افتتاح 21 مسجدًا خلال 3 أشهر بمحافظة أسوان    بعد تفريغ الكاميرات .. مصدر أمني يكشف حقيقة تحطيم تميمة كأس العالم لليد    لجان مجلس النواب تبدأ عملها غدا السبت    مطار برج العرب يستقبل أولى رحلات البراق الليبية    موعد صرف مرتبات العاملين بالدولة    غدًا.. قطع المياه عن عدة مناطق في قنا    يخص العمالة المنزلية.. قرار كويتي جديد بشأن الوافدين    3 طائرات مفخخة باتجاه السعودية.. رئيس البرلمان العربي يطالب بموقف فوري وحاسم ضد الحوثيين    الأزهر: هجوم تبسة حادث إرهابي خسيس    فيجى تفوز برئاسة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة فى تصويت سري    إشبيلية يسافر لمدريد بدون نافاس وراكيتيتش استعدادًا لمواجهة كأس إسبانيا    10 محطات لا تُنسى في مسيرة الأسطورة واين روني بعد إعلان اعتزاله    وزير الرياضة ومحافظ المنوفية يعقدان مؤتمراً صحفياً للاعلان عن التشغيل التجريبي لسيتي كلوب شبين الكوم    عبدالحليم علي: جميع لاعبي الزمالك جاهزون لمواجهة الجونة    مصطفى فتحى يتراجع عن الانتقال للبنك الأهلي بعد مكالمة حسام حسن    إعلامية كويتية: تنظيم حفل افتتاح كأس العالم لكرة اليد رسالة سلام من مصر    تحرير 22 محضرًا تموينيًا مخالف في حملات رقابية بالمنيا    إصابة 5 أشخاص في حادث تصادم بطريق "المنصورة- جمصة"    كشف ملابسات واقعة فيديو التنمر بفتاة من ذوي الاحتياجات الخاصة    قصور الثقافة تحتفي بالعيد القومي لمحافظة أسوان    منع حسن شاكوش من عضوية نقابة الموسيقيين بسبب شهادتي التجنيد ومحو الأمية    محمد عز يكشف حقيقة إصابته ب كورونا    وفاة نائب مدير مستشفى الحجر الصحي بكفر الدوار ب كورونا    كشف غموض سرقة مجوهرات ب300 ألف جنيه من شقة ربة منزل ببنها    لسرقته 15 شاشة.. استعجال التحريات حول عاطل الأزبكية    جوميز يقود هجوم الهلال أمام الأهلي في الدوري السعودي للمحترفين    كورونا تمنع الاحتفالات الشعبية بعيد الغطاس بمصر والعالم    حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا في شمال سيناء    حفيد محمود ياسين يكشف عن صورة قديمة مع جده الراحل بعد 91 يومًا من وفاته    أيتن عامر تدخل عالم الغناء ب( بناقص)    مذكرات زوجة عبد الناصر تكشف أسرار جديدة في الحياة الشخصية للزعيم الراحل    إغلاق 11 مسجدًا خالفت الإجراءات الوقائية بالقليوبية    فيديو.. دار الإفتاء : علينا أن نلتف حول وطننا وجيشنا وأن نحمي دولتنا    مصدر أمني يكشف سبب تحطم "تميمة بطولة كأس العالم لكرة اليد" ب 6 أكتوبر    د.محمد معيط: مشروع إستراتيجي للرقمنة لحصول المواطن على الخدمات الحكومية وغير الحكومية    حصاد الوزارات.. الصحة: توزيع لقاح كورونا لا يتم على أى أسس طبقية أو اجتماعية    (تعرف على) طريقة تقديم شكوي ارتفاع قيمة فاتورة التليفون الأرضي    "كُنا إخوات".. ماذا قالت ريهام عبدالغفور عن دينا الشربيني؟    برلماني: نجاح نواب التنسيقية بهيئات المكاتب إيمان حقيقي بتمكين الشباب    «التعليم» تنتهي من تطوير منهج الصف ال4 الابتدائي ليطبق العام القادم    خطيب الجامع الأزهر: الإسلام رحمة للعالمين ورسالة لمعالجة النوازع البشرية    د. نزيه عبد المقصود مبروك "للأسبوع": الإسلام دين السماحة والاعتدال ينبذ كل أنواع العنف والتطرف وإرهاب الآمنين.    