الأوقاف عن هدم مسجد الزرقاني بالإسكندرية: "ليس مكانا مقدسا"    سعر الذهب والدولار اليوم الأثنين 19 -08-2019 في البنوك المصرية وسعر اليورو والريال السعودي    فيديو| استجابة ل«بوابة أخبار اليوم» حملة مكبرة لإزالة التعديات بالقطامية    التموين: وضع حجر الأساس لمنطقة لوجيستية في الصعيد    محذرا المدنيين.. مقاتلات التحالف تدك مواقع عسكرية في صنعاء    خبير شئون دولية: دونالد ترامب أجبر فرنسا على التقارب مع روسيا.. فيديو    جونسون وترامب يناقشان العلاقات التجارية بين بريطانيا وأمريكا    واشنطن تؤجل سريان الحظر على شراء هواوي لمدة 90 يوما    برلماني أردني: أوصينا بطرد السفير الإسرائيلي من عمان    سمير عثمان: انتظروا وجوهًا تحكيمية واعدة في الموسم الجديد    بالفيديو – بوجبا يهدر ركلة جزاء ضد ولفرهامبتون    فضائح ميتشو.. كواليس الصور الخليعة لمدرب الزمالك الجديد    غدا.. استكمال محاكمة 213 متهما من عناصر أنصار بيت المقدس    فتح موقع بوابة الحكومة لتسجيل رغبات طلاب الثانوية الأزهرية بتنسيق الجامعة    جمارك نويبع تحبط تهريب شحنة فلاتر مياه ومستحضرات التجميل    عودة ألبومات الكبار.. سوق الغناء ينتعش فى موسم صيف 2019    أميرة شوقي في ندوة "الموسم المسرحي": "مسرح ذوي القدرات الخاصة لم يولد بالصدفة"    احتفالات الأقباط بمولد السيدة العذراء بمسطرد (فيديو)    هيفاء وهبي تنشر بوستر أغنيتها الجديدة "شاغلة كل الناس"    رئيس جامعة الأقصر: علينا أن نفخر بعلماء مصر المكرمين    الإفتاء توضح هل مال اليتيم عليه زكاة    كارثة مفجعة.. عميد معهد القلب السابق: السجائر بها سم فئران و60 مادة مسرطنة    ننشر درجات الحرارة المتوقعة غدا الثلاثاء    ضيوف الرحمن يزورون " جبل أحد " و "مقبرة الصحابة " صور    رئيس جامعة الأزهر يشيد بجهود مركز الدراسات والبحوث السكانية في نشر الوعي    منحتين من "البنك الإوروبى" لتجديد قاطرات السكك الحديد وتطوير منظومة شحن ب 28 مليون جنيها    أكبر سفينة حاويات في العالم ترسو في ميناء بريمهارفن الألماني    بالصور.. وفد "مستقبل وطن" يستكمل جولاته بلقاء نواب المنيا    ترامب يدعو الهند وباكستان إلى خفض التوتر    أنت مشكلة الدماغ دي فيها إيه.. خالد الصاوي يثير حيرة متابعيه بصورة جديدة    "يوم تلات".. الهضبة يروج لأغنيته الجديدة على طريقته الخاصة    بوتين: روسيا لن ترفض العودة إلى مجموعة جي 8    المعاينة: 10 ملايين خسائر حريق مصنع لتدوير مخلفات البلاستيك بأكتوبر    محافظ الدقهلية يخصص 5 ملايين جنيه لشراء مستلزمات مستشفيات    بعد فضح اتحاد الكرة.. أحمد موسى يطالب بالتحقيق في تصريحات محمد صلاح    ما حكم إهداء ثواب القربات للميت؟.. «البحوث الإسلامية» يجيب    ما هي الصلاة المُنجية عند حدوث الشدائد.. وما حكمها؟    