ترامب يعلق على اختيار بايدن لكامالا هاريس لخوض الانتخابات معه    الجيش العراقي يدعو تركيا لتوضيح ملابسات جريمة العدوان على أربيل    ماذا يخفي التنافس الفرنسي التركي على مساعدة لبنان؟    ألمانيا تشكّك في فعالية اللقاح الروسي.. و"الصحة العالمية" تتحفظ    الجيش الوطني الليبي يعلن استهداف رتل للمسلحين المدعومين تركيا غربي سرت    موعد ظهور مرتضى منصور على شاشة قناة الزمالك    أتالانتا يتحدى باريس سان جيرمان في لقاء "الحلم الأوروبي"    ورقة البيانات بخطي والإجابات بخط آخر.. طالب ثانوي يروي تفاصيل تظلمه بعد حصوله على 47%    ماذا تعرف عن الشركة الصينية التي تنافس جوجل؟    فلوكس يعلق على مداخلة هاني شاكر.. ويؤكد: أرفض الظهور مع الإبراشي    ما هي أبواب الجنة وكم عددها    دعاء في جوف الليل: اللهم حُلَّ بيننا وبين الشيطان ونزغه    ماذا تردد عندما تسمع قول المؤذن "الصلاة خير من النوم"؟.. البحوث الإسلامية يوضح    محمد بيومي: مسئول باتحاد الكرة نفى تلقي معايير من الكاف بشأن نادي القرن    مصرع 4 وإصابة 5 في مشاجرة بين أبناء عمومة بالفيوم    اختبارات القدرات.. الفنون التطبيقية والجميلة والإعلام يتصدرون رغبات تنسيق الجامعات    مدير قسم المناعة بالمصل واللقاح: روسيا تتعامل مع دراساتها حول كورونا مثل الأسرار العسكرية    الأحد.. بدء بيع كراسات شروط حجز شقق الإسكان المتوسط مكاتب البريد في 5 محافظات    بيومي يكشف خطأ الأهلي في تمديد إعارة رمضان صبحي .. فيديو    العثور على شاب مشنوقاً في منزله ب البحيرة    وزير المالية: كورونا أثبت للعالم عدم انهيار الاقتصاد المصري    مدير المناعة بالمصل واللقاح: استمرار إجراءات كورونا الاحترازية حتى بعد اكتشاف اللقاح    الصحة: توفير 108 أصناف دوائية لعلاج الأمراض المزمنة بمبادرة الرئيس للمسنين    إيهاب فهمي: نقابة المهن التمثيلية نعاني من الشائعات منذ فترة طويلة    أحمد سعد عن غنائه مع شاكوش: عملنا توليفة من الناس اللي بتعمل مزيكا حلوة.. ويؤكد: هخطب اليومين الجايين    انتصار ل بدرية طلبة: "خليكى فحالك ومتركزيش معايا" فى برنامج اسألنى على cbc    خالد مهدي: جاهزون للأهلي رغم النقص العددي.. وستاد السلام نسخة من ملعب هزاع زايد.. فيديو    "وول ستريت" تغلق منخفضة وسط قلق بشأن مأزق في محادثات التحفيز    تأجيل إطلاق لعبة Vampire: The Masquerade - Bloodlines 2    فيسبوك يضع شروطًا جديدة للإعلانات السياسية    غارات إسرائيلية على مواقع في قطاع غزة    أستاذ أوبئة: لا أعتقد أن يغامر بوتين بسمعة بلاده من أجل لقاح كورونا    أون لاين .. أسقفية الشباب تنظم 3 مؤتمرات بمشاركة 65 إيبارشية    ميدو: دونجا وقع للزمالك منذ يومين في حضور مرتضى منصور    محمد فضل يكشف موعد تحديد تكريم نادي المائة من اتحاد الكرة    بعد اختيارها نائبة ل بايدن.. ترامب يشن هجومًا حادًا على كامالا هاريس    محمد هنيدي وأحمد السقا يطلبان من جمهورهما التبرع للبنان    هاني محروس يتعاون مع شيماء شريف في "كان ليه" (فيديو)    شاهد.. ماندو العدل: هذا هو معنى "صاحب المقام" (فيديو)    يارا تعلن طرح أغنية جديدة لبيروت    نواب "من أجل مصر" يلتقون وفد البرلمان العربي خلال جولتهم للجان الانتخابية    وكيل النواب: المشاركة في انتخابات الشيوخ واجب وطني    المركز الإعلامي للكنيسة ينظم وِرَشًا للقيادة وصناعة الأفلام    الأزهر للفتوى: المشاركة في انتخابات الشيوخ واجبٌ من باب أداء الأمانة    توليد الكهرباء.. علماء يكتشفون قدرات خارقة للطوب الأحمر.. صور    محافظ المنيا يطمئن علي مصابي حادث تصادم سيارتي ميكروباص    كشف غموض العثور على جثة شاب ملقاة بالطريق الصحراوى فى مدينة 6 أكتوبر    ياسر عبد الرؤوف: الحكام يتعرضون للإهانة في وسائل الإعلام    بإشراف 18 ألف قاض داخل 27 لجنة عامة:استمرار عمليات التصويت بانتخابات "الشيوخ"لليوم الثانى..إقبال متوسط وزيادة العدد مع الساعات الأخيرة    انتخابات مجلس الشيوخ 2020| %2.57 نسبة حضور الناخبين بالإسماعيلية    ارتفاع فى أسعار الخضروات والفاكهة والأسماك    248 راكبا يغادرون إلى العاصمة الأمريكية واشنطن على متن طائرة الأحلام    العودة إلى العنف:حتى لا ننسى.. جرائم الإخوان بعد فض اعتصام رابعة العدوية والنهضة    "الإرشاد الزراعي" يحث المزارعين على المشاركة بإيجابية في انتخابات مجلس الشيوخ    رضا فرحات عضوا بمجلس إدارة المصرية للمشروعات السياحية العالمية    بطلب سودانى وترحيب مصرى.. تأجيل مفاوضات سد النهضة ل 17 أغسطس    أخبار التوك شو.. تطورات اكتشاف لقاح روسي ل كورونا.. سهير شلبي تكشف تفاصيل سرقة شقة ابنها.. إليسا: الطبقة السياسية الفاسدة لن ترحل إلا على جثث اللبنانيين    ترامب: اتفقنا على توفير 100 مليون جرعة لقاح كورونا .. والجيش سيتولى توزيعها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كل يوم
دارفور وكردفان وأمن السودان!
