شروط دعم تكافل وكرامة.. عدم تزويج الفتيات القاصرات قبل سن 18 عاما    حادث جديد.. إطلاق نار على ضابطي شرطة في فيلادلفيا الأمريكية    فيديو.. وزير المالية: تخصيص 2.5 مليار لدعم صناعة السيارات ومنح دعم للمصانع    واردات مصر ترتفع 4.5 مليار دولار شهريا بسبب حرب أوكرانيا    الوحدات المحلية بمحافظة الإسماعيلية تتصدى لمخالفات البناء بالإزالة الفورية    الأوقاف: مشروع صكوك الأضاحي في مصلحة المواطن الذي يبحث عن الثواب العظيم    بعد قرار إزالة العائمات.. رئيس إدارة حماية النيل: "النيل ليس مكان للسكن بل للمشروعات القومية"    تنمية المشروعات: نقدم المساعدة ل 3 أنواع من المواطنين المتعاملين مع الجهاز    الجزائر: إجراءات عفو رئاسية تشمل ما لا يقل عن 14 ألفا و995 مسجونا    روسيا تحقق في تخابر منظمة الأمن والتعاون في أوروبا مع الاستخبارات الأوكرانية    رابطة الأندية تعقد مؤتمر صحفي الأربعاء للإعلان عن عدد من القرارات الهامة    بعد اعتزاله المرافعات.. هل يتولى فريد الديب الدفاع عن المتهم بقتل "نيرة أشرف"؟    الداخلية تكشف ملابسات واقعة إلقاء الحجارة على قطار في الشرقية    مصرع عاملين في انهيار بيارة صرف صحي بالبحيرة    السيطرة على حريق محدود داخل حضانة أهلية بجهينة غربى سوهاج    بسبب دعم الشذوذ الجنسي.. جامعة الأزهر تنسحب من جميع أنشطة مؤسسة عالمية    حمدي الوزير.. تفاصيل حالته الصحية بعد جراحة في القلب    حدث بالفن| وفاة والد مخرج وياسمين صبري تثير الجدل وتطورات حالة حمدي الوزير الصحية    الأزهر للفتوى يحذر من الغش في الامتحانات: سلوكٌ مُحرَّم ويهدمُ مبدأ تكافؤ الفُرص    أمين الفتوى: على المرأة مراعاة ظروف الرجل والإخلاص له    النشرة الدينية| قصة مذبحة القرامطة التي منعت الحج 10 سنوات.. وإليك أحكام الحج والأضحية    الصحة: ارتفاع بحالات الإصابة بكورونا خلال الأسابيع الأخيرة.. فيديو    مستشار الرئيس للصحة: يمكن تحويل المستشفيات لاستقبال إصابات كورونا في أي وقت    نيبوشا: سأشجع الزمالك أمام الأهلي في نهائي كأس مصر.. فيديو    شديد الحرارة نهارا.. حالة الجو ودرجات الحرارة اليوم الثلاثاء 5 يوليو    ربنا يصبركم.. فيفي عبده تنعى شقيق عبير صبري بكلمات مؤثرة    مواقيت الصلاة اليوم الثلاثاء 5 يوليو 2022    مستشار الأهلي القانوني: حكم الحجز على أرصدة عبد الله السعيد «نهائي».. فيديو    بدون إمضاء النقيب .. كواليس مثيرة فى قرار منح حسن شاكوش تصريح الغناء «مستند»    التليفزيون هذا المساء.. "فيروز الإسكندرية" كوكتيل مواهب هترجعك للزمن الجميل    "مودة": الخطوبة فترة الاستعداد الحقيقى للزواج.. والبعض يبالغ في التجمل    الزمالك يرحب بالمشاركة في بطولة السوبر ليج    التعليم تنفي تداول امتحان الديناميكا قبل توزيعه في لجان الثانوية العامة    تعرف على موعد زيادة بدل الصحفيين كما أعلنها النقيب ضياء رشوان    أحمد كريمة: المبيت بمنى في أيام التشريق سنة وليس واجبا    بواقع 7 مليارات جنيه.. قناة السويس: ارتفاع أعداد مرور السفن 15.7%    أسرة مستقرة = مجتمع آمن.. الأزهر يحتفل بتخريج المقبلين على الزواج.. داوود: التكلف في الخطوبة يفسد الحياة بعدها.. مركز الفتوى: نشارك الناس حياتهم ونعيش آلامهم    عقوبة تاريخية لطارق حامد في الزمالك    موعد صلاة العيد 2022 في الكويت والأماكن المتاحة لها    برج الدلو اليوم .. لا تتسرع في اتخاذ قراراتك    ربة منزل تشعل النار في زوجها لإساءة معاملتها بكرداسة    «دور القاضي الإداري للأمور المستعجلة في حماية الحريات».. رسالة دكتوراه بتقدير ممتاز في جامعة السادات    «صحة قنا» ترفع درجة الاستعداد القصوى لاستقبال عيد الأضحى المبارك    مدرب الزمالك السابق: سواريش سيقاتل على الألقاب مع الأهلي    إدارة الإسماعيلي تدرس التراجع عن إقالة حمزة الجمل    الشباب والرياضة: لا نتدخل في الشئون الفنية لاتحاد كرة القدم    عبدالغفار: 52 مستشفى تم ضمها للمرحلة الأولى من مشروع التأمين الصحي الشامل    خالد عبدالغفار: الزيادة في إصابات كورونا غير مؤثرة على المنظومة الصحية    بعد سيطرة قوات روسيا عليها.. حكومة منطقة خيرسون تباشر مهامها الثلاثاء    تفاصيل الاتصال الهاتفي بين السيسي ورئيس المجلس الرئاسي الليبي    ما سبب الصيام في يوم عرفة ؟.. للفوز ب5 جوائز ربانية    إيطاليا تعلن حالة الطوارئ جرّاء الجفاف في خمس مناطق    موسكو تلوّح برد على مستوى الاتحاد الأوروبي بعد طرد بلغاريا دبلوماسيين روس    الجيش الروسى: تطهير أكثر من 3.7 ألف هكتار بدونيتسك ولوجانسك من الألغام    إصابة صحفى روسى بعد قصف قوات أوكرانيا لدونيتسك    إجراء أول عمليتين جراحيتين لطفلين بعد تشغيل وحدة مناظير المخ بجامعة بنى سويف    فرصة تانية.. اختبارات طلاب الشهادات المُعادلة بالجامعات الأهلية بعد العيد    اليوم.. انطلاق أولى فعاليات الحوار الوطنى لرسم ملامح الجمهورية الجديدة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



حقيقة الصور المتداولة حول «انشقاق القمر».. ورد من «ناسا»| فيديو

مالبث مر يوم على واقعة خسوف القمر الا وبأدوات مواقع التواصل الاجتماعي تضج بتصريحات وصور عن انشقاق القمر.. حتى أصبح "تريند" جديد ينافس تريند "ابو الهول".
