مفتي اليونان: الأزهر علمني "العربية" والعلوم الدينية    محافظ الإسكندرية: البابا تواضروس الثاني دائما رمز المحبة والسلام لشعب مصر    بالصور.. وزير الري يشارك في مؤتمر المجلس الأعلى للشئون الإسلامية    نائب يثمن دور سحر نصر في حل أزمات المستثمرين ودعم الاقتصاد    بالصور.. محافظ البحر الأحمر يعلن زراعة 3 آلاف فدان غرب الغردقة    استرداد 33 فدانا من أراضى أملاك الدولة بالشرقية    ارتفاع حصيلة ضحايا انفجار أنبوب الوقود في المكسيك إلى 66 قتيلا    وزيرا الخارجية: جامعة بيروت العربية جسر علمي ثقافي فكري بين مصر ولبنان    مسؤول أمريكي: ترامب لن يعلن حالة الطوارئ خلال المرحلة الحالية    الداخلية الجزائرية: مراجعة استثنائية للقوائم استعدادا لانتخابات الرئاسة    سوبر كورة.. محمد صلاح يعادل رقمه القياسى فى روما بقميص ليفربول    حزب العمال البريطاني: إجراء استفتاء جديد هو الخيار المتبقي    شاهد.. محمد صلاح يصل ملعب "آنفيلد" لمواجهة كريستال بالاس    رئيس الوزراء يتفقد مشروعات مدينة العبور الجديدة    الأهلي نيوز : أزمة كبيرة في الأهلي بسبب شريف أكرامي والشناوي    صدمة في الأهلي بعد تقرير الطبيب الألماني بشأن إصابة محمد محمود    عرض سعودي جديد لمؤمن زكريا    تنفيذ 123 حكما في 24 بمطروح    "المرور" ترفع حطام تصادم 3 سيارات على الطريق الدائري    طريقة التسجيل الإلكتروني لاستمارة التقدم لامتحانات "الدبلومات الفنية"    مفاجآت في التلاعب بالبورصة .. طلب التحفظ على أموال أبناء مبارك في قبرص وجمال وعلاء: محصلش ومنعرفش حاجة    مقتل عامل في مشاجرة بالفيوم بسبب «كسر زجاج سيارة»    التضامن تنقذ 280 مشرد في 48 ساعه    عمرو الليثي ناعيا المخرج محمد رجائي: تتلمذت على يديه بالتليفزيون المصري    الخميس.. "طب طنطا" تنظم يوما علميا عن "السكتة الدماغية"    توزيع 800 نظارة طبية بالمجان بسوهاج    تعرف على طريقة عمل شاورما الدجاج    تأجيل إعادة محاكمة متهمين بالتجمهر في قصر النيل ل16 فبراير    تعرف علي أول تعليق للسكك الحديد علي حادث مزلقان قليوب    توقعات "الأرصاد" خلال إجازة نصف العام: "الجو جميل جدا ومناسب للخروج"    بعد حظر السعودية استيراد البصل المصري.. السعيطي: «الزراعة» متخاذلة.. ويجب التحقيق في كيفية خروج الشحنات    حماية المستهلك: لأول مرة مساعدات للمواطنين الأكثر احتياجا في النسخة الخامسة من مبادرة «اليوم المفتوح»    نشرة الثقافة.. أغنية احتفالا بمعرض الكتاب وفائزين بجوائز الكتاب العرب    ياسمين صبري تواصل تصوير مشاهدها في "حكايتي"    انطلاق فعاليات مؤتمر "التنمية الثقافية المستدامة وبناء الإنسان" غدا    «الآثار» تنظم احتفالية لتكريم ذوي الاحتياجات الخاصة في بيت السناري غدا    حبس تشكيل عصابي تخصص في الاتجار في المواد المخدرة بالمنيا    فيديو| أسامة العبد: الرسول الكريم علمنا كيفية بناء الشخصية الحضارية    عدم جواز الطعن لإلغاء الحكم الصادر بعودة 1600 موظف بالنيابة الإدارية للعمل    تأجيل محاكمة علاء وجمال مبارك في قضية التلاعب بالبورصة ل 23 مارس    الرئيس الكولومبي يعلن وقف محادثات السلام مع «جيش التحرير الوطني»    غدًا.. بدء تسليم 360 وحدة بمشروع «دار مصر» للإسكان المتوسط بحدائق أكتوبر    «التضامن» تنقذ طفلة وتودعها بدار رعاية: هربت من منزلها بسبب زوجة والدها (صور)    "الآثار": إصدار كتالوج للقطع المستردة من الخارج منذ 2002    أحمد فتحي يضغط على أجيري للانضمام للمنتخب الوطني    إعلان تشكيل دسوق أمام كوم حمادة بالقسم الثالث    مران بدني قوي للأهلي في فندق الإقامة بالجزائر استعدادا للمقاصة    قوات التحالف العربي تعيد أطفالا جندهم الحوثيين لخوض الحرب    وزير التنمية المحلية ومحافظ الشرقية يتفقدان وحدة القسطرة القلبية بمستشفى الزقازيق العام |صور    بحضور 18 وزير.. «تضامن البرلمان» تطلق حوار مجتمعي لضبط الأسعار    شعراوي يتفقد أعمال تنفيذ نفق عرابي بالشرقية بتكلفة 100 مليون جنيه    وكيل الأزهر: لابد أن نغرس في أبنائنا قيمة الولاء للوطن .. فيديو    لأول مرة.. صلاة على سجادة ذكية    تعرف على أشهر مسببات تأخر الإنجاب عند الزوجين وطرق حلها    الجمارك تصدر قائمة عن المتهربين    مرصد الإفتاء: بعد الهزيمة .. الدواعش ينقلبون على أنفسهم ويتبرءون من أفكارهم التكفيرية    حوار| مؤسس «السلام عليك أيها النبي»: التفريط في الثوابت يضيع الهوية    فى بنى سويف: مدرسون ومحامون واقتراح بإلغاء الكتاب الجامعى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كمبوست مخلفات الموز يطفئ حرائقها السنوية
