بيان إحصائي: 894 ناخب أدلوا بأصواتهم بمدرسة الشيخ عبد الله أبو رسوة في الدائرة بمطروح    أحمد موسى يقدم الشكر ل عطية عبد العزيز لدوره في حملة النائب محمد أبو العينين.. شاهد    قافلة طبية من كلية الطب البيطري لمربي الأغنام في مطروح    البرازيل تسجل 231 حالة وفاة و13 ألفا و493 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة    البرهان يُثمن دعم الاتحاد الافريقي والأمم المتحدة للسلام بالسودان    خط النهاية.. الزمالك يواجه الإسماعيلي لحسم الوصافة وضمان التواجد بالأبطال    برشلونة يتراجع وريال سوسيداد يتربع على صدارة .. تعرف على ترتيب الدوري الإسباني    السلحدار: الزمالك سيلعب بالتشكيل الأساسي أمام الإسماعيلي    الأهلي يحدد موعد الإعلان عن صفقة الموسم    تقرير: بوجبا يعتزل اللعب الدولي بعد تصريحات الرئيس الفرنسي    مباحث الأموال العامة توجه ضربات موجعة لبؤر الفساد المالى    شرطة التموين والتجارة تلاحق قضايا الغش الغذائى بجميع المحافظات    ترامب وميلانيا يتخليان عن تقليد باحتفالهما بالهالوين بسبب كورونا.. فيديو    جميلة عوض عن مكياج البهاق في "لازم أعيش": يستغرق 7 ساعات    أتمنى التمثيل فى مصر.. أول تعليق من سارة حناشي بعد خطف الأنظار بالجونة    صفات سيدنا إبراهيم عليه السلام فى القرآن    دعوة سيدنا إبراهيم فى القرآن    «الصحة» تعلن تسجيل 143 إصابة جديدة بفيروس كورونا و12 وفاة    الأحد.. بدء رحلات العمرة من خارج السعودية بهذه الضوابط    اليوم.. تعطيل الدراسة بلجان مدارس البحر الأحمر لإجراء التعقيم    القدس 27 وموسكو 10.. درجات الحرارة في العواصم العربية والعالمية الاثنين    استدرجها بعد الحضانة.. عاطل يهتك عرض طفلة في الدقهلية    اليوم.. "مصر للطيران" تسير 37 رحلة دولية تقل 3800 راكب    السعودية: تعيين 100 امرأة كاتبات عدل    علي حسن: مصر تفوقت على أمريكا في إدارة أزمة كورونا    بولندا تمنح "العناني" و"حواس" وسام الاستحقاق    بسمة وهبة تكشف ل عمرو أديب تطورات حالتها الصحية بعد جراحة المعدة.. فيديو    فيديو| حلمي النمنم : وثائق هيلاري كلينتون كشفت خيانة الإخوان    اتحاد جدة يفسر أسباب التعاقد مع حجازي وموعد انضمامه للفريق    تعرف على أعظم قدوة هو رسول الله صلى الله عليه وسلم    ترامب يهنئ باشينيان وعلييف باتفاق وقف إطلاق النار    أخصائي الطب النفسي إبراهيم مجدي يتحدث عن تجربة "لازم أعيش": "اتبعوا المنهج العلمي في تنفيذ الدراما"    بحضور نجوم الفن.. تصفيق حار للفيلم الفلسطيني «200 متر» في مهرجان الجونة (صور)    فيديو | وزير الثقافة الأسبق يكشف عن أخطر تنظيم داخل الجماعة الإرهابية    خلفا ل طارق يحيى.. غانم سلطان رئيسا لقطاعات الكرة بنادي الزمالك    «مات من الفرحة».. وفاة برلماني سابق بعد مؤشرات فوز زوجته بانتخابات النواب    وزير الرياضة للاعبي بيراميدز: تستحقون بالغ التقدير لما قدمتوه طوال مشوار الكونفدرالية    السعودية تطلق آلية جديدة لاستقبال عاملات المنزل    التحالف العربي يعترض طائرة مسيرة حوثية جديدة باتجاه السعودية    الأرصاد: طقس اليوم مائل للحرارة والعظمى بالقاهرة 30 درجة    إسماعيل يوسف: أبناء الزمالك يخدمون النادي في اي وقت وأي مكان    السفير السعودى بعمان يعلن أضخم مشروع استثماري بتاريخ العلاقات الأردنية السعودية    مدحت العدل: مرتضي منصور سيرفع كأس أفريقيا لهذا السبب    عاجل.. أول تعليق ل «المغرب» على الرسوم المسيئة للرسول فى فرنسا    أسعار الذهب اليوم الإثنين 26-10-2020    حمادة هلال تعليقًا على أغنية الشخلعة: أنا واحد بخاف ربنا.. وأنا ماشى والفن باق    "قومت منها".. أمينة خليل تعلن إصابتها بفيروس كورونا من مهرجان الجونة (فيديو)    عبدالدايم في افتتاح