محافظ بورسعيد يتابع أعمال تطوير شارع العبور بحى الضواحى    ارتفاع طفيف للبورصة اليوم    الكرملين: صحة بوتين في أحسن حال بعد تلقيه الجرعة الثانية من لقاح كورونا    رئيس الصين يشارك في قمة افتراضية حول المناخ مع قادة فرنسا وألمانيا    البعثة الأثرية ل«آداب الإسكندرية» تعلن عن كشف أثري جديد بالبحر الأحمر    محافظ بورسعيد يوجه بتكثيف حملات إزالة الإشغالات بحى الزهور    البورصة المصرية تربح 412 مليون جنيه في ختام تعاملات الخميس    صعود أسعار النفط .. وخام برنت يسجل 66.56 دولار    الفريق أسامة ربيع:" السماح لفردين من طاقم السفينة البنمية بالمغادرة لظروف شخصية طارئة"    محافظ الإسكندرية يوجه برفع معدلات العمل بكافة المشروعات خلال رمضان    لدعم كفاح المرأة.. الكنيسة القبطية تطلق مبادرة «هي تستطيع»    عبدالمحسن سلامة ناعيًا الكاتب الكبير مكرم محمد أحمد: «فقدنا صحفيًا بارزًا ونقابيًا من الطراز الرفيع»    البرلمان العربي يستضيف علماء من حول العالم بشأن البحث العلمي    عاجل.. أمريكا تفرض عقوبات على 37 شخصية روسية    وزير الخارجية: الرئيس السيسي استعاد مكانة مصر داخل القارة الأفريقية    الرئيس اللبناني يطالب باعتماد خبراء دوليين لترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل    موعد مباراة فياريال ودينامو زغرب بالدوري الأوروبي والقناة الناقلة    تعرف على تقييم صلاح أمام ريال مدريد من الصحف الإنجليزية    الزمالك يحدد بديل فرجاني ساسي    الأهلي يرد على عروض احتراف ديانج و صفقة الرحيل بعد القمة    أخطاء حراس المرمى كارثية.. وبعضها كوميدية    موعد مباراة برشلونة وأتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني    إصابة 3 أشخاص في تصادم أتوبيس بسيارة نقل بصحراوي أسوان    السجن المشدد 3 سنوات لربة منزل في الاتجار بالحشيش بمنطقة المعادي    4 أسباب.. تعرف على تفاصيل الاختبار التقني لشهر أبريل لطلاب 3 ثانوي    الحبس سنة مع الشغل للمتهم بالتستر على «متحرش المعادي»    الأموال العامة تضبط متهمًا بالنصب على المواطنين    الخارجية: لا توجد دول صديقة تمول سد النهضة ولكن شركات ولا نعيش في عالم مثالي    وزير الخارجية: أجهزة الدولة مستعدة للتصدى لآثار سد النهضة    تارا عماد تثير الشكوك حول شروعها في قتل نيللي كريم في "ضد الكسر"    أحمد سعد ينشر دعاءً دينيًا بعنوان «بنده عليك» |فيديو    علامات الاستفهام تحيط علاقة مايان السيد و«يسرا» في حرب أهلية    الدولار يتراجع أمام الجنيه المصري في البنوك    فطار رمضان| أسهل طريقة لتحضير السمبوسة باللحم والجبن    بتكلفة 6 ملايين جنيه.. افتتاح وحدة الأشعة المقطعية بمستشفى أجا في الدقهلية    شافكي المنيري تعود للتليفزيون الليلة من خلال برنامج «التاسعة»| صور    رئيس جامعة حلوان يتفقد الجامعة الأهلية لمتابعة تطورات البناء على مساحة 65 فدانا    الحكومة تبدأ الاستعداد لتطوير منطقة الفسطاط بالكامل    فيديو.. شيخ الأزهر: بعض المسلمين ليسوا مهديين ولا يتصفون بصفة العدل    مصر للطيران تسير غدا 54 رحلة جوية دولية وداخلية لنقل 4441 راكبا    ايران تكشف عن سرقة وثائق نووية إيرانية    أجواء حارة بكافة الأنحاء.. تعرف على حالة الطقس غداً رابع أيام رمضان    حسين زين ناعيًا مكرم محمد أحمد: قلم حر ساهم بإخلاص وأمانة في الدفاع عن قضايا وطنه    الأعلى للإعلام يؤجل تسليم تراخيص القنوات والمواقع الإلكترونية بسبب وفاة مكرم محمد أحمد    وزير الأوقاف يشكر القوات المسلحة على دورها في تعقيم المساجد    رمضان والمذاكرة.. 6 نصائح بسيطة لتنظيم الوقت في الشهر الفضيل    بالأسماء..الداخلية توافق على تجنس 22 مواطنًا بجنسيات أخرى    مواليد 15 إبريل .. شخصيات ساحرة وقوية و أخطر العيوب أناني و متسرع    وصول الفرقاطة "برنيس" من طراز "فريم بيرجامينى" إلى قاعدة الإسكندرية إيذانا بانضمامها للقوات البحرية| صور    868 محضر لعدم الالتزام بارتداء الكمامات بالجيزة    محافظ بورسعيد: تكثيف أعمال التعقيم والتطهير لمواجهة كورونا    «القاهرة كابول» و«فارس بلا جواز» و«ولاد ناس» على شاشة المحور    موعد أذان مغرب ثالث يوم من رمضان 2021.. ودعاء النبي عند الإفطار    انهيار منزل بمنطقة عزبة شومان بميت غمر وانتشال جثتين لطفل وشاب    «الأوقاف»: الشيخ الطاروطي سيمثل أمام لجنة من الوزارة السبت المقبل    صفقة تبادلية كبيرة بين يوفنتوس ومانشستر يونايتد    إمساكية شهر رمضان 2021| مواعيد الإفطار والسحور ثالث يوم رمضان    عبدالحفيظ: هدف بايرن "طبق الأصل" هدف أيمن أشرف الملغي أمام البنك الأهلي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المفتي: لا يجوز التهرب من الضرائب أو دفع رشوة لإنقاصها | فيديو
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 05 - 03 - 2021

قال شوقي علام، مفتي الجمهورية ورئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم، إنه لا يجوز التهرب من الضرائب، ولا يجوز دفع الرشوة لإنقاصها؛ فدفع الضرائب تعبد لله لأنها من طاعة ولي الأمر في الحق والخير والبناء، فهي طاعة للقانون الذي وضعه ولي الأمر ونحن مأمورون بطاعته فيما لا يخالف الله ورسوله.
