حزب مستقبل وطن يوزع هدايا الرئيس على المواطنين بمناسبة عيد الأضحى    حسين فهمي: المصري مبدع وموهوب في المجالات الفنية.. فيديو    مطران الكاثوليك بالأقصر يهنئ المحافظ بعيد الأضحى المبارك    عمرو هاشم ربيع: أخشى من تعدد الموضوعات المعروضة في الحوار الوطني    تقرير يكشف مشروع تطوير الموانئ المصرية لتماثل الدول الكبرى    قنا في 24 ساعة | إنهاء كافة الاستعدادات لاستقبال عيد الأضحى المبارك    أوقاف دمياط : تجاوزنا حاليا مبيعات العام الماضي في صكوك الأضاحي    البرازيل تؤكد مقتل اثنين من مواطنيها فى أوكرانيا    جماهير الوداد والرجاء يقتحمون ملعب أمم أفريقيا للسيدات اعتراضا على الكاف.. فيديو    خبيرة لغة الجسد: الأمير وليام وكيت تصرفا كزوجين جدد في مباراة ويندسور الخيرية    ادعى انتماءه لطالبان.. القبض على مراهق بريطاني بسبب تحذير كاذب بأنه سيفجر طائرة    فصل جديد من الصراع .. موسكو تهدد الولايات المتحدة باستعادة ولاية آلاسكا الأمريكية "الروسية سابقا"    المخابرات الأمريكية والبريطانية تحذران من تهديد صيني كبير    الكرملين: لا توجد حاليا أى اتصالات بشأن زيارة بابا الفاتيكن إلى موسكو    الرئيس التونسى يوجه بتوفير المياه الصالحة للشرب لكافة المواطنين    محامي السعيد: المحكمة الرياضية رفضت طلب الأهلي.. وسنقبل الصلح ولكن بشرط    مع ختام فعاليات البطولة .. مصر تحتل المركز السادس فى الترتيب العام لدورة ألعاب البحر المتوسط    أحمد جعفر يكشف كواليس تجربته مع الزمالك الإماراتي    موعد نهائي كأس الرابطة بين غزل المحلة وفيوتشر.. والقنوات الناقلة    الأهلي يوافق على طلب حسين الشحات بإجراء تدخل جراحي    دوري WE المصري    أوليفر كان يجيب.. هل رونالدو ضمن خطط بايرن ميونخ؟    صحة الإسماعيلية تعلن رسميا عن عدد مصابي حريق السوق التجاري بالقنطرة غرب    قبل امتداده ل مصنع زيوت .. إخماد حريق مخزن أخشاب في المنوفية    الصدفة تقود بائع متجول لاكتشاف جثة مجهولة بالسوق المهجور بشبين الكوم    سامح عاشور: لا دية في القانون ولكنها موجودة في الشريعة الإسلامية    10 توجيهات عاجلة من "تعليم الجيزة" لمراقبي لجان الثانوية العامة.. تعرف عليها    محافظ بني سويف يوجه بفتح تحقيق في مخالفات وغيابات بمدرسة طما    مستشار رئيس الوزراء: وثيقة سياسة ملكية الدولة تمثل خارطة طريق الاقتصاد المصرى    شقيقتان تعملان في صناعة المحتوى: السوشيال ميديا باب واسع للشهرة    رشا سلامة تكتب.. العقاب لغادة والي    الطاهري: مصر دولة مؤثرة في صناعة القرار العالمي وتملك القدرة والمعلومة    أخبار الفن| إصابة ابنة وفاء مكي في حادث..خالد زكي يرد على شائعة مرضه    عبدالباسط حمودة: "بنت الجيران" مش بتاعة حماقي| أنا مسؤول عن كلامي    (فيديو) عبدالباسط حموده: عمرو دياب يعتبرني والده لهذا السبب    الإفتاء: الحج لم يفرض سوى مرة في العمر لهذا السبب    النشرة الدينية.. 