الدورة الثالثة عشر من مهرجان الحرف التقليدية: الفنون التراثية عنوان للهوية| صور    «العربية لحقوق الإنسان» ترصد ملاحظات المرحلة الأولى من انتخابات «النواب»    بيانات إحصائية بنسب التصويت بالوادي الجديد    توزيع شربات.. عمرو أديب عن الانتخابات بالجيزة والعجوزة والدقي    محافظ الغربية يغلق 3 محلات أثناء جولته بطنطا    البيئة تكشف حقيقة إصابة 3 أشخاص في هجوم لسمكة قرش    الصحة: تسجيل 143 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 12 حالة وفاة    كورونا في مصر| تسجيل 143 إصابة جديدة.. و12 حالة وفاة    خالد الجندى: الممتنع عن الإدلاء بصوته بالانتخابات كاتم للشهادة وآثم قلبه (فيديو)    محافظ كفر الشيخ يشيد بالزهراء لايق لحصولها على المركز الأول عالميًا بتلاوة القرآن    كورونا في 24 ساعة | ارتفاع أعداد الإصابات في مصر وأبسط طريقة للتعرف على الفيروس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المهندس طارق جمال الدين:صممت أول روبوت للخدمة المنزلية والتمريض
نشر في آخر ساعة يوم 09 - 10 - 2018

شهد العالم طفرة كبيرة مؤخرا في مجال الروبوتات، واستطاع الباحثون تطوير آلات قادرة علي القيام بالعديد من المهام خلال وقت قصير، حتي أنهم طوروا روبوتات تشبه البشر إلي حد كبير كالروبوت صوفيا الذي صممته شركة "هانسون روبوتيكس" بهونج كونج. أما الجديد فهو إنجاز إلكتروني عبارة عن روبوت صممه المهندس المصري طارق جمال الدين، وسماه"ريمو روبو" وهو الأول من نوعه في مجال الخدمة المنزلية والتمريض، يقوم بمهام الممرضة في المنزل، ولاقي الروبوت استحسانا كبيراً خلال مؤتمر كوريا العالمي للروبوتات.. تفاصيل أكثر في الحوار التالي:
• ماذا يعني الاسم الذي أطلقته علي الروبوت "ريمو روبو" ؟
- اسم remoکobo ست" المقطع الأول منه " کemo مستوحي من ريما، وهو نهاية النهار إلي حلول الظلام ومنه استمداد الحياة، أما معني الاسم التقني فهو كالآتي:
"ک" بمعني کeal life .
"e" بمعني Entertainment.
"m" بمعني micro controlling
"o" بمعني open source.
حدثنا عن فكرة الروبوت ومهامه؟
الفكرة من وراء الروبوت هي صناعة روبوت يستطيع التفاعل مع أفراد الأسرة وفي نفس الوقت التعامل مع الحوادث بشكل تلقائي، وتتعدد مهام ريمو روبو ما بين التفاعل ومتابعة أفراد الأسرة ، والتعرف علي الأشخاص والأشياء المحيطة، والتواصل مع خدمات الإنترنت المختلفة عبر الحوسبة السحابية، بالإضافة إلي التواصل مع أفراد الأسرة داخل المنزل وخارجه .
كيف واتتك فكرة هذا الروبوت؟
- جاءت الفكرة من وحي حياة تعيشها سيدة حسناء حيث تسكن في مدينة بعيدة عن أبنائها، وهم يعملون في مدينة أخري، ومع مرور الوقت وتباعد المسافات.. تولدت لدينا فكرة إيجاد منصة لتسليتها ومتابعتها بشكل غير مباشر وتقديم الرعاية الطبية لها، ومن هنا كانت تلك السيدة نقطة البداية الحقيقية للتنفيذ لأنه نمط حياة الكثيرين من كبار السن، وبعد حوالي سنة ونصف من العمل، رأي کemoکobo النور، وكفكرة عامة كانت لدينا فكرة تطوير روبوت لديه بعض الإمكانيات الطبية مسبقا، ولكن لم تكن محددة وواضحة، ولم تكن هناك إدارة متكاملة وماديات لتنفيذها.
هل روبوت "ريمو روبو" ابتكر خصيصاً لمساعدة المرضي فقط؟
- علي الرغم من وجود الجانب الطبي كجزء أصيل في الروبوت، بحيث إنه يعمل علي تنبيه أفراد الأسرة عند وقوع مكروه للمريض والاتصال بسيارة الإسعاف، ولكنه ليس مخصصا للمرضي علي الإطلاق ، فالروبوت يعمل بشكل تلقائي كعضو في أفراد الأسرة، ولكن التركيز علي المجالات المختلفة هي عبارة عن وظائف إضافية نبنيها، منها الطبي ومجالات أخري وذلك أولا ليتناسب مع كل الفئات والأسر، وثانيا ليتابع الحوادث المنزلية بشكل تلقائي وبدون شعور من أفراد الأسرة وإحساسهم بالمراقبة.
