هل ينجح «المثلي» ‫بيت بوتيجيج في قيادة الولايات المتحدة؟    بث مباشر| الأرجنتين في مواجهة حاسمة أمام براجواي في كوبا أمريكا    كولومبيا تفوز على قطر وتحجز بطاقة الدور الثاني بكوبا أمريكا    أبو ريدة: استضافة مصر لمونديال الشباب واردة.. ونتطلع لاحتضان السوبر الأوروبي    ننشر رسالة الأمين العام للأمم المتحدة بمناسبة " اليوم العالمي للاجئين "    مروان محسن: لا ألتفت إلى الانتقادات.. وأعد الجماهير المصرية بلقب كأس الأمم    ضبط 34 من قائدى السيارات أثناء القيادة خلال 24 ساعة .. أعرف السبب    ضبط 3 قطع سلاح وتنفيذ 743 حكم قضائى و23 قضية تموينية متنوعة خلال 24 ساعة بأسوان    فيديو| مفتي الجمهورية عن «الشعراوي»: لا نرفض نقد آراء العلماء    أسعار الخضروات اليوم الخميس 20-6-2019 في مصر    خليفة حفتر: الإخوان المسلمين عطلوا الانتخابات طيلة العام الماضي    17 قتيلا في هجوم إرهابي شمالي بوركينا فاسو    صور| كلمة الرئيس السيسي بعد منحه درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة بوخارست    المترو: تخفيض سرعة قطارات الخطين الأول والثاني اليوم بسبب الحر الشديد    فيديو| مفتي الجمهورية يتحدث عن كواليس رؤية هلال عيد الفطر    مفتى الجمهورية: هناك من أخذ الإفتاء إلى حيز ضيق.. والإسلام لم يأت لإقصاء أحد    شاهد.. بدير :" أنا بلعب أحسن من أحمد صلاح حسني"    مفتي الجمهورية: منهجية الأزهر بعيدة عن التحزب والاتجاهات السياسية    دراسة تدعو للكسل..العمل ليوم واحد أسبوعياً يحمي صحة عقلك    الأنبا إرميا يستقبل 100 شاب أفريقي بالمركز الثقافي القبطي الأرثوذكسي    الاتحاد التونسي يعلن بيع 15 ألف تذكرة لمباراة أنجولا    تعرف على تفاصيل التحقيق في شكوى عمرو دياب ل الأعلى للإعلام    إليسا مع أصدقائها عبر إنستجرام: أشعر بالأمان    ب الفستان الأبيض.. وفاء عامر تتألق في أحدث إطلالة    عن الإمام أبو حنيفة النعمان.. وفد الأزهر يشارك في مؤتمر عالمي بأفغانستان    «الأرصاد» تحذر من طقس «الخميس».. والعظمى بالقاهرة 39    طريقة تحضير شاي بالحليب والقرنفل الهندي وفوائده    توفى إلى رحمة الله تعالى    بسبب الخلافات المالية..    سقوط عصابة سرقة «حمولات» سيارات النقل    طالب جامعى يقتل عاطلا لخلاف على أولوية المرور    شغلتك على المدفع بورورم؟.. حكاية أشهر شاويش بالسينما المصرية مع الفن فى "أول مشهد"    انتقل للأمجاد السماوية    كلمه حق    مدرب بنين: نحلم بالفوز ولو بمباراة واحدة    قطارات قطاع خاص.. ومجارى أيضا!    أزمة إدارة الانتقال فى المنطقة العربية    الممر    فازت عنه بالجائزة الذهبية فى أعرق المسابقات الدولية..    الإنجازات المبهرة لقطاع الكهرباء    طريق السعادة    البرهان: لا نسعى لاحتكار السلطة ولا نضع شروطا للتفاوض    ملاحقة زراعات الأرز المخالفة بالمحافظات..    «الصحة»: بدء العد التنازلى لإطلاق منظومة التأمين الصحى الشامل    بالمصرى    بوضوح    ندوة عن فضائل الصحابة الكرام بمسجد صلاح الدين    الخارجية: «مفوضية حقوق الإنسان» تخدم دولاً تحولت إلى سجون لمواطنيها    بيليات يشارك أمام الفراعنة فى الافتتاح    استاد جامعة الإسكندرية جاهز للبطولة    الفريق أول محمد زكى يعود إلى القاهرة بعد زيارته لفرنسا    كراكيب    دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة.. أكتوبر 2019    مناقشة تعزيز العلاقات «المصرية - الكورية» وبحث التعاون بين الجانبين لتعظيم الاستفادة المشتركة    دعم التعاون مع المنظمات الدولية المعنية بترويج الاستثمارات    113 عامًا على العلاقات التاريخية بين «القاهرة» و«بوخارست»    حياة كريمة    الإفتاء: لا مانع من إعطاء الزكاة ل زوج البنت الفقير    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجنبا للأمراض الوراثية..
