مناظرة ترامب وبايدن الأخيرة ستشهد إغلاق مكبر الصوت لمنع المقاطعة لبعض الوقت    حالات «كورونا» في تركيا تعود إلى مستويات أوائل مايو    الليلة| يونايتد يواجه سان جيرمان في دوري أبطال أوروبا    «زي النهارده».. وفاة الفنانة نعيمة الصغير 20 أكتوبر 1991    فيديو.. وزير النقل: نسبة التنفيذ في جميع محطات القطار الكهربائي تخطت ال70%    «الأرصاد» عن أمطار اليوم: تبدأ صباحا بأمطار خفيفة إلى متوسطة على السلوم    المالية السودانية: وفرنا المبلغ المخصص لرفع اسم الخرطوم من قائمة الإرهاب من بيع الذهب    متابعات قياسية للراقصة لورديانة على "إنستجرام" بعد فيديو رقصها    فضل المجاهدة للنفس    بالدرجات.. الأرصاد تكشف حالة طقس اليوم    فيديو.. وزير المالية: الاقتصاد غير الرسمي قَلِق من التعامل مع أجهزة الدولة    انفخاص معدل لياقته البدنية.. هذا سر استبعاد ميراليم بيانيتش عن التشكيلة الأساسية لبرشلونة    سحر نصر تهنئ محمود محيي الدين لتعيينه مديرًا تنفيذيًا لصندوق النقد الدولي    خيانة الأمانة من صفات المنافقين    فضل حفظ السر    وزير ضد الدولة والإعلام.. أحمد موسى ووائل الإبراشى يكشفان سقطات أسامة هيكل    مجدي عاشور: تقصير أحد الزوجين في بعض الواجبات الدينية لا يستوجب العنف أو الطلاق    إصابات كورونا في الأرجنتين تتخطى حاجز المليون    فيديو وصور.. ننشر جهود الداخلية خلال أسبوع    رئيس الوفد: لم يتم اختيار شباب بالحزب لتمثيل بيت الأمة في التنسيقية    أيرلندا تفرض واحدة من أطول عمليات الإغلاق في أوروبا بسبب كورونا    وزير التعليم: نخطط لإتاحة تسجيلات رقمية على موقع جديد لقناة «مدرستنا»    المولد النبوى الشريف 2020 .. هكذا وصفت السيدة أم معبد الرسول بأجمل وصف    هند صبري بدون مكياج في أحدث صورها على إنستجرام    إليك ما يفعله فيتامين د لفيروس كورونا وجهاز المناعة    ماذا يحدث في حالة عدم التسجيل الضريبى للمموليين بقانون الإجراءات الضريبية؟    وزير المالية: السفير الياباني سألني كيف استطاعت مصر أن تحافظ على أداء الاقتصاد رغم كورونا؟    ماذا استفادت المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى عهد السيسى.. البنك المركزى: 201.7 مليار جنيه زيادة فى التمويلات منذ 2015.. ومليون و61 ألفا و246 مشروعا استفاد من التمويل.. ومحافظة القاهرة تتصدر    وزيرة الصحة: نعمل على 3 لقاحات ضد كورونا.. وربنا يعدى الشتاء على خير    التعليم تعلن الاتفاق مع مايكروسوفت لخلق بيئة تعليمية وتفعيل الخدمات الإلكترونية    وزير النقل يكشف عن تفاصيل التعامل مع المعديات (فيديو)    زلزال بقوة 7.4 درجة يضرب جزر ألوتيان بأمريكا.. وتحذير من «تسونامي» في ألاسكا    أمريكا تتهم 6 روسيين بالضلوع في أكبر هجمات سيبرانية بالعالم    عادل حمودة: هيلاري كلينتون لم تكن متحمسة للإخوان    للممولين والمكلفين.. 3 خطوات للتسجيل الضريبي بقانون الضريبة الموحدة    ميرنا جميل: أنا بيتوتية وبحب الأكل والرسم والصحيان بدرى    عمرو أديب عن نزول مدبولي إحدى الآبار الأثرية: صورة صعب تلاقيها في أي مكان بالدنيا    بالصور.. مشروع لتطوير مسار آل البيت بالسيدة زينب والخليفة    «التعليم» تتيح خدمة جديدة لمعلمي وطلاب مصر    ميدو: هناك نية لتأجيل مواجهة الزمالك والرجاء في إياب نصف نهائي دوري الأبطال    عمرو جمال : عبدالله السعيد أفضل لاعب في مصر    عمرو جمال: أزارو اتظلم في الأهلي.. ومتعب يحفزني دائما    وليد الشنواني: لابد ان يحقق الأهلي والزمالك نتيجة جيدة في العودة    أمير عبدالعزيز: أوباما وطارق حامد الأفضل بدنيا في الزمالك    رئيس نادى البنك الأهلى: لن نكون ضيف شرف.. وننتظر تقريرا عن الصفقات الجديدة    "الصحة" تكشف آخر تطورات فيروس كورونا في مصر    تحسبًا للموجة الثانية.. "أزمات كورونا بالأقصر" تناشد المواطنين الالتزام بالإجراءات الاحترازية    وزير التعليم: جائحة فيروس كورونا أفادتنا في العملية التعليمية..