أحمد موسى يشارك المصريين احتفال عيد الأم بعرض صورهم في برنامجه    علي الدين هلال: الرئيس السيسي صاحب رسالة في توصيل المعلومة بهدوء واحترافية    "أبوشقة" يرسل وفدا رفيع المستوى لدعوة الكنائس المصرية لاحتفالية مئوية ثورة 1919    بالفيديو.. السماء تهدي سوريا محصولا من الكمأ بنصف مليار دولار    مليشيا الحوثى تدمر 63 معلما أثريا بعد نهبها فى الجوف    استشهاد فلسطينى برصاص الاحتلال الإسرائيلى غرب بيت لحم    تيريزا ماي: حان الوقت ليقرر البرلمان البريطاني مصير اتفاق بريكست    شيوخ الزوايا في الجزائر يدعون للحوار البناء ويحذرون من مخاطر الفوضى    فاروق جعفر ل في الجول: فرص الأهلي والزمالك كبيرة للتأهل.. يجب استغلال مباراة الإياب    الأرصاد الجوية: الخميس أول أيام الربيع رسميا    السيطرة على حريق فى مخزن بويات سيارات بشبرا الخيمة    «القومي لثقافة الطفل» يكرم أمهات شهداء القوات المسلحة    الإسماعيلية السينمائى يكشف "بوستر" دورته ال 21    بالفيديو.. أمل حجازي تطرح " بكرة يكبروا"بمناسبة عيد الأم    الثلاثاء.. عرض خاص ل«خط الموت» بحضور فريق عمل الفيلم    فيديو| دينا تعود للرقص وتكشف حقيقة زواجها    فيديو| أستاذ علم اجتماع: هذه أسباب زيادة معدلات الطلاق في مصر    صور وفيديو| بينها 37 «بورش».. آلاف السيارات الفارهة تغرق في المحيط الأطلسي    الخشت: المرأة المصرية يجب أن تحظى بنسبة تمثيل برلماني 25٪؜    من هي الشاعرة المصرية التي احتفل جوجل بذكرى ميلادها ال 112؟    إعلان الفائزين بقرعة حج مديرية أمن البحر الأحمر    منظمة غير حكومية تسجل بروز "سوق مربحة لهجرة قاتلة" في المغرب    وزير الاتصالات: السيسي وجه بحوكمة التأمين الصحي طبقا للمواصفات العالمية    إعدام طن شيكولاتة قبل إضافتها لأعلاف الحيوانات في البحيرة    رجال يد الأهلي يفوز على سموحة في الدوري    إثيوبيا تستضيف اجتماعا لرئيس وزراء إفريقيا الوسطى و14 جماعة معارضة    "فى منتدى الشارقة".. نخبة من الخبراء والمتخصصين يبحثون أبرز قضايا الإعلام المعاصر    الصين تعرب عن ثقتها التامة بعلاقاتها وتعاونها مع كازاخستان    «الأعلى للمستشفيات الجامعية»: 16% من الفريق الصحي يصابون بفيروس سي بسبب السرنجات    الرئيس السيسى يوجه بالانتهاء من إجراءات إصلاح وحوكمة شركات الأدوية بقطاع الأعمال    «ميونيخ ري» الألمانية تتوقع استمرار الزيادة في أرباحها    اللجنة الوزارية الاقتصادية تستعرض ملامح الموازنة الجديدة    ما حكم الاحتفال بعيد الأم؟.. «الأزهر» يجيب    اليوم.. حفل ختام منافسات الأوليمبيادالخاص العالمي بأبوظبي    الداخلية تحتفل بعيد الأم وتكرم أمهات الشهداء وزوجاتهم    فريق طبي ب«قنا الجامعي» يجرى جراحة معقدة لسيدة سبعينية    فحص 200 ألف مواطن ضمن مبادرة 100 مليون صحة بالمنيا    ياريت    قبول دفعة جديدة من المجندين بالقوات المسلحة    رسميا.. فان مارفيك مدربا لمنتخب الإمارات خلفا لزاكيروني    5ر1 مليار دولار استثمارات جديدة في البتروكيماويات    دفن لاجئ سوري وابنه في أولى جنازات ضحايا «هجوم المسجدين»    الوزير والعصار يتابعان مشروعات تطوير السكة الحديد    الموافقة على إصدار اللائحة التنفيذية لهيئة المواد النووية    حافلة الزمالك تصل بتروسبوت لمواجهة المقاولون العرب    محافظ المنيا يفتتح مستشفى مصر المحبة بمركز بني مزار    وول ستريت تفتح مستقرة مع ترقب المستثمرين لآفاق سياسة مجلس الاحتياطي    ضبط 73 قضية إبتزاز مادى ونصب على المواطنين عبر الإنترنت    وزارة الأوقاف..ردًا على الأبواق الإعلامية المشبوهة: الزاويا المزالة غير مرخصةوسنبني مساجد عوضًا عنها    أمن مطروح يضبط 50 طربة حشيش وعدد 10068 قاروصة سجائر    صن: ميدو يواجه الجلد بعد إقالته من تدريب الوحدة    "جريمة العشق والقتل في شارع الهرم".. حكاية ضابط قتل صديقته ب"بوكس"    إحالة 11 متهما لجنايات أمن الدولة لاتهامهم بمحاولة اغتيال مدير أمن الإسكندرية    مفتي الجمهورية : بر الأم وطاعتها فيما لا يخالف الشرع سبب لدخول الجنة    الإفتاء والأزهر: هذا الشخص محروم من الجنة    حالة الطقس ودرجات الحرارة المتوقعة غدًا الخميس في مصر والعالم    حكم إخراج زكاة المال للأبوين كصدقة    يورجن كلوب يوجه نصيحة ل محمد صلاح للعودة للتهديف    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«عودة المعاشات».. هل تحل أزمة نقص الأطباء؟