فحوصات قبل الزواج تعنى حياة أفضل للأطفال
نشر في الأهرام اليومي يوم 19 - 05 - 2019

لا يتوقف العلم عن تقديم كل ما هو جديد فى عالم الطب وخاصة طب الأطفال وحديثى الولادة.. وتحت شعار «من أجل حياة أفضل للأطفال» انطلق على مدى يومين المؤتمر السنوى ال 31 لقسم طب الأطفال قصر العينى ليتضمن مجموعة من المحاضرات والأبحاث الجديدة لنخبة من علماء وأساتذة طب الأطفال من مختلف الجامعات المصرية.. أما أهم ما تناوله المؤتمر لصحة أطفالنا نعرضه فى السطور التالية:
بداية تقول د. إيمان أحمد إحسان أستاذ طب الأطفال والوراثة ورئيس قسم الأطفال بقصر العينى ورئيس المؤتمر إن المؤتمر تناول العديد من الأبحاث التى تهدف إلى إثراء وتنمية معارف أطباء الأطفال فى الأمراض وأساليب العلاج، ومنها الأمراض المناعية وأسباب انتشارها بسبب زواج الأقارب وخاصة فى المناطق الريفية، وأكدت أنه لابد من إجراء الفحوصات والتحاليل قبل زواج الأقارب للوقاية من الأمراض الوراثية، وهناك أسباب أخرى لظهور أمراض المناعة منها التلوث، وقدم المؤتمر توصيته للأمهات بالاهتمام بالنظافة فى بيئة الطفل وطعامه وشرب الماء النظيف، وعدم الأخذ بالوصفات القديمة لعلاج الأطفال واللجوء للطبيب لتشخيص الحالة مبكرا، وإعطاء العلاج المناسب للوقاية من مضاعفاته على القلب والكلى او أجهزة الجسم عموما.. كما أوصى المؤتمر بترشيد استخدام المضادات الحيوية بقدر الإمكان فقد أصبحت المضادات الحيوية لا تؤثر فى نسبة عالية جدا من البكتيريا والميكروبات بسبب الاستخدام العشوائى لها سواء بالجرعات غير السليمة او تكرار استخدامها دون.
وأضافت: تناول المؤتمر أيضا أبحاثا عن الأنيميا والتى يمكن أن تصيب حديثى الولادة حتى كبار السن ولها تأثيرات خطيرة على مستوى ذكاء الطفل ودرجة تحصيله ومناعته، وأشادت بالجملة القومية لمكافحة الأنيميا فى المدارس وأن العلاج يكون بسيطا إذا تم التشخيص مبكرا لبناء جيل من الأصحاء يستطيع أن ينهض بالمستقبل. كما قدمت د. هنا أبو الغار أستاذ طب الأطفال قصر العينى ورئيس وحدة التغذية الإكلينيكية بمستشفى أبو الريش بحثا عن دور الأهل فى سمنة الأطفال ومسئولية أطباء الأطفال لتوجيه الأهل إلى مخاطر تلك السمنة.
وحذر المؤتمر من مرض (الكوازاكى) وهو من الأمراض النادرة التى تصيب قلب الأطفال ويصعب تشخيصه لأن أعراضه الأولية تكون سخونة وإلتهابات على الجلد، وإلا أن مضاعفاته حادة حيث يؤثر على شرايين القلب، ولكن إذا تم التشخيص مبكرا يمكن تفاديها وعلاجه، وهنا تكمن مهارة الأم للانتباه واللجوء للطبيب وعدم علاج الطفل بنفسها على أنها حالة عابرة من السخونة.