6 أمور لا تغفلها عند الفجر في الأشهر الحرم.. صيام يوم عرفة مكروه شرعا لهذا الشخص    في عيد الأضحى| أسهل طريقة لشوي الضلوع بالفرن    أكلات خفيفة | أسهل طريقة لإعداد طبق البطاطس الكروكيت بالخضار في المنزل    يصيب الأطفال.. اليونان تسجل أول حالة وفاة ب التهاب الكبد الغامض    تفويج الحجاج المصريين ليوم التروية ب «منى» تمهيداً للتصعيد لعرفات    التلفزيون المصري يعرض تقريرًا عن الفريق العصار في ذكرى وفاته.. فيديو    تأجيل قرار قطع مياه الشرب عن بعض مناطق القاهرة لبعد العيد    إخلاء وإزالة 37 عقارا من منطقة الجبخانة    صور| غادة عادل تحتفل بتخرج ابنتها    محافظ أسيوط يسلم 48 منزلاً لأصحابها بقرية العقال    أزهري: عرفة أفضل أيام العام.. وصيامه يكفر ذنوب سنتين    «القوى العاملة» تتابع جاهزية مكتب عمل جديد «بالضبعة» بمطروح    جامعة حلوان: نعمل على استثمار طاقات الشباب بشكل إيجابي يخدم المجتمع    أمل جديد - لقاح يمنع عودة السرطان مرة أخرى    إقبال كبير من المواطنين على شواطئ الغردقة .. بث مباشر    محافظ قنا يتفقد أول حقل إرشادى لزراعة قصب السكر باستخدام الشتل والرى الحديث    التنمية المحلية: 230 مليون جنيه استثمارات بالشرقية لتحسين مستوى النظافة    دار الإفتاء توضح أركان الحج: أولها الإحرام وأساسها عرفة وآخرها السعي    سيد معوض: سواريز غير مسئول عن التعادل أمام الجونة.. وألومه على هذا الأمر    وزير الإسكان يُصدر قرارين لإزالة مخالفات بناء ببني سويف الجديدة    لماذا شرع الله لنا الأضحية؟.. 4 أسباب «الإفتاء» توضحها    رئيس الأمانة الفنية: نشهد حوار وطني جاد وسابقة نفتخر بها بمشاركة عميقة من المواطنين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وزير الداخلية: نرتكز على الأسس العلمية في التخطيط الأمنى للإرتقاء بالأداء الشرطي

أكد اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، أن عطاء الشرطة، سيظل متصلا بملحمة العمل الوطنى، الذي أنتج خطوات الإصلاح والتنمية، بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، والتي حققت حصادًا زاخرًا بالإنجازات، مشيرًا إلى أن الوزارة تنتهج إستراتيجية شاملة، للإرتقاء بالمنظومة الأمنية، وتحقيق نقلة نوعية، فى شتى مجالات العمل الشرطى، من خلال بذل المزيد من الجهد، والارتكاز على الأسس العلمية فى التخطيط الأمنى، ومواصلة الإرتقاء بإعداد العنصر البشرى، وتطوير معدلات وآليات الأداء».
اقرأ أيضا|وزير الداخلية: نتصدى بقوة للجرائم الإلكترونية ومحاولات نشر الشائعات
جاء ذلك خلال الكلمة التي ألقاها وزير الداخلية، خلال الاحتفالية التي نظمتها وزارة الداخلية، صباح اليوم الأحد، للاحتفال بالذكرى ال70 لعيد الشرطة، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، وكبار رجال الدولة، بمقر أكاديمية الشرطة بالقاهرة الجديدة.
وأضاف وزير الداخلية: «تنفيذًا لإستراتيجية وزارة الداخلية، لفرض واقع آمن مستقر، جاء مسار الجهود الأمنية، ليشمل مكافحة الجريمة بكافة صورها، ويأتى الانخفاض المتميز والمتتالى لمعدلات ارتكاب الجريمة، انعكاسًا للجهود المنية، والأداء الإحترافى لرجال الشرطة، بمساندة جماهيرية فاعلة، ونتاجًا لجهود الدولة فى تحقيق التنمية الشاملة، والقضاء على المناطق الخطرة والعشوائية، التى كانت تشكل مناخًا خصبًا، للإنحراف السلوكى والأنشطة غير المشروعة».
