مواصلة جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة جرائم الغش التجاري وتداول السلع مجهولة المصدر    ضبط 3.5 كيلوجرام من نبات الإستروكس المخدر بحوزة إحدي السيدات بالقاهرة    وزير الأوقاف خطيبا للجمعة في مسجد سيدي عبد الرحيم    الإسماعيلي يواصل النزيف ويتعادل سلبيا مع دجلة    وزير الأوقاف يعقد اجتماعًا بأئمة ومشايخ قنا    حملات لإزالة الإشغالات بكفر الشيخ    "مصر للطيران" تعلن إيقاف رحلاتها إلى كازبلانكا    ضبط مطبعة غير مرخصة بالقليوبية    قطع المياه عن بعض المناطق بالجيزة مساء اليوم الجمعة    البابا فرنسيس يصل قصر بغداد ويلتقى الرئيس برهم صالح.. صور    إصابة فلسطينيين اثنين برصاص بحرية الاحتلال شمال قطاع غزة    مصطفى محمد ينفذ نصيحة أيمن عبد العزيز في تركيا    الأهلي وفيتا كلوب في دوري أبطال إفريقيا.. تفاصيل الاجتماع الفني للقاء    روسيا: نرغب في تعزيز الحوار مع الإدارة الأمريكية الجديدة    الصحة العالمية: 11 مليون جرعة من لقاحات "كورونا" وصلت لأفريقيا حتي الآن    الصحة السعودية: 384 إصابة جديدة ب"كورونا".. ووفاة 5 آخرين    نفين جامع تكشف خطة التوسع في إقامة معارض الحرف اليدوية والتراثية    16 لقباً يزين مسيرة شيكابالا في عيد ميلاده ال 35    قناة مفتوحة تنقل مباراة الاهلى و فيتا كلوب في دوري أبطال أفريقيا    موعد مباراة منتخب مصر أمام كينيا بتصفيات كأس الأمم الإفريقية    الكشف عن مدة غياب نجم برشلونة    رئيس "المصري للرماية": التعايش مع كورونا مكننا من استضافة بطولة بمشاركة 30 دولة (فيديو)    وزير الشباب يكرم المدير التنفيذى لمركز التعليم المدني بالعاشر لتميز إدارته    تباطؤ نمو أسعار المنازل في بريطانيا للشهر الثالث    جامعة بنها تفوز بتمويل 22 مشروع تخرج ممولة من أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا    القوى العاملة بالوادى الجديد تعلن عن توفير 50 فرصة عمل فى 5 مهن متنوعة    تداول 8200 طن بضائع عامة ومتنوعة و408 شاحنات بضائع بموانئ البحر الاحمر    سقوط عصابة سرقة السيارات في 15 مايو    الداخلية تعلن تفاصيل جديدة بشأن تركيب الملصق الإلكتروني    ضبط جبن أبيض منتهى الصلاحية داخل صفائح بسوبر ماركت فى بورسعيد    أشرف زكى: بورسعيد هى العشق والفن وأشعر أننى فى أوروبا عند زيارتها    هنا الزاهد تروج لحكاية "لا سحر ولا شعوذة" من مسلسلها "حلوة الدنيا سكر"    رضوى الشربينى فى أول جمعة بعد وفاة والدتها: اللهم أجعل قبرها ضياء يؤنس وحشتها    "اعتزل الناس ولم يتزوج".. أسرار عن حياة زكي رستم في ذكرى ميلاده    وزير الأوقاف: رحلة الإسراء والمعراج معجزة إلهية تجلت فيها القدرة المطلقة للخالق سبحانه وتعالي    تحرير 78 محضر كمامة وغلق 7 محلات وسنتر دروس خصوصية ببني سويف    من المطبخ الإيطالي.. تعرفي على طريقة تحضير البيكاتا بالمشروم    محافظ القليوبية يتفقد عدد من المشروعات بقطاع الصحة والصرف الصحي    "فعاليته 100%"..11 معلومة عن لقاح كورونا المصري    "التراث الشعبي و تأثيره علي الفن التشكيلي" معرض بقصر ثقافة المنيا    صراع الهروب من القاع.. وادي دجلة 0-0 الإسماعيلي    رشوان: الجمعية العمومية سيكون لديها ما جرى بالنقابة خلال عامين    الكشف علي 1580 مواطن في قافلة بقرية نزلة البرقي جنوب بني سويف    الخشت: جامعة القاهرة من أفضل 340 جامعة عالمية في التخصصات الرئيسة    برج الأسد اليوم.. الفلك يمدك بالحماس والحيوية    عبدالباسط حموده :أرفض غناء دويتو مع عمرو دياب.. وأنا وعدوية قدمنا كل حاجة للفن    على أنغام سالكة.. دينا داش تشعل زفافها برفقة زوجها وصديقاتها (فيديو وصور)    أمانة حزب حُماة الوطن بالجيزة تنعى اللواء كمال عامر    (فيديو) باحث إسلامي: رحلة الإسراء والمعراج تحتوي على نفحات كثيرة    مستشار رئيس الوزراء يكشف تفاصيل إنقاذ طاقم صيد مركب "نعمة الله" بالكامل    بث مباشر.. البابا فرنسيس يصل العراق    إبراهيم: تخصيص 860 مليون جنيها لتطوير جامعة بورسعيد    وفاة الأنبا أثناسيوس أسقف بنى مزار    وفاة اللواء أحمد رجائي مؤسس وحدة 777 عن عمر يناهز 83 عاما    دعاء يوم الجمعة مكتوب.. ادعية يوم الجمعة قبل الأخيرة من شهر رجب 1442-2021    زلزال بقوة 3.6 درجات يضرب مدينة حمص السورية    فضائل الصدقة عند الله    نبذة عن أبى لهب المذكور فى القرآن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مؤامرة.. مش ثورة
شد وجذب

أتعامل مع ثورة 25يناير كما يحلو للبعض أن يسميها منذ انطلاقها فى عام 2011 وحتى الآن على أنها أكبر مؤامرة شهدتها مصر فى التاريخ القديم والمعاصر..وأتعامل معها ايضا على أنها وستظل إلى الأبد عيدا لأبطال الشرطة المصرية.. هذا رأيي الشخصي..