هل لديك اختراعات مماثلة؟
- بالفعل نعمل علي الكثير من الأنظمة الأخري الجديدة، ومنها ما هو تحت التطوير حالياً، ولكن بعض الأنظمة مرتبطة ب کemoکobo وهناك نظام روبوت آخر اسمه کoboHospital وهو نظام روبوت منفصل تماما يعمل علي أي بيئة تشغيل وفكرته الحفاظ علي المعلومات الخاصة بالمرضي والتاريخ المرضي بالكامل لأي شخص منذ استلامه والتعامل مع كل أجزاء المنظومة الطبية من إسعاف وطبيب وتشخيص وعلاج وغيرها، بشكل تلقائي ورقمي وشخصي مع الحفاظ علي سرية معلومات المستخدمين، وهو روبوت سحابي علي شبكة الإنترنت .. مما يتيح الوصول له والاستفادة منه بدون الحاجة لحمل أي شيء معك من بلد لبلد، بالإضافة إلي مشروع يدمج کemoکobo مع کoboHospital يطلق عليه اسم " کemoکobo-کoboHospital Integration features." وتم دمجها مع ريمو روبو وذلك ليتمكن من تنفيذ الأوامر المتعلقة بالصحة بشكل تلقائي، كما أن هناك روبوت جديداً من Arabicکobotics تحت التطوير وسيتم الإعلان عنه من خلال إدارة التطبيقات، بعد مروره علي مراحل التطوير الداخلية.
كيف وجدت العمل ضمن فريق المجموعة العربية للروبوتات وما هي مهامها وأهدافها؟
- Arabic کobotics هي مجموعة عمل لمطورين ومحترفين وهواة من البلاد العربية، والعمل بها سهل وميسر جدا ويتوافق مع هواية الإنسان ومهاراته وابتكاراته، كما أن هناك العديد من الفعاليات المقامة تحت مظلة الروبوتات العربية، مثل: Hackathonت Arabicکobotics 2019 وهو معلن في صفحة الروبوتات العربية في موقع فيس بوك والموقع الرسمي للروبوتات العربية، وبإمكان أي هاو أو محترف التقديم من خلال: [email protected]کobotics.com التي تكون بيئة ممتازة للمنافسة المثمرة وفرص للانضمام لفريق العمل أو العمل في السوق العالمي حسب رأي المحكمين في العمل ضمن فريق عمل الروبوتات العربية.
ما التحديات التي واجهتك أثناء تنفيذ فكرتك ؟ وكيف استطعت صناعة نموذج منه كما هو واضح؟
- هناك عدة تحديات منها التحدي المادي حيث كان التنفيذ قائما بالكامل علي حساب أعضاء الفريق الشخصي وكان العبء عاليا جدا، وواجهنا تحدي انتظار وصول الأجزاء المهمة في الروبوت، واستيراد بعض القطع التي تتطلب أشهر من الانتظار في معظم الأحيان، ولكن مع ذلك تمكنا من الوصول لطريقة وصناعة النموذج بالاستعانة ببعض القطع والروبوت Totaکobot وهو روبوت نستخدمه في بعض المشروعات الصغيرة، وقد تم استخدامه في بعض الحلقات المرحة علي اليوتيوب في قناة خاصة به.
هل تلقيت عروضا من أجل خروج ريمو روبو للواقع؟
- نعم، هناك بعض الشركات التي أرادت تطوير الروبوت أو عرض العمل لديها وترك الروبوتات العربية، لكن هناك إصرار ومبادئ لدينا لإبقاء الروبوتات العربية، مجموعة عربية كمبادرة منا لتغيير نظرة العالم لإمكانيات مصر والدول العربية في المساهمة في الابتكار والتصنيع، وإيمانا منا أنه مع وجود الإرادة والكفاءات بإمكان الفرق العربية منافسة نظيراتها في العالم.
كيف تري مستقبل الروبوتات بمصر والعالم؟
- في مصر في الوقت الحالي مساهماتها ضئيلة جدا برغم وجود الكوادر والكفاءات الرائعة فيها. هناك أمل إذا تم خلق البيئة المناسبة لهم حسب طبيعة عملهم وتشجيعهم من خلال البرامج وتسهيل احتياجاتهم. وإن تمكنت مصر من تنفيذ ذلك ستستطيع المنافسة وإلا ستتراجع كثيرا. ويعتبر »Arabicکobotics Hackathon 2019»‬ مبادرة منا في إثبات أن في مصر الكفاءات العديدة، أما بالنسبة للعالم فأري أنه قطع أشواطا عديدة في مجال الروبوتات وتم ميكنة أغلب مجالات الحياة، فأغلب الوظائف والمصانع تعمل الآن بالروبوتات، وهناك منافسة شديدة في كيفية تطوير القطاعات التي تعمل بالروبوتات ورفع أدائها.
ما الخطوة القادمة بالنسبة لاختراعاتك في هذا المجال؟
- هناك مشروعات جديدة تحت التطوير ويتم دراستها مع الدكتورة ريما أبوخيط مديرة التطبيقات والخطط في مجموعة عمل الروبوتات العربية، ربما يتم الإعلان عنها بعد Arabicکobotics Hackathon 2019.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.