وزيرة التضامن: الرئيس السيسى قالى مش عايز حد يتحرم من التعليم علشان فقير أو معاق    أخبار البحيرة.. إزالة 78 إشغال طريق في مركز الدلنجات    زيادة حالات الإصابات والوفيات بكورونا فى العديد من الدول حول العالم    "داعش" يعلن مسؤوليته عن تفجير المسجد فى قندهار بأفغانستان    روسيا: اعتراض مدمرة أمريكية في بحر اليابان    مورينيو يسعى لإنقاذ موهبة برشلونة من تجاهل كومان    كيروش كلمة السر فى إقامة مباراة القمة 4 نوفمبر    في غياب ميسي ونيمار.. مبابي يقود سان جيرمان للفوز ويقلب الطاولة على آنجيه في الدوري الفرنسي    الإسماعيلي يستعد للقاء الأهلي في افتتاح الدوري بوديتين    الدوري الألماني: هوفنهايم يلحق بكولن الهزيمة الثانية وبنتيجة كاسحة    السفير المصرى فى كينيا يؤازر الزمالك أمام توسكر غدا    الإسباني جارابايا يصل القاهرة لبدء مهمته مع منتخب اليد    الزمالك يتلقى الهزيمة من مصر للتأمين في دوري مرتبط السلة    موعد مباراة الأهلي والحرس الوطني والقنوات الناقلة    أخبار البحيرة.. ضبط 15 شيكارة دقيق مدعم بحوزة صاحب مخبز    حظك اليوم السبت 16/10/2021 برج العذراء    هانى رمزى: اتمنى تصوير جزء ثانِ من فيلم "غبى منه فيه"    مهرجان الجونة السينمائي 2021| فعاليات استثنائية بدورته الخامسة في يومها الأول    فيديو.. هاني رمزي يحسم موقفه من العودة لبرامج المقالب    حظك اليوم السبت 16/10/2021 برج الميزان    "الصحة" تسجل 869 إصابة جديدة بفيروس كورونا و38 حالة وفاة وخروج 911 متعافيًا    الأزهر يدين الهجوم الإرهابي على مسجد في قندهار جنوب أفغانستان    احداث افغانستان ..داعش يعلن مسئوليته عن تفجير مسجد الشيعة    شرطة مكافحة الإرهاب البريطانية تحقق في وفاة النائب السير ديفيد أميس    الذهب يتراجع 10 جنيهات للجرام بنهاية تعاملات الجمعة    أغرب من الخيال.. أسرة تعثر على ابنها الضائع بعد 18 سنة غياب.. ووالده: «حاسس إني بأحلم» (فيديو)    نوال الزغبى ل وائل كفورى بعد تعرضه لحادث: الحمد لله على السلامة    عايز أتصور معاك ومش معايا تليفون .. هاني رمزي يروي موقف مضحك مع طفل (فيديو)    وصلة رقص ل يسرا وآسر ياسين على أنغام «3 دقات» في ثاني أيام الجونة السينمائي (فيديو)    المفتي: الاحتفال بالمولد النبوي من أفضل الأعمال وشراء الحلوى «مباح شرعا»    فيديو.. محمد الباز يكشف كواليس لغز اختفاء ميكروباص الساحل    انخفاض في الوفيات .. الصحة تعلن البيان اليومي لفيروس كورونا    38 وفاة.. الصحة تعلن بيان كورونا ليوم الجمعة    أسعار «لادا جرانتا 2022» في السوق المصرية    الأرصاد تكشف عن تحول كبير بدرجات الحرارة في نهاية الأسبوع المقبل    مفتي الجمهورية يدين تفجير مسجد شيعي جنوبي أفغانستان    طفل ينهي حياته شنقًا في المعادي.. ووفاة والده عقب مشاهدة الجثة    صلوات تجنيز المتنيح الأنبا كاراس بدير الملاك بنقادة    نشرة التعليم| إعفاء فئة جديدة من المصروفات الدراسية وبيان عاجل بشأن استلام الكتب المدرسية    خمسة تأثيرات مفاجئة لأكل السمك.. تعرف عليها    الكهرباء: بدء المرحلة الأولى من الربط الكهربائي مع السودان ب80 ميجا وات    القوى العاملة: تعيين 700 شاب والتفتيش على 195 منشأة في جنوب سيناء    محلل سياسي: الإخوان جماعة تتقاتل على المصالح وتصفية الحسابات    تشغيل تجريبي لكوبري المشاة شارع المطار بحي شمال (فيديو)    أخبار سوهاج.. محاولة انتحار حلاق حزنا على وفاة والديه    نعم مازال سيد عطا « رمانة الميزان »    حفاظا على أرواح المواطنين.. الداخلية تهيب بقائدي الدراجات النارية ارتداء