وتابع وزير الداخلية: «وانعكاسًا لما تشهده المنطقة من تداعيات سياسية وأمنية، فقد برز ارتفاع معدلات محاولات إغراق البلاد بالمواد المخدرة التقليدية والتخليقية، ذات الأثر شديد الخطورة على الجهاز العصبى للإنسان، وتضطلع أجهزة البحث والمعلومات بالوزارة بالرصد المبكر لتلك المحاولات، والتصدى لها فى مهدها، والتنسيق الفاعل مع القوات المسلحة، لمنع تسربها قبل أن تنال من الساحة المصرية أو تحويلها، كمحطة للتهريب إلى دول المنطقة».
وأكد وزير الداخلية، أن أجهزة الوزارة، تتصدى بقوة للجرائم الإلكترونية، وإساءة استغلال التكنولوجيا الحديثة، والتى باتت تسعى التنظيمات المتطرفة، وعلى رأسها جماعة الإخوان الإرهابية، لتوظيفها وتطويرها، لبث فكرها المسموم وترويج الشائعات والمعلومات المغلوطة، وتحريض المواطنين خاصة الشباب حديثى السن، لارتكاب أعمال العنف والتخريب، ضد مقدرات الدولة، أملا فى تحقيق مخططاتها الآثمة، ولو على أنقاض الدول ومصير الشعوب.
وبدأت معركة البطولة والكرامة والشجاعة الحقيقية، التي جسد فيها رجال الشرطة بطولة لم ولن ينساها التاريخ أبد الدهر، في 25 يناير عام 1952 في الإسماعيلية، بعد أن استشهد في هذا اليوم نحو 50 بطلا من أبطال الشرطة المصرية، وأصيب 80 آخرون، في سبيل آداء واجبهم المقدس، في الحفاظ على أمن وآمان المواطنين، فكانوا مثالا وقدوة لزملائهم على مر الزمان في التضخية والتفاني في العمل.
كانت منطقة القناة تحت سيطرة القوات البريطانية بمقتضى اتفاقية 1936، والتي كان بمقتضاها أن تنسحب القوات البريطانية إلى محافظات القناة فقط، دون أي شبر فى القطر المصري، فلجأ المصريون إلى تنفيذ هجمات فدائية ضد القوات البريطانية داخل منطقة القناة، وكبدتها خسائر بشرية ومادية ومعنوية فادحة؛ وذلك كان يتم بالتنسيق مع أجهزة الدولة في ذلك الوقت.
وكان الفدائيون ينسقون مع رجال الشرطة لشن هجمات فعالة وقاسمة ضد القوات البريطانية، وهو ما فطن له البريطانيون؛ حيث قاموا بترحيل المصريين الذين كانوا يسكنون الحي البلدي فى الإسماعيلية، بينما كانوا هم يسكنون الحي الأفرنجي؛ وذلك للحد من عملياتهم البطولية ضد قواتهم، ولكن ذلك لم يؤثر على الفدائيين وزادت هجماتهم شراسة، وذلك بالتنسيق مع قوات الشرطة المصرية.
وعندما فطنت القوات البريطانية بأن رجال الشرطة يساعدون الفدائيين، قررت خروج كافة أفراد الشرطة المصرية من مدن القناة، على أن يكون ذلك في فجر يوم 25 يناير 1952، وفوجىء رجال الشرطة بعد وصولهم إلى مقر عملهم في مبنى محافظة الإسماعيلية، بقوات الاحتلال البريطاني تطالب اليوزباشي مصطفى رفعت قائد بلوكات النظام المتواجدة بمبنى محافظة الإسماعيلية، بإخلاء مبنى المحافظة خلال 5 دقائق، وترك أسلحتهم بداخل المبنى، وحذروهم بمهاجمة المبنى في حالة عدم استجابتهم للتعليمات.
بطولات رجال الشرطة التي نراها اليوم، تعد امتدادًا طبيعيا لتاريخ طويل من البطولات والتضحية، به العديد من المحطات التي تؤكد دوما وطنية هذا الجهاز، وحرص أبنائه على التضحية بالغالي والنفيس لحفظ أمن المواطن وسلامته، فتحية إلى أبطال يؤدون واجبهم لكل أمانة وإخلاص، ويضحون بالغالي والنفيس من أجل رفعة هذا الوطن، وتحقيق أمن وسلامة مواطنيه.. أبطال كانوا ومازالوا وسيظلوا دائما على عهدهم بالتضحية بأرواحهم من أجل حفظ مقدرات أرض الكنانة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.