برلمانية: 30 يونيو ثورة تاريخية أنقذت مصر والمنطقة من حكم الفاشية الدينية    مجلس جامعة بني سويف يوافق على عقد دورات تدريبية بالدراسات العليا للعلوم المتقدمة    الشباب بين ثورتي يناير ويونيو.. ندوة بثقافة الفيوم    ثقافة الإسكندرية تحتفل بذكرى 30 يونيو بمستشفى الأورام    موعد اذان المغرب ثاني أيام ذي الحجة    بث مباشر.. نقل شعائر صلاة الجمعة الأولى من ذي الحجة بمسجد الحسين    أفكار أكلات العيد.. وصفات مختلفة وشهية    واشنطن بوست تكشف تفاصيل ضغط المقربين من ترامب على الشهود لإنكار مخالفاته    تجهيز 84 مسجد 56 ساحه لإقامة شعائر صلاة عيد الاضحى المبارك بمطروح    الضرائب: إحالة من يبيع السجائر والمعسل بدون "البندرول الملون" إلى النيابة    لمن يرغبون فى الريجيم.. أخطاء قد تؤدى إلى إبطاء رحلة إنقاص الوزن    نصائح للتغذية الصحية السليمة للأطفال خلال فصل الصيف (فيديو)    تحرير 942 مخالفة خلال حملة مرورية في كفر الشيخ    الحكومة تنفي فشل المشروع القومي لإحياء البتلو في زيادة الإنتاج الحيواني    رئيس هونج كونج الجديد يؤدي اليمين في الذكرى ال25 لإعادة المدينة للصين    تحرير 16 محضرا تموينيا خلال حملات على محلات الجزارة في بورسعيد    الصحة تطلق 38 قافلة طبية مجانية بجميع المحافظات بداية من أول يوليو    القومى للبحوث يصدر نشرة طبية عن الشروط الصحية للأضحية.. أبرزها السن والعين    الأوقاف: العشر الأوائل من ذي الحجة ترفع فيها درجات العباد وتتضاعف الحسنات    التحالف الوطني يضخ 125 مليون جنيه لدعم 142 ألف أسرة نقديا بمناسبة عيد الأضحى    بتوجيهات رئاسية.. القوات المسلحة توزع حصص غذائية مخفضة بنصف الثمن    مصرع قائد دراجة النارية صدمته سيارة    النيابة تؤكد ضبط زوج الإعلامية شيماء جمال أمس    لمدة 6 ساعات.. قطع وضعف المياه ببعض مناطق الجيزة من 12 منتصف الليل    الأردن.. فيصل بن الحسين يؤدي اليمين نائبا للملك    ينتظره مستقبل.. نبيل معلول يحسم الجدل بشأن انتقال بن رمضان ل الأهلي    مهرجان عمّان السينمائي يحتفي برحلة المخرج يسري نصرالله في دورته الثالثة    مؤتمر طب قصر العيني يناقش أحدث النظم والأساليب فى إدارة حالات الطوارئ    الأرصاد: ارتفاع الرطوبة وأمواج البحرين «الأحمر والمتوسط» تصل لمترين    «التصعيد للفيفا».. قرار جديد من الزمالك ضد نجومه المتمردين    ترويج الشائعات على «فيس بوك» عقوبته الحبس 3 سنوات وغرامة 200 ألف جنيه    رشوان: الشعب المصري أساس الحوار الوطني.. ومن خرجوا في 30 يونيو هم المدعوون إليه    مصور فيديو آمال ماهر يكشف كواليس جلسة التصوير    انخفاض أسعار الفاكهة في سوق العبور.. الجمعة 1 يوليو    مصر تشارك في جلسة مخصصة للحائزين على جوائز Scroll of Honor    الفراعنه عائدون.. شعار البطولة العربية لكمال الأجسام    كوريا الشمالية: أشياء غريبة بالقرب من الحدود أدت لتفشي كورونا    حنان أبوالضياء تكتب: «نتفليكس» تنفذ أجندة مؤسسات (روكفلر.. بيل جيتس) الداعمة للمثلية الجنسية «2»    سيولة مرورية بالطرق والمحاور الرئيسية بالقليوبية    ليبيا: 3.5 مليار دولار خسائر إغلاق المنشآت النفطية    أبرزها «المقاولون والجونة ».. مواعيد مباريات الجمعة 1 يوليو    فضل العشر الأوائل من ذي الحجة.. كيفية اغتنامها    السويد ردّاً على أنقرة: تسليم المطلوبين يصدر عن قضاء مستقل    مسؤول أوكراني: لا بديل عن الانضمام إلى الناتو    حبس لص الهواتف المحمولة في الموسكي    وزير الخارجية الأمريكي يتصل بالرئيس الفلسطيني قبل زيارة بايدن    أحزاب مصر تنظم احتفالية كبرى بمناسبة الذكرى ال9 لثورة 30 يونيو في الأقصر    احتفالا ب 30 