الخوذة    أخبار الجيزة.. توقيع الكشف الطبي على 1062 مواطنا بالواحات البحرية    «وكيل الأزهر» يشكر الرئيس السيسي على تجديد الثقة    أمريكا تسجل 8ر44 مليون حالة إصابة بكورونا    وزير الأوقاف: شراء حلوى المولد النبوي مباح لإدخال البهجة على البيوت (فيديو)    تنبية مهم من الداخلية لقائدي الدراجات البخارية    الأوقاف: أخلاق النبي فاقت الطبيعة ولا يمكن لأحد أن يدركها (فيديو)    «غرفة منتجات الأخشاب» تكرم صناع الأثاث ب«معرض تراثنا»    دورة تدريبية لأئمة شمال سيناء حول المهارات الإعلامية    وزير الدفاع يهنئ الرئيس السيسي بمناسبة الاحتفال بالمولد النبوى    شيخ الأزهر يهنئ الرئيس السيسي وجموع المسلمين بذكرى المولد النبوي الشريف    «المحامين»: «شمال القاهرة» توقع بروتوكول تعاون مع المعهد القومي للملكية الفكرية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



رفع ثاني جلسات محاكمة طبيبين وموظف في واقعة «السجود للكلب» للقرار
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 25 - 09 - 2021

قررت دائرة الجنح بمحكمة القاهرة الاقتصادية رفع جلسة محاكمة الطبيب عمرو خيري واثنين آخرين في اتهامهم بالتنمر على ممرض، ومطالبته بالسجود لكلب في إحدى العيادات بمستشفى خاص في القاهرة، الجلسة تمهيدا لإصدار القرار.
بدأ محام الطبيب الثاني في واقعة «السجود للكلب» مرافعته مطالبا بالبراءه لموكله وذلك لتواجده بالصدفة في الفيديو المنشور ولم يقم بتلك الاتهامات الموجهة له.
اقرأ أيضا|محامي الممرض في واقعة «السجود للكلب» للمحكمة: «لا تأخذكم بالمتهمين رحمة»
طالب دفاع الطبيب المتهم الرئيسي في واقعة السجود للكلب بالكشف عن هوية المتهم بنشر الفيديو على مواقع التواصل وامتنع عن المرافعة حتى يتم إجابة طلبه خاصة وأن القضية الأساسية تتمثل في النشر.
قال محامي الممرض في واقعة «السجود للكلب» أن 120 ألف مواطن في القلج متضررين ومستاءين من إهانتهم في الفيديو حيث وصفهم ب«الأوساخ».
واستمعت محكمة القاهرة الاقتصادية، اليوم السبت، في ثاني جلسات محاكمة المتهمين ب«االتنمر» على ممرض، في الواقعة المعروفة إعلاميًا ب«السجود للكلب»، عقب وصول المتهمين في حراسة أمنية مشددة، للمدعي بالحق المدني عن الممرض محامي الممرض بدأ المرافعة بالآيتين الكريمتين : ولقد كرمنا بني آدم وحملناهم في البر والبحر ورزقناهم من الطيبات وفضلناهم على كثير ممن خلقنا تفضيلا فيه، وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ، وهذا تكريم من الله سبحانه وتعالي للبشر، ولكن الطبيب تعدى على القوانين السماوية بأن يأمر إنسان بالسجود للكلب مطالبا المحكمة بقوله: ألا تأخذكم بهم رحمة أو شفقة .
تقدم 25 من مواطني القلج بالإدعاء المدني أمام محكمة القاهرة الاقتصادية ضد طبيب واقعة «السجود للكلب» لإهانتهم في الفيديو، ووصفهم ب«الأوساخ».
وأدعى ممثل نقابة محامين القليوبية مدنيا بمبلغ 15 ألف وواحد، كما ادعى نائب برلماني عن أهالي الدائرة التي يقيم بها الممرض بمبلغ 40 ألف وواحد، على سبيل التعويض المدني المؤقت، وأدعى الممرض عادل سالم المجني عليه خلال الجلسة بمبلغ مليون جنيه ضد المتهمين الثلاثة.
وقال أحد أعضاء فريق الدفاع عن الممرض إن المتهمين يواجهون 5 اتهامات، وهي ازدراء الدين، والتنمر، وإهانة قيم المجتمع، واستخدام القوة، واستخدام عصا وهي أداة لإرهابه.
أمر المستشار حماده الصاوي، النائب العام، بإحالة ثلاثة متهمين محبوسين، طبيبان وموظف بمستشفى خاص، للمحاكمة الجنائية، لاتهامهم بالتنمر على ممرض بالقول واستعراض القوة والسيطرة عليه.
