كواليس استعراض قضية سد النهضة بأسبوع القاهرة للمياه    قائد «اللنش 501» يكشف كواليس جديدة من تدمير المدمرة إيلات الإسرائيلية    المحرصاوي: مناهج الأزهر جعلت دول العالم ترسل أبناءها للدراسة فيه    قطع المياه عن 4 مناطق بمركز قنا    البدري: البلطي المستزرع آمن تماما.. وهناك رقابة دائمة على أسواق الأسماك    دبي تستعد للاستغناء عن الورق في الأعمال الحكومية    «مستقبل وطن» يعقد 12 فعالية بالمحافظات للتحذير من حروب الجيل الرابع والشائعات    محافظ البحيرة ورئيس الإسكان الاجتماعي يسلمان عقود مشروع كفر الدوار    إبراهيم محلب ل «الصباح »الاستثمار العقارى الحل الأمثل للنمو الاقتصادى    اعتماد 24 مليون جنيه لرصف الطرق الرئيسية في المحلة الكبرى    محافظ بني سويف يكشف تفاصيل زيارة ولاية كاليفورنيا الأمريكية للتعرف على تجربتها التنموية    الرئاسة اللبنانية توضح حقيقة تدهور صحة ميشال عون    فيديو.. السنيورة يطالب بتشكيل حكومة جديدة برئاسة الحريري    تفاءل صيني بقرب التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول الاستثمارات    واشنطن: ترامب مستعد للخيار العسكري ضد تركيا حال الحاجة إليه    حسام البدري: رحبت بوجود عماد متعب في جهاز المنتخب ولست سبب اعتزاله    رونالدو قبل مباراة يوفنتوس ولوكوموتيف:العمر مجرد رقم ولااهتم بالكرة الذهبية    مدرب الإسماعيلي يضع الرتوش الأخيرة على تشكيلة مواجهة الجزيرة الإماراتي    حبس عاطلين متهمين بالاتجار في الإستروكس بالجيزة    الأرصاد: طقس غير مستقر يضرب البلاد وأمطار غزيرة محتملة (فيديو)    مدير مدرسة هندية يبتكر طريقة جديدة لمنع الغش... صور    إصابة 8 أشخاص في حادث انقلاب سيارة بالطريق الحر ببنها    ضبط 90 كيلو لحوم بلدي مذبوحة خارج السلخانة بالدقهلية    نشأت الديهي يوجه رسالة ل أحمد السقا ومحمد رمضان: "خليكم قدوة"    ضبط راكب حاول تهريب 180 جهاز "IPHONE 11" بمطار القاهرة (صور)    واقعة مثيرة للجدل.. المتظاهرون يستعينون براقصة للتعبير عن الاحتجاج فى لبنان .. فيديو    هاني شاكر ل"حمو بيكا": "مش هتغني طول ما أنا موجود في النقابة"    حكايات اليأس والأمل في العرض المكسيكي "لعنة الدم"    16 مشروعا من 8 دول عربية تشارك في الدورة السادسة لملتقى القاهرة لصناعة السينما    مكتبة برلين.. منارة ثقافية تتصدى للزحف الرقمى ب3.4 مليون عنوان    الحماية الاجتماعية ورؤية مصر 2030 ندوة بالأعلى للثقافة    فيديو| نسرين طافش تكشف حقيقة زواجها من طارق العريان    الفرق بين الصدقة العادية والصدقة الجارية؟    هل يجوز التصريح للأرملة بالرغبة في الزواج منها أثناء العدة؟.. أستاذ شريعة يجيب    قوات الجيش اليمني تحرز تقدما ميدانيا جديدا في جبهة رازح بصعدة    رئيس وزراء باكستان: السياسات التجارية المقررة تجلب استثمارات ضخمة    صور- رئيس جامعة أسوان يتابع المنافسات الرياضية ضمن أسبوع "الشباب الأفريقي"    قافلة طبية مجانية بقرية الجواهين فى سوهاج.. الأربعاء    بالفيديو- رمضان عبد المعز: استجابة الدعاء مشروطة بهذا الأمر.. تعرف عليه    بعد موافقة البرلمان.. تعرف على التعديلات الجديدة لقانون مدينة زويل    بنفس الفستان.. دينا فؤاد وابنتها نسخة طبق الأصل    تعرف على ترتيب المجموعة الثانية بعد مرور الأسبوع الأول بدورى القسم الثانى    مروان محسن يشارك في جزء من مران الأهلي    استمرار المظاهرات العنيفة فى تشيلى لليوم الرابع وتمديد «الطوارئ»    ما حكم جمع الصلوات بغير عذر.. أمين الفتوى: جائز بشرط    الليلة .. أمير عزمي مجاهد ضيف برنامج «الماتش»    هل خدمة "سلفني شكرًا" ربا محرم؟.. تعرف على رد أمين الفتوى    «الداخلية» تطالب «تجار السلاح» بالحضور فورًا    بعد تتويجه بأبطال إفريقيا.. يد «ميت عقبة» تتفوق على الجزيرة    جلسة مرتقبة ب نادي الزمالك لتعديل عقود ثلاثى الفريق    موافقة مبدئية من البرلمان على مشروع قانون إنشاء مدينة زويل    تأجيل محاكمة المتهمين بمحاولة اغتيال مدير أمن الاسكندرية ل5 نوفمبر    باستخدام القسطرة التداخلية.. فريق طبي بقسم جراحة الأوعية بجامعة أسيوط ينقذ حياة طفلة    رئيس جامعة المنيا يطلق ماراثون «سيناء في القلب»    بالخطوات.. طريقة عمل الوافل    وفد هيئة الرقابة الصحية يتفقد مستشفيات الأقصر لمعاينة منظومة التأمين الصحي    وزير الخارجية الألماني لا يستبعد تأجيلا قصيرا للبريكست    «التعليم» تصدر منشورا باتخاذ الإجراءات الوقائية من الأمراض المعدية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«رأس محمد» جمال يفوق الخيال
الدخول إلي «جنة الأرض» من بوابة »الله«
نشر في آخر ساعة يوم 14 - 02 - 2017

محمية رأس محمد واحدة من أجمل وأروع بقاع العالم، حتي أن البعض يُطلق عليها جنة الله في الأرض لما فيها من مناظر طبيعية خلابة، وتنوع ملحوظ بين البيئة النباتية والحيوانية والبحرية، فهي تحتوي علي حفريات يعود عمرها لأكثر من 75 مليون عام مضت، كما أنها غنية بالشعاب المرجانية الخلابة، والجزر الرائعة، والحياة البرية المميزة.