فيديو    محمد شبانة: الهجوم على وزير الإعلام دفاعا عن المهنة    هاني شاكر عن قرار أشرف زكي بترك النقابة: خسارة فادحة    محافظ بني سويف لرؤساء الوحدات المحلية: النجاح هو القدرة على حل المشكلات    14 ألفا و701 طالب في 9 مدارس عسكرية في محافظة بني سويف    6 أسئلة بشأن تصويت المصريين بالخارج تجيب عنها "الوطنية للانتخابات"    الصحة: تسجيل 123 إصابة جديدة بفيروس كورونا.. و 10 حالات وفاة    مسرح ليسيه الحرية يعود للحياة بعد تطويره وتجديده    قواعد هامة لطلاب الشهادات الفنية أثناء القيام بتقليل الاغتراب.. تعرف عليها    مصرع وإصابة 3 أشخاص في تصادم بطريق خط 12 بطوخ    أسعار الذهب اليوم الثلاثاء 20-2.-2020.. 3 جنيهات زيادة بالمعدن الأصفر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الذكاء الاصطناعي».. وتوطين صناعة المستقبل في مصر
نشر في بوابة أخبار اليوم يوم 30 - 09 - 2020

في أكثر من مناسبة، أكد الرئيس عبدالفتاح السيسي، على ضرورة تأهيل وتجهيز الشباب لاستقبال التقدم العلمي والتكنولوجي، مع إدخال العلوم الحديثة مثل الذكاء الاصطناعي في الجامعات المصرية بل وكافة مناحي الحياة والاعتماد على التقنيات المتطورة، وتحديدا الاعتماد على الذكاء الاصطناعي في محاربة الفساد، و كان من بشائر ثمار هذا التحول والميكنة لأجهزة ومؤسسات الدولة نجاح الحكومة المصرية في تصويب الدعم المقدم إلى المواطنين، فمن خلال الذكاء الاصطناعي تم رفع 2 مليون بطاقة بكل بساطة بها مشاكل مثل التكرار، بالإضافة إلى ترشيد استهلاك المياة للأراضى الزراعية.
وفي ضوء التوجيهات الرئاسية لبناء مصر الرقمية، فقد أعدت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات استراتيجية الذكاء الاصطناعي للمساهمة في رفع مستوى أداء الخدمات الحكومية وتنقية البيانات، وكذا التوسع في إعداد وبناء الكوادر البشرية بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خاصةً من خلال الإسراع من إنشاء أول جامعة معلوماتية متخصصة في مصر، بالإضافة إلى مشروع إنشاء مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة، إلى جانب مشروع إنشاء المحتوى الثقافي الرقمي.
وتمهيدًا لتوطين وتدريب الشباب على هذه الصناعة الكبيرة والمتطورة، فقد تم إطلاق الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي بالتعاون بين وزارة الاتصالات و وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في إطار الحرص على دمج تكنولوجيات الذكاء الاصطناعي في المنظومة الرقمية، وترتكز الاستراتيجية على محورين أحدهما يعني بالتوعية بتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وإعداد برامج تدريبية متخصصة بالتعاون مع معاهد دولية وشركات عالمية مختلفة لخلق قاعدة من المتخصصين فى علوم البيانات والذكاء الاصطناعي القادرين على مواكبة السوق العالمى فى هذا المجال.
كما وافق مجلس الوزراء على ثلاثة مشروعات قرارات لرئيس الجمهورية، الأول بشأن تعديل بعض احكام قرار رئيس الجمهورية رقم 147 لسنة 2007 الخاص بإنشاء جامعة خاصة باسم "جامعة الدلتا للعلوم والتكنولوجيا" بإضافة كلية الذكاء الاصطناعي، كذلك إنشاء جامعة خاصة باسم "جامعة فاروس"، وذلك بإضافة كلية علوم الحاسبات، والذكاء والاصطناعي، كذلك إنشاء جامعة خاصة باسم "الجامعة الحديثة للتكنولوجيا والمعلومات"، وذلك بإضافة كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي.
هذا وقد أنشأت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، 6 مجمعات للإبداع التكنولوجي تضم فروع لمعاهد التدريب التابعة للوزارة في جامعات إقليمية وهى المنصورة، والمنوفية، والمنيا، وسوهاج، وأسوان، وجنوب الوادي (قنا)؛ ويضم المجمع معامل تكنولوجية متخصصة فى البرمجيات والأنظمة المدمجة وتصميم الإلكترونيات، وحاضنات تكنولوجية للأعمال، ومساحات عمل مشتركة للشركات الناشئة، بالإضافة إلى قاعات للتدريب المتخصص فى مجالات متعددة منها الذكاء الاصطناعى وعلوم البيانات وأمن المعلومات.