أتذكر أنها كانت أسود أيام على مصر وشعبها.. وأتذكر أيضا أننى شاهدت بعينى فى ميدان التحرير شرب المخدرات فى العلن والتحرش الجماعي وشاهدت فتيات عاريات كما ولدتهن أمهاتهن عندما كان يهجم عليهن ما أطلق على أنفسهم فى ذلك الوقت الثوار وكانوا يجردونهن من ملابسهن.. أقسم بالله العظيم أننى شاهدت هذه المناظر بعينى ولذلك سأظل حتى آخر يوم فى عمرى أراها أنها مؤامرة كبرى شارك فيها إخوان الشر وقاموا بإحراق أقسام الشرطة وقتلوا خيرة الشباب تحت شعار الثورة الوهمية..
خلال الفترة ما بين 2011و 2013 شهدت مصر تبعات المؤامرة الكبرى حتى استولى الاخوان على حكم مصر.. وفى هذه الفترة الصعبة جدا على شعب مصر عرفنا الخوف والرعب وكانت السرقات فى الشوارع علنا.. من كان منا يخرج بسيارته ويعود بها سالما إلى بيته فى هذه الايام كان وكأنه حقق إنجازا لأنه فلت من أكمنة البلطجية واللصوص الذين كانوا يسيطرون على بعض المناطق.. الشرطة المصرية فى هذه المرحلة كانت تلملم أوراقها وتستعيد عافيتها بعد أن نجح الخونة فى تدمير البنية الأساسية للجهاز الوطنى ولكنهم بفضل الله فشلوا فى تدمير الأفراد وهو ما ساعد الشرطة على أن تعود سريعا وبأسلوب جديد أفضل ألف مرة مما قبل 25يناير..
أتذكر أن الرئيس السيسي عندما تولى مقاليد حكم البلاد بعد أن أطاح الشعب بحكم الإخوان الارهابيين فى ثورة 30 يونيه المجيدة كان كل تركيزه هو استعادة الشرطة لعافيتها لأنه كان يعلم جيدا أن جناحي أمن الأمة الجيش والشرطة لأنهما صمام الأمن الوحيد القادر على استعادة الأمان وحماية البلاد من استكمال المؤامرة الكبرى.. أتذكر أيضا أن الكثير من الإعلاميين كانوا على قوائم الحبس وكان من الممكن أن تصل الأمور إلى التصفية الجسدية..
25 يناير يا سادة كان من الممكن أن نطلق عليها ثورة لو كانت توقفت فقط عند تغيير نظام الرئيس الراحل حسنى مبارك.. ولكن ما شهدناه أنها استمرت وساعدت على تمكين الإخوان من حكم مصر وساعدت على إشاعة الفوضى والدمار والخراب فى البلاد ولذلك فهى تستحق لقب المؤامرة الكبرى..
منذ اغسطس 2017 طالبت بضرورة تأسيس صندوق لأسر شهداء الشرطة وسعدت جدا أن البرلمان وافق على مقترح بتأسيس الصندوق.. سيبقى الاخوان خونة إلى يوم الدين.. وسيبقى من يدعون أو ادعوا أنهم ثوار خونة وأعداء للوطن..
وستبقى الشرطة المصرية خط الدفاع الأول عن الوطن والمواطنين فى داخل حدود الدولة.. دعونا نحتفل معا بيوم 25 يناير العيد رقم 69 لأبطال الشرطة البواسل.. وتحيا مصر


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.