محافظ الغربية يفتتح أولى القوافل الطبية المجانية بالوحدة الصحية بشوبر    البورصات الخليجية تواصل تراجعها في ظل تزايد العمليات البيعية عالميا    الغرفة التجارية بالجيزة: استمرار ضخ السلع بمعرض مبادرة دعم لعيد الأضحى    جونسون يعلن عن أكبر خفض ضريبي منذ عقد في بريطانيا    كوريا الشمالية تتهم البالونات بنشر فيروس كورونا    نعمة سعيد تحصد ذهبية رفع الأثقال بدورة ألعاب البحر المتوسط    ذا صن: محمد صلاح هدد إدارة ليفربول بالانضمام إلى تشيلسي    طلاب الثانوية العامة عن امتحان الكيمياء: صعب    الداخلية تضبط 1533 قضية تموينية بينهم استيلاء على أموال الدعم وحجب السلع    ضبط عنصرين إجراميين بدمياط بحوزتهما أسلحة نارية ومخدرات    قبل طرحه.. تامر حسني وهنا الزاهد وهدى المفتي يشاهدون "بحبك"    موعد أذان المغرب ومواقيت الصلاة.. دعاء الرسول في العشر من ذي الحجة    أول صورة لنسرين طافش مع زوجها.. مصري ومدرب يوجا    12 دولة عربية تبحث إنشاء شبكة موحدة للرصد الإشعاعي ومواجهة الطوارئ النووية    كيفية شراء الأُضحية السليمة طبقا للشريعة    قيادية بمستقبل وطن: يجب تحقيق التنمية الاقتصادية المحلية كوسيلة لإيجاد فرص للتشغيل    شوبير: سواريش رفض طلب سامي قمصان قبل مباراة بتروجت    الدوري الإنجليزي    مندوب قطر القطرى فى القاهرة لحسم صفقة بدر بانون مع الأهلي    وزير النقل: القطار الكهربائى يوفر نحو 1.7 مليار جنيه وقود سنويا    البورصة: مد اكتتاب غزل المحلة لكرة القدم إلى 14 أغسطس المقبل    غدا آخر موعد لتوريد محصول البنجر "لمصانع سكر أبوقرقاص الجديدة" بالمنيا    طقس اليوم الأحد.. رطوبة وحرارة في أسيوط والعظمى 37 درجة - فيديو    حملات مكثفة لرصد مخالفات السيارات بمحاور القاهرة والجيزة    النطق بالحكم على ربة منزل وزوجها بتهمة هتك عرض وقتل طفلها بالمنوفية اليوم    النشرة المرورية.. كثافات متحركة بمحاور القاهرة والجيزة    حقك.. 30 يونيو.. ثورة حقوق الإنسان    ثورة 30 عملت كل حاجة وكل حاجة عملتها أحسن    خالد جلال: إقبال جماهيرى كبير على عرض ليلتكم سعيدة في وهران    كلمة و 1 / 2 .. هانى شاكر (فص ملح وداب)!    بيت الشعر في الأقصر يكرم الفائزيْن بجوائز الدولة التقديرية والتشجيعية    بعد 9 أعوام من الثورة المصرية: العالم يعلن الحرب على «الجماعة الإرهابية»    باختصاصات وتنوع فى التشكيل ومناقشات غير مسبوقة: مجلس شيوخ الجمهورية الجديدة.. كيف غيَّر مفهوم (خيال المآتة)؟    إقامة صلاة عيد الأضحى فى 600 مسجد بشمال سيناء    هل يجب على المُضحي أن ينوي الأضحية؟ .. مجدي عاشور يجيب    حصاد 8 سنوات.. 30 مليار جنيه إجمالي الإنفاق على المستشفيات الجامعية    بعد إعلان السعودية انتشار الفيروسات التنفسية..الصحة: اطلبوا الرعاية من البعثة الطبية بالحج    علي جمعة : هذه الآية ترسيخ لما يكون عليه التغيير وتعاقب الحضارات    مقتل 3 أشخاص وتضرر عشرات المنازل في مدينة روسية علي حدود أوكرانيا    مسابقة 30 ألف معلم 2022 .. ننشر خطوات التقديم بالصور    انطلاق القوافل الطبية ل«حياة كريمة» في البحر الأحمر حتى الجمعة المقبلة    حقيقة المعتقد الشائع.. هل هناك خطورة من تناول الأسبرين بعد سن الأربعين؟    31 حزباً ليبياً يطالبون بإجراء الانتخابات في أسرع وقت    الاحتلال الإسرائيلي يواصل اعتقالاته في الأراضي الفلسطينية    بعد تصاعد الخلافات.. استقالة وزير الاقتصاد بالأرجنيتن من منصبه    من معوقات الاستثمار.. خبير اقتصادي: مصر بها أكبر عدد ضرائب في العالم    رفع 13 ألف طن قمامة من أحياء مطروح خلال شهر يونيو    حبس عاطل ضبط بحوزته كمية كبيرة من الاقراص المخدرة بالمقطم    المصري: الشعباني رحل دون علم الإدارة.. ونسعى لإنهاء الأزمة وديا    مقتل مسلح وإصابة ضابطى شرطة فى تبادل لإطلاق النار وسط أثينا    موبيل تقرر زيادة أسعار زيوت وشحومات السيارات في مصر.. التطبيق خلال ساعات    رئيس إنبي يكشف حقيقة اهتمام الأهلي والزمالك برباعي الفريق    تشييع جثمان شقيق عبير صبرى من مسجد السيدة عائشة ودفنه بمقابر الأسرة هناك    مدحت صالح: مسابقة نجوم التاسعة تساهم في اكتشاف قدرات الشباب    ماينفعش اسيبكم لوحدكم... محمد هنيدى ينضم للحملة المطالبه ب إنترنت غير محدود | شاهد    مصدر من اتحاد الكرة ل في الجول: استطلعنا رأي دي فرانشيسكو لتدريب منتخب مصر    القنصلية المصرية في جدة تحتفل بالذكري ال 70 لليوم الوطني لمصر    متحدث الصحة: الانتهاء من مشروع التأمين الصحي الشامل هو أكبر إنجاز منتظر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أسطورة «عادل إمام»
حبر على ورق
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 18 - 05 - 2022

من أشهر الجمل المأثورة للنجم العالمى «روبرت دى نيرو» أن الموهبة تكمن فى الاختيار. هذه الجملة تحديدًا تفسر سر استمرار نجوم عمالقة تعدوا السبعين وأحيانا الثمانين من أعمارهم وما زالوا يتربعون على عرش النجومية .