وتبين أن المتهمين أمروه بالسجود لحيوان يملكه طبيب من المتهمين مستغلين ضعفه وسلطتهم عليه بقصد تخويفه ووضعه موضعَ السخرية والحطّ من شأنه، واعتدائهم بذلك على المبادئ والقِيَم الأسرية في المجتمع المصري، وانتهاكهم حرمة حياة المجني عليه الخاصة، ونشرهم عن طريق الشبكة المعلوماتية تصويرًا لواقعة التنمر، مما انتهك خصوصية المجني عليه دون رضاه، واستخدامهم حسابًا خاصًّا على أحد مواقع التواصل الاجتماعي بهدف ارتكاب تلك الجرائم.
وأقامت النيابة العامة الدليلَ قِبَل المتهمين مما ثبت من مشاهدة مقطع تصوير واقعة التنمر وإقرار المتهمين به وبصحة ظهورهم فيه، وما ثبت من شهادة المجني عليه وشاهديْن آخريْن، وما تتضمنه إقرارات المتهمين في التحقيقات.
وكان قد تعرض الممرض عادل سالم المجني عليه في واقعة إجباره من قبل طبيب علي السجود لكلب، لوعكه صحية شديدة، نقل علي أثرها الي مستشفي النزهة.
وأمر المستشار النائب العام بحبس طبيب وموظف بمستشفى خاصّ أربعة أيام احتياطيًّا على ذمة التحقيقات، وضبط وإحضار طبيب آخر؛ لاتهامهم بالتنمر على ممرض بالمستشفى -ممَّن لهم سلطة عليه- بالقول واستعراض القوة قِبَله وسيطرتهم عليه واستغلالهم ضعفه؛ بقصد وضعه موضع السخرية والحطّ من شأنه في محيطه الاجتماعي، فضلًا عن استغلالهم الدين في الترويج لأفكارٍ متطرفة بقصد إثارة الفتنة وازدراء أحد الأديان السماوية، وتعديهم على المبادئ والقيم الأسرية في المجتمع المصري، ونشرهم عن طريق الشبكة المعلوماتية وبإحدى وسائل تقنية المعلومات تصويرًا مرئيًّا ينتهك خصوصية الممرض المجني عليه دون رضاه، واستخدامهم موقعًا وحسابًا خاصًّا على الشبكة المعلوماتية بهدف ارتكاب تلك الجرائم.
حيث كانت «وحدة الرصد والتحليل بإدارة البيان بمكتب النائب العام» قد رصدت تداولًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي لمقطع مصوّرٍ نُسِب تصويره لطبيبٍ يظهر به تعديه واثنين آخرين على ممرض داخل غرفة بأحد المستشفيات، وذلك بالقول والفعل على نحو يُشكّل الجرائم المتقدمة، وبعرض الأمر على «السيد المستشار النائب العام» أمَرَ سيادته بالتحقيق العاجل في الواقعة.
وقد وقفت «النيابة العامة» على المستشفى المصوَّرة فيه الواقعة، فاستعلمت عن أطرافها، وكلَّفت جهات الشرطة بالتحري وصولًا لملابساتها، فأسفرَ الاستعلامُ والتحري عن تحديد مرتكبي الجريمة الثلاثة؛ طبيبين وموظف بالمستشفى، وسألت «النيابة العامة» المجني عليه فشهد بتفصيلات ما تَعرَّض له من تعدٍّ على نحوِ ما ظهَرَ بالمقطع المتداول، مستغلين ما لهم من سلطة وظيفية عليه، موضحًا أن التصوير المتداول الْتُقط دون عِلمه أو رضاه مُبديًا تضرره من نشره، وما حاق به من تداوله بين أهل بيته وقريته.
وأمرت «النيابة العامة» بضبط المتهمين، فأُلقي القبض على الطبيب والموظف الظاهريْنِ بالتصوير وباستجوابهما أنكرا ما نُسب إليهما، وتوافقت أقوالهما مع ما شهد به المجني عليه في التحقيقات، وبرَّرا ما ظهر في التصوير باعتياد تقبُّل المجني عليه المزاحَ منهما ومن المتهم الهارب الذي صَوَّر المقطع، على نحو ما تُدوول، وهو ما أنكره المجني عليه من قَبوله هذا المزاح أو رضاه به، مدعيين تصريح المتهم الأخير لهما ولآخرين باختراق حسابه على تطبيق التواصل الرقمي «WhatsApp» منكرين علمهما بكيفية نشر المقطع المتداول، بينما أقرَّا بصحة ما حواه التصوير وصحة ظهورهما فيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.