المصري طارق جمال الدين، وسماه"ريمو روبو" وهو الأول من نوعه في مجال الخدمة المنزلية والتمريض، يقوم بمهام الممرضة في المنزل، ولاقي الروبوت استحسانا كبيراً خلال مؤتمر كوريا العالمي للروبوتات.. تفاصيل أكثر في الحوار التالي:
• ماذا يعني الاسم الذي أطلقته علي الروبوت "ريمو روبو" ؟
- اسم remoکobo ست" المقطع الأول منه " کemo مستوحي من ريما، وهو نهاية النهار إلي حلول الظلام ومنه استمداد الحياة، أما معني الاسم التقني فهو كالآتي:
"ک" بمعني کeal life .
"e" بمعني Entertainment.
"m" بمعني micro controlling
"o" بمعني open source.
حدثنا عن فكرة الروبوت ومهامه؟
الفكرة من وراء الروبوت هي صناعة روبوت يستطيع التفاعل مع أفراد الأسرة وفي نفس الوقت التعامل مع الحوادث بشكل تلقائي، وتتعدد مهام ريمو روبو ما بين التفاعل ومتابعة أفراد الأسرة ، والتعرف علي الأشخاص والأشياء المحيطة، والتواصل مع خدمات الإنترنت المختلفة عبر الحوسبة السحابية، بالإضافة إلي التواصل مع أفراد الأسرة داخل المنزل وخارجه .
كيف واتتك فكرة هذا الروبوت؟
- جاءت الفكرة من وحي حياة تعيشها سيدة حسناء حيث تسكن في مدينة بعيدة عن أبنائها، وهم يعملون في مدينة أخري، ومع مرور الوقت وتباعد المسافات.. تولدت لدينا فكرة إيجاد منصة لتسليتها ومتابعتها بشكل غير مباشر وتقديم الرعاية الطبية لها، ومن هنا كانت تلك السيدة نقطة البداية الحقيقية للتنفيذ لأنه نمط حياة الكثيرين من كبار السن، وبعد حوالي سنة ونصف من العمل، رأي کemoکobo النور، وكفكرة عامة كانت لدينا فكرة تطوير روبوت لديه بعض الإمكانيات الطبية مسبقا، ولكن لم تكن محددة وواضحة، ولم تكن هناك إدارة متكاملة وماديات لتنفيذها.
هل روبوت "ريمو روبو" ابتكر خصيصاً لمساعدة المرضي فقط؟
- علي الرغم من وجود الجانب الطبي كجزء أصيل في الروبوت، بحيث إنه يعمل علي تنبيه أفراد الأسرة عند وقوع مكروه للمريض والاتصال بسيارة الإسعاف، ولكنه ليس مخصصا للمرضي علي الإطلاق ، فالروبوت يعمل بشكل تلقائي كعضو في أفراد الأسرة، ولكن التركيز علي المجالات المختلفة هي عبارة عن وظائف إضافية نبنيها، منها الطبي ومجالات أخري وذلك أولا ليتناسب مع كل الفئات والأسر، وثانيا ليتابع الحوادث المنزلية بشكل تلقائي وبدون شعور من أفراد الأسرة وإحساسهم بالمراقبة.
هل لديك اختراعات مماثلة؟
- بالفعل نعمل علي الكثير من الأنظمة الأخري الجديدة، ومنها ما هو تحت التطوير حالياً، ولكن بعض الأنظمة مرتبطة ب کemoکobo وهناك نظام روبوت آخر اسمه کoboHospital وهو نظام روبوت منفصل تماما يعمل علي أي بيئة تشغيل وفكرته الحفاظ علي المعلومات الخاصة بالمرضي والتاريخ المرضي بالكامل لأي شخص منذ استلامه والتعامل مع كل أجزاء المنظومة الطبية من إسعاف وطبيب وتشخيص وعلاج وغيرها، بشكل تلقائي ورقمي وشخصي مع الحفاظ علي سرية معلومات المستخدمين، وهو روبوت سحابي علي شبكة الإنترنت .. مما يتيح الوصول له والاستفادة منه بدون الحاجة لحمل أي شيء معك من بلد لبلد، بالإضافة إلي مشروع يدمج کemoکobo مع کoboHospital يطلق عليه اسم " کemoکobo-کoboHospital Integration features." وتم دمجها مع ريمو روبو وذلك ليتمكن من تنفيذ الأوامر المتعلقة بالصحة بشكل تلقائي، كما أن هناك روبوت جديداً من Arabicکobotics تحت التطوير وسيتم الإعلان عنه من خلال إدارة التطبيقات، بعد مروره علي مراحل التطوير الداخلية.
