ورشة البحرين «السلام من أجل الازدهار» تختتم أعمالها في المنامة    تذكرتي: غلق بيع تذاكر مباريات الأدوار الإقصائية لأمم إفريقيا 9 يوليو    الذهب يتراجع 6 جنيهات ليسجل هذا الرقم    صور| «محلية النواب» تتفقد مشروع ميناء الصيد الجديد برشيد    ألمانيا تعرب عن قلقها بشأن استمرار إيران في تطوير برنامجها الصاروخي    مسؤول سوداني: الحفاظ على الأمن يتطلب تعطيل الانترنت ل«فترة معقولة»    الحريري: الحكومة تعمل على إيجاد الحلول للخروج بلبنان من الأزمة الاقتصادية    فيديو| أيمن كامل: مشاركة مصر ب«قمة العشرين» لها أهمية شديدة    أمم إفريقيا 2019| روهر: خبرة «النسور الخضراء» حضرت أمام غينيا    علاء نبيل ل«الشروق»: استبعاد وردة؟ قرار غبي لا يزال في سن المراهقة    نجوم الكرة في جنازة والد أحمد حسام ميدو «صور»    حبس عاطل لترويج الهيروين بالشروق    نيجيريا أول المتأهلين لدور ال 16 في امم افريقيا 2019    ترامب يدرس فرض رسوم إضافية كبيرة على السلع الصينية إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق بين البلدين    «محلية النواب» تتفقد مشروع الثروة الحيوانية بكفر الدوار    الإمام الأكبر للأئمة الوافدين: الأزهر يعول عليكم في تبليغ رسالة الإسلام إلى البشرية جمعاء    «المالية» تعلن إنهاء النزاع الضريبي مع «جلوبال تيليكوم»    مساعدات وقوافل طبية تجاوزت 435 ألف جنيه بقرية شونى بطنطا    إنتر ميلان يقترب من التعاقد مع لوكاكو في صفقة تبادلية    "البيئة فرع البحر الأحمر" تنظم يوما بيئيا بمدينة القصير    نقابة الصحفيين تنعي شهداء مصر وتؤكد دعمها الكامل للقوات المسلحة والشرطة في الحرب على الإرهاب    فيديو.. الأرصاد تحذر المواطنين من طقس غدًا    مصرع صياد غرقا بمصرف البوصيلي في البحيرة    شاهد.. ياسمين صبري على متن دراجة نارية في إيطاليا    تكريم دنيا سمير غانم أفضل ممثلة كوميدية في الأهرام    بعد 9 سنوات على رحيله .. حبيبة مايكل جاكسون تعترف بجريمتها .. شاهد ماذا قالت    أجرها عظيم.. عبادة حرص الصحابة على أدائها في الحر.. تعرف عليها    بومبيو يعد الهند بإمدادات كافية من النفط بعد التوقف عن شراء الخام الإيرانى    رئيس مدينة زويل للعلوم : نقبل الطلاب المتميزين من مختلف محافظات الجمهورية    مراقبة الأغذية بصحة بنى سويف توصى بإغلاق 8 منشآت تعمل بدون ترخيص    «التعليم العالي»: بدوي شحاتة قائمًا بعمل رئيس جامعة الأقصر    "التعليم" تطلق أول مدرسة متخصصة في تكنولوجيا المعلومات    غرفة عمليات المعلمين تتابع حالة معلم أصيب بمغص كلوي في بني سويف    الآثار: الانتهاء من مختلف الأعمال في متحفي كفر الشيخ وطنطا القومي قريبا تمهيدا لافتتاحهما    ضبط 8 أطنان «عدس» منتهي الصلاحية في الإسكندرية    افتتاح المؤتمر الدولي الثاني لطب الأسنان بالفيوم    محافظ الشرقية يفتتح وحدة الغسيل الكلوي بقرية «شبرا النخلة»    رئيس جامعة طنطا: تعيين محمد عبد الفتاح مديراً للعلاقات العامة    «محلية النواب» تزور مشروع الإنتاج الحيواني بالبحيرة على مساحة 650 فدان    شاهد.. شريف إكرامي يعلق على استبعاد عمرو وردة من المنتخب    الكنيسة الكاثوليكية تدين حادث العريش الإرهابي    إيرادات "كازابلانكا" تصل ل58 مليونا.. و"الممر" في المرتبة الثانية    "الثقافة" تعيد تشغيل قصر ثقافة السينما بجاردن سيتي بعد تطويره    «صحة أسوان»: خطة لمواجهة أمراض الصيف    حلمي وهاني رمزي ومصطفى قمر.. فنانون صنع محمد النجار نجوميتهم    أرامكو السعودية توقع 14 اتفاقية مع شركات كورية جنوبية بقيمة 9مليارات دولار    أسعار الحديد اليوم الأربعاء في الأسواق المحلية    صورة .. تريزيجية في التشكيل المثالي للجولة الأولى لأمم افريقيا    مجلة جامعة القاهرة للأبحاث المتقدمة تحصد المركز الخامس عالمياً    «المستشفيات الجامعية»: تنهى 47 ألف تدخل جرحى ب"دقوائم الانتظار"    خطة الخواجة!    