يونيو.. «مستقبل وطن» ينظم حفل زفاف جماعي في المنيا    شائعة جديدة حول الحالة الصحية للفنان صلاح السعدني    سمير كمونة يطالب الأهلي بالصبر على سواريش    3000 مشاهد يرفعون علم مصر احتفالاً بذكرى 30 يونيو في الأوبرا    اتحاد الكرة يُكلف كلاتنبرج باختيار طاقم حكام نهائي كأس مصر    سواريش يكلف وكيله جوميز بالبحث عن مهاجم سوبر بعد اجتماعه مع الخطيب    إصابة 11 أشخاص في حادثين منفصلين بطريق مصر الإسماعيلية الصحراوي    بسيوني: تراجع مستوى علي معلول دليل على تفوقنا    القرموطي: 30 يونيو لحظة فارقة في تاريخ االدولة المصرية    وزير العدل: لا يوجد تأخير بالطب الشرعي.. ويعمل على إنهاء الأمور بوقتها.. فيديو    السيدة انتصار السيسى فى ذكرى 30 يونيو: العالم انحنى احترامًا لإرادة الشعب المصرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المهندس طارق جمال الدين:صممت أول روبوت للخدمة المنزلية والتمريض
نشر في أخبار السيارات يوم 09 - 10 - 2018

شهد العالم طفرة كبيرة مؤخرا في مجال الروبوتات، واستطاع الباحثون تطوير آلات قادرة علي القيام بالعديد من المهام خلال وقت قصير، حتي أنهم طوروا روبوتات تشبه البشر إلي حد كبير كالروبوت صوفيا الذي صممته شركة "هانسون روبوتيكس" بهونج كونج. أما الجديد فهو إنجاز إلكتروني عبارة عن روبوت صممه المهندس المصري طارق جمال الدين، وسماه"ريمو روبو" وهو الأول من نوعه في مجال الخدمة المنزلية والتمريض، يقوم بمهام الممرضة في المنزل، ولاقي الروبوت استحسانا كبيراً خلال مؤتمر كوريا العالمي للروبوتات.. تفاصيل أكثر في الحوار التالي:
• ماذا يعني الاسم الذي أطلقته علي الروبوت "ريمو روبو" ؟
- اسم remoکobo ست" المقطع الأول منه " کemo مستوحي من ريما، وهو نهاية النهار إلي حلول الظلام ومنه استمداد الحياة، أما معني الاسم التقني فهو كالآتي:
"ک" بمعني کeal life .
"e" بمعني Entertainment.
"m" بمعني micro controlling
"o" بمعني open source.
حدثنا عن فكرة الروبوت ومهامه؟
الفكرة من وراء الروبوت هي صناعة روبوت يستطيع التفاعل مع أفراد الأسرة وفي نفس الوقت التعامل مع الحوادث بشكل تلقائي، وتتعدد مهام ريمو روبو ما بين التفاعل ومتابعة أفراد الأسرة ، والتعرف علي الأشخاص والأشياء المحيطة، والتواصل مع خدمات الإنترنت المختلفة عبر الحوسبة السحابية، بالإضافة إلي التواصل مع أفراد الأسرة داخل المنزل وخارجه .
كيف واتتك فكرة هذا الروبوت؟
- جاءت الفكرة من وحي حياة تعيشها سيدة حسناء حيث تسكن في مدينة بعيدة عن أبنائها، وهم يعملون في مدينة أخري، ومع مرور الوقت وتباعد المسافات.. تولدت لدينا فكرة إيجاد منصة لتسليتها ومتابعتها بشكل غير مباشر وتقديم الرعاية الطبية لها، ومن هنا كانت تلك السيدة نقطة البداية الحقيقية للتنفيذ لأنه نمط حياة الكثيرين من كبار السن، وبعد حوالي سنة ونصف من العمل، رأي کemoکobo النور، وكفكرة عامة كانت لدينا فكرة تطوير روبوت لديه بعض الإمكانيات الطبية مسبقا، ولكن لم تكن محددة وواضحة، ولم تكن هناك إدارة متكاملة وماديات لتنفيذها.
هل روبوت "ريمو روبو" ابتكر خصيصاً لمساعدة المرضي فقط؟
- علي الرغم من وجود الجانب الطبي كجزء أصيل في الروبوت، بحيث إنه يعمل علي تنبيه أفراد الأسرة عند وقوع مكروه للمريض والاتصال بسيارة الإسعاف، ولكنه ليس مخصصا للمرضي علي الإطلاق ، فالروبوت يعمل بشكل تلقائي كعضو في أفراد الأسرة، ولكن التركيز علي المجالات المختلفة هي عبارة عن وظائف إضافية نبنيها، منها الطبي ومجالات أخري وذلك أولا ليتناسب مع كل الفئات والأسر، وثانيا ليتابع الحوادث المنزلية بشكل تلقائي وبدون شعور من أفراد الأسرة وإحساسهم بالمراقبة.