اقرأ أيضا | مفتي الجمهورية: دفع الضرائب نوع من التعبد لله
وأضاف خلال لقائه الأسبوعي مع الإعلامي حمدي رزق ببرنامج «نظرة»، المذاع على قناة "صدى البلد" اليوم الجمعة، أنه لا تعارض بين الزكاة والضرائب فكلتاهما تدفع بأمر شرعي، فمصارف الزكاة محدودة محصورة في الأصناف الثمانية التي حددها القرآن، ويجوز لولي الأمر أن يفرض ضرائب عادلة في تقديرها وفي جبايتها إلى جوار الزكاة؛ وذلك لتغطية النفقات العامة والحاجات اللازمة للأمة، باعتبار أن ولي الأمر هو القائم على مصالح الأمة التي تستلزم نفقات تحتاج إلى وجود مورد ثابت، ولا سيما في هذا العصر الذي كثُرت فيه مهام الدولة واتسعت مرافقها.
وأضاف: "وولي الأمر في عصرنا هو مجموعة المؤسسات التشريعية وفقا للنظام الحديث، فإن الدولة لها ما يسمى بالموازنة العامة، التي تجتمع فيها الإيرادات العامة، والنفقات العامة، وإذا كانت النفقات العامة للدولة أكبر من الإيرادات العامة؛ فإن ذلك معناه عجز في ميزانية الدولة يتعين عليها تعويضُه بعدة سبل، منها فرض الضرائب".
وقال مفتي الجمهورية: إن الإسلام لا يمنع فرض الضرائب؛ فقد تقرَّر في الشريعة الإسلامية أن في مال المسلم حقا سوى الزكاة؛ ويدل على ذلك قوله تعالى: ﴿لَيْسَ البِرَّ أَنْ تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ المَشْرِقِ وَالمَغْرِبِ وَلَكِنَّ البِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ وَالمَلائِكَةِ وَالكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى المَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي القُرْبَى وَاليَتَامَى وَالمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا وَالصَّابِرِينَ فِي البَأْسَاءِ وَالضَّرَاءِ وَحِينَ البَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ المُتَّقُونَ﴾ [البقرة: 177]، فالآية قد جُمِعَ فيها بين إيتاء المال على حبه وبين إيتاء الزكاة بالعَطْفِ المقتضِي للمُغايرة، وهذا دليل على أن في المال حقًّا سوَى الزكاة لتصح المُغايرة.
وتابع قائلًا: والقواعد الفقهية كافة لا تتعارض مع فرض الضرائب، ولا يؤدي إعمالها إلى إباحة الضرائب فحسب، بل يحتم فَرْضها وأخْذها؛ تحقيقًا لمصالح الأمة والدولة، ودرءًا للمفاسد والأضرار والأخطار عنها، فمن القواعد الشرعية المقررة: "أن الضرورة تقدر بقدرها"، فيجب ألا يتجاوز بالضرورة القدر الضروري، وأن يراعى في وضعها وطرق تحصيلها ما يخفف وقعها على الأفراد، وهذا ما تراعيه الدولة المصرية مع الممولين وأصحاب الإقرارات الضريبية بكل نزاهة وشفافية.
وأكد المفتي أن الأساس في الضرائب هو تكوين مال للدولة تستعين به على القيام بواجباتها، والوفاء بالتزاماتها، فالأموال التي تُجبَى من الضرائب تنفق في المرافق العامة التي يعود نفعها على أفراد المجتمع كافة، كالدفاع والأمن والقضاء والتعليم والصحة والنقل والمواصلات والري والصرف، وغيرها من المصالح التي يستفيد منها مجموع المواطنين ورعايا الدولة، من قريب أو من بعيد.
وأوضح أن هذه المصالح والخدمات السالف ذكرها ضرورية لا يمكن الاستغناء عنها للدولة، فمن أين للدولة أن تنفق على هذه المرافق وإقامة هذه المصالح؟
وأشار مفتي الجمهورية إلى وجوب الضرائب التي تفرض لتغطي نفقات الميزانية، وتسد حاجات البلاد من الإنتاج والخدمات، وتقيم مصالح الأمة العامة العسكرية والاقتصادية والثقافية وغيرها، وتنهض بالشعب في جميع الميادين، حتى يتعلم كل جاهل، ويعمل كل عاطل، ويشبع كل جائع، ويأمن كل خائف، ويعالج كل مريض، وأن للدولة الحق في فرضها وأخْذها من المواطن حسب المصلحة وبقدر الحاجة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.