عميد حقوق سوهاج يكشف الخطأ في سؤال «وفاة بن شرقي»    رد فعل وزير التعليم عن سؤال شريف عامر : ليه حضرتك أكتر وزير بنتابع نشاطاته على مواقع التواصل.. فيديو    أماكن لجان الطلاب بامتحانات الفصل الدراسي الأول بزراعة عين شمس .. اليوم    تدشين عددا من برامج الدراسات العليا بجامعة العلوم والتكنولوجيا    الرئيس السيسي يوجه بتعزيز أداء آلية الإسعاف الاجتماعي ودعمها تمويليًا وفنيًا.. نواب: يسهم في نجدة الأسر الفقيرة.. وتقديم الدعم للمواطنين في الحالات الطارئة    الدينار يرتفع .. أسعار صرف العملات العربية اليوم الأربعاء 3-3-2021    حماة وطن: بيع المياه للفلاحين شائعة والدولة وضعت خطة تنمية الموارد المائية    «الكهرباء»: العدادات مسبقة الدفع لا تفصل التيار في «الأوقات الصديقة»    إيران تهدد بوقف العمل بالاتفاق المؤقت مع وكالة الطاقة الذرية .. تفاصيل    بعد العقوبات .. وزير الخارجية الأمريكي يوجه تهديدًا جديدًا ل روسيا    الفنكوش.. دواء كورونيل الوهمي لعلاج مرضى كورونا والحقيقة صادمة    ملف يلا كورة.. عقوبة جديدة تنتظر الزمالك.. وتطورات أزمة "سؤال" بنشرقي    مدير فيتا كلوب: التأهل "قتال" مع الأهلي وسيمبا.. وحضرنا للقاهرة مبكرًا لسببين    رئيس اتحاد جنوب أفريقيا: الجميع يعلم نادي القرن الأفريقي.. وتزكية موتسيبي رئيسًا لكاف مطروحة    الزمالك يطالب جامعة سوهاج باعتذار عن واقعة بن شرقى.. والتعليم العالى تحقق وتتواصل مع اللاعب    رونالدو يقود هجوم يوفنتوس أمام سبيزيا بالدوري الإيطالي    حجز دعوى بطلان منع عضو فرع النادى الأهلي من الجمعية العمومية لكتابة التقرير    اليوم.. نظر دعوى فرض الحراسة على شركة أطباء القاهرة الجديدة    اليوم.. الحكم على متهم بقضية "أحداث عنف المرج"    نائبة ب الشيوخ : عقوبة إخفاء الزيجة الثانية ستغلق باب الزواج العرفي    مهرجان دبي للمأكولات يعلن عن موعد جديد لفعالياته هذا العام    صور.. ميس حمدان تتجهه لبيع الملابس «أون لاين»    حكم الذهاب للعمل بدون الاغتسال من الجنابة .. المفتي يصحح اعتقادا خاطئا    كلية تكنولوجيا التعليم بحلوان تتخذ قرارا بشأن الإجراءات الاحترازية .. تفاصيل    ليندا جرينفيلد تندد بإغلاق المعابر السورية بوجه المساعدات الإنسانية    عامل بكارفور طنطا يعثر على 320 ألف جنيه    اليوم.. طلاب أولى إعدادي يؤدون امتحان الترم الأول    وجوه من نور في تارِيخِ كنِيستِنا القبطية رحلوا في مارس    النرويج: التحقيق في وفيات المسنين بعد تلقي لقاح كورونا    أسعار النفط تهبط لأدنى مستوى في أسبوعين    وول ستريت تغلق منخفضة مع تراجع أسهم "أبل" و"تسلا"    بالصور.. "جنة هنا" يختتم لياليه بثقافة كفر الشيخ ويستعد ل"دسوق"    برلماني: تطعيم الأوكرانيين ضد كورونا سيتطلب 200 عام    يوفنتوس يقسو على سبيزيا بثلاثية في الدوري الإيطالي    تعرف على الصوم الكبير لدى الكاثوليك    أحمد عبد الرءوف: باتشيكو ليس قريبًا من اللاعبين في الزمالك    طلاب أولى ثانوي يؤدون اختبارات اللغة الأجنبية والرياضيات بدمياط    كورونا في مصر.. 581 حالة إيجابية جديدة.. و42 حالة وفاة    غادة عبدالرحيم: الفراعنة بدأوا العلاج بالموسيقى منذ 7000 عام    أحمد سلمان يغني أهلاً بك للبابا فرنسيس    توماس جروتير: عمر السعيد حارس أمام النجم الساحلي؟ كانت لحظة صعبة    بالصور.. تكريم 17 فتاة في حفل تكريم حافظات القرآن الكريم باليمن    "تمثال العودة" يعود لمكانه بسبب زيارة البابا فرنسيس    لأول مرة.. تعيين نائبين للرئيس التنفيذي لهيئة المتحف القومي للحضارة المصرية    الاجتماع المسائي لمتابعة فعاليات ثالث أيام الحملة القوميه للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال    غدًا.. افتتاح معرض سيدتي للمجلس القومي للمرأة بالإسماعيلية    إصابة مستشار وزيرة الصحة لتكنولوجيا المعلومات بفيروس كورونا    لقاء الخميسي: التنمر على أوسا موجود من 16 سنة    إطلاق برنامج شهر الفرانكفونية لمجموعة سفراء الدول الأعضاء بالمنظمة    صاحب سؤال وفاة أشرف بن شرقي يكشف معلومات خطيرة    وزير التعليم: التغيير في التعليم المصري مهمة شاقة جدا    الإفتاء توضح حكم عمارة المساجد وتزيينها    رئيس نيجيريا يحظر التعدين ويفرض حظرًا جويًا فوق ولاية زامفارا    هل نية بيع ذهب الزينة عند الحاجة تجعل الزكاة فيه واجبة؟.. أمين الفتوى يجيب    ماذا قدم كريم حافظ في مباراة ملطية سبور ضد بشكتاش رغم الخسارة    تفاصيل مأساوية في جريمة ذبح بقال لزوجته وطفلته ب«المرج»    بالفيديو| أحمد كريمة عن مجسّم الكعبة ب"كربلاء": منكر ويجب هدمه فورًا    ما حكم الإكثار من النوافل لقضاء الصلوات الفائتة؟.. مستشار المفتي يٌجيب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أستاذ بجامعة الأزهر لمروجي زواج التجربة: أترضونه لبناتكم؟!

تثار هذه الأيام دعوات ما يسمى ب "زواج التجربة" ويقصد بها زيادة الشروط والضوابط الخاصة فى عقد الزواج وإثباتها في عقد مدني منفصل عن وثيقة الزواج والهدف إلزام الزوجين بعدم الانفصال في مدة أقصاها من ثلاث سنوات إلى خمس سنوات يكون الزوجان بعدها فى حل من أمرهما: إما بالاستمرار أو الانفصال حال استحالة العشرة بينهما.
وحول مشروعية هذا كان الحوار مع الدكتور عبد المنعم فؤاد أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهرالذي يؤكد أن هذه المبادرة فتنة يراد بها أن تنتشر فى المجتمع لزعزعة استقرار الأسرة فى بلادنا وهدم بنيانها القائم على رباط الزواج الذي هو في الإسلام آية من أعظم آيات الله سبحانه وتعالى وميثاق سماه الله ميثاقا غليظا لحفظ حقوق الرجل والمرأة وبقاء زواجهما، ففرض المهر والإيجاب والقبول والمعاشرة الطيبة وحفظ ما ينتج من أولاد، لذا كان من أهم عوامل الزواج هو قيام عقد الزواج على نية الاستمرار الدائم لا أن يقوم على توقيت مدة محددة تصيب كل من الزوجين بالقلق وعدم السكينة، فقد كفل الزواج كلا من طرفي العقد حق إنهاء الحياة الزوجية في أي وقت طالما استحالت العشرة عن طريق الطلاق للزوج أو الخلع للمرأة أو القاضى عند الترافع إليه لدفع الضررعن المرأة مع حفظ حقوقها الشرعية.
