أسعار العملات اليوم الأحد 23-1-2022 مقابل الجنيه في مصر    90 دقيقة تأخر حركة القطارات على خط «القاهرة - الإسكندرية».. 23 يناير    الأرصاد توضح كثافة وتوقيتات سقوط الأمطار على أحياء الإسكندرية    اليوم .. الحكم على 12 متهما في خلية داعش العجوزة    زلزال بقوة 5.8 درجة يضرب شمال غربي الصين    تونس: أكثر من 10 آلاف إصابة بكورونا خلال يوم    المنتخب يصطدم بالسنغال لحسم التأهل لمونديال 2022    البحرية «المصرية والفرنسية» تنفذان تدريبا عابرا فى «المتوسط»    مسؤولة بريطانية سابقة: استبعدوني من منصبي بسبب ديانتي    اليوم محاكمة 7 متهمين فى قضية أحداث عنف الظاهر    إصابة 5 أشخاص في حادثي سير بأسيوط    كورونا في 24 ساعة| إجراءات جديدة لدخول مصر.. وعلامات الإصابة بأوميكرون.. وفئات ممنوعة من اللقاح    «فايزر» الأمريكية: نسعى لابتكار لقاح يمكنه مواجهة «أوميكرون»    استهداف قاعدة عسكرية فرنسية شمالي مالي.. و«بوكو حرام» تختطف 17 فتاة    «أصحاب ولا أعز» يضع صناعه فى مرمى نيران الجمهور    محمد ثروت: مزيكا المهرجانات بترقصك في ثانية.. وفني مش بيأكل عيش    «صوارى منصور» أوبريت افتتاح مهرجان التمور بسيوة    موعد مباراة ريال مدريد وإلتشي في الدوري الاسباني والتشكيل المتوقع    «بلقيس» تبدأ تحضيرات أغنياتها باللهجة المصرية بعد «دبلوماسى»    كيف ولماذا؟ حكم السيسى مصر    البنك العربى الإفريقى الدولى يوقع اتفاقية للتأمين البنكى مدتها 5 سنوات مع أكسا مصر    على جمعة: العلاقة بين الرجل والمرأة قائمة على المساواة    بالدرجات.. الأرصاد تحذر المواطنين من حالة الطقس اليوم    مراكز لرعاية «النوابغ» بالجامعات    هزة أرضية شمال إسرائيل شعر بها سكان عدد من المدن    وزير التعليم: نسعى للقضاء على «عبادة الامتحان».. اقبلوا التغيير    محمد بركات: جلسة هامة مع عصام عبد الفتاح لتطوير التحكيم    هل فيه ربا؟.. مجدي عاشور يوضح حكم فرق سعر تبديل الذهب الجديد بالقديم    أستاذ لقاحات: الإصابة بأوميكرون تعطي مناعة ضد المتحورات الأخرى    رفع تراكمات القمامة وإجراء أعمال الصيانة لأعمدة الإنارة بقرى المنيا    القبض على صاحب فيديو اعتداء شخص على نجلته بالضرب المبرح    "أحمد صقر" صوت ذهبى فى دولة التلاوة والإنشاد.. بث مباشر    محافظ البحيرة يتفقد أعمال التطوير بشوارع وميادين دمنهور    مكتشفة أوميكرون: المتحور ليس «نزلة برد» أو نهاية لكورونا    معجزات سيدنا سليمان عليه السلام المذكورة فى القرآن الكريم    مُعجِزات سيّدنا محمّد عليه الصّلاة والسّلام    فيديو.. محمد الباز: الهجوم على فيلم أصحاب ولا أعز خطأ من المصريين    تعرف على مُعجِزات سيدنا عيسى عليه السّلام المذكورة فى القرآن الكريم    ميدو يكشف مفتاح عبور مصر إلى كأس العالم    هيئة الكتاب: توفير مركزين لتلقي لقاح كورونا داخل المعرض    فيديو.. مستشار الرئيس للصحة عن عودة الدراسة في الفصل الثاني : صحة الطلاب لها الأولوية    مفاجأة.. زوجة موسيماني وراء تعثر مفاوضات تجديد عقده مع الأهلي    أمير مرتضى: لا يوجد روح لدى اللاعبين.. كارتيرون مستمر وطارق حامد لم يتمرد    عباس شراقي: تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي تهدف لتجميل صورته خلال اجتماعات الاتحاد الإفريقي    امير مرتضى يعلق على قرار إقالة كارتيرون بعد هزائم الزمالك فى بطولة الرابطة ..عبد الغني يكشف اسم الثلاثي عرضهم مرتضى منصور للبيع    فيديو..حوار الوفد مع الدكتور إبراهيم أمين حول تقسيم البدعة إلى واجبة ومحرمة    بركات يكشف كواليس هزيمة مصر من نيجيريا: "لم نريد ضغط كيروش أو اللاعبين    نائب محافظ سوهاج يترأس اجتماع لجنة متابعة إزالة التعديات على أملاك الدولة    اجتماع مجمع كهنة بني مزار والبهنسا    حظك اليوم برج الحوت الأحد 23-1-2022 مهنيا وعاطفيا.. «نظم أمورك»    أتلتيكو مدريد يحقق ريمونتادا قاتلة ضد فالنسيا بالدوري الأسباني.. فيديو    بمناسبة عيد الشرطة.. الداخلية تطلق أغنية «ادعوا معايا لمصر»| فيديو    «جمعة» يشكر الرئيس لرعايته مؤتمر الأوقاف الدولي    داعيا «سرايا السلام» للتأهب... مقتدى الصدر ل «داعش»: إذا أنتم قادمون فإنا قادرون    تاج الدين عن مطالب أولياء الأمور بإطالة إجازة نصف العام: الأمور مستقرة    وزير الدفاع العراقي يقر بتقصير مسؤولين في حادث ديالى    بالمستندات.. برلماني يحصل على اعتماد 20 مليون جنيه لإنشاء مجمع إدارات تعليمية بروض الفرج    تقرير: 5.4 % معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي المتوقع بين 2022 - 2026    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أسامة فاروق يكتب : صورة مؤجلة
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 05 - 12 - 2021


يكتب : أسامة فاروق
مع ظهور اللقطات الأولى من حفل افتتاح طريق الكباش تذكرت صورة أخرى كانت قد عرضت أمامى منذ سنوات. بالتحديد فى 2007 وقت أن كنت فى الأقصر لمتابعة قضية ما هناك. وقتها قادتنى الظروف لجلسة مع اللواء سمير فرج رئيس المجلس الأعلى لمدينة الأقصر قبل أن تتحول لمحافظة بعدها بسنوات.