كيف وجدت العمل ضمن فريق المجموعة العربية للروبوتات وما هي مهامها وأهدافها؟
- Arabic کobotics هي مجموعة عمل لمطورين ومحترفين وهواة من البلاد العربية، والعمل بها سهل وميسر جدا ويتوافق مع هواية الإنسان ومهاراته وابتكاراته، كما أن هناك العديد من الفعاليات المقامة تحت مظلة الروبوتات العربية، مثل: Hackathonت Arabicکobotics 2019 وهو معلن في صفحة الروبوتات العربية في موقع فيس بوك والموقع الرسمي للروبوتات العربية، وبإمكان أي هاو أو محترف التقديم من خلال: [email protected]کobotics.com التي تكون بيئة ممتازة للمنافسة المثمرة وفرص للانضمام لفريق العمل أو العمل في السوق العالمي حسب رأي المحكمين في العمل ضمن فريق عمل الروبوتات العربية.
ما التحديات التي واجهتك أثناء تنفيذ فكرتك ؟ وكيف استطعت صناعة نموذج منه كما هو واضح؟
- هناك عدة تحديات منها التحدي المادي حيث كان التنفيذ قائما بالكامل علي حساب أعضاء الفريق الشخصي وكان العبء عاليا جدا، وواجهنا تحدي انتظار وصول الأجزاء المهمة في الروبوت، واستيراد بعض القطع التي تتطلب أشهر من الانتظار في معظم الأحيان، ولكن مع ذلك تمكنا من الوصول لطريقة وصناعة النموذج بالاستعانة ببعض القطع والروبوت Totaکobot وهو روبوت نستخدمه في بعض المشروعات الصغيرة، وقد تم استخدامه في بعض الحلقات المرحة علي اليوتيوب في قناة خاصة به.
هل تلقيت عروضا من أجل خروج ريمو روبو للواقع؟
- نعم، هناك بعض الشركات التي أرادت تطوير الروبوت أو عرض العمل لديها وترك الروبوتات العربية، لكن هناك إصرار ومبادئ لدينا لإبقاء الروبوتات العربية، مجموعة عربية كمبادرة منا لتغيير نظرة العالم لإمكانيات مصر والدول العربية في المساهمة في الابتكار والتصنيع، وإيمانا منا أنه مع وجود الإرادة والكفاءات بإمكان الفرق العربية منافسة نظيراتها في العالم.
كيف تري مستقبل الروبوتات بمصر والعالم؟
- في مصر في الوقت الحالي مساهماتها ضئيلة جدا برغم وجود الكوادر والكفاءات الرائعة فيها. هناك أمل إذا تم خلق البيئة المناسبة لهم حسب طبيعة عملهم وتشجيعهم من خلال البرامج وتسهيل احتياجاتهم. وإن تمكنت مصر من تنفيذ ذلك ستستطيع المنافسة وإلا ستتراجع كثيرا. ويعتبر »Arabicکobotics Hackathon 2019»‬ مبادرة منا في إثبات أن في مصر الكفاءات العديدة، أما بالنسبة للعالم فأري أنه قطع أشواطا عديدة في مجال الروبوتات وتم ميكنة أغلب مجالات الحياة، فأغلب الوظائف والمصانع تعمل الآن بالروبوتات، وهناك منافسة شديدة في كيفية تطوير القطاعات التي تعمل بالروبوتات ورفع أدائها.
ما الخطوة القادمة بالنسبة لاختراعاتك في هذا المجال؟
- هناك مشروعات جديدة تحت التطوير ويتم دراستها مع الدكتورة ريما أبوخيط مديرة التطبيقات والخطط في مجموعة عمل الروبوتات العربية، ربما يتم الإعلان عنها بعد Arabicکobotics Hackathon 2019.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.