وزيرا العدل والتخطيط يفتتحان أعمال تطوير محكمة شمال القاهرة (صور)    كائن دقيق يعيش في جسم الإنسان..قتله يؤدي إلى ضرر كبير    مستشار المفتي يكشف عن أفعال يجب القيام بها قبل الذهاب للحج    بعد الاتحاد العربي.. تركي آل الشيخ يستقيل من الرئاسة الشرفية ل ناديين سعوديين    لو نسيت الركوع في الصلاة.. فتوى الأزهر توضح حكم الشرع بشأنه    حصاد الجولة بإفريقيا - 27 هدفا وظهور أول في أبرز الأرقام    اتحاد المؤسسات الإسلامية بالبرازيل يترجم كتب الأوقاف للبرتغالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زعيم المعارضة الفنزويلى يتحدى مادورو: حاول أن تخطفنى
نشر في الأهرام اليومي يوم 27 - 01 - 2019

* أسوشييتد برس: جوايدو حصل على دعم دول الجوار عبر تسلل الحدود بشكل غير قانونى
* المرتزقة الروس يحمون «الرئيس».. وواشنطن تخنق كاراكاس اقتصاديا وتجمد أصولها فى الخارج

فى أول ظهور جماهيرى علنى له منذ إعلان نفسه رئيسا لفنزويلا وسط دعم من الدول الكبري، تحدى خوان جوايدو خصمه الرئيس الفنزويلى نيكولا مادورو بأن يتمكن من اختطافه، وذلك قبل ساعات من اجتماع مجلس الأمن الدولى بطلب من واشنطن لبحث الأزمة فى الدولة اللاتينية.
وأمام المئات من أنصاره، الذين تجمعوا وسط وجود أمنى مكثف فى غرب العاصمة كاراكاس، قال جوايدو، الذى يترأس الجمعية الوطنية «البرلمان»، ويبلغ من العمر 35 عاما، «لقد استيقظنا من كابوس طويل»، داعيا إلى مواصلة التعبئة ضد سلطات مادورو.
وعلى الرغم من إعلان مادورو رغبته فى إجراء حوار وطنى مع جوايدو، إلا أن الأخير رفض قائلا إن «القمع عندما لا يعطى نتيجة يتحول إلى حوار شكلي». وأعلن فى تصريحات لصحيفة «لاستامبا» الإيطالية عن خطة انتقالية من 3 نقاط، لضمان انتقال السلطة فى فنزويلا.
وأضاف أن «الذين يعتقدون أننا انحسرنا سيخيب أملهم لأن المواطنين ينتشرون فى الشارع الآن إلى أن يتوقف الاستيلاء على الحكم، ويصبح هناك حكومة انتقالية وانتخابات حرة».
ومن جهة أخري، كشفت وكالة رويترز أن عددا من «المرتزقة» الروس سافروا إلى كاراكاس بغرض مساندة مادورو، حليف موسكو، فى خضم الأزمة السياسية.
وأوردت رويترز نقلا عن ثلاثة مصادر، أن «المرتزقة» تابعون لمجموعة «فاجنر» الروسية وهى شركة عسكرية خاصة سبق لها أن نفذت مهمات بأوكرانيا وسوريا، وتقول تقارير إعلامية إنها حاضرة أيضا فى دول إفريقية.
ومن جهة أخري، ذكرت وكالة «أسوشييتد برس» الأمريكية أن تحالف حكومات أمريكا اللاتينية الذى انضم سريعا إلى واشنطن فى دعم زعيم المعارضة الفنزويلية جاء بعد أسابيع مما وصفته بالدبلوماسية السرية، والتى تضمنت رسائل إلى نشطاء يتعرضون لمراقبة مستمرة وسفريات شديدة الخطورة لجوايدو.
وقالت الوكالة الأمريكية إن جوايدو سافر منتصف الشهر الماضى إلى واشنطن وكولومبيا والبرازيل لإطلاع المسئولين على استراتيجية المعارضة، وإنه غادر البلاد بشكل غير قانونى عبر الحدود الكولومبية حتى لا يثير ريبة مسئولى الهجرة الذين يقومون بمضايقة المعارضين فى المطارات ويمنعونهم من السفر إلى الخارج.