وفي السياق ذاته أكد الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، على أن مصر قد خطت خطوات كبيرة في تنفيذ استراتيجيتها الوطنية للذكاء الاصطناعي والتي تهدف إلى استخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في بناء مصر الرقمية، وأضاف أن مصر لا تدخر جهدا من أجل الاستخدام الأمثل لتكنولوجيات الذكاء الاصطناعي حيث تم إنشاء المجلس الوطني للذكاء الاصطناعي المكلف بالإشراف على تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للذكاء الاصطناعي في جميع القطاعات، بالإضافة إلى إصدار قانون حماية البيانات الشخصية والذي يحكم العلاقة بين مالكي البيانات والمستخدمين؛
كما أشار الوزير إلى أنه سيتم إطلاق برنامج شامل لتثقيف جميع موظفي الحكومة حول استخدامات الذكاء الاصطناعي لجعل العمليات الحكومية أكثر كفاءة وشفافية، موضحا أنه تم انشاء مركز الابتكار التطبيقي لتنفيذ عدد من المشروعات المتعلقة بالذكاء الاصطناعي منها الترجمة الآلية، والكشف المبكر عن اعتلال الشبكية السكري، وكذلك مشروع الحساب الدقيق لمياه الري اللازمة للزراعة والذي تم اختياره للعرض في نسخة هذا العام من منتدى باريس للسلام.
كما وتعمل وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، التي يتولى حقيبتها الدكتور عمرو طلعت، على مشروع لإدارة أملاك الدولة باستخدام منظومة من الميكنة، وباستخدام الذكاء الاصطناعي، كما وبدأت بإنشاء مراكز للبحوث التطبيقية في مجال الذكاء الصناعي، بالتعاون مع جامعات عالمية ذات سمعة مرموقة؛ لحل المشاكل ومواجهة التحديات باستخدام الذكاء الصناعي، إلى جانب التعاون مع شركة فرنسية لاستخدام الذكاء الاصطناعي في التعرف المبكر على أمراض العين التي يسببها مرض السكري، والتعاون مع شركة أمريكية للتعرف على كيفية التخلص من الآفات الزراعية، والتعاون مع شركة صينية لمعرفة اللغات الطبيعية التي يتحدث بها الإنسان، وكل هذا باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.
وقد جاءت كل مساعي الدولة المصرية في توطين تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي في مصر، بالتوازي مع البدء في تدريب الشباب، على علوم التكنولوجيا المتقدمة مثل إنترنت الأشياء، والذكاء الاصطناعي، بل والأمن السيبراني، فقد أطلقت الحكومة المصرية ممثلة في وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مبادرة "مستقبلنا رقمي" والتي تهدف إلى تنمية مهارات الشباب وتدريب 100 ألف شاب في 3 مسارات مهمة تم اختيارهم بعناية شديدة وتشمل التسويق الإلكتروني، وتطوير المنصات الإلكترونية والمسار الثالث هو البيانات وتحديث البيانات والذي يعتبر المدخل الرئيسي للذكاء الاصطناعي.
كما أطلقت الوزارة مبادرة " شغلك من بيتك" والتى تهدف إلى توعية وتدريب الشباب على مهارات العمل الحُر والعمل عن بعد وإتاحة فرص دخل متميزة من خلال الشراكة مع عدد من منصات العمل الحُر، كما أطلقت مبادرة "قدوة- تك" لدعم المرأة المصرية وتمكينها باستخدام تكنولوجيا المعلومات من خلال دعم مهارات رائدات الأعمال من صاحبات الحرف اليدوية في مجال التسويق الرقمي، والتجارة الإلكترونية.
يأتي هذا بالإضافة إلى مبادرة إطلاق مبادرة "فرصتنا.. رقمية" التى تشرف على تنفيذها هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (إيتيدا)؛ حيث تتيح المبادرة منصة رقمية يتم من خلالها الإعلان عن فرص رقمية من خلال 3 روافد وهى تنفيذ أعمال من خلال التعاقد مع الجهات الحكومية مباشرة، أو من خلال التعاقد مع الشركات المتعاقدة مع الجهات الحكومية، بالإضافة الى مسابقات مهارية تتضمن فرص تدريبية للعاملين فى الشركات الصغيرة والمتوسطة لصقل مهاراتهم فى مجال علوم البيانات والذكاء الاصطناعى تنتهى بتنفيذ أعمال.
لاشك في أن القيادة السياسية، وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد فطنت منذ البداية إلى أهمية ودور التكنولوجيا والتقنيات المتقدمة في دفع عجلة الاقتصاد، وتحسين وتسهيل الخدمات المقدمة للمواطنين، بهدف الارتقاء بحياة المصريين وإعداد وتمكين الشباب المصري وتدريبه على التكنولوجيات، وهو المسار والاستراتيجية التي تتبناها الدول الحريصة على أن تكون دائما في مصاف دول العالم المتقدم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.