فى هذه الجلسة عرض سمير فرج خطة أشبه بالحلم لمدينة الأقصر، لم تكن تتمحور حول الآثار فقط، بل ضمت تفاصيل أخرى كثيرة فى كل الاتجاهات تقريبا «التعليم والصحة والوظائف..الخ» كانت تشبه المعادلات الرياضية لتحقيق التوافق بين المدينة العادية التى توفر لأهلها السكن والخدمات العادية، فى مدينة أسطورية، مدينة المدائن التى لا تشبهها مدينة أخرى، مدينة كل طبقة فيها تضم فى جوفها كنز، وكل مبنى يحمل ذكرى يصعب نسيانها.
عرض سمير فرج الكثير من الصور على طريقة قبل وبعد.. كيف تم نقل سكان القرنة، وتطوير ساحة الكرنك، ومعبد الأقصر، وهدم قصر الثقافة، وتوسعة الكورنيش..إلخ لكن الصورة التى ظلت عالقة كانت صورة تخيليه لطريق الكباش بعد الافتتاح.وقتها كان العمل مازال قائما ربما فى القطاع الثالث أو الرابع، حيث كان قد تم تقسيم الطريق إلى خمسة قطاعات، الأول طوله 375 متر ويبدأ من معبد الأقصر حتى مبنى المحكمة الوطنية، وقد بدأ العمل فى هذه المنطقة فى يناير 2005 بالتحديد فىالجزء الواقع أمام مركز شرطة بندر الأقصر بحديقة الخالدين، القطاع الثانى طوله 500 متر ويبدأ من مبنى المحكمة الوطنية حتى شارع المطحن، أما المرحلة الثالثة فطولها 650 وتبدأ من شارع المطحن حتى بداية شارع المطار، القطاع الرابع طوله 425 متر يبدأ من طريق المطار وحتى بوابة خنسو بمعبد الكرنك، والمرحلة الخامسة والأخيرة تنتهى عند أبواب معبد الكرنك.
الطريق كما ظهر فى أول لقطات الافتتاح
تذكرت الصورة لأنها كانت تشبه تماما ما شاهدته وشاهده العالم على الهواء مباشرة الأسبوع الماضى فى الافتتاح الفعلى للطريق. تذكرتها لأنى رأيت كيف كان الوضع على أرض الواقع، والذى جعل من صورة كتلك تبدو وقتها أشبه بالحلم المستحيل، فالمنازل كانت لاتزال قائمة فوق ما يفترض أن يكون طريقا أثريا، وكل قطاع من القطاعات الخمسة كان يحمل تحديا مختلفا، القطاع الثانى مثلا تأجل العمل به لسنوات إلى أن يتم بناء منطقة سكنية جديدة لتكون بديلا مناسبا للأهالى المتكدسة هناك، وفى قطاعات أخرى كانت هناك دور عبادة ومركز شرطة، وذكريات كان المساس بها خطرا يهدد المدينة بالكامل، يكفى أن تعرف أن المساس بهذا كله هو ما عطل العمل بالمشروع لأكثر من 50 عاما! فقد بدأ الكشف عن هذا الطريق فى الخمسينيات، ضمن أعمال قام بها الدكتور محمد عبد القادر واستطاع بالفعل أن يكتشف الطريق الذى يقع أمام معبد الأقصر، وحدد الطريق الذى يصل بين المعبدين، ثم قامت هيئة الآثار برئاسة الدكتور محمد الصغير بالكشف عن الطريق الذى يربط معبد موت بالكرنك وكذلك من بداية الطريق المؤدى لمعبد الأقصر من ناحية الكرنك ليصل عدد التماثيل المكتشفة وقتها إلى 68 تمثال ولكن أعمال الحفائر توقفت بعد ذلك لصعوبة نزع ملكية الأراضى المقامة فوق الطريق.
حالة الطريق فى 2007
أتأمل الآن الصور التوضيحية للمسار، والشكل النهائى الذى ظهر عليه، وأتذكر كل التحديات التى كانت قائمة، وكل العثرات التى أخرت ظهور الطريق كل تلك السنوات، لكن أتذكر فى الوقت نفسه أيضا كيف تم تجاوزها وصولا إلى اللحظة الحالية، لا أتحسر على ما مضى لكن أتطلع للمستقبل بصورة ودليل على أننا نستطيع ونستحق.
أقرا ايضا | شاهد أعمال تطوير الساحة الخارجية لمعابد الكرنك| فيديو


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.