خبراء: حسابات مجهولة من هاشتاج "ميدان التحرير" أنشئت حديثا في قطر وتركيا |فيديو    قنصلية الصين بالإسكندرية تحتفل بالذكرى السنوية لتأسيس بلادها    التموين تطرح كميات من اللحوم الطازجة السودانية ب85 جنيها للكيلو    بيان أوروبي يحمل إيران مسؤولية الهجمات على أرامكو السعودية    "زيزو": الدوري زملكاوي.. وهذا ما طلبه ميتشو    فرج عامر: الأهلي كان أكثر جاهزية من سموحة    إحباط تهريب هواتف وأدوية بمستحقات جمركية بمليوني و400 ألف جنيه بميناء سفاجا البحري    عمرو أديب: تجديدات استراحة المعمورة جاءت لحماية السيسي بعد محاولة اغتياله    المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة: مصر ستبقى آمنة مستقرة في مواجهة الإرهاب    خالد صديق عن تطوير "مثلث ماسبيرو": 10 مصاعد في العمارة الواحدة    وزير الأوقاف: إضافة المجلس العلمي إلى أنشطة الأعلى للشؤون الإسلامية    بيان أوروبي يحمل إيران مسؤولية «هجوم أرامكو»    عاجل .. تفاصيل محاولة تفجير السفارة الأمريكية فى العراق    الأمن التونسي يضبط 4 أشخاص «خططوا لتنفيذ اعتداءات»    الرئيس السيسي ل ترامب: المصريون رفضوا حكم الإسلام السياسي    اليوم الوطني ال89| رئيس هيئة الطيران يهنئ القيادة السياسية بالعيد    أرقام ليونيل ميسي بعد الفوز بجائزة أفضل لاعب في العالم 2019    شريف أنور أمينًا عامًا لحزب الحرية بالغربية    النيابة العامة تعلن بشفافية قاعدة جديدة في نظر التظلمات في حركة التنقلات والأنتدابات بين أعضائها    شاهد.. صدمة لجماهير الأهلي بسبب مباراة سموحة    الإعلاميين يضم أبو بكر محمد صانع ألعاب الجونة موسمين    النشرة الرياضية| مفاجأة تتويج ميسي" .. إقالة كوبر .. وإفلاس "توماس كوك" يثير قلق المشجعين    بالصور ..فعاليات حفل إستقبال الطلاب الجدد والقدامي للعام الدراسي 2019/2020 بألسن عين شمس    تايم لاين| أبرز محطات محاكمة المتهمين ب«أحداث عنف العدوة»    إصابة 3 أشخاص في حريق مصنع مكرونة بكفر الشيخ    بالأرقام .. تعرف على أبرز جهود الإدارة العامة للمرور المركزى خلال 10 أيام    شاهد.. اعترافات مثيرة للمتهم بمراقبة استراحة المعمورة    مصرع سيدة في انقلاب دراجة نارية على طريق "شبين القناطر - كفر حمزة"    مكتبة الإسكندرية تنظم مؤتمر "أفريقيا تتحدث عن التعليم"    بدء التسجيل لحجز شقق مشروعي "JANNA" و"سكن مصر"    جمهور الجونة يحاصر محمد رمضان.. والفنان يعلق (فيديو)    برلمانية: حديث السيسى حول جرائم الإسلام السياسى يدفع العالم لمواجهة خطورته    مخرجة "آدم": ترشيح الفيلم للأوسكار اعتراف بجيل جديد من صناع السينما المغربية    إسعاد يونس: "أم كلثوم غنَّت للحرب وفجَّرت ينابيع الحرية من المحيط إلى الخليج"    هنا الزاهد تعود للقاهرة.. وتستكمل علاجها تحت هذا الشرط!    ستُؤخذ بعملك دون سواك.. جمعة: المسؤولية تحرر العقل البشرى من الأوهام    دعاء في جوف الليل: اللهم اجعل التقوى زادنا واجعل الجنة مآبنا    احترس.. أعراض تؤكد إصابتك بالروماتويد    حلول بسيطة لتوديع انسداد الشرايين وارتفاع الضغط    بالصور| إعلام الإخوان يعجز عن الفبركة أمام إشادات «ترامب» بالرئيس السيسي    من الشباب وإليهم.. فريق "Y-PEER" يحافظ على صحة المراهقين بالوادي الجديد    تقرير.. من يرى صلاح الأفضل في العالم؟ «بلماضي وشيفشينكو على رأس القائمة»    تصويت الأفضل.. ممثل مصر يختار ماني أولا وصلاح ثالثا    "تموين الغربية" يضبط 40 مخالفة تسعيرة وسلع مغشوشة وفاسدة    يوم أهلاوي مثير.. شكاوى رسمية من مجلس الخطيب ضد مرتضى منصور والغندور    الري: إزالة 24 حالة تعد على نهر النيل في محافظتين    عمرو أديب: جماعة الإخوان تروِّج للشائعات دون حقائق ومعلومات صادقة    أطباء بريطانيين يحذرون من استخدام الهاتف في الحمام لتجنب الإصابة بالبواسير    5 عادات خاطئة تجعل ولادتكِ صعبة    اخبار البرلمان.. الحكومة تزف بشرى بشأن الغاز الطبيعي.. وصدمة جديدة للملاك بقانون التصالح في مخالفات البناء    «أبوالعينين» ينفي تظاهر عمال «سيراميكا كليوباترا»: حيلة قديمة من الإخوان    مواقيت الصلاة اليوم الثلاثاء 24 سبتمبر 2019    عمرو أديب يعرض تسجيلًا لإخواني هارب يكشف خطة نشر الفوضى (فيديو)    حالة الطقس اليوم الثلاثاء 24/9/2019 في مصر والعواصم العربية والأجنبية    قادة العالم يتبنون إعلانًا أمميًا بشأن التغطية الصحية الشاملة    الإفتاء تحدد كفارة سب الدين.. وتنصح ب 3 أمور للتوبة ..فيديو    فيديو.. خالد الجندى: اللهم احشرنا مع السيسي في الجنة    أسهو خلف الإمام في الصلاة هل أقوم بسجدتين سهو أم أختم الصلاة مع الإمام؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شكة ابرة
نشر في أخبار اليوم يوم 17 - 06 - 2011

اليوم هو 18 يونيو وهو تاريخ مهم جدا في حياة مصر المعاصرة، قد لايعرف شبابنا - وكثير من الجيل الذي يسبقهم - شيئا عن دلالة هذين التاريخين في مسيرة مصر الحرة التي نعيشها، والتي أرسي دعائمها شباب ثوار وضعوا أرواحهم علي أكفهم وضحوا بدمائهم واستشهد منهم مئات - بل آلاف - لايعرفهم أحد ولم يسعوا إلي الشهرة فلم يكن لهم من مطلب إلا إستقلال مصر وحرية شعبها.
بعد وفاة الملك فؤاد تولي حكم مصرفي 28 أبريل 1936 ابنه الملك فاروق، حتي أجبرته ثورة 23 يوليو 1952 بعد ثلاثة أيام من قيامها علي التنازل عن العرش يوم 26 يوليو لطفله أحمد فؤاد الثاني، الذي أصبح آخر ملوك مصر، حيث عزله - بعد ذلك - مجلس قيادة الثورة وألغي الملكية في مصر لينتهي حكم أسرة محمد علي الذي بدأ في 17 مايو 1805. وفي نفس يوم عزله أعلن المجلس أن مصر أصبحت جمهورية، وتم تعيين رئيسه اللواء محمد نجيب أول رئيس لجمهورية مصر . وكان ذلك في يوم 18 يونيو 1953 وهو أول التاريخين المهمين.
أما التاريخ الثاني فهو 18 يونيو 1956 الذي تم فيه جلاء آخر جندي بريطاني من مصر فأصبحت أرضها طاهرة من دنس احتلال استمر 74 عاما .
وهذا الاستقلال التام نالته مصر بعد كفاح طويل ومعارك مسلحة دامت سنين طويلة بين جنود الاحتلال البريطاني وقوات الفدائيين المصريين، وكانت الحكومة المصرية برئاسة مصطفي النحاس قد عقدت في 26 أغسطس عام 1936 اتفاقية تعترف فيها بريطانيا باستقلال مصر وإلغاء الامتيازات الأجنبية واقتصار تواجد قوات الاحتلال بجوار ضفتي قناة السويس لمعاونة القوات المصرية في حمايتها لبلدها! . ولما كانت هذه الاتفاقية لم تحقق لمصر الاستقلال الحقيقي فقد ألغتها الحكومة المصرية عام 1951 حيث بدأت هجمات الفدائيين وشباب المقاومة علي معسكرات الإنجليز في مدن بورسعيد والاسماعيلية والسويس بدعم سري من الضباط الأحرار بالجيش المصري، ومساعدة قوات الأمن في منطقة القناة. وبعد قيام ثورة يوليو اضطرت بريطانيا أن تدخل في مفاوضات مع حكومة الثورة المصرية قادها رئيس الوزراء جمال عبد الناصر انتهت في 27 يوليو 1954 بتوقيع اتفاقية جلاء جميع القوات البريطانية عن قواعدها في منطقة القناة بعد عامين، ولكن أمام التحرش المتواصل بالجنود الإنجليز والمقاطعة الشعبية للعمل في معسكرات الاحتلال وعدم التعاون إطلاقا مع قواته، حمل آخر جندي بريطاني عتاده ورحل من مصر قبل الموعد المحدد ليتحقق الجلاء في مثل هذا اليوم منذ 55 عاما، وليكون يوم 18 يونيو 1956 هو اليوم المنسي الثاني في تاريخ مصر .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.