"السيسي": هذا هو موعد حصد ثمار تطوير التعليم    غدا.. على النعيمي يترأس جلسة "فقه الدولة" بمؤتمر الأوقاف    «النواب» الليبي يسقط عضوية الأعضاء المقاطعين للمجلس    سعر الدولار اليوم - تحديث يومي على مدار الساعة    حزب «مستقبل وطن» بقنا يفتتح معرضين للمستلزمات المدرسية    جيش الاحتلال: إحباط عملية تهريب أسلحة من لبنان    للأسبوع ال44.. "السترات الصفراء" تتظاهر في شوارع فرنسا    بومبيو يشن هجوما لاذعا على إيران بسبب استهداف منشأتين نفطيتين في السعودية    رئيس أركان الجيش السوداني يؤكد حرص بلاده على تطوير القوات المسلحة    برشلونة يسحق فالنسيا بخماسية فى الدوري الإسباني.. فيديو    موعد مع الفرحة.. بطلة الجودو كاريمان كامل تكشف ل"الوطن" كواليس تكريم السيسي    صور| محمد صلاح يحتفل بفوزه على نيوكاسل    إنبى 2003 حامل اللقب يهزم أسوان برباعية نظيفة بدوري الجمهورية    وزير الداخلية السعودي يسدد دين والد الطفل المتوفى مخنوقًا بالرياض    الاثنين.. استكمال محاكمة المتهمين ب"جبهة النصرة"    رفضت الزواج.. انتحار فتاة قبل زفافها بأيام في سوهاج    فيديو.. أحمد موسى: "أردوغان من 3 سنين بنى قصر 1000 غرفة.. ومسمعناش كلمة"    فيديو| بعد غنائها في حفل زفاف نجلها.. نشوى مصطفى تغني لابنتها    الأوقاف: الجماعات المتطرفة تعد خطة لزعزعة 52 دولة بعد سقوطها عسكريا    نادين نجيم تعلن انفصالها عن زوجها وتعلق: الفراق صعب    مسلسل عروس بيروت حلقة 12 | مسلسل عروس بيروت التفاصيل الكاملة    #بث_الأزهر_مصراوي.. ما حكم السرحان المتكرر في الصلاة؟    خبير صيدلي يطمئن المرضى من تحذيرات هيئة الدواء الأمريكية    السيسي تحدث عنها.. تعرف على جامعة الجلالة في 7 معلومات    فيديو.. حسين الديك يطرح فيديو كليب "تعي"    ترامب: نضرب طالبان تلك الأيام بقوة أكثر من أي وقت مضى    وقت صلاة الفجر وكيفية أدائها لمن يسافر وينتهي موعدها قبل الوصول    عن الغاز الذى صار متوفرا    الكشف على 1414 في قافلة طبية مجانية ب"كفر يوسف" بالدقهلية    فريق دمشير ممثلا لمركز المنيا فى تصفيات دورى "مستقبل وطن" على مستوى المحافظة |صور    تنسيق الجامعات 2019.. غلق باب الاغتراب لطلاب مدارس النيل والمتفوقين    كيفية التوكل الحقيقي على الله    انتشال جثة طالب بمياه النيل فى بنى سويف بعد غرقها بمركز سمالوط    شاهد البوستر الرسمي لفيلم "الفلوس" لتامر حسني    بعد مطالبة الرئيس بمناقشته.. كل ما تريد معرفته عن قانون الإدارة المحلية    الرائد يسقط في فخ التعادل أمام أبها    حى سكنى بأسعار مخفضة للموظفين بتكلفة 25 مليار جنيه    طقس معتدل على الوجه البحري.. درجات الحرارة غدا الأحد    دراسة: تحضير الشاي باستخدام الميكروويف أفضل الطرق الصحية    وزير قطاع الأعمال ومحافظ الغربية يتفقدا شركة مصر للغزل والنسيج لمناقشة مخططات التطوير    صورة| هنا الزاهد وأحمد فهمي في شهر العسل    ناشئات الكرة الطائرة تخسرن أمام تركيا وتحققن المركز العاشر في بطولة العالم    يوفنتوس يسقط في «فخ» التعادل السلبي أمام فيورنتينا    هل نزول قطرة بول بعد الوضوء يفسده؟    رئيس جنوب أفريقيا يواجه هتافات معادية.. ويعتذر عن أعمال العنف ضد أجانب    الداخلية التونسية: خصصنا 70 ألف عسكرى لتأمين الانتخابات    نائبة: الإرهاب أداة استخدمت لتدمير البلاد    مصرع شاب في مشاجرة بالأسلحة البيضاء بالمحلة    لجنة «نقل النواب» تختتم زيارتها لمطروح    الهيئة العامة للتأمين الصحي الشامل تتلقى طلبات القطاع الخاص للانضمام خلال أيام    مستشار بالأمم المتحدة يكشف أهمية مؤتمر العلاج النفسي الجمعي    مصدر: الزمالك متمسك باستمرار بوطيب    محافظ قنا يتابع سير العمل بقسم "أورام الأطفال" للاطمئنان على الخدمة المقدمة    التسمية قبل الوضوء.. تعرف على الحكم من "البحوث الإسلامية"    ضبط مسئول عن مطبعة بالقاهرة بعد طباعة أغلفة منتجات بدون تصريح    مجدي سبع: جامعة طنطا تنظم الملتقى الأول للأنشطة الطلابية لجامعات الدلتا    مجهولون يقتلون سائق بوابل من الرصاص في قنا.. و"التحريات": خصومة ثأرية    صباحك أوروبي.. زيدان يبحث عن المفتاح.. وفيروس فيفا يضرب برشلونة والريال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«سبع الليل» فى المصيدة

كان «محمود» يظهر ليلا كالخُفاش ليفرض سيطرته على بسطاء القرى التى تجاور قريته بمركز كوم أمبو شمال مدينة أسوان، ثم ما إن يفرغ من مهمته حتى يعود للاختفاء نهارا ومن هنا اكتسب الشاب الشقى شهرته بلقب «سبع الليل» بعد أن تبدلت أحواله وتحول من إنسان وديع إلى آخر لا ينطق إلا بالشر.