نشر في الأهرام اليومي يوم 16 - 02 - 2019

مازالت أزمة نقص الأطباء فى مستشفيات وزارة الصحة والسكان مستمرة وتطل برأسها من جديد كل لحظة، للبحث عن حلول لسد ذلك العجز الرهيب الموجود فى المستشفيات، نتيجة قلة أعداد الخريجين من كليات الطب كل عام ، وضعف الرواتب المتدنية لشباب الأطباء، وهروب الكثير منهم بالسفر للخارج، لتحسين مستوى معيشتهم ..ووسط تلك الأزمات حاولت وزيرة الصحة والسكان الدكتورة هالة زايد، إيجاد مخرج مؤقت على طريقة «المسكنات « التى تهدئ الآلام أحيانا ، لكن المرض العضال يستشرى فى الجسد ، ويحتاج إلى «مشرط» جراح ماهر ، يستأصله من جذوره قبل فوات الأوان ..وكانت البداية حينما قررت الوزيرة التعاقد مع أطباء فوق سن المعاش، بعد ال 60 عاما وحتى ال 65 عاما أو أكثر، للعمل فى المستشفيات لسد ذلك العجز ، والاستفادة من خبراتهم على حد وصفها أمام لجنة الصحة بمجلس النواب منذ عدة أيام .. ذلك القرار «المسكن« هو مجرد جرعة غير شافية لأزمة تفاقمت، ورؤية غير واضحة، وجرس الإنذار يدق كل يوم للبحث عن حلول أخري، وليس مجرد «مسكنات»..
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان قالت، إن الحكومة وافقت على التعاقد مع الأطباء فوق ال 60 عاما، لسد العجز الموجود فى المستشفيات والوحدات الصحية ، بالإضافة إلى الاستفادة من خبراتهم ، مشيرة إلى أن هناك عجزا شديدا فى عدد الأطباء ، خاصة مع قلة الخريجين من كليات الطب بالجامعات كلها الذين لا يزيد عددهم على 9 آلاف كل عام ، ولا يتناسبون مع عدد السكان ال 100 مليون مواطن، كما أن نحو 60% من الأطباء سافروا للعمل فى الخارج، وأيضا استقالة أكثر من 4 آلاف طبيب خلال العامين الماضيين بسبب ضعف الرواتب، إلى جانب أن كليات الصيدلة تخرج نحو 14 ألف صيدلى كل عام، ولا تحتاج وزارة الصحة منهم إلا نحو 3 آلاف فقط لتكليفهم وأداء عملهم ، فعدد الأطباء الخريجين أقل من الصيادلة بكثير ، فالمنظومة الصحية تحتاج إلى زيادة عدد الخريجين من كليات الطب لتقديم الخدمات الطبية بشكل لائق ومتميز للمرضى .
من جانبه، قال الدكتور مكرم رضوان عضو لجنة الصحة بمجلس النواب، إن وزيرة الصحة حضرت إلى لجنة الصحة منذ عدة أيام لمناقشة عدد من الموضوعات، وقد كان من بينها وجود عجز فى الأطباء بالوحدات والمستشفيات، وإنها بدأت فى اتخاذ خطوات لسد تلك الفجوة، ومن بينها التعاقد مع الخبرات من فوق سن المعاش والتجديد لهم كل فترة لسد ذلك العجز، وهى تعتبر خطوة على الطريق لحل تلك المشكلة، لكن لابد أن يكون هؤلاء الأطباء موجودين بالوحدات الصحية والمراكز ، وليس المستشفيات الكبيرة التى يتوافر بها الأطباء، وحتى يتم الاستفادة من هذه الخبرات وثقل خبرات شباب الأطباء من هذه الكفاءات.
وأضاف الدكتور رضوان أن المنظومة الصحية، خاصة فى المستشفيات، تحتاج إلى رؤية مختلفة، فهناك مستشفيات بها تكدس كبير من الأطباء فى تخصص واحد فقط، ومستشفيات أخرى بها نقص شديد، ففكرة الوصف الوظيفى وعدد ساعات العمل للأطباء لابد من ضبطهما، حتى يتسنى لنا سد تلك الفجوة، كما يمكن أيضا أن يتم من خلال التعاقد مع أساتذة المستشفيات الجامعية ومشاركتهم فى تشغيل مستشفيات وزارة الصحة، فهذا سيكون حلا أيضا لهذه المشكلة، إلى جانب مراعاة شباب الأطباء فى الأجور وتحفيزهم لتقديم الخدمة اللائقة للمرضي، والعيش فى مستوى اجتماعى متميز، خاصة أن مهنة الطبيب شاقة ومرهقة، لكنها فى المقام الأول رسالة إنسانية، لافتا إلى أن سفر الكثير منهم للخارج يكون لزيادة دخله، وهذا ليس عيبا، كما أنه يأخذ خبرات جديدة، وهذه شهادة تحسب لحق الطبيب المصري، المعروف بالكفاءة، رغم أن سفر الكثير منهم سبب فى هذه المشكلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.