وخصص المؤتمر جلسة خاصة لطلبة كليات الطب بالصف الرابع والخامس حيث عرضوا أبحاثا حديثة فى مجالات الجراحة والأنيميا والقلب، وطرقا جديدة فى العلاج على مستوى العالم لم تطبق بعد فى مصر..
وتناول المؤتمر أيضا الرعاية المركزة لحديثى الولادة سواء طفلا مبتسرا او كامل النمو وكيفية تقليل أى ألم يتعرض له الطفل فى الحضانة او الرعاية المركزة.
وأشارت د. هالة حمدى شعبان أستاذ طب الأطفال قصر العينى وسكرتير المؤتمر إلى شعار المؤتمر الذى يحمل عنوان حياة أفضل للطفل يكون عن طريق الأم ومدى وعيها.. وأشارت إلى بحث د. سمر طحلاوى أستاذ الأمراض الجلدية وتقديم توصية مهمة جدا للأمهات وهى عدم استخدام المراهم والكريمات التى تحتوى على كورتيزون سواء فى منطقة الحفاض او أى مكان على الجلد دون إرشاد من الطبيب لخطورته حيث يمكن أن يؤدى الى أعراض جانبية على الغدة فوق الكظرية او فوق الكلوية.
وأيضا عدم استخدام فيتامين د النشط للأطفال بشكل عشوائى فهو لا يستخدم إلا بإرشاد الطبيب..
وأضافت أن المؤتمر دعا للاهتمام بحديث الولادة فى أول ساعة بعد الولادة وكيفية الاعتناء مهمة فى هذه الفترة حتى لا يتعرضوا الى مضاعفات بعد ذلك.. والاحتياج الى توعية الأمهات خاصة فى وسائل الإعلام، وقالت:نحن بدورنا نقدم منشورات توعية باللغة العربية للأمهات للأمراض المختلفة للطفل.
وبالنسبة للأمراض الصدرية تحدثت د.منى الفلكى أستاذ الأمراض الصدرية للأطفال عن أهمية الحفاظ على البيئة من التلوث وعدم تعرض الأطفال لكل مثيرات الحساسية مثل التدخين والاهتمام بنظافة البيئة وتشجيع الولادة الطبيعية والرضاعة الطبيعية لتفادى أمراض الحساسية الصدرية للطفل..
وفى أثناء المؤتمر تحدث د. محمد رشاد أستاذ طب الأطفال جامعة بنها عن وجود حساسية لبعض أنواع الطعام وخطورة تعرض الطفل لها، وإذا لم يتم إسعاف الطفل سريعا يمكن أن يؤدى ذلك الى مشكلات قد تصل الى التنفس والقلب والوفاة فى بعض الأحيان، والإسعاف يكون عن طريق نوم الطفل على الأرض حتى تنتظم الدورة الدموية مع رفع رجله حتى يرجع الدم إلى المخ بسرعة، ثم أخذ حقنة تحت الجلد يكون فيها إنقاذ لحياة الطفل.
ونبه د. مرتضى الشبراوى أستاذ طب الأطفال وأمراض الكبد إلى أهمية علاج فيروس سى للأطفال والذى بدأ الآن يتوافر من سن 21 إلى 81 سنة ، وتجرى الأبحاث لعلاج السن الصغرى والنتائج مبشرة جدا..
وأشار الى أهمية التطعيمات، وأن هناك الآن موجة كبيرة ضدها على مستوى العالم وهو ما نسعى لتصحيح تلك المفاهيم المغلوطة.. فالتطعيمات آمنة وضرورية ومهمة.. وهنا أنبه الآباء والأمهات ألا ينساقوا وراء الشائعات التى تخرج على وسائل التواصل الاجتماعى أن التطعيمات لها آثارا جانبية.. فالتطعيمات كلها آمنة وأى تطعيم يثبت أن له آثار جانبية يتم سحبه فورا عن طريق وزارة الصحة. ولابد من حماية أطفالنا بالوسائل الأساسية مثل البعد عن المأكولات الملوثة وأماكن الزحام والاختلاط بالمريض.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.