كانت سماء مصر قد شهدت أمس الإثنين، خسوفا القمر بدءًا من الساعة الرابعة و27 دقيقة فجراً بتوقيت القاهرة بشكل جزئي ثم امتد ليصبح كليا في الخامسة و29 دقيقة صباحًا.
ومع تداول صور لإنشقاق القمر علقت بعض الحسابات عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، على الصور المنتشرة، قائلين: "المعجزة هي من علامات صدق النبي محمد صلى الله عليه وسلم، التي اقترنت باقتراب الساعة، إذ ذكر في القرآن في سورة القمر: اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانْشَقَّ الْقَمَرُ وَإِنْ يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُسْتَمِرٌّ".. مشيرين إلى أن انشقاق القمر دليل على اقتراب القيامة.
وجاء في التعليقات المرافقة أن هذه الشقوق حيّرت العلماء ولم يجدوا لها تفسيرًا، حيث إنها قد تعد مؤشرات لإثبات أن القمر انشقّ فعلا في الماضي.
حقيقة الصور المتداولة
وعقب تحري مصدر الصور التي نشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي سواء "فيسبوك" أو "تويتر" وجد أنها نشرا على موقع "ناسا" في أغسطس 2010، حيث أظهرا سطح القمر بعدسة المسبار "Lunar Reconnaissance Orbiter"، الذي أطلق من الأرض في 19 يونيو 2009 ودخل في مدار القمر بعد 4 أيام.
وعلق حينها على تساؤلات البعض عن حدوث انشقاق للقمر في تلك الفترة، عالم الفضاء في الوكالة براد بيلي الذي أوضح: "نصيحتي هي عدم تصديق كلّ ما تقرأونه على شبكة الإنترنت" داعياً إلى استقاء المعلومات العلميّة من مصادرها".
وأضاف: "ليس لدينا حالياً أي دليل على أن القمر انقسم"، وهو ما يؤكد عدم حقيقة ما تردد خاصة أنه يعمل في مشروع وكالة ناسا المخصّص لدراسة القمر .
وتابعت ناسا حينها تعليقا على الصور، قائلة: "ما يظهر هو تمزّق في قشرة القمر يحدث نتيجة برودة الجزء الداخلي منه وتقلّصه خلال المرحلة الجيولوجية الحديثة".
الشيخ الشعراوي: انشقاق القمر آية كونية ثابتة
كان الشيخ محمد متولي الشعراوي قد قال في لقاء تليفزيوني له، إن انشقاق القمر آية كونية ثابتة بالكتاب والسنة، فقد ورد أن القمر انشقّ لرسول الله حتى ظهر حراء بين الشقين، وقد رأى هذه الآية أهل هذا الزمان ممَّنْ تيسر لهم الرؤية فشاهدوه على هذه الصورة".
وتابع: "لا نقول رآه العالم كله، لأن الآيات الكونية معجزات يُراد منها تثبيت الرسل، وبيان صدقهم في البلاغ عن الله، فليس بالضرورة أنْ يرى هذه الآية كلُّ أهل هذا الزمان، كيف ونحن الآن مع التقدم العلمي الهائل وتوفر وسائل الاتصال نسمع عن حدوث خسوف أو كسوف في وقت كذا وكذا، وفعلاً تنقله القنوات المختلفة، ومع ذلك ومع الإعلان عن الظاهرة مُقدِّماً إلا أن القليل هم الذين يتمكنون من رؤيتها، والقمر آية ليلية في وقت معظم الناس فيه نائمون.ثم إن المعجزات والآيات الكونية للرسل لا يُقصد منها المعجزة الدائمة، بل معجزة لمَنْ شاهدها ليثبت على إيمانه إنْ كان مؤمناً، أو يؤمن بالله إنْ كان كافراً".
لذلك قالوا: هي كعود الكبريت لا يشتغل إلا مرة واحدة، وهكذا كل معجزات الرسل، فلولا أن القرآن أخبرنا بعصا موسى ما كنا عرفنا عنها شيئاً.
وأكد: "الآيات الكونية هذه خَرْق للنواميس في لحظتها، ثم تعود الأمور إلى طبيعتها، فالقمر انشقّ فعلاً وخرق العادة، ثم عاد إلى ما كان عليه بعد أنْ رآه كفار مكة المكذبون لرسول الله، ليس كل الكفار بل بعضهم، فهذا البعض الذي شاهد المعجزة كافٍ لإثباتها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.