متظاهرون موالون لمادورو يرفعون صورة مجسمة للزعيم الراحل هوجو شافيز
وفى غضون ذلك، كشفت وكالة «بلومبرج» عن أن الرئيس الفنزويلى يحاول يائسا البحث عن مخرج عبر طلب ذهب بقيمة 1٫3 مليار دولار من بنك إنجلترا، إلا أن البنك رفض الطلب بعد ضغط من كبار المسئولين الأمريكيين، ومن بينهم مايك بومبيو وزير الخارجية وجون بولتون مستشار الأمن القومي، الذين طالبوا نظراءهم البريطانيين برفض منح النظام الفنزويلى أصوله فى الخارج.
وأعلن بومبيو أمس الأول أنه سيحث دولا أخرى على دعم جوايدو، الذى أعلن نفسه رئيسا مؤقتا لفنزويلا يوم الأربعاء الماضي.
كما عين الوزير الأمريكى الدبلوماسى إليوت آبرامز، الذى خدم فى إدارات جمهورية سابقة، مبعوثا خاصا لفنزويلا. وقال بومبيو للصحفيين إن آبرامز سيرافقه فى اجتماع لمجلس الأمن الدولى فى نيويورك خلال ساعات.
ومن جانبه، علق آبرامز «هذه الأزمة فى فنزويلا عميقة وصعبة وخطيرة وأتطلع للعمل من أجل حلها».
جاء ذلك فى الوقت الذى كشف فيه دبلوماسيون عن أن الولايات المتحدة تضغط من أجل إصدار مجلس الأمن بيانا يبدى فيه تأييده الكامل للجمعية الوطنية الفنزويلية باعتبارها «المؤسسة الوحيدة المنتخبة بشكل ديمقراطي» ولكن من المتوقع أن تعترض روسيا على هذا التحرك.
ووزعت واشنطن مسودة بيان للمجلس قبل الاجتماع العام ذكرت فيها أنه «مع استمرار تدهور الأوضاع فى جمهورية فنزويلا يبدى مجلس الأمن تأييده الكامل للجمعية الوطنية بوصفها المؤسسة الوحيدة المنتخبة بشكل ديمقراطى فى فنزويلا».
ولكن فاسيلى نيبينزيا سفير روسيا لدى الأمم المتحدة قال: إن موسكو ستعارض أى محاولة أمريكية لجعل مجلس الأمن يؤيد جوايدو رئيسا مؤقتا لفنزويلا ، مشددا على أن «هذا لن يمر ..بالنسبة لنا لم يتغير شيء».
ومن بين الإجراءات الأمريكية الهادفة إلى دعم خصم مادورو، أعلنت وزارة الخزانة أنّ الولايات المتّحدة ستستخدم «الأدوات الاقتصادية والدبلوماسية المتاحة لها، من أجل ضمان أن تكون التعاملات التجارية مع الحكومة الفنزويليّة متوافقة مع الاعتراف بجوايدو.
وأشارت الوزارة إلى أنها تعمل على تشديد الخناق المالى على الرئيس الفنزويلى مع تصعيدها جهودها لنقل السيطرة على الأصول الحكومية إلى زعيم المعارضة.
ولكن بيان الوزارة لم يصل إلى حد الإعلان صراحة عن تجميد أصول وحسابات فنزويلا فى الولايات المتحدة.
وفى موسكو، اعتبرت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم الخارجية الروسية تعيين آبرامز مسئولا عن استعادة الديمقراطية فى فنزويلا، محاولة للسيطرة المباشرة على الوضع السياسى فى هذا البلد.
وكتبت زاخاروفا على حسابها فى فيسبوك: هذه محاولة من واشنطن للسيطرة مباشرة على الوضع السياسى فى فنزويلا، التى تنظر إليها المؤسسة الأمريكية العميقة حديقة إقليمية تابعة لها فى المستقبل، قائلة: «فى العراق، عملوا على «استعادة» الديمقراطية، وفى ليبيا أيضا، فى سوريا لم يتمكنوا، أو بالأحرى لم يسمح لهم بذلك. الآن فنزويلا».
من جهة أخري، دعت لجنة حقوق الإنسان فى منظمة الدول الأمريكية فنزويلا إلى جوايدو «أبرز وجه فى المعارضة»، وعائلته.
وتؤكد اللجنة أنه فى أجواء الأزمة الخطيرة التى تشهدها فنزويلا، يجد المعارض نفسه «فى وضع بالغ الضعف» وقد يصبح «هدف هجمات». ودعت السلطات إلى ضمان أمنه وأمن عائلته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.