إلى الدنيا جاء محمود فى ليلة شتوية من عام 1993، حيث كانت عائلته كلها تترقب انتظار لحظة ميلاده بعد سنوات من العذاب النفسى لأبيه الذى رزقه الله بثلاثة من البنات، وفى الصعيد يعتبرون «خلفة» الولد شيء والبنات شيء آخر، ومع مولد الولد الوحيد وآخر العنقود أقيمت الأفراح وعزف المنشدون أجمل الألحان ابتهاجا بهذه المناسبة السعيدة التى عاش الأب على ذكراها سنوات وسنوات شهد فيها الطفل محمود تدليلا ما بعده تدليل، حيث كانت كل طلباته مجابة بلا تردد.
ومع فترة الشباب ومرحلة المراهقة لم يكن محمود يعرف طريق الشر على الإطلاق وكان أقرب أصدقائه من أبناء عمومته، حتى نجح محمود فى أن يحصل بلا مشاكل أو أزمات على شهادة متوسطة وعقب نجاحه اصطدم بوفاة سنده وظهره فى الحياة ليجد نفسه مسئولا عن أسرة وهو فى ريعان شبابه.
وبوفاة الأب تأثرت نفسية محمود وتبدلت أحواله وارتمى فى أحضان مجموعة من الأشرار خلقت منه مجرما محترفا يروع الآمنين من أجل المال الحرام ، حيث دبر ما يكفى لشراء سلاح نارى كان يتباهى به فى قريته مختالا فخورا، ومع شلة إبليس التى كان يلتقى بها ليلا فى جلسات الأنس و«الفرفشة»، مارس الشقى كل المحرمات ووضع نفسه على أعتاب مرحلة جديدة من مراحل عمره وهى الإتجار فى السموم البيضاء التى توسع فيها ونال صيتا؛ مما لفت انتباه رجال مباحث مركز كوم أمبو الذين وضعوه تحت الرقابة حتى سقط فى ثلاثة قضايا ألقت به خلف القضبان، وفى كل مرة كان يخرج ويعود وكأن شيئا لم يحدث.ولأنه أصبح مسجل خطر ومطلوبا دائما أمام جهات التحقيق، حرص محمود على أن يمارس جرائمه وترويجه للمخدرات فى جنح الليل، ومن هنا اكتسب لقب «سبع الليل » الذى كان كلمة السر فى تعامله مع المدمنين، حيث كان يقضى نهاره مختبئا داخل أحد البيوت البلدية الريفية بينما يخرج فى الظلام مسلحا ليسلم كل تاجر صغير حصته، ومن خلال مراجعة السجلات الجنائية للمسجلين ، وضع اللواء إبراهيم مبارك مدير المباحث الجنائية دائرة حمراء على «محمود» مشددا على ضرورة ضبطه ، خاصة وأنه فى سن صغيرة من الممكن أن يصبح بعدها عاتيا فى الإجرام.
شكل المقدم صالح عبد الحليم رئيس مباحث مركز كوم أمبو فريق بحث من معاونيه لجمع المزيد من المعلومات عن محمود الذى تبين أنه يتأهب لاستلام كمية من البانجو لتوزيعها على عملائه، وبعرض التحريات على النيابة العامة لاستصدار قرار الضبط، أذنت النيابة لرجال المباحث بالتحرك، حيث تم تحديد ساعة الصفر لضبطه ، وبالفعل توجهت قوة أمنية أحاطت بالقرية وتمكنت من ضبطه وبحيازته البانجو وفرد خرطوش محلى الصنع عيار 12 ملليمترا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.