هل لديك اختراعات مماثلة؟
- بالفعل نعمل علي الكثير من الأنظمة الأخري الجديدة، ومنها ما هو تحت التطوير حالياً، ولكن بعض الأنظمة مرتبطة ب کemoکobo وهناك نظام روبوت آخر اسمه کoboHospital وهو نظام روبوت منفصل تماما يعمل علي أي بيئة تشغيل وفكرته الحفاظ علي المعلومات الخاصة بالمرضي والتاريخ المرضي بالكامل لأي شخص منذ استلامه والتعامل مع كل أجزاء المنظومة الطبية من إسعاف وطبيب وتشخيص وعلاج وغيرها، بشكل تلقائي ورقمي وشخصي مع الحفاظ علي سرية معلومات المستخدمين، وهو روبوت سحابي علي شبكة الإنترنت .. مما يتيح الوصول له والاستفادة منه بدون الحاجة لحمل أي شيء معك من بلد لبلد، بالإضافة إلي مشروع يدمج کemoکobo مع کoboHospital يطلق عليه اسم " کemoکobo-کoboHospital Integration features." وتم دمجها مع ريمو روبو وذلك ليتمكن من تنفيذ الأوامر المتعلقة بالصحة بشكل تلقائي، كما أن هناك روبوت جديداً من Arabicکobotics تحت التطوير وسيتم الإعلان عنه من خلال إدارة التطبيقات، بعد مروره علي مراحل التطوير الداخلية.
كيف وجدت العمل ضمن فريق المجموعة العربية للروبوتات وما هي مهامها وأهدافها؟
- Arabic کobotics هي مجموعة عمل لمطورين ومحترفين وهواة من البلاد العربية، والعمل بها سهل وميسر جدا ويتوافق مع هواية الإنسان ومهاراته وابتكاراته، كما أن هناك العديد من الفعاليات المقامة تحت مظلة الروبوتات العربية، مثل: Hackathonت Arabicکobotics 2019 وهو معلن في صفحة الروبوتات العربية في موقع فيس بوك والموقع الرسمي للروبوتات العربية، وبإمكان أي هاو أو محترف التقديم من خلال: [email protected]کobotics.com التي تكون بيئة ممتازة للمنافسة المثمرة وفرص للانضمام لفريق العمل أو العمل في السوق العالمي حسب رأي المحكمين في العمل ضمن فريق عمل الروبوتات العربية.
ما التحديات التي واجهتك أثناء تنفيذ فكرتك ؟ وكيف استطعت صناعة نموذج منه كما هو واضح؟
- هناك عدة تحديات منها التحدي المادي حيث كان التنفيذ قائما بالكامل علي حساب أعضاء الفريق الشخصي وكان العبء عاليا جدا، وواجهنا تحدي انتظار وصول الأجزاء المهمة في الروبوت، واستيراد بعض القطع التي تتطلب أشهر من الانتظار في معظم الأحيان، ولكن مع ذلك تمكنا من الوصول لطريقة وصناعة النموذج بالاستعانة ببعض القطع والروبوت Totaکobot وهو روبوت نستخدمه في بعض المشروعات الصغيرة، وقد تم استخدامه في بعض الحلقات المرحة علي اليوتيوب في قناة خاصة به.
هل تلقيت عروضا من أجل خروج ريمو روبو للواقع؟
- نعم، هناك بعض الشركات التي أرادت تطوير الروبوت أو عرض العمل لديها وترك الروبوتات العربية، لكن هناك إصرار ومبادئ لدينا لإبقاء الروبوتات العربية، مجموعة عربية كمبادرة منا لتغيير نظرة العالم لإمكانيات مصر والدول العربية في المساهمة في الابتكار والتصنيع، وإيمانا منا أنه مع وجود الإرادة والكفاءات بإمكان الفرق العربية منافسة نظيراتها في العالم.
كيف تري مستقبل الروبوتات بمصر والعالم؟
- في مصر في الوقت الحالي مساهماتها ضئيلة جدا برغم وجود الكوادر والكفاءات الرائعة فيها. هناك أمل إذا تم خلق البيئة المناسبة لهم حسب طبيعة عملهم وتشجيعهم من خلال البرامج وتسهيل احتياجاتهم. وإن تمكنت مصر من تنفيذ ذلك ستستطيع المنافسة وإلا ستتراجع كثيرا. ويعتبر »Arabicکobotics Hackathon 2019»‬ مبادرة منا في إثبات أن في مصر الكفاءات العديدة، أما بالنسبة للعالم فأري أنه قطع أشواطا عديدة في مجال الروبوتات وتم ميكنة أغلب مجالات الحياة، فأغلب الوظائف والمصانع تعمل الآن بالروبوتات، وهناك منافسة شديدة في كيفية تطوير القطاعات التي تعمل بالروبوتات ورفع أدائها.
ما الخطوة القادمة بالنسبة لاختراعاتك في هذا المجال؟
- هناك مشروعات جديدة تحت التطوير ويتم دراستها مع الدكتورة ريما أبوخيط مديرة التطبيقات والخطط في مجموعة عمل الروبوتات العربية، ربما يتم الإعلان عنها بعد Arabicکobotics Hackathon 2019.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.