الأمثلة عديدة؛ أشهرهم آل باتشينو (82 سنة) مورجان فريمان (85 سنة) داستن هوفمان (80 سنة) جاك نيكلسون (85 سنة) روبرت دى نيرو (79 سنة ). هؤلاء جميعا مستمرون فى التمثيل ويتابعهم عشاقهم فى أنحاء العالم بنفس الحب والشغف. السؤال المهم هنا: كيف استطاع هؤلاء الحفاظ على مكانهم فوق القمة؟ كيف قاوموا فعل الزمن، وقفزوا فوق حواجز الوهم وطرق التفكير العقيمة بأن السن عائق أمام الإبداع والخلق. لقد تألقوا جميعا فى تلك السن ربما أكثر من سنوات شبابهم .هل لأن الخبرة تصقل الشخصية؟ هل لأن الكاريزما لا تموت؟ أسئلة كثيرة وإجابات أكثر.!
هذا الكلام ينطبق على أسطورة مصرية اسمها «عادل إمام» بأعمال تألق فيها منذ بدأ مشواره الطويل المشرف فى الفن، هو ذلك الفتى الطائر فوق كل الصعاب، استطاع الاحتفاظ بالقمة حتى الآن، ولقب بالنجم الأغلى من حيث الأجر والقيمة أيضًا. عادل إمام بدأ عام 1962 على مسرح جامعة كلية الزراعة عندما كان طالبا بها، واشترك فى مسرحية «أنا و هو وهى» عام 1963 فى الدور الذى اشتهر به «دسوقى أفندى» ولفت الأنظار إلى موهبته المتوهجة منذ بداياته المبكرة.
و تتابعت أدواره الصغيرة حتى كانت المسرحية التى أعلنت عن مولد نجم جديد فى عالم الكوميديا «مدرسة المشاغبين» عام 1971 و كانت أهم محطة فى حياته حيث استمر عرض المسرحية لأربع سنوات متتالية بسبب إقبال الجمهور على مشاهدتها . وبعدها لعب دور البطولة فى رائعته «شاهد مشفش حاجة» وأدى شخصية سرحان عبد الفضيل ليستمر عرضها على المسرح لسبع سنوات متتالية وسط استقبال جماهيرى غير مسبوق . أصبح عادل إمام من وقتها وحتى يومنا هذا هو النجم الأول بجدارة، والدليل أنه حتى عام 2020 يتصدر مسلسله الأعمال الرمضانية، ويحصل على لقب الأكثر مشاهدة، تتهافت القنوات التليفزيونية العربية و المصرية لشراء حق عرض مسلسلاته . أليس هذا شيئا مبهرا حقا؟
اللافت للنظر هو أن نجوميته لم تقتصر على المسرح فقط، بل صنع لنفسه نفس المكانة فى السينما والتليفزيون وهو أمر قلما يحدث مع نجم. فقد أدى أدوارا تعتبر بصمات فى السينما مثل «حب فى الزنزانة» و«المشبوه» و«الإرهاب والكباب» «طيور الظلام» و«بخيت وعديلة» و«عريس من جهة أمنية «و غيرها من الأفلام التى عاشت فى وجدان المصريين .
وفى التليفزيون لعب بطولة «أحلام الفتى الطائر» و« دموع فى عيون وقحة» وغيرهما من المسلسلات ثم غاب لفترة طويلة عن التليفزيون حتى عاد بمسلسل «فرقة ناجى عطية» ثم «العراف» ثم «صاحب السعادة» و«أستاذ ورئيس قسم» .
لا شك أنه فهم قواعد اللعبة، وطبق مقولة العبقرى روبرت دى نيرو «الموهبة تكمن فى الاختيار»، وساعده فى تغيير أدواره وموضوعات أفلامه ومسلسلاته الكاتب الذكى الموهوب يوسف معاطى الذى كتب لعادل إمام مجموعة أفلام تحول فيها من دور الفتى الأول إلى شخصية الأب الذى يحمل قلب شاب، فتجاوب الجمهور معها مثلما تجاوب مع أعماله السابقة، وكانت تلك هى النقلة الرائعة الناعمة، الذكية التى بقى معها عادل إمام متربعا على عرش النجومية .
62 عاما من العطاء و82 عاما من العمر المديد لنجمنا المحبوب عادل إمام.. الذى أراه بكل المقاييس أسطورة فى الفن والحياة .متعه الله بالصحة و العافية وطاقة الحب الرائعة التى يبثها من خلال أعماله فى نفوس عشاقه ومشاهديه. كل سنة وأنت طيب يا أستاذ عادل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.