بتهمة الإتجار في النقد الأجنبي.. ضبط صاحب مكتب استيراد وتصدير بالدقهلية    بعد قرار السيسي.. أشرف عبد المعبود عميدًا لكلية السياحة والفنادق في الفيوم    محافظ بني سويف: 15 مدرسة جديدة تدخل الخدمة هذا العام    بالفيديو| تعرف على مقدار دية القتل الخطأ وكيف تسدد.. وهل أخذها حلال؟    شاهد.. مباراة وولفرهامبتون ومانشستر يونايتد في الدوري الانجليزي    "الفيومي" أمينا لصندوق الأتحاد العام للغرف التجارية المصرية    وزير: طرح مناقصة لإدارة مصر الجديدة للإسكان بعد موافقة الجمعية العامة    خاص| اجتماع لمحافظة القاهرة لبحث تطوير ميدان التحرير    أمين "البحوث الإسلامية" من إيطاليا: حوار الأديان ضرورة لاستقرار الحياة    احتشام البنات.. ورطة البابا مع الكبار في الكنيسة    صلاح عن أزمة وردة: يحتاج للعلاج وإعادة التأهيل.. ولست مسؤولًا عن عودته للمنتخب    المعلمين اليمنيين: 1500 معلم ومعلمة لقوا حتفهم على يد الحوثيين    الترسانة يواجه فاركو وديا    التعليم:50 منحة دراسات عليا مدفوعة التكاليف لمعلمي رياض الأطفال    صديق «إليسا» يعترض على قرار اعتزالها    1290 محضرا في حملات تفتيشية على الأسواق بالشرقية    سمير عثمان يرحب باستقدام حكام تونس في الموسم الجديد للدوري    برلمانية تتقدم بطلب إحاطة بشأن أخطار "مشروبات الطاقة"    صور| وزير التعليم العالي يتفقد معهد الأورام    "ادارة الصيدلة": توفير 4 مليون عبوة من سينتوسينون لمنع النزيف بعد الولادة لمليون سيده سنوياً    تنسيق الجامعات 2019| 96 ألف طالب يسجلون في تنسيق الشهادات الفنية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حتشبسوت ورمسيس الثانى على رأس الآثار المنقولة
نشر في الأهرام اليومي يوم 24 - 05 - 2019

مديرة المتحف المصرى: نقل 22 مومياء إلى متحف الحضارة

الملكة حتشبسوت والملك رمسيس الثانى ضمن المومياوات الملكية التى تستعد للانتقال من المتحف المصرى بالتحرير الى المتحف القومى للحضارة المصرية فى الفسطاط فى موكب ملكى يليق بها بحسب وصف وزارة الاثار التى صرحت أنها بصدد الإعداد لنقل المومياوات خلال الربع الاخير من 2019.
22 مومياء ملكية سيتم نقلها الى متحف الحضارة، هكذا قالت صباح عبد الرازق مديرة عام المتحف المصرى بالتحرير، 12 من قاعة المومياوات الاولي وهى مومياوات الملكة حتشبسوت و رمسيس الثانى والملكة ميريت آمون، وسقنن رع، وامنحتب الاول وامنحتب الثانى، وتحتمس الاول وتحتمس الثاني وتحتمس الثالث وتحتمس الرابع، وسيتى الاول و مرنبتاح، و4 من القاعة الثانية وهى مومياوات رمسيس الثالث، ورمسيس الرابع، و رمسيس الخامس رمسيس التاسع، و6 مومياوات من مخازن المتحف منها الملك امنحتب الثالث والد الملك اخناتون.