نشر في الأهرام اليومي يوم 16 - 06 - 2019

لا أستطيع أن أكتم مخاوفي مما بدأ يتسرب في وسائل الإعلام العالمية عن احتمال عودة الصدامات المسلحة في إقليم دارفور ومحاولة تشجيع بعض أطراف الصراع السياسي في السودان علي امتلاك جرأة تمهيد الأجواء لتسويغ شرعية الاستقواء بالقوي الأجنبية والسعي لاستقدامها لمساعدتهم علي تحقيق ما يتمنون تحقيقه في بلادهم تحت وهم الاعتقاد بأن القوي الأجنبية تجهز جيوشها وتنفق عليها وتضحي بأفرادها في أعمال خيرية وإنسانية.
إن القوي الأجنبية إذا وضعت أقدامها – تحت أي مسمي – فإنها لا يمكن أن تتركها إلا بعد أن تحصل علي ثمن باهظ أقله نهب ما يمكن نهبه من الثروات.. فهل مثل هذه الحقائق الواضحة وضوح الشمس يمكن لها أن تغيب عن أذهان من هم في طريقهم للانزلاق نحو كارثة جديدة في إقليم دارفور برفع وتيرة المطالبة بتدخل القوي الأجنبية.
إن الحل الجذري لما يجري في دارفور وفي مناطق الصراع والتوتر الأخري مثل إقليم كردفان ينبغي أن يكون حلا ذاتيا من الداخل السوداني وإذا اقتضي الأمر دورا للوساطة أو تقريب وجهات النظر فإن مظلة الاتحاد الإفريقي يمكن لها أن تلعب هذا الدور بالتعاون مع الجامعة العربية خصوصا وأن من يرأس الاتحاد الإفريقي حاليا هو الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس أكبر دولة عربية.
إن الحل في اعتقادي يتمثل في ضرورة المكاشفة ووضع النقاط علي الحروف وإبراز الحقيقة التي يراد إعادة تغييبها من جديد في الإعلام الغربي وهي أن ما يجري في دارفور أو كردفان حربا أهلية ولا هو صراع عرقي يستوجب تدخلات أجنبية وإنما هو في الأساس لعبة صراع سياسي يراد تجديده الآن كأحد أهم إفرازات الحراك السوداني المنفلت في الخرطوم بعد إقصاء نظام عمر البشير وهو ما شجع بعض القوي الدولية والإقليمية علي معاودة السعي لاختراق العقول والضمائر في صفوف هذه الحركات السودانية المعارضة تري في الذي جري في الخرطوم فرصة لتعزيز أوراقها التفاوضية فإن ذلك يمثل خطأ في الحساب السياسي والاستراتيجي لهذه الحركات التي بلعت طعم الانضواء تحت رايات ما يسمي بإعلان قوي الحرية والتغيير المناوئة للمجلس العسكري الانتقالي الذي يسعي بكل جهد مستطاع لحماية الوطن السوداني من مخاطر الانقسام والتشرذم بينما لسان حال هذه القوي لا يتحدث إلا عن استلام السلطة وعيونها لا تري الأخطار المحدقة بالوطن السوداني في الأفق!
وعلي كل من يهمهم أمر السودان وضمان سلامته واستقلاله ووحدة أراضيه سواء في الاتحاد الإفريقي أو الجامعة العربية أن يسرعوا الخطي وأن يتعاملا مع نذر الخطر المحتملة لمحاصرة سيل الأوهام التي تستهدف العبث بعقول البعض في دارفور وكردفان.
خير الكلام:
من لم يستفد من تجاربه تتكرر أخطاؤه وتكثر نوائبه!
[email protected]
لمزيد من مقالات مرسى عطا الله


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.