وتابع: "نقول لمروجيه: اتقوا الله فى أسرنا ، وشبابنا ؛ فشرع الله برىء مما تزعمون، وتأقيت أو توقيت الزواج بمدة معينة محرم شرعا ؛ إذ الزواج ميثاق غليظ، وآية من آيات رب العالمين ، والديمومة تاجه ، وعلى هذا تُقام الأسر ،وتبنى المجتمعات ، وهو سكن ، ومودة فأين السكن ،والهدوء ،والمودة فى أسرة ينتظر فيها الزوج ، أو الزوجة الانفصال كل مطلع شمس".
واستطرد: "هذا أمر أما الأمر الثانى فإن هذا الزواج صورة من صور زواج المتعة عند الشيعة ، وأهل السنة عندنا وبالاجماع يحرمون هذا الزواج، فلننتبه لمن يروجون هذا الفكر الشيعى فى شكل شعارات جديدة تدس السم فى العسل حتى يتقبلها المجتمع ،واقول لهؤلاء هل تقبلون على بناتكم خوض هذه التجربة !".
كرامة المرأة
وتساءل :الزواج الشرعى الذي أقره الاسلام يصون كرامة المرأة ،وهذا الزواج إذا طلقت المرأة فيه فلن يقبلها المجتمع لأنها عاشت تجربة فاشلة وهذا لايليق بالانسان الذى كرمه الله، وأيضا اذا كان لدى الزوجين اولاد أين يذهبون بعد الطلاق ؟ويؤكد: هذا الزواج لن يقلل الطلاق كما يدعون بل سيزيده .
أما عن البعض الذى يأخذ بعض ألفاظ من حديث "المسلمون عند شروطهم" لايكملون الحديث فنص الحديث يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم )المسلمون عند شروطهم الا شرطا حرم حلالا او أحل حراما( وأيضا يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : "ما كان من شرط ليس فى كتاب الله عز وجل فهو باطل وان كان مائة شرط كتاب أحق وشرط الله اوثق".
ويضيف: صحيح الزواج فى الشرع الشريف يندرج تحت مسمى الزواج المشروط غير أن الشروط فى عقود الزواج على ثلاثة أقسام الاول شروط صحيحة ونافذة يجب الوفاء بها ولا تعارض بينها وبين مقتضيات الزواج كاشتراط الزوج عدم خروج الزوجة من دارها وعدم سفرها أو دخول أحد بيتها فهذه لا حرج فى اشتراطها وعدم الوفاء بها يسوغ انهاء الزواج لقوله تعالي: "يا أيها الذين آمنوا أوفوا بالعقود" ، ولقوله صلى الله عليه وسلم: "احق الشروط أن توفوا به ما استحللتم من الفروج" ، الثانى : شروط باطلة فى ذاتها ولكن لا يلزم بطلانها بطلان الزواج مثل الشروط المنافية لعقد الزواج ومقتضياته او تسقط حقا واجبا كاشتراط الرجل ألا يعطى المرأة مهرا او اشتراط المرأة ألا يطأها زوجها هذه شروط باطلة ولا يجب الوفاء بها .
ثالثا : شروط باطلة فى ذاتها وتنسحب على عقد الزواج فتبطله كاشتراط مدة معينة ينتهى بعدها كما هو الحال فى زواج التجربة لانه يعد زواج متعة باطلا فعن على بن ابى طالب رضى الله عنه قال ان سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم نهى عن متعة النساء يوم خيبر ، وأيضا قول الربيع بن سبره عن أبيه ان رسول الله صلى الله عليه وسلم : نهى عن المتعة وقال ألا انها حرام عليكم من يومكم هذا إلى يوم القيامة ومن كان اعطى شيئا فلا يأخذه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.