وقالت إن باقى المومياوات ستظل معروضة فى متحف التحرير مؤكدة ما قاله وزير الاثار اكثر من مرة ان متحف التحرير سيظل كما هو يحوى العديد من الكنوز الأثرية، مشيرة الى ان هناك مشروعا مع الاتحاد الأوروبى لإعادة إحياء المتحف وفقا لمعايير اليونسكو، و وسيعرض المتحف آثار يويا وتويا التى ستحل محل كنوز توت عنخ امون بعد نقلها للمتحف الكبير، وآثار صان الحجر الذهبية وحتشبسوت وغيرها من كنوز المتحف المصرى بالتحرير ، كما سيتم عرض بعض من المومياوات الموجودة فى مخازن المتحف مثل مومياء مرضعة حتشبسوت، و«المومياء الصارخة» وهي للأمير بنتاؤر ابن الملك رمسيس الثالث، الذى تآمر مع والدته، زوجة رمسيس الثانية، لقتل والده ليصبح هو ملكا على مصر، وهى مومياء شكلها مميز جدا، تظهر وكأن صاحبها قمات وهو يصرخ من الفزع أو الألم، لهذا سُميت ب «المومياء الصارخة». وقد عُثر عليها فى خبيئة الدير البحرى عام 1886 داخل تابوت من خشب الأرز ملفوفة فى جلد الأغنام.
وأشارت الى ان المومياوات الملكية معروضة الآن فى قاعتين بالمتحف المصرى، قاعة المومياوات الأولى والتي تم افتتاحها عام 1994، وقبلها كانت المومياوات مخزنة فى الدور الثالث من المتحف المصري وليست للعرض، وتحتوى هذه القاعة علي 12 مومياء ، اقدمها مومياء الملك سقنن رع الثانى الذى يرجع للاسرة ال 17، وتوفى اثناء حربه ضد الهكسوس، وقد تم تحنيطه بالحالة التى وجد عليها (حالة التشنج).
كما توجد بالقاعة مومياء الملكة حتشبسوت والتى تم التعرف عليها من خلال سنتها التى كانت موضوعة فى صندوق صغير منقوش عليه اسمها، وهى من أشهر الملكات التى حكمت مصر و حكمت كملك وظهرت فى التماثيل باللحية الملكية مثل الملوك الرجال، كما توجد بالقاعة مومياء الملك تحتمس الثالث وهو اعظم ملوك مصر المحاربين من الاسرة ال 18 ، وقد قاد 17 حملة عسكرية فى اسيا وفِى الجنوب، ويطلق عليه «نابليون مصر القديمة»، ومومياء الملك رمسيس الثانى والذى حكم مصر ما يقرب من 67 سنة تقريبا وتولى الحكم وعمره 20 سنة، وقد سافرت مومياء الملك رمسيس الثانى الى فرنسا عام 1977 لعلاجها نتيجة ظهور بعض البكتيريا عليها، وتم عمل اشعات و x-rays عليها لمعرفة المزيد من اسرار التحنيط، وتم استقبال هذه المومياء فى فرنسا فى موكب ملكى وتم إطلاق 21 طلقة احتفاء بها، اما القاعة الثانية للمومياوات بالمتحف فقد تم افتتاحها عام 2006.
وقالت ان مومياوات الملوك من الاسرة 18 و19 و20، قام الكهنة بتجميعها فى عهد الاسرة 21 وحفظها فى خبيئتين، وذلك نتيجة تعرض العديد من المقابر الملكية للنهب خلال الاسرة 20 و21، الخبيئة الاولى كانت فى الدير البحرى ومن المومياوات التى وجدت بها مومياء الملك سقنن رع و امنحتب الاول، حيث عثر بها 19 مومياء لملوك وزوجات ملوك وكهنة، وتم الكشف عنها عام 1881، اما الخبيئة الثانية فكانت فى حجرة ملحقة بمقبرة امنحتب الثانى وقد وجد بها على 13 مومياء واكتشفت عام 1897.
واشارت الى اهمية التحنيط عند المصرى القديم الذى آمن بالحياة بعد الموت، وانه سيبعث مرة اخرى ويحيا حياة اخرى، لذلك حاول الحفاظ على الجسد سليم، لذلك قام بتحنيط الجسد لتوفير اكبر قدر من الحماية له، مضيفة ان التحنيط بدأ من عصور ما قبل التاريخ ، واستمر فى التطور حتى وصل الى ذروته فى عصر الدولة الحديثة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.