إذا حالفك الحظ وتمكنت من زيارتها ستشعر وكأنك في عالم آخر، عالم فيه كل شيء مختلف حتي الهواء الذي تتنفسه، لكن حتي تتمكن من زيارتها دعنا نصحبك في جولة بسيطة للتعرف علي محمية رأس محمد وأهم معالمها السياحية عن قرب.
سُميت رأس محمد بهذا الاسم لأنها تمثل رأس مثلث وتمثل سلاسل جبال جنوب سيناء أضلاعه الثلاث، وهي تشبه رأس رجل له لحية، وتم اعتبار منطقة رأس محمد محمية طبيعية في عام 1983، وتبلغ مساحتها 480 كيلو مترا مربعا، وتبعد عن شرم الشيخ 12 كيلو مترا، وتقع المحمية عند ملتقي خليجي السويس والعقبة، كما تمثل الحافة الشرقية لرأس محمد حائطًا صخريًا مع مياه الخليج الذي توجد به الشعاب المرجانية.
تفصل قناة "المانجروف" بين شبه جزيرة رأس محمد وجزيرة البعيرة بطول 250 مترا، وهي من مناطق الزلزال العظيم الذي هز مصر منذ ملايين السنوات، حيث شُقت القناة الصخرية، وهي حقًا قطعة من الفردوس تحيط بها أشجار المانجروف النادرة، والتي لا توجد إلا في 4 مناطق في العالم منها مصر، وأشجار المانجروف هي نوع غريب من الأشجار يمتص الملح من المياه، ويظهر الملح علي أوراقه الخضراء، حيث يمكنك رؤيته.
تتميز منطقة رأس محمد بالشواطئ المرجانية الموجودة في أعماق المحيط المائي لرأس محمد والأسماك الملونة والسلاحف البحرية المهددة بالانقراض والأحياء المائية النادرة، وتحيط الشعاب المرجانية برأس محمد من كافة جوانبها البحرية، كما شكلت الانهيارات الأرضية "الزلازل" الكهوف المائية أسفل الجزيرة.
المحمية موطن للعديد من الطيور والحيوانات، مثل الوعل النوبي بالمناطق الجبلية، وأنواع الثدييات الصغيرة، والزواحف، والحشرات والتي لا تظهر إلا خلال الليل، وتتميز بتنوع بيولوجي نادر، فإلي جانب الطيور والنباتات فهي موطن الثدييات مثل الثعالب والضباع والأرانب الجبلية والغزلان والماعز الجبلي، كما توجد بها حفريات تتراوح أعمارها بين 75 ألف سنة و20 مليون سنة.
بوابة المحمية الطبيعية يطلق عليها بوابة "الله"، وهي بوابة صممها أحد المهندسين المصريين عقب حرب أكتوبر من مجموعة أحجار أسمنتية عملاقة تشبه الأحجار الجرانيتية بشكل لا يصدق، وقد اكتشف المهندس بعدها بأنها تشبه اسم لفظ الجلالة، ويحرص كل من يزور المحمية علي التقاط الصور لها.
من أكثر البحيرات إثارة بمحمية رأس محمد "البحيرة المسحورة" وهي بحيرة تتدرج ألوان مياهها لتجمع شتي ألوان المياه، وتُغير المياه من لونها حوالي 7 مرات يوميًا.
وتضم المحمية أجمل مناطق الغطس في العالم، التي تمتلئ بالكهوف البحرية، وتتدفق منها أسراب الأسماك بمختلف الأحجام والألوان والكائنات البحرية النادرة، وفي الأعماق ستشعر بأنك حقًا في حديقة غناء تغمرها المياه، وستندهش لمنظر الرمال في الأعماق المغطاة بما يشبه الزهور، تحوم حولها أسماك تشبه الفراشات الملونة يُطلق عليها " butterfly fish"، وستقابل أيضًا كائنات رقيقة هلامية بألوان متعددة كالروز والبنفسجي والأبيض والأصفر.
كما ستُبهرك روعة ألوان الشعاب المرجانية وتعددها ومنها المورقة بالنباتات البحرية، كما ستشاهد الشعاب النارية أو ال"Fire corals"، وقد سميت كذلك لأنها تفرز مواد حارقة للجلد لمن يلمسها فقط، كما ستشاهد الشعاب الملونة المتحركة وكأنك تسبح في لوحة تشكيلية بديعة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.