يرفع كفاءة التربة ويحسن خصائص النبات


19/11/2011 10:06:42 م
حازم بدر- بوابة اخبار اليوم
ورصدت الباحثة في دراستها علامات لنضج الكمبوست بعضها يمكن رؤيته بالعين المجردة بحيث يمكن للمزارع البسيط إدراكها ومنها ألا يكون له رائحة ويتحول إلي اللون البني، بالإضافة لخاصية يمكن إثباتها معمليا وهي انخفاض نسبة الكربون في المخلوط
ويعطي هذا النوع من" الكمبوست "، الذي لا يعرفه المزارع المصري، ميزة إضافية لمزارعي الموز، فهو يضعهم علي طريق الاستفادة من مخلف كان أسلوبهم الوحيد في التعامل معه هو الحرق، وهي العملية التي كانت تأخذ منهم مجهودا مضنيا لا يقل عن المجهود الذي سيبذل في تصنيع " الكمبوست "، لكون هذا المخلف يحتوي علي نسبة عالية من الماء تجعل النار المشتعلة في المخلف تطفيء من حين لآخر، ليعيد المزارع إشعالها مرة أخري
وليس تصنيع " الكمبوست " في حد ذاته هو الميزة الوحيدة التي يحصل عليها مزارعو الموز، بل أن الخصائص التي تميز " كمبوست الموز " عن غيره من أنواع الكمبوست يشكل في حد ذاته مزايا تجعل المزارع الذي يقدم علي حرق مخلفات الموز يخسر كثيرا
وعددت الباحثة في دراستها هذه المزايا، ومنها أن أنسجته شرهه لامتصاص الماء، ويؤدي ذلك لرفع كفاءة استخدام النبات للمياه، حيث زادت عند استخدامه مع نبات الفول بنسب 8.4 % و 20.1 % و 56.6 %، عند استبدال 50 % و 75 % و 100 % من الأسمدة المعندية بكمبوست الموز، كما تعطي هذه الميزة التي يتمتع بها كمبوست الموز خاصية أخري وهي أنه يكون مفيدا للأراضي الرملية التي تحتفظ بالمياه
وإلي جانب ذلك، يشترك كمبوست الموز مع الأنواع الأخري في انه سماد بطيء التحلل بما يجعله مصدر ممتد للعناصر الغذائية في التربة لموسمين علي الأقل منذ وضعه بالتربة، ويشترك – أيضا – مع الأنواع الأخري في احتوائه علي عناصر النتروجين والفوسفور والبوتاسيوم، لكنه يتميز – كما بينت الباحثة في دراستها – بأن نسبة البوتاسيوم الموجودة به أعلي من الأنواع الأخري، والبوتاسيوم من العناصر التي تحسن صفات الجودة في النبات، بحيث يرفع من كفاءته في تكوين السكر، ويزيد من قدرته علي الاحتفاظ بالمياه ويجعله أقل عرضة للجفاف.
ويري د.صلاح زرد الأستاذ بالشعبة الزراعية بالمركز القومي للبحوث في هذه المزايا التي رصدتها الباحثة عاملا مشجعا علي التفكير في تحويل إنتاج الكمبوست من فكرة يمكن للمزارع تنفيذها إلي مشروع تجاري ينفذ علي مستوي أكبر
ويشير د.زرد إلي آليات تنفيذ الفكرة والتي يجب وضعها في الإعتبار، والمقصود بالآليات هنا هو توافر أيدي عاملة لتقطيع الموز، وأيدي عاملة أخري للقيام بعملية تقليب المخلوط ومتابعته حتي النضج.
ويقول: " إذا وضعنا في الإعتبار تكلفة الأيدي العاملة، سيكون شراء هذا المنتج أرخص حال إنتاجه تجاريا "
ويتفق الدكتور أحمد جمال الدين وهبه وكيل مركز البحوث الزراعية لشئون الارشاد والتدريب مع الرأي السابق، مشيرا إلي أن المساحة المزروعة من هذه الفاكهة، والتي تأتي في المرتبة الرابعة بمصر من حيث الأهمية الإقتصادية بعد الموالح والعنب والمانجو، يؤهلها لأن تكون مغذيا لصناعة الكمبوست من مخلفات الموز
ويشغل الموز في مصر مساحة قدرها 52 ألفا و487 فدان منتشرة بمعظم المحافظات المصرية، ويمكن أن تمد هذه المساحة بعد حصاد الموز صناعة الكمبوست بآلاف الأطنان من أشجار الموز، التي يكون مصيرها الحرق، كما أن هذه الصناعة يمكن أن تعوض المزارع جزئيا حال تبنيها، عن الخسائر التي يسببها له مرض تورد القمة الذي يصيب أشجار الموز.
ويقول د.وهبة : " الشجرة التي يصيبها هذا المرض لا تنتج موز، لكن يمكن استخدامها في إنتاج الكمبوست "


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.