السبت.. البابا تواضروس يزور منطقة جبل القلالي    غلق 105 محلات وفض 9 أسواق و8 سرادقات عزاء وأفراح ببني سويف    الحكومة تكشف حقيقة توزيع لقاحات كورونا وفقاً للشرائح الاجتماعية    «باب الجمال» ل«الكينج» تحقق رقم قياسي جديد | فيديو    على طريقة نور الشريف ب«مسجون ترانزيت».. ينتحل صفة ضابط لمدة 32 سنة (تفاصيل)    انخفاض جديد في درجات الحرارة.. بيان عاجل من الأرصاد بشأن طقس الغد    إندونيسيا.. البدء في تحليل تسجيلات الصندوق الأسود للطائرة المنكوبة    كاس العالم لكرة اليد ..اكتشاف اول حالة كورونا بالمنتخب الدانماركي    استمرار فعاليات برنامج منشطي الرياضة في الأحياء السكنية بالفيوم    إصابة محمد بركات بفيروس كورونا    «جامعة القاهرة»: دعم العلماء والباحثين بزيادة مكافآت النشر العلمي رغم كورونا    وكيل صحة الغربية : لدينا متابعة لحالات العزل المنزلى على مدار الساعة    لجنة إدارة أزمة كورونا تجتمع لمتابعة صلاة الجمعة عبر الفيديو كونفرانس    كارثتان في إندونيسيا خلال أسبوع و100 قتيل    محافظ شمال سيناء يرفع حالة الطوارئ لمواجهة الطقس السيئ    إعلامي: رمضان صبحي يحاول إقناع فايلر بتدريب بيراميدز    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزير الشئون الإسلامية بالسعودية: نتوافق مع الأزهر في التحذير من «الإخوان»
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 02 - 12 - 2020

نحن والأزهر نُمثِّل قمة هرم الدعوة الإسلامية ونتبادل الزيارات والأفكار ونتباحث في كل المسائل
علماء الأزهر وعلماء المملكة ودُعاة الشئون الإسلامية بها يحملون منهج الوسطية والاعتدال
التعاون والتكامل بين الأزهر والهيئات الدينية بالمملكة سيظهر أثره على المستوى العالمي وسيختفي معه كل صوت للتطرف والكراهية
قال وزير الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة العربية السعودية الشيخ د.عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، إن وزارة الشئون الإسلامية بالمملكة، والأزهر الشريف لهما مكانة إسلامية كبيرة، وتعاونهما وتكاملهما في المؤسسات والأفرع سيكون عامل قوة.
وقال إن هذا التوافق والتعاون سيُسهم في نشر المعرفة وإثبات -للعالم أجمع- أن رسالة الإسلام هي التسامح والتعايش والبُعد عن الغلو والتطرُّف.
وأضاف: نحن والأزهر نُمثِّل قمة هرم الدعوة الإسلامية، ونتبادل الزيارات والأفكار ونتباحث في كل المسائل، ونتشارك في المؤتمرات والمناسبات التي تقام بشكل مستمر، وكان لي شرف المشاركة في مؤتمر الأزهر العالمي لتجديد الفكر والعلوم الإسلامية، وشاركت فيه أكثر من 46 دولة، وكانت له نتائج مثمرة، وهو إحدى خطوات التنسيق والتكامل بين المؤسسة الدينية في المملكة، ممثلة في وزارة الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد وهيئة كبار العلماء، وبين الأزهر الشريف، وبما لدينا ولدى الأزهر الشريف من قدرات بشرية مؤهلة علمياً، ولها تاريخ في الدعوة ونشر رسالة الإسلام البعيدة عن الغلو والتطرف فإن أي تعاون أكبر وتكامل أكثر سيكون أثره على المستوى العالمي أكبر وسيختفى معه كل صوت للتطرف وكل صوت يدعو للكراهية، ونأمل أن ينعكس ذلك إيجاباً بإذن الله في كل ما يخدم الإسلام والمسلمين.
وأكد الدكتور عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ، خلال حواره مع جريدة «صوت الأزهر»، أنه لابد من أن ينشط أصحاب المنهج الإسلامي الوسطى المُعتدل في إيضاح الحقيقة والرد على كل الشُّبَه التي يُطلقها أصحاب الفكر المتطرف عبر كل المنصات الإعلامية أو وسائل التواصل الاجتماعي، والتوعية المجتمعية التي يجب أن تؤخذ من مصادر معلومة وموثوقة لا عن طريق مواقع وحسابات مشبوهة، مشددا على أنه عندما يلزم الصمتَ الصوتُ المعتدلُ سيعلو صوت التطرف، لذلك كان لزاماً علينا ألا نترك للمتطرفين مساحة يتحركون فيها ويعبثون بعقول شبابنا لتدمير أوطاننا وسفك الدماء ونشر الفتنة والخراب، لافتا إلى أن السياسة تخدم الدين وليس العكس كما نراه من جماعة الإخوان وغيرها من الجماعات المتطرفة التي تسيئ استخدام الدين وتوظفه لخدمة أغراضها السياسية.
وأشار وزير الشئون الإسلامية السعودي إلى أن هناك توافُقا بين الأزهر والهيئات الدينية بالمملكة فى التحذير من ضلالات «الإخوان» والجماعات المتطرفة، وتمثل هذا الاتفاق في بيان هيئة علماء الأزهر في 1954 والذي تضمن فتوى عن ضلال الإخوان، وكذلك بيان مرصد الأزهر العام الماضي، وبيان هيئة كبار العلماء في المملكة أتى مُعززاً لجهود المملكة في مواجهة جماعة إخوان الضلال، ولا أحد يُعذَر بالجهل بعد هذا البيان، وهذا التوافق سيؤتى أُكُلَه خيراً وغيثاً على المسلمين وسيُبعد عنهم شر أحزاب الضلال وفتنة المُضلين، مؤكدا أن المملكة تتعامل بهدوء ووفق منهج واضح مع كل الأحداث، وقد سبق البيان خطوات كثيرة في مواجهة الإخوان، فقد تم تجريمهم في 2014 وتم محاصرة بؤر تمويلهم، وبيان هيئة كبار العلماء أتى مكملاً لهذه الخطوات، ومُحذراً لمن يدَّعى الجهل، وأثره واضح في الأصداء الإيجابية التي رأينا أثرها محلياً ودولياً، مشددا على ضرورة التصدي لدعوات التيارات المتطرفة لمهاجمة المؤسسات الدينية والعلماء الثقات حتى تخلو لها الساحة لنشر أفكارها المتطرفة، من خلال المواجهة والاستمرار والتواجد، مؤكدا أنه لا يمكن أن ينتصر هذا الباطل، ففي النهاية نحن أصحاب حق وهم أصحاب باطل، نحن النور وهم خفافيش الظلام.
وأكد الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ على أن هناك حاجة مُلحة لإيقاف خطاب الكراهية الذي يتبناه البعض تحت راية «حرية الرأي»، والذي تحوَّل لوسيلة يتم تجنيد المتطرفين من خلالها، مشددا على أن المؤسسات الدينية يجب أن تكون قريبة من الشباب، وألا تترك الساحة فارغة ليحل فيها دُعاة الشر والضلال، مشددا على ضرورة اتحاد المؤسسات الدينية المعروف عنها الاعتدال والبُعد عن الغلو، حتى تُصبح رسالتنا واحدة، ونواجه كل ما يمس هوية الإسلام من المتطرفين ومن داعمي خطاب الكراهية، مؤكدا على أن علماء الأزهر ووعاظه، ودُعاة ووعاظ وزارة الشئون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالمملكة يحملون منهج الوسطية والاعتدال في كل المراكز الإسلامية التي يعملون بها، لافتا إلى أن الإسلام لا يحتاج إلى إصلاح، وإنما نحتاج لتجديد فهم الخطاب الديني، وهو ما بدأنا في المملكة العمل به وكذلك الإخوة في الأزهر الشريف، كما نحتاج للتكامل والتعاون وتبادُل المعرفة، ودعم البحوث والدراسات لكل ما هو جديد في الفقه والتشريع بما يتوافق مع المرحلة.
خالد الجندي: الرسول (ص